ماذا يقصد بالبقعه الساخنه

محمد عبد العال 27 سبتمبر، 2022

ماذا يقصد بالبقعه الساخنه

يتم تعريف البقعة الساخنة على أنها كتل كبيرة من الصهارة التي يتم إجبارها على الصعود إلى أعلى، وذلك خلال الستار والقشرة، فالبقع الساخنة هي تلك المراكز البركانية النشطة، والتي تظهر في أماكن محددة من الأرض، وذلك نتيجة ارتفاع في درجة حرارتها بشكل غير عادي، وتختلف تلك المراكز في بعض الصفات عن المراكز البركانية، والتي تتوزع على جوانب القارات، فلا تتأثر تلك البقع الساخنة بحركة الصفائح التكتونية في باطن الأرض، فهي لا تتأثر بمدى حركة القارات، ولا بالتصاعدات الموجودة في في أعماق المحيطات والبحار.

تعريف الصهارة الموجودة في باطن الأرض

الصهارة أو الماجما أو المهل هي عبارة عن مزيج من المواد السليكاتية المنصهرة، أو بمعنى آخر الصخور المنصهرة أو شبه المنصهرة مع المواد الصلبة المتطايرة من البراكين، وتتكون الماجما بشكل عام تحت القشرة الأرضيةأو غيرها من طبقات الأرض، وفي بعض الأحيان ما تحتوي الصهارة على بلورات غير مكتملة التبلور، بحيث تخرج معها فقعات من الغاز المذاب في الصهارة نفسها في بعض الأحيان، وتتجمع الصهارة فيما يعرف بغرف الصهارة، وتلك الغرف هي التي تقوم بتغذية البراكين، وتبدأ في الخروج فوق سطح الأرض، وفي تلك الحالة تسمى اللافا، أو تتجمع الماغما تحت القشرة الأرضية فتسمى في هذه الحالة بلوتون.

  • أكثر ما يميز الصهارة كونها قادرة لع اقتحام الصخور المجاورة لها، وتبدأ في تكوين السدود النارية، وفي بعض الأحيان تكون الجيوب البركانية، وفي بعض الأحيان من شدة الضغط تحت القشرة الخارجية للأرض تبدأ تلك الصخور المنصهرة في الخروج أعلى سطح الأرض مكونة الصخور البركانية.
  • في أغلب الأحيان تتكون الصهارة من المواد السيليكانية، وهي مواد ذات طبيعة خاصة تحتوي على السيليكون والأكسجين.

أنواع الصهارة الموجودة في باطن الأرض

يتم تصنيف الصهارة الموجودة في باطن الأرض على حسب تركيبها الكيميائي، وعلى وجه الخصوص نسبة مركب السيليكا داخلها، ويرمز لهذا المركب بالرمز SiO2، ودرجة الحرارة الخاصة بالصهارة، والتي تتكون عندها اللزوجة، ويتم توزيعها بعد ذلك على كل أجزاء الصهارة، ويتم تصنيف الصهارة إلى 4 أنواع، وهي كما يلي.

  • صهارة فوق قاعدية.
  • صهارة قاعدية.
  • صهارة متوسطة.
  • صهارة حمضية.

وتلك التصنيفات من الصهارة يتم تعريفها كما يلي.

مميزات الصهارة فوق القاعدية

  • تصل نسبة السيليكا الموجودة في هذا النوع من الصهارة إلى 45% بحد أدنى.
  • تحتوي العينة من تلك الصهارة على العديد من المعادن مثل الحديد و الماغنيسيوم بنسبة أقل من 8%، ويصل في بعض المعادن بشكل خاص إلى حيز 32% كما في مركب أكسيد المغنسيوم.
  • أما درجة الحرارة الخاصة بتلك النوعية من الصهارة فهي مرتفعة مقارنة بالأنواع الأخرى، فدرجة حرارتها تبدأ من 1500 درجة سيليزية.
  • بسبب تلك الحرارة المرتفعة فاللزوجة الموجودة داخل الصهارة هي لزوجة منخفضة.
  • تنتشر تلك النوعية من الصهارة في حدود الصفائح المتباعدة والنقاط الساخنة والصفائح المتقاربة.

مميزات الصهارة القاعدية

  • تصل نسبة السيليكا الموجودة في هذا النوع من الصهارة إلى دون 50%.
  • تحتوي العينة من ذلك النوع من الصهارة على نسب مختلفة من المركبات والمعادن الأخرى، والتي تشكل نسبتها قرابة 10%، والتي من بينها أكسيد المغنيسيوم.
  • تبدأ درجة حرارة هذا النوع من الصهارة بداية من 1300 درجة سيليزية، تلك الدرجة هي الأقل قليلاً من الصهارة الفوق قاعدية.
  • بسبب تلك الدرجة الحرارة العالية فاللزوجة الموجودة داخل الصهارة هي لزوجة منخفضة نسبياً مقارنة بأنواع الصهارة الأخرى.
  • تنتشر تلك النوعية من الصهارة في حدود الصفائح المتباعدة وفي النقاط الساخنة والصفائح المتقاربة.

مميزات الصهارة المتوسطة

  • تصل نسبة السليكا الموجودة في هذا النوع من الصهارة إلى 60% بحد أدنى.
  • تحتوي العينة من تلك الصهارة على العديد من المعادن مثل المغانيسيوم، ولكن بنسبة ضئيلة، تقترب من نسبة 3% فقط.
  • أما درجة الحرارة الخاصة بتلك النوعية من الصهارة فهي متوسطة الدرجة مقارنة بالأنواع الأخرى، فدرجة حرارتها تصل بشكل متوسط إلى حيز 1000 درجة سليزية.
  • بسبب تلك الحرارة المتوسطة فتجد أن الأمر منعكس على درجة اللزوجة الخاصة بتلك الصهارة، فتعتبر درجة اللزوجة الخاصة بالصهارة المتوسطة إلى درجة متوسطة.
  • تنتشر تلك النوعية من الصهارة في الجزر القوسية، وبين الصفائح المتقاربة.

مميزات الصهارة الحمضية

  • تصل نسبة السيليكا الموجودة في هذا النوع من الصهارة إلى أكبر من 70%.
  • تحتوي العينة من تلك الصهارة على مجموعة من المعادن الأخرى بنسبة لا تتخطى 2% تقريباً، والتي منها المغنيسيوم.
  • تعد درجة الحرارة الخاصة بذلك النوع من الصهارة يحتوي على درجة حرارة الأقل بين كل أنواع الصهارة، ولكن هي لا تزال صهارة تتكون من أحجار ومعادن ذائبة بسبب الحرارة العالية، فتبلغ حرارتها إلى 900 درجة سليزية.
  • تنتشر تلك النوعية من الصهارة في العديد من المناطق الساخنة، والقشرة القارية، وبين الصدوع القارية.

كيف يم تصنيف الصهارة

  • تتكون الماغما بشكل أساسي ورئيسي من السليكا المذابة في الأكسجين، مع نسب ضئيلة من الألمنيوم والقلويات مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، بالإضافة إلى الحديد والمغنسيوم.
  • السلوكيات المادية التي تقوم بها الصهارة للذوبان تعتمد على الهياكل الذرية ودرجة الحرارة والضغط.
  • اللزوجة تعد هي الأساس في فهم سلوك لاصهارة، وكلما زادت نسبة السليكا في الصخور البركانية، فتزيد معه عملية البلمرة، وعلى النقيض كلما زادت درجة الحرارة فتقل نسبة اللزوجة.
  • الصهارة الحديدية المغنسيومسة التي توجد بنسب كبيرة في البازلت، تكون في الوضع الطبيعي أكثر سخونة وأقل لزوجة مقارنة بالصهارة الغنية بالسيليكا مثل التي تشكل الريولايت.

مناطق تواجد البراكين

تعد البراكين هي مخارج في القشرة الأرضية والتي تسمح للصخور المنصهرة التي توجد في باطن الأرض- وهي الصهارة- وتقوم بالعبور من خلال تلك المخارج حتى تصل إلى سطح الأرض، فتخرج تلك الصخارة على هيئة انفجار بركاني، ويرافقه تدفق كبير للصهارة التي كانت موجودة بالفعل على سطح الأرض، والتي كان يرافقها الغازات والرماد والصخور البركانية، وتنشأ البراكين في أغلب الأحيان نتيجة حدوث حركة للصفائح التكتونية، ووجود تفاعل حدود تلك الصفائح مع بعضها البعض، لذلك فتتركز تلك الصهارة بشكل أساسي في 3 مناطق رئيسية، وتلك المناطق هي كما يلي.

  • النقاط الساخنة.
  • الصدوع وأحياد وسط المحيط عند حدود الصفائح المتباعدة.
  • نطاقات الاندساس عند حدود الصفائح المتقاربة.

حدود الصفائح المتقاربة

عندما يحدث تصادم بين الصفائح التكتونية تقوم الصفيحة الأقل كثافة بالصعود لأعلى والصفيحة الأعلى كثافة تغوص للأسفل، وهذا ما يسمى بالاندساس عند حدود الصفائح المتقاربة، وفي حالة البراكين بالأخص الموجودة أسفل المحيطات فيتم فعند تصادم صفيحة محيطية وأخرى قارية يندس القشرة المحيطية لأسفل القشرة القارية، وفيغوص في الوشاح العلوي، وتبدأ مياه المحيط بالاختلاط مع الرواسب الموجودة أعلى القشرة المحيطية حتى تصل إلى الوشاح، والأمر الذي يعمل على تقليل درجة الانصهار في الوشاح، الأمر الذي يعمل على زيادة انصهار الصخور الموجودة في تلك المنطقة، وبهذه الطريقة تتكون الصهارة.

حدود الصفائح المتباعدة

يوجد أكبر تجمع للبراكين النشطة حول العالم بنسبة تصل إلى 90% من تلك البراكين على طول حدود الصفائح التكتونية المتباعدة، وعلى وجه الخصوص الموجودة عند حدود الصفائح المحيطية، والتي توجد فيها معظم الجبال البركانية المغمورة تحت المياه، وتتكون البراكين عند تلك الحدود، وذلك نتيجة لتحرك الصفيحتين المتجاورتين بشكل تباعدي عن بعضهما بعضاً، ما يؤدي إلى تباعد الحدود، ويملأ هذا الفراغ بينهما الصهارة البركانية، ويندفع من الوشاح العلوي لسد ذلك الفراغ والشقوق، ويتجمد بالقرب من السطح مكوناً قشرة محيطية جديدة، الأمر الذي يؤدي إلى تكون صخور جديدة واتساع أرضية المحيط بشك مستمر، وإنتاج صهارة جديدة.

النقاط الساخنة

قام العلماء بتفسير وجود البراكين داخل الصفائح التكتونية بعيداً عن حدودها، وذلك بوجود النقاط الساخنة، وهي النقاط التي تظهر في بعض الأماكن على سطح الأرض بسبب وجود ارتفاع حاد في درجة الحرارة في مكان معين في طبقة الوشاح، ما يؤدي إلى صهر الصخور في تلك المنطقة وصعود الصهارة على شكل أعمدة، وتسمى بأعمدة الوشاح، بحيث تكون حركة تلك الأعمدة غير مرتبطة بحركة خلايا الحمل الأفقية، والتي تتسبب في إحداث حركة في الصفائح.

ماذا يقصد بالبقعه الساخنه

الوسوم