الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من آداب المجلس

بواسطة: نشر في: 26 نوفمبر، 2021
mosoah
من آداب المجلس

هناك مجموعة من آداب المجلس الواجب مراعاتها، لم يترك الدين الإسلامي كبيرة ولا صغيرة في الأمور الدينية والدنيوية في حياة المسلمين إلا وتناولها ووضع لها قواعد وأسس يجب اتباعها وعدم الحياد عنها، حتى يتبع المسلمون ما هو جائز ويتركون ما نهت عنه الشريعة، وهناك مجموعة من الآداب التي تناولها الدين الإسلامي مثل آداب قراءة القرآن وآداب الزيارة وآداب دخول المسجد وآداب دخول المنزل وآداب الطعام، فضلًا عن آداب المجلس التي نستعرضها لكم بالأدلة من القرآن الكريم والسُنة النبوية من خلال سطور هذا المقال على موسوعة.

من آداب المجلس

  • خلق الله تعالى الناس ليتعاونوا مع بعضهم البعض، فلا يمكن لأي إنسان أن يعيش بمفرده، لذلك وجب عليه مخالطة الناس ومجالستهم.
  • وعلى الإنسان أن يختار من يجالسهم، فالمجالس المليئة بالخير والبركة لن تنعقد إلا بحضور جلساء صالحين، أما المجالس المليئة بالمعصية فحضورها من الجلساء الفاسدين.
  • فعن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك: إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة، ونافخ الكير: إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحا منتنة).
  • فالجلساء الصالحين ينفعون الإنسان في دينه ودنياه؛ فلا يشجعونه إلا على الخير، ويحاولون منعه عن كل شر يضره أو يضر غيره، كما يحثونه على فعل الفضائل، ويذكرونه بما نسوه منها، وهو عكس ما يحدث في مجالس السوء.
  • فعن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ما من قوم جلسوا مجلسا لم يذكروا الله فيه إلا رأوه حسرة يوم القيامة).
  • وعن ابن عمر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا يقيمنّ أحدكم رجلا من مجلسه ثم يجلس فيه ولكن توسعوا وتفسحوا).
  • حيث تُعد آداب المجلس من أهم الآداب التي حثنا الدين الإسلامي على الالتزام بها، شأنها شأن غيرها من الآداب في مختلف المواقف.
  • ويجب الالتزام بتلك الآداب في جميع أنواع المجالس العلمية والدينية والاجتماعية ومجالس العمل.

أنواع آداب المجالس

حدد الدين الإسلامي مجموعة من آداب المجالس الشرعية الواجب الالتزام بها وهي:

  • يجب إلقاء تحية الإسلام عند الدخول إلى المجلس وعند مغادرته، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة).
  • عدم تخطي الحضور من أجل الوصول إلى وسط المجلس، بل يجب الجلوس حيث ينتهي المجلس، مثلما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فعن جابر بن سمرة -رضي الله عنه- قال: “كنَّا إذا أتينا النبي -صلى الله عليه وسلم- جلس أحدنا حيث ينتهي”.
  • عدم إبعاد أحد عن مجلسه من أجل الجلوس مكانه، فيجب التفسح في المجلس على قدر سعته، فقد روى الإمام أحمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا يُقيم الرجل الرجل من مجلسه ثم يجلس فيه، ولكن افسحوا يفسح الله لكم).
  • عدم الجلوس بين اثنين من الجالسين إذ لم يفسحا بين بعضهما البعض، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يحل لرجل أن يفرق بين اثنين إلى بإذنهما).
  • إذا كان المجلس لا يضم إلا 3 أشخاص؛ فلا يجوز تهامس اثنين في الحديث وترك الشخص الثالث لأن ذلك يحزنه، فعن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا كان ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث).
  • الحفاظ على أسرار المجلس وعدم إفشائها.
  • يجب أن تخلو المجالس من ارتكاب الذنوب مثل الغناء والمعازف والنميمة والغيبة وكل ما يُغضب الله.
  • عدم استئثار أحد بالحديث، بل يجب إفساح المجال لبقية الجالسين للمشاركة في الحديث، كما يجب على الجالسين أن يُحسنوا الاستماع للمتحدث وألا يقاطعوه، وكذلك يجب على المتحدث عدم الإسراف في الكلام حتى لا يُصاب الجالسين بالملل.
  • على الجالسين الإكثار من ذكر الله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • عند كثرة اللغط في المجلس فعلى الجالسين ذكر كفارة والدعاء والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • عدم الجلوس في الطرقات أو في الأماكن المخصصة للراحة أو للعبادة أو أمام الأبواب، فعلى كل جالس اختيار مكان مناسب للجلوس.
  • عدم الاستهزاء بأحد الجالسين، وكذلك عدم النوم في المجلس والحرص على عدم رفع الصوت فيه.

آداب المجلس في سورة المجادلة

  • تناولت سورة المجادلة من الآية 11 إلى الآية 13 أحد آداب المجلس وهو التفسح في المجالس والتوسع فيها.
  • فقد قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ”.
  • فقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده من خلال تلك الآية بالإحسان إلى بعضهم البعض في المجالس بتفسحهم فيها، ففي هذا التفسح دليلًا على التواضع وسعة الصدر والاهتمام بالآخرين.

حديث عن آداب المجلس

هناك مجموعة من الأحاديث النبوية التي تناولت آداب المجلس وهي:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم، فإذا أراد أن يقوم فليسلم، فليست الأولى بأحق من الآخرة).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا قام أحدكم من مجلس ثم رجع إليه فهو أحق به).
  • عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا حدث رجل رجلًا بحديث ثم التفت فهو أمانة).
  • روى الإمام أحمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا يُقيم الرجل الرجل من مجلسه ثم يجلس فيه، ولكن افسحوا يفسح الله لكم).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من جلس في مجلس، فكثر فيه لغطه، فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك).
  • عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما جلس قومٌ مجلسًا لم يذكروا الله تعالى فيه، ولم يُصلوا على نبيهم فيه إلا كان عليهم ترة [23]، فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الآخر، حتى تختلطوا بالناس، من أجل أن ذلك يُحزنه).
  • عن عبد الله بن عمرو – رضي الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال:«لَا يَحِلُ للرَّجُلِ أَنْ يُفرِّقَ بَيْنَ اثْنَيْن إِلا بِإذْنِهِمَا».
  • عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال:« إِيَّاكُمْ وَالْجُلُوسَ عَلَى الطُّرُقَاتِ »، فَقَالُوا مَا لَنَا بُدٌّ، إِنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا. قَالَ:« فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلاَّ الْمَجَالِسَ فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا » قَالُوا: وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ؟ قَالَ:« غَضُّ الْبَصَرِ، وَكَفُّ الأَذَى، وَرَدُّ السَّلاَمِ، وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهْىٌ عَنِ الْمُنْكَرِ ».

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تناولنا من خلاله مجموعة من آداب المجلس بالأدلة من القرآن الكريم والسُنة النبوية، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد يمكن الإطلاع على:

المراجع