الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن المسؤولية الاجتماعية

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
بحث عن المسؤولية الاجتماعية

نُقدم إليك عزيزي القارئ “بحث عن المسؤولية الاجتماعية شامل مع المراجع social responsibility research ؟”إذ أنها من الأمور التي يجب ألا يتغافل عنها المدراء وذوي السُلطات من أعلى الهرم لأدناه، إذ أنها تلك المقاييس الأخلاقية والعقائدية التي يجب أن ينتفض لها المجتمع من أجل تحقيق مصلحة الكُّل.

فقد ورد في تعريف المجتمع بعلم الاجتماع، لاسيما ترتبط المسؤولية الاجتماعية بالأخلاق والتقاليد والعادات، فيُعرفها البعض بأنها حالة الوفاء للمجتمع.

بما يحفظ التوازن ويحقق الرفاهية والتقدُّم في العالم، فماذا عن عناصر المسؤولية الاجتماعية، وما ورد في الإسلام، هذا ما نُشير إليه في مقالنا عبر موسوعة ، فتابعونا.

بحث عن المسؤولية الاجتماعية

  • يسمح هذا المبدأ  أو النظرية ” المسؤولية الاجتماعية” بان يتحمل الفرد المسؤولية لتحقيق صالح المجتمع.
  • مع الحافظ على التوازن بين تحقيق التنمية والنظام البيئي.
  • فهي تلك المعادلة التي تحفظ العنصرين معًا، بما يخدم الصناعات وبالتالي يحفظ الاقتصادات العالمية، مع عدم التغاضي عن الأخلاق، إلا أن هناك العددي من الانتقادات التي طالت هذه النظيرة، ما بين مؤدي ومعارض.

مقدمة عن المسؤولية الاجتماعية

يُعد مصطلح الـCSR من أشهر المصطلحات وأجددها في مجال علم الاجتماع، إذ أنه يرمز إلى المسؤولية الاجتماعية التي باتت ساحة للاختلاف على ماهيتها.

وما إذا كانت تحد من الاقتصاد، أم أنها تُدعم التنمية ؟، اقتصر في الآونة الأخيرة هذا المصطلح في تنفيذه على الشركات والمؤسسات، ولم يتسع ليشمل كل أفراد المجتمع، بما يعكس محدودية التطبيق حتى الآن، يرمز مصطلح الـCSR إلى ثلاث مصطلحات حيث:

  • social.
  • Corporate.
  • .responsibility

مبادئ المسؤولية الاجتماعية الثلاثة

وقد جاء هذا المصطلح على قائمة ضوابط المسؤولية الاجتماعية، لاسيما فإن هناك ثلاث قواعد أساسية للعمل والتي من بينها:

  • الربح ” تحقيق مكاسب اقتصادية”.
  • الناس” الحافظ على المجتمع”
  • الكوكب” الحفاظ على البيئة”.

تعريف المسؤولية العامة

  • تُعرّف المسؤولية العامة ” المسؤولة الاجتماعية” بأنها؛ هي تلك الالتزامات التي تقع على الشركة، بحيث لا تتسبب في ضرر للبيئة أو المجتمع، مُحققة المكاسب الخاصة بها، ويكمُّن هذا في تحقيق الجهود الوطنية المُحققة للتنمية.
  • ورد أيضًا في تعريف المسؤولية الاجتماعية ” العامة” بأنها؛ الاستعدادات التي تتوافر عند الفرد بهدف خدمة المجتمع، من خلال المشاركة مع الآخرين، فضلاً عن التدُّخل في حل الأزمات المجتمعية.
  • وكذا فقد جاء في تعريف لورد هولم وريتشارد واتس بأنه عبارة عن ” حالة الالتزام بسلوك أخلاقي، بما يساعد في تحقيق التنمية على الصعيد الاقتصادي إلى جانب الاهتمام برفع كفاءة نوعية الحياة للعمالة، والمجتمع بأكمله”.
  • تندرج المسؤولية الاجتماعية تحت فئة الإدارة والعملية الإدارية.
  • إذ أنها واحدة من استراتيجيات الإدارة الأحدث التي توازن بين تحقيق المكاسب المادية، مع الحفاظ على البيئة والمجتمع” الإنسانية”.
  • يأتي هذا أيضًا في إطار الإنجازات الذي يُحققها العلماء والمهندسون.
  • إذ أنه يقع على عاتقهم المسالب التي قد تحدث جراء الاختراعات أو تنفيذات المشروعات الخاصة بهم.

أشكال المسؤولية الاجتماعية

ما هي أنماط المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات؟، وكيف يتوجب عليها أن تلتزم بتلك المعايير، وماذا عن آلية الالتزام بها؟، وهل فعلاً تُحقق مكاسب للمجتمع بما يعود على الشركة بالنفع ؟، نُشير إلى تلك النقاط فيما يلي:

المسؤولية البيئية

تتعدد أنواع المسؤولية البيئية إلى عدد من المهام التي تقع على عاتق الشركات، تشمل ما يلي:

  • كبح جماح التلوث، بالحد من انبعاثات الغازات والنفايات، والعوادم.
  • استهلاك الطاقة المتجددة، بما يُحقق أهداف التنمية المستدامة.
  • العمل على الإسهام في تعويض خسائر البيئة؛
  • عن طريق زراعة المساحات الخضراء.
  • فضلاً عن تمويل الأبحاث العلمية في مسار الزراعة.

المسؤولية الاخلاقية

تتمثل المسؤولية الاجتماعية في الالتزام بالمسؤولة الأخلاقية التي تشمل عدد من الآليات منها:

  • تحقيق العدالة في معاملة الجميع؛ الموظفين المستثمرين.
  • وضع حد أدنى للأجور بما يسمح بحياة كريمة للعاملين.
  • الحفاظ على مبادئ المجتمع، بالإضافة إلى منع عمل الأطفال، والتوقف عن المساهمة في تشغيل عمالة الأطفال.

المسؤولية الخيرية

طالت المسؤولية الاجتماعية المسؤولية الخيرية، وذلك عن طريق:

  • تخصيص جزأ من الأرباح للأعمال الخيرية.
  • رد الجميل إلى المجتمع بدعم المؤسسات الخيرية.

المسؤولية الاقتصادية

تتولى المسؤولة الاجتماعية تحقيق المسؤولية الاقتصادية، وذلك من خلال:

  • هي تلك المعادلة التي تجمع بين الالتزام بمعايير تحقيق المكاسب للمؤسسة.
  • بالإضافة إلى حماية المجتمع من المخاطر، والحفاظ على البيئة.

