الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هو العالم الذي قال بأن الذرة كرة مصمته ( الإجابة النموذجية)

بواسطة: نشر في: 24 ديسمبر، 2021
mosoah
العالم الذي قال بأن الذرة كرة مصمته

إن الذرة هي أصغر جزء في العنصر الكيميائي، ولعلنا نعرف من خلال الموسوعة العالم الذي قال بأن الذرة كرة مصمته ، حيث تتكون الذرة من إلكترونات ذات الشحنات السالبة والتي تدور حول نواة موجبة الشحنة صغيرة جدًا في المركز، وتتكون النواة من برتونات موجبة الشحنة، بالإضافة إلى نيوترونات متعادلة الشحنة.

العالم الذي قال بأن الذرة كرة مصمته

لا شك أن النظرية الذرية تهتم بدراسة طبيعة مكونات المادة، كما أنها تنص أيضا على أن كل المواد الموجودة في الطبيعة تتكون من ذرات غير قابلة للانقسام، فالذرات بشكل عام متماثلة وصلبة وغير قابلة للانضغاط، فالذرة هي أصغر جزء من العنصر الكيميائي الذي يحتفظ بالخصائص الكيميائية لذلك العنصر ونظرا لأهمية الذرة وإنها مكونة لكل المواد تناول الكثير من العلماء الكثير من النظريات الذرية.

  • قال العالم الإنجليزي جون دالتون عن الذرة إنها كرة مصمتة متناهية الصغر، بالإضافة إلى أنها غير قابلة للتجزئة، ففي بداية القرن التاسع عشر تصور العالم دالتون الذرة على هيئة كرة دقيقة صلبة غير قابلة للانقسام لكل عنصر نوع معين من الذرات الخاصة به وان هذه الذرات ترتبط بروابط بسيطة لتكوين الذرات المركبة.

  • أكد العالم دالتون على أن ذرات نفس العنصر متشابهة في الحجم والكتلة والشكل، كما أن تلك الخواص تختلف كل الاختلاف عن ذات العناصر الأخرى.
  • يمكن لذرات العناصر المختلفة أن تتحد مع بعضها البعض من خلال الاتحاد الكيميائي بنسب عددية بسيطة مكونة المواد.
  • يدل هذا الاتحاد الكيميائي على تغيير في توزيع الذرات.
  • ذكر العالم دالتون أن الذرة دائرية الشكل ومضغوطة بحيث لا يستطيع أي شيء اختراقها، نظرا لإنها جسم مصمت صلب.
  • استطاع العالم دالتون من خلال نظريته الذرية أن يفسر الشكل الحقيقي للذرة المكونة للعناصر الكيميائية.

النظرية الذرية للعالم دالتون

النظرية الذرية تناولها الكثير من العلماء، وكل عالم من هذه العلماء تناول جانب تفسير للذرة من خلال وظيفتها وتكوينها وشكلها، فالعالم دالتون تناول شكل الذرة، حيث عرف شكلها بأنها كرة مصمتة صلبة لا تسمح بالاختراق.

  • توصل العالم دالتون إلى أن العناصر تتفاعل مع بعضها بنسب ثابتة تتعلّق بوزن هذه العناصر أو حجمها فيما لو كانت ذات طبيعة غازية، وهذا إن دل على شيء فيدل على أن المركّبات الكيميائية أثناء تشكّلها أو تفكّكها فإن نسبة كتل وحجوم العناصر الداخلة في تركيبها تكون ثابتةً دومًا.
  • يؤكد العالم دالتون من خلال هذه النظرية على نظرية النسب الثابتة للعالم بروست.
  • أثبت العالم دالتون أن العناصر تتفاعل مع بعضها البعض بطُرق مختلفة، مما يجعلها تعمل على تشكيل مركّبات جديدة متفاوتة في الخصائص والصفات الكيميائيّة. 
  • اطلق على نظرية العالم دالتون اسم الفلسفة الكيميائية الجديدة، حيث نالت النظرية دعم الكثير من علماء الدرة.
  • قام العالم دالتون دالتون من خلال أبحاثه المكثّفة بنموذج دالتون للذرة والذي يطلق عليه في بعض الأحيان بنموذج كرات البيلياردو.
  • مثّل نموذج الذرة في نظرية دالتون الذرية على أنها كرة مصمتة شبية بكرة البلياردو، ولم يكن مفهوم النواة والإلكترونات معروفًا في ذلك الوقت ولم تكن العلماء تكترث بغير الذرة وشكلها.
  • وضح العالم دالتون من خلال النموذج الخاص به للذرة مخطط لبعض العناصر الكيميائية.
  • حصل نموذج العالم دالتون لشكل الذرة الأوّل من نوعه في وصف وتمثيل العناصر الكيميائيّة المختلفة، رغم أن النموذج كان مختلف كثير ومتأخر عن النماذج اللاحقة للذرة وشكلها وتكوينها.

مميزات النموذج الذري لدالتون

نظرا لأن النظرية الذرية للعالم دالتون من أوائل النظريات التي تناولت الذرة وكيفية تكوينها وخصائصها، فهذا أدى إلى أن نموذج الذرة للعالم دالتون له بعض المميزات التي ظهرت في ذلك الوقت قبل أن تلاحقها النظريات الذرية لعلماء آخرون.

  • استطاع العالم دالتون أن يفسر أن جميع المواد والعناصر التي تحيط بنا من عناصرَ صغيرةٍ غير مرئيّة ولا محسوسة يطلق عليها اسم الذرّات.
  • أثبت العالم دالتون من خلال النظرية الذرية بتناوله نموذج الذرة أن ذرّات العنصر الكيميائي الواحد تكون متشابهةً بالشكل والكتلة، والحجم في تكون مختلفةً مع ذرّات العناصر الكيميائية الأخرى.
  • لاحظ العالم دالتون أن الذرة لا يمكن تدميرها أو كسرها ببعض المواد أو خلق ذرّاتٍ جديدةٍ، لأنها بالطبع جسم مصمت وصلب لا يمكن لأي جسم مهما كان حجمه أن يخترقها.
  • نصت نظرية دالتون للذرة أنه يمكن أن تتكون المركبات الكيميائية من ذرّات العناصر المُختلفة، كما أنها يمكن أن تتفاعل مع بعضها البعض بنسبٍ ثابتةٍ وتتّحد لتشكّل مزيجًا من الذرّات.
  • استطاع العالم دالتون أن يثبت إنه يمكن لذرّات العنصر الكيميائي نفسه أن تتّحد مع بعضها البعض بأكثر من شكل لتعطي نموذجين أو أكثر من المركبات الكيميائية.
  • أثبت العالم دالتون من خلال النظرية الذرية أن الذرة هي أصغر وحدة مادية يمكن أن تشارك في التفاعلات الكيميائية لبعض العناصر، وهذه من أهم الفروض والمميزات التي وضعها العالم دالتون في نظريته لتفسير شكل الذرة.

قصور النموذج الذري لدالتون

على الرغم من أن نظرية دالتون الذرية تضمّت أفكارًا فريدة وحديثة في ذلك العصر لإنه لم يكن من علماء الذرة تناول هذا الجانب من التفسير الذري فيما سبق، إلّا أن الأمر لم يخل من بعض الانتقادات والعيوب والقصور في النظرية الذرية للعالم دالتون، وخاصة ظهور هذه القصور بوضوح بعد الاكتشافات العمليّة الحديثة للنمذج الذري وتعدد علماء النظريات الذرية، فمن القصور التي حسبت على العالم الذري دالتون من خلال نظريته.

  • أثبت العالم دالتون من خلال نظريته للنموذج الذري أن الذرة غير قابلة للانقسام، ولكن تبين فيما بعد عقب تناول الدراسات والاكتشافات العلمية الحديثة أن ذلك ليس صحيحًا وعدوه علماء الذرة قصور على نظرية دالتون.
  • حيث وجد أن الذرّة تتألف من وحدات أصغر هي الإلكترونات والبروتونات والنيوترونات، أي أن الذرة ليست أصغر وحدة مكونة للمادة، ومع ذلك استمرّت صحّة فرضية دالتون التي تشير إلى أن الذرة هي أصغر وحدة في أي تفاعلٍ كيميائيّ قائمةً وصحيحةً.
  • عجزت نظرية دالتون الذرية عن تفسير خاصيّة التآصل، حيث تشير هذه الخصية إلى وجود عدة أشكالٍ للعنصر الكيميائي ذاته بسبب تفاوت مكونتهات بلورية الشكل مع بقاء بنيتها الكيميائية كما هي,
  • يدل على ذلك وجود الكربون بأكل من حالة مختلفة، مثل الفحم والغرانيت والألماس، حيث أن تكوينها الداخلي وأصلها واحدٌ وهو عنصر الكربون.
  • أكد العالم دالتون من خلال النظرية الذرية أن ذرات العنصر الكيمائي نفسه تكون متشابهةً تمامًا بالشكل والكتلة والحجم والخصائص الكيميائية والفيزيائية.
  • وضح بعد ذلك مع الاكتشافات العلمية الحديثة أن هذه الفرضيّة ليست صحيحةً أيضًا كما نص العالم دالتون، حيث اكتشف علماء الذرة المحدثين أن هناك ذرات تتكون من العناصر الكيميائيّة نفسها لها كثافات وأوزان وخصائص مختلفة عن غيرها بل تنفرد في بعض الأحيان بهذه الخصائص.
  • اطلق على هذا الاكتشاف الجديد اسم النظائر، فمثلا نتناول عنصر من العناصر الكيميائية وهو عنصر الكلور (Cl) فيكون له نظيران بكتلة ذرية تبلغ 35 للأول و37 للثاني، وهذا إن دل على شيء فيدل على تفاوت الخصائص للعناصر في الحجم والكتلة والشكل.
  • تشير نظرية دالتون الذرية إلى أن ذرات العناصر الكيميائية المختلفة تكون متفاةوتة بالشكل والكتلة والحجم، ولكن هذا ليس صحيحًا من خلال فروض نموذج دالتون للذرة، ويتضح هذا من خلال أن لكلٍّ من ذرة الآرغون (Ar) وذرة الكالسيوم (Ca) الكتلة الذريّة نفسها والتي تبلغ 40.
  • يطلق على هذه الذرات في هذه الحالة باسم المُتكاتلات (أو الأيزوبارات Isobars).

وإلى هنا عزيزي القارئ يمكننا القول بأن العالم الذي قال بأن الذرة كرة مصمته هو العالم الذري الإنجليزي دالتون، ومن ثم اطلعنا على فروض ومميزات النظرية الذرية للعالم دالتون، وأيضا بعض القصور في النظرية.

يمكنك الاطلاع على مزيد من موضوعات ذات صلة بهذا المحتوى من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة: