الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من ابرز المشكلات المجتمعية التي عالجتها الانظمة السعودية

بواسطة: نشر في: 14 فبراير، 2021
mosoah
من ابرز المشكلات المجتمعية التي عالجتها الانظمة السعودية

من ابرز المشكلات المجتمعية التي عالجتها الانظمة السعودية

نتحدث في مقال اليوم عن من ابرز المشكلات المجتمعية التي عالجتها الانظمة السعودية عبر موقع موسوعة كما نسرد كل مشكلو دور الدولة في التصدي لها، كل هذا في السطور التالية.

  • عالجت المملكة العربية السعودية العديد من المشكلات الاجتماعية التي طرأت حديثًا في المجتمع والتي كان من أشهرها أستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتشهير بسمعه أبناء الدولة إلى جانب العنف ضد الأطفال والمرأة
  • كما قامت الدولة بمساندة المرأة السعودية ومنحها جميع حقوقها، حيث أصبحت الآن تقود السيارات وتتولى مناصب مرموقة في الهيئات الحكومية.

جرائم مواقع التواصل الاجتماعي السعودية

تحرص المملكة العربية السعودية على حماية أبناء الدولة، ومؤخرا ظهرت جرائم جديدة في المجتمعات العربية وهي التشهير بسمعه الأبرياء علي مواقع التواصل الاجتماعي، لهذا نتناول دور المملكة السعودية في التصدي لتلك الأزمة فيما يلي:

  • طرأ حديثًا في المجتمعات العربية ظاهرة التشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أصبح العالم بفضل تلك المواقع الإلكترونية مدينة صغيرة يستطيع أي فرد التواصل مع من يريد بشكل سريع.
  • لكن بداخل كل فائدة ضرر، فهناك بعض الأشخاص الذين استغلوا تلك المواقع في الإساءة بسمعه الأشخاص من خلال فيديو أو صورة يضعوها علي حسابتهم عبر منصات التواصل مثل سناب شات وفيسبوك، إلى جانب هذا هناك من يستخدم أخر ما وصلت إليه التكنولوجيا من تطور وتقدم في ابتزاز الأبرياء.
  • حيث يقوم شخص باختراق حسابات الأفراد والاطلاع علي جميع أسرارهم، وعليه يبدأ في إرسال تهديدات إلى أن يخضعوا لأوامره.
  • لهذا قامت المملكة العربية السعودية بالتصدي لهؤلاء المخترقين، ومن يشهر بأي شخص بري، وأصدرت عقوبات تصل إلى السجن.
  • حيث أعلنت أن عقوبة التشهير علي مواقع التواصل الاجتماعي هي غرامة تصل إلى خمسمائة ألف ريال سعودي، إلى جانب السجن لمدة عام.
  • أما بالنسبة لعقوبة الاختراق، فأصدرت قرار بوقوع غرامة تصل إلى ثلاثة ملايين ريال سعودي بالإضافة إلى السجن لمدة اربع سنوات.

أكثر المشكلات الاجتماعية انتشاراً

تعد أكثر المشكلات الاجتماعية انتشاراً هي ظاهرة العنف ضد المرأة، إلى جانب الزواج المبكرة، لهذا نسرد في تلك الفقرة تلك الظواهر وكيف عالجتها المملكة العربية السعودية، كل هذا في السطور التالية.

العنف ضد المرأة

  • كرم الدين الإسلامي المرأة وأمرنا رسولنا الكريم بالإحسان والتعامل برفق مع النساء، لكن هناك بعض الأشخاص الغير أسوياء يقوموا بتعنيف المرأة، حيث أصبحت السيدات في الدول العربية وفي السعودية تتعرض للضرب والإهانة من قبل أزواجهن أو أخواتهن.
  • فانتشرت ظاهرة العنف الأسري والتعدي علي المرأة بكل الأشكال، لهذا قامت المملكة العربية السعودية توقيع عقوبة علي مرتكبي العنف والإساءة ضد الابنة أو الزوجة بالسجن لمدة عام مع دفع غرامة تقدر بجوالي 50 ألف ريال سعودي.
  • إلى جانب إطلاقها خط ساخن لنجدة السيدات عبر الرقم المجاني”1919″،فهو متاح لاستقبال مكالمات النساء طوال اليوم، وناشدت الدولة كل امرأة سعودية بعدم الصمت علي الأذى، وإن من دور الوطن المحافظة عليها من أي ضرر، وبذلك تحمي الدولة أبنائها وتنشر السلام في المجتمع.

العنف ضد الأطفال

  • يعتقد بعض الآباء إن الضرب هي طريقة في تربية الأبناء وإنها الحل الصحيح لتقويم سلوكهم، إلا أنه يتسبب في أذى جسدي ونفسي وقد يصل الأمر إلى عقدة واضطرابات نفسية شديدة، وبعد انتشار مقطع فيديو لأب يضرب أبنه ويعنفه في أحد شوارع المملكة السعودية مما دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي لنشر ذلك المقطع والمطالبة بتوقيع عقوبة علي ذلك الرجل.
  • وعليه قامت الدولة بإصدار قرار ضد كل من يعنف الأطفال، وطبقا للمادة الثالثة عشر من القانون السعودي أنه في حالة ضبط جريمة عنف أسري وإيذاء أي طفل تتم توقيع عقوبة علي مرتكبيها تصل إلى السجن مع غرامة تقدر بحوالي خمسون ألف ريال سعودي.
  • كما أشارت إن الرقم المجاني 1919 يستقبل بلاغات الأطفال الضحايا للعنف الأسري، وانه ليس من الشريعة ولا من الأخلاق أن يُظهر الكبار قوتهم على من هم أصغر وأضعف منهم.
  • بل يجب رعايتهم وحمايتهم فهم مستقبل الوطن.

أهم المشكلات الاجتماعية المعاصرة

نتناول في تلك الفقرة اهم المشكلات الاجتماعية المعاصرة فيما يلي:

قيادة المرأة

  • تعد مشكلة قيادة المرأة من أهم المشكلات الاجتماعية في الوقت الحالي، حيث كانت السيدة السعودية هي الوحيدة في العالم التي لا تقود سيارتها بحكم من الدولة.
  • وعلي مدار عدة سنوات نظمت السيدات السعوديات مظاهرات تطالب فيها بحقها في القيادة، حتي عام 2017م، حين اصدر الملك سلمان بن عبد العزيز أمر بإعطاء النساء حقهن في قيادة السيارات وعليه قامت هيئة إدارة المرور بإصدار الرخص بداية من 26 يونيو لعام 2018م.

البطالة

  • تعتبر البطالة من أحد الأزمات التي تواجها دول العالم، وقد تعاني المملكة العربية السعودية من تلك المشكلة، إلا إنها قامت بإنشاء العديد من المشاريع إلى جانب إعلانها عن الوظائف الشاغرة في مؤسساتها بشكل مستمر، مما ساهم في تخفيض نسبة البطالة بشكل ملحوظ.
  • وقد أصدرت المملكة السعودية عام 2020م بيان تفيد فيه بإن معدل البطالة في الدولة قد انخفضت من 15.4% لتصل إلى 14.9% للمواطنين السعوديين.

من المشاكل الاجتماعية التي عالجتها الانظمة السعودية

نستعرض في تلك الفقرة المشكلات التي عالجتها الانظمة السعودية فيما يلي:

التنمر

  • ظهر مؤخرا في العالم العربي مشكلة التنمر، وهي أزمة لا تقتصر علي طلاب المدارس وزملائهم فقط، بل هناك أيضا التنمر الإلكتروني، وقد أشار الأطباء النفسيين إن الأشخاص الذين يتعرضوا للتنمر يصابوا بأزمات نفسية حادة إلى جانب تحولهم لشخصيات عدوانية.
  • ولهذا قامت المملكة السعودية بالتصدي لتلك الظاهرة وأضافت بنود جديدة في لائحة الإرشادات المدرسية، وذكرت إن الطالب الغير سوى الذي يتلفظ بكلام مسيء لزملائه ويعرضهم للتنمر يجب عرضه على استشاري نفسي لتعديل من سلوكياته وفي حالة تمادى الطالب يتم نقله إلى مدرسة بعيدة عن منطقته كعقاب له.
  • أما التنمر الإلكتروني يحدث من خلال إنشاء حسابات وهمية علي مواقع التواصل الاجتماعي ليقوم صاحب الحساب بكتابة تعليقات للآخرين سواء شخصيات عامة أو للمحيطين به بهدف التنمر والإساءة، لذلك خصصت الدولة رقم مجاني للإبلاغ عند التعرض للتنمر من خلال ذلك الرقم”116111″، وقد أشارت الدولة إن عقوبة المتنمر قد تصل إلى السجن لمدة عام مع دفع غرامة مالية.

التحرش

  • إن ظاهر التحرش واحدة من أكبر المشكلات التي تعاني منها المرأة في العالم، فتتعرض الفتيات يوميًا للمضايقات والمعاكسات سواء في تعاملاتها الحياتية أو من خلال المواقع الإلكترونية، وقد واجهة المرأة السعودية تلك الأزمة وخلال عام 2018م أصدرت الدولة بيان بسجن المتحرش لمدة تصل إلى خمسة سنوات بالإضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة ثلاثمائة ألف ريال سعودي.
  • وفي بداية عام 2021م، أضافت الدولة مادة أخرى لقانون العقوبات تسمح من خلالها بحق المجني عليه بإعلان قضيته واسم الجاني في الصحف اليومية.
  • ولم تنسى الدولة حماية المرأة من التحرش الإلكتروني، حيث أصدرت عقوبة أنه في حالة ثبوت حالة تحرش من خلال رسائل نصية أو صوتية أو عبر صور ومقاطع فيديو خادشة للحياء.
  • يتم عقوبة المجرم بالسجن لمدة عامين وعقوبة تقدر بحوالي مائة ألف ريال سعودي، وذلك للحفاظ علي النساء وحمايتهم لكي يستطيعوا العيش بأمان واطمئنان داخل الدولة.

تعالج الانظمة المشكلات

نستعرض في تلك الفقرة تعالج الانظمة المشكلات وكيفية المعالجة من خلال السطور التالية.

  • طرح بعض الأفراد سؤال إذ كانت الأنظمة تعالج المشكلات بشكل فعلي أم لا، لكن في البداية يجب أن نعرف ما المقصود بمفهوم النظام.
  • النظام ولائحة ينص بداخلها مجموعة من البنود والمواد القانونية، التي تحدد من خلالها شكل الحياة داخل المجتمع، ومنها يطلع المواطن علي حقوقه ويتعرف علي واجباته بالإضافة إلى أنه يكون علي دراية بالعقوبات التي تصدر في حالة الإخلال بأي بند والتعدي علي حق الآخرين أو حق الدولة.
  • وتساعد تلك الأنظمة علي تعايش أبناء المجتمع الواحد بشكل منضبط وسليم وتسير الحياة في مسارها الطبيعي، وقد أثبتت الأنظمة نجاحها في معالجة المشكلات المجتمعية.
  • حيث تحد تلك الأنظمة من الفساد ومن انتشار حالة الفوضى، وفي حالة وقوع جرائم يتم الرجوع إلى تلك الأنظمة لكي يتم معاقبة المذنب وإعطاء المظلوم حقوقه، وبنجاح النظام في توفير حياة أمنه للمواطن يساهم أيضا في تطوير المجتمع، لأن باستقرار حياة المواطن تزيد كفاءة عمل المواطنين في الدولة مما يترتب عليه نمو عجلة الإنتاج وزيادة الاقتصاد.
  • لهذا تعد عبارة تعالج الأنظمة المشكلات عبارة صحيحة لا غبار عليها.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال من ابرز المشكلات المجتمعية التي عالجتها الانظمة السعودية الذي تناولنا فيه أهم المشكلات في المجتمع السعودي، نتمنى أن نكون سردنا فقرات المقال بوضوح، ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

المراجع

1