الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تفاصيل إضافة مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية 1443

بواسطة: نشر في: 29 مايو، 2021
mosoah
مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية

اهتمت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية بشكل كبير بإضافة مادة جديدة وهي مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية ، وسنشير في هذا المقال في موقع موسوعة إلى كل ما يخص حيثيات هذا القرار، كما سنبرز أهم الجوانب التي ألقت هذه المادة الضوء عليها، وكل ما يتعلق بالخطط والمناهج الدراسية الجديدة.

مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية

  • مع انتشار حالات العنف والهجوم في المدارس وفي كل المؤسسات، كان لابد من إيجاد حل عملي يضع حدًا لهذه الظاهرة.
  • فالعنف من أكبر المخاطر التي يواجهه المجتمع، وقامت الجهات المسؤولة بالتفكير في وضع خطط عملية للسيطرة على هذه الظاهرة.
  • ولذلك قامت وزارة التعليم السعودي بالإعلان عن إضافة مادة جديدة للفئات العمرية المختلفة.
  • وذلك بعد أن أعلنت العديد من الجمعيات الحقوقية والأهلية عن ضرورة إيجاد حل يتميز بالمرونة والعملية.
  • فتوعية المواطن تكن البداية الحقيقة لتوعية المجتمع ككل في النهاية.
  • وتعتبر مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية واحدة من المناهج الحديثة، التي وضعت في الفترة الأخيرة على يد الخبراء والمتخصص في الجانب التربوي، وذلك بعد استشارة المتخصصين في علم الدفاع عن النفس.
  • وفي الدول المتقدمة وفي أوروبا بالتحديد تعتبر هذه المادة من المواد الأساسية في أغلب أنظمة التعليم.
  • لما لها من فائدة استراتيجية، ولذلك تعتبر خطوة هامة لتحقيق المشاريع والخطط الاستراتيجية.
  • فالعنف والتطرف والإرهاب شيء مرفوض تمامًا دينيًا واجتماعيًا، ولابد من محاربة هذه الأفكار الشاذة بكل الطرق الممكنة.
  • كما أمرنا ديننا الإسلامي بضرورة الدفاع عن النفس، وعن الأرض، ومن الهام أن يقم المسلم بتطوير ذاته وقدراته لكي يكن قادرًا على الوقوف في وجه هذه الأفكار