مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كلام عن الصداقة

بواسطة:
كلام عن الصداقة

تعتبر الصداقة من أهم الأمور التي يسعد بها الإنسان دائما في حياته، حيث إن الصديق هو من أهم الأشخاص بالنسبة للإنسان، وتتميز الصداقة بأنها هي الرابط القوي الذي يجمع بين شخصين أو أكثر حيث إن هناك الكثير من الأشخاص الذين يملكون أكثر من صديق في آن واحد، وتقوم علاقة الصداقة على الكثير من الأسس والتي من أهمها الحب والتفاهم والود بين الصديقين والاحترام أيضا، وبتلك الأمور يكتمل معنى الصداقة، والصديق هو من يقود صديقه إلى الطريق الصحيح دائما ويعينه على التخلص من مشاكل الحياة وصعوباتها التي تواجهه، وكتب الكثير من الشعراء والمؤلفين عن الصداقة والأصدقاء لأهميتها بالنسبة للإنسان، حيث لا يمكن لأي إنسان أن يعيش وحيدا بلا صديق، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال عن أجمل الكلمات عن الصديق والصداقة.

تعريف الصداقة :

الصداقة هي العلاقة بين شخصين وتكون هذه العلاقة من العلاقات القوية والمتينة والتي تربط بين هذين الشخصين بشكل أبدي، والصداقة الحقيقية تكون عبارة عن حب الأصدقاء لبعضهم البعض وتكون أيضا خالية من المصالح الأخرى بمعنى أن يتحابا شخصين في الله أي لا يكون وراء مصادقة الشخص أي مصالح دنيوية أخرى غير أنه يكون صديق له، وكلمة الصداقة هي من الكلمات المشتقة من كلمة الصدق، وهذا ما يدل على أن أهم ركن من أركان الصداقة هو الصدق بين الصديقين، وذلك حتى تظل هذه العلاقة قوية ومتينة على مر الزمان، والصداقة هي من الأمور الهامة جدا لكل شخص، وذلك لأن الإنسان بطبيعته وفطرته لا يمكنه العيش بمفرده في العالم، فيحب الإنسان أن يكون دائما بجواره شخص يشاركه في أفراحه وأحزانه وأيضا يعينه على الحياة وما يواجهه من ضغوطات.

بعض الأسس التي تقوم عليها الصداقة:

لابد وأن يتوافر في الصديق الحقيقي العديد من الأمور حتى يستطيع الشخص أن يطلق على هذا الصديق هو الصديق الحقيقي وصديق العمر، ومن ضمن هذه الأسس أن يكون الصديق صادق في الحديث مع صديقه، وأيضا يحاول نصحه دائما وأيضا الأصدقاء لا يخجلون من بعضهم لذلك فإنهم يفشون أسرارهم الخاصة بهم لبعضهم البعض دون الخوف من شيء، حيث إن الصديق لابد وأن يكون محافظا على أسرار صديقه كما يجب أن تكون الثقة متبادلة بين الصديقين، كما أن الأمانة وعدم الغدر هي واحدة من أهم أسس الصداقة أيضا، كما أن من أسس الصداقة الحقيقية أن يعين الصديق صديقه دائما على فعل الخير وترك الشر ومساعدته على التقرب من الله عز وجل بالعبادات، كما أنه يتحملك في أقسى حالاتك وظروفك ويسامحك عندما تخطئ فكل هذه الأمور لابد وأن تتوفر في الصديق.

كلام عن الصداقة:

  • الصداقة مثلها مثل الشمس تنير حياة الصديقين لبعضهما البعض.
  • الصداقة أفضل من الشمس، وذلك لأن الشمس تغيب ولكن الصديق لا يغيب أبدا عن حياة صديقه.
  • لا يمكن الاستغناء عن الصديق أبدا، حيث إن الصديق مثله كمثل المظلة نحتاجه باستمرار في وقت الأزمات كما نحتاج للمظلة في أوقات المطر.
  • الصديق الحقيقي هو الذي لا يتخلى عنك أبدا ويكون بجانبك دوما قبل أن تطلب منه المساعدة.
  • الصداقة الحقيقية مثلها مثل الأرض الزراعية المثمرة تزرعا بالحب والاحترام وتحصد منها الود.
  • الصداقة مثلها مثل الشجرة فيكون أوراقها السؤال الدائم وأغصانها الحب وأما جذورها فتكون وفاء الصديقين لبعضهما البعض.
  • الصديق الوفي الصادق مثله مثل المرآة لا يخدع ولا ينافق وكذلك لا يخون.
  • بالرغم من وجود كثرة الأشخاص حولك ولكنك دوما تحتاج إلى صديق واحد وفي فقط.
  • الصداقة الحقيقية ليست بكثرة السؤال أو الاتصال دائما بالصديق أو البقاء معه ليل ونهار، ولكن الصداقة الحقيقية تكون في مدى المحافظة على العهد الذي بينكما مهما طالت بينكما المسافات.
  • الصديق الحقيقي هو الذي يكون مثلك تماما في كل شيء وإن لم يكن مثلك يكون شخص مكمل لك فبهذا يكتمل معنى الصداقة الحقيقية.
  • الصديق الوفي هو الذي ينصح صديقه باستمرار ويقود إلى الطريق الصواب.
  • الصديق الحقيقي لا يحقد على صديقه ولا يذمه.
  • من كان له صديق حقيقي في هذا الزمان فليحافظ عليه في زمن خلت فيه الصداقة وتعددت فيه الأقنعة.
  • الصداقة الحقيقية يلزمها الكثير من المجهود للمحافظة عليها وأهم خطوة فيها هي التسامح والتغاضي عن الأخطاء للصديقين حتى تستمر.
  • من كان له صديق عاش معه أكثر من عشرة أعوام فهذا يعني أن هذا الصديق هو الصديق الحقيقي الذي يكمل معه بقية العمر دون تفكير.
  • لا تفرح بكثرة الأصدقاء من حولك فهناك أصدقاء مزيفون حاول التمسك بأصدقائك الحقيقيون الذين يظهرون معدنهم في أوقات الشدة.
  • كلمة صديق حروفها تفسرها حيث يعبر حرف الصاد عن الصدق، ويعبر حرف الدال عن الدم الواحد بينكما أما حرف الياء فيعبر عن اليد الواحد، وحرف القاف هو يعني القلب.
  • الصداقة أشبه بالحديقة المليئة بالورد الأبيض الذي يعبر عن الوفاء وأيضا رحيقها يكون التعاون بين الصديقين.
  • علاقة الصداقة الحقيقية أشبه تماما بعلاقة اليد والعين مع بعضهما فعندما تبكي العين تقوم اليد بمسح دموعها كهذا هما الصديقين.