مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أهمية الرياضة في حياة الإنسان

بواسطة:
أهمية الرياضة في حياة الإنسان

أهمية الرياضة في حياة الإنسان ، لممارسة الرياضة أهمية عظيمة في حياة الإنسان، فهي صديقة الجسد والصحة والأخلاق وكل ما له صلة بحياة الإنسان بشكل صحي وسليم. وعليه، نتعرف على أثر الرياضة في حياة الإنسان من خلال المقال الآتي على موسوعة.

أهمية الرياضة في حياة الإنسان

ما هي أنواع الرياضة الهامة لجميع الأعمار؟

  • لقد تعددت أنواع الرياضة، وأضيفت تلك الأنواع الجديدة التي إما تم استقدامها من الغرب، أو من خلال الإيمان بأن مفهوم “الحركة” المُتصل بأداء بعض الرقصات يعتبر “رياضة ” أيضاً.
  • وبناءً عليه، نجد أنواعاً كثيرة من الرياضات التي يُمكن ممارستها، فردية أو في مجموعات، وقد يتاح ممارسة بعض الرياضات الفردية في مجموعات في بعض الأوقات.
  • ومن بين الرياضات التي يمكن ممارستها في مجموعات: كرة القدم، الكرة الطائرة، كرة السلة، كرة التنس، الرغبي، البيسبول، الملاكمة، المصارعة الحرة. وبالنسبة للرياضات الفردية فنجد قيادة الدراجات، وتسلق الجبال، والسباحة، والرماية، وركوب الخيل، والصيد، وركوب الأمواج، وكرة البولينج، حمل الأثقال أو كمال الأجسام.
  • أما بالنسبة لتلك الأنواع التي ظهرت حديثاً بصالات الألعاب الرياضية والأندية فنجد؛ رقصة الزومبا، ورياضة اليوجا، تمارين الأيروبكس، والكارديو.
  • ويظل المدهش على الدوام بخصوص الرياضة أن غالبية هذه الأنواع، يمكن التدرب عليها في سن مبكرة، ويمكن مشاركة ممارستها مع الأسرة، أو مجموعة الأصدقاء، والجيران أيضاً. وذلك فضلاً عن أعضاء النادي أو صالة الألعاب الرياضية.

فوائد الرياضة واضرارها

  • لممارسة الرياضة فوائد لا حصر لها ونذكر منها :

  1. دعم النمو الذهني، والبدني، والحفاظ على الصحة النفسية للإنسان.
  2. اكتساب القوام الممشوق، والتمتع بمظهر صحي ونشيط.
  3. التخلص من السموم والفضلات عن طريق العمليات الطبيعية كالتعرق والإخراج.
  4. تجديد النشاط، واكتساب مهارات جديدة.
  5. شغل وقت الفراغ بشكل إيجابي ومفيد.
  6. العصمة من بعض السلوكيات الخاطئة كإدمان المخدرات، أو قضاء الوقت بلا فائدة في استخدام الهاتف أو التعرض لمساويء صحبة السوء
  7. الحفاظ على خلق طيب، والتعامل بتحضر و لباقة مع الجميع.
  8. تزيد ممارسة الرياضة من ثقة الإنسان بذاته، وبقدرته على إحداث التغيير الإيجابي بحياته، وبالمجتمع من حوله.
  9. تدعم ممارسة الرياضة بعض القيم الحياتية الأخرى كالنظافة، ومحاربة الإدمان، والتصدي لجميع السلوكيات الخاطئة والإجرامية في المجتمع.
  • ولكن، هل لممارسة الرياضة أضرار؟ دائماً ما يأتي الضرر من الإفراط أو من الممارسة الخاطئة للرياضة، وهذا ما ينتج عنه ما يلي :

  1. الإصابة بالالتواءات، والكدمات، أو ما تطور لدرجة العجز عن القيام بممارسة الرياضة لوقت طويل، أو إلى الأبد والعياذ بالله.
  2. قد تسبب بعض الرياضات القاسية أو العنيفة الجروح أو النزيف لممارسيها.
  3. احتمالية حدوث خلل في هرمون الأستروجين، مما ينتج عنه عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية بالنسبة للنساء.

اهمية الرياضة في الاسلام

  • تنتصر الرياضة للحفاظ على القيم الصحية والأخلاقية التي دعي لها الدين الإسلامي الحنيف بشريعته، وسنته.
  • فهناك الحديث النبوي الشريف “المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خير“، وقال النبي (ص) لعبد الله بن عمرو بن العاص “صُم وأفطر، وقم ونم، فإن لبدنك عليك حقاً، وإن لعينك عليك حقاً“.
  • ويُذكر أن الصحابي الجليل وثاني الخلفاء الراشدين سيدنا عمر بن الخطاب قد قال “علموا أولادكم السباحة والرماية، ومروهم فليثبوا على ظهور الخيل وثبا“.
  • ولقد عُرفت الكثير من الرياضات في عهد النبي (ص)، وهي : المشي، والجري، والمبارزة بالسيف، والمصارعة.
  • ولقد ظهر في مصدر التشريع الإسلامي بعض الآيات التي تشير إلى ضرورة بذل المجهود لتحقيق الخير، ففي سورة الملك قال الله تعالى “هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ ذَلُولا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ” ، وقال عز وجل في سورة النجم “ وَأَنْ لَيْسَ لِلإِنْسَانِ إِلا مَا سَعَى” .
  • وفي ممارسة الرياضة بشكل شرعي ما يحث على عدم اللهو عن العبادات بحجة ممارسة الرياضة، وكذلك ضرورة الاحتشام، وعدم الاعتماد على التكسب نتيجة ممارسة بعض الرياضات إلا إذا كان بغرض التدريب أو التعليم، وعدم إلحاق الأذى بالكائنات الحية أو الطبيعية، وأن تكون الرياضة مما لا يعرض حياة الإنسان للخطر.

المراجع

1