عناصر المسؤولية الاجتماعية

يُمكننا أن نوجز عناصر المسؤولية الاجتماعية الثلاث فيما يلي:
  • الفهم: بمعنى أن يعي المرء دوافعه للحفاظ على المسؤولية الاجتماعية والسعي للالتزام بمبادئها وأخلاقياتها.
    • فهم طبيعة احتياجات المجتمع، والواجبات اللازم القيام بها من أجل المساهمة في تحقيق المصلحة العامة.
    • الوعي الكامل بمفهوم المشاركة، وفهم آلية مواجهة المشكلات، الاستيعاب العقلاني للمسؤوليات وآلية تنفيذها بما يخدم الصالح العام.
    • كبح جماح الحاجه في تحقيق المصالح الشخصية على حساب المصالح العامة.
    • العمل على التكامل بين العاطفة والحاجات الماسة العاجلة، بحيث يتزاوج جهود العقل والمشاعر معًا من أجل تحقيق مُستقبل أفضل، وحياة جيدة للمجتمع.
  • الاهتمام: هي تلك الحالة التي تنشأ جراء ارتباط الفرد عاطفيًا بالمجتمع، بما يجعله يُترجم تلك المشاعر إلى أفعال لخدمة أفراد المجتمع بموضوعية، بما يُحقق التوازن في الأرباح وتنمية الفرد والحفاظ على البيئة.
    • شعور التوحد مع الجماعة ينبثق عنه مشاعر الوطنية التي تدفع الفرد للإسهام في دعم المجتمع.
    • الشفافية في التعامل والرغبة في دعم المجتمع وتحسين جودة الحياة، يجعل من مبدأ التكافل منظومة للتحقيق على أرض الواقع.
  • المشاركة: تنبع بمفهومها من المشاركة، حيث تنبثق من الثلاثي الآتي:
      • التقبل.
      • التنفيذ.
      • التقييم.
    • فيما لا يُمكن للفرد تحقيق المشاركة إلا إذا كان على درجة عالية من الوعي الثقافي والفكري.
    • إذ أن الثقافة هي التي تربط بين الفرد والمجتمع بما تسمح به من فهم عميق لتلك المهام.
      • في حالة افتقار المشاركة وروح التعاون يشعر البعض بالرغبة في الانعزال والابتعاد عن الآخرين.
    • وهي تلك الحالة التي يعاني منها البعض في حالة انخفاض الوعي بمفهوم المسؤولية الاجتماعية:
      • الاغتراب.
      • احتقار الذات.
      • الميل إلى العُزلة.
      • احتقار النفس، والآخرين.
      • الشعور بالضياع والوحدة.
      • تفادي الاحتكاك بالجماعة.
      • الانحسار عن التفاعل مع الجماعة.
  • يُعتبر من أكثر المظاهر الخاصة التي يتوجب على الفرد أن يتمتع بها في سياق المسؤولية الاجتماعية هي:
    • التفاني في أداء العمل.
    • المحافظة على النظام البيئي.
    • احترام الآخرين، وتقدير جهودهم.
    • عدم الانعزال عن قضايا المجتمع.
    • الإسهام بالجهد لخدمة المجتمع.
    • الاهتمام بالوالدين خاصة في مرحلة الكهولة.
    • التعاون، والتآخي فيما بين أفراد المجتمع.
    • السعي لتحقيق مستوى أفضل للعاملين في المؤسسات.
  • الانتماء: هو هذا الشعور الذي يدفع الفرد للاستمرار في خدمة المجتمع.
    • إذ أنه من المقومات الأساسية التي تجعل المرء يحرص على دعم التنمية الاجتماعية.
    • بما يجعل التعاون سر من أسرار هويته التي تدفعه للمساهمة في تحسين جودة الحياة ورفع العبء عن البيئة.
    • بعيدًا عن المصالح الشخصية، بما يجُبّ المصالح الفردية.

المسؤولية الاجتماعية في الإسلام

إذ بحث في القرآن الكريم والسُنة النبوية المُطهرة، نجدها تُرسخ العديد من مبادئ المسؤولية الاجتماعية، والتي تجلّت في الآيات القرآنية والأحاديث، نذكر منها ما يلي:

  • التعاون هي من أهم الآليات الاجتماعية؛ حيث أرسى الإسلام لها في العديد من المواضع:
    • جاء في قول الله تعالى في سورة  المائدة الآية2 “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ”.
  • العدالة والحرص على تطبيقها في المجتمع من أهم تلك المقومات، حيث جاء في السنة النبوية المُطهرة عن المقسطين:
    • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” إنَّ المقسطين يوم القيامة على منابر من نور، عن يمين الرحمن، -وكلتا يديه يمين- الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وَلُوا”.
    • ورد أيضًا عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم” (سبعة يظلُّهم الله تعالى في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه: إمام عدل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلَّق في المساجد، ورجلان تحابَّا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال.
    • فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدَّق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه”.

المسؤولية الاجتماعية doc

  • المسؤولة الاجتماعية مجال بحثي واسع، لذا عليك بالبحث عن المزيد حول المسؤولية الاجتماعية.
  • وذلك من خلال تحميل ملف المسؤولية الاجتماعية doc.

خاتمة عن المسؤولية الاجتماعية

تتعدد قيم المسؤولية الاجتماعية وهي التي ترفع من كفاءة هذا المفهوم، فيما يشمل: الشفافية، إزكاء روح الفريق، العدالة، الانضباط في تنفيذ معايير المسؤولية، التعاون، والتطوع.

نلفت هنا إلى أن المسؤولية الاجتماعية مختلفة المحاور ما بين الاجتماعي، الاقتصادي، الثقافي، البيئي.

لذا فإن بحث عن المسؤولية الاجتماعية هو ما قدمناه لكم في موسوعة، ومازالت المسؤولية الاجتماعية تقع على عاتقنا في إمداد القارئ العربي بالمحتوى المسؤول.

يُمكنك عزيزي القارئ الاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة عبر الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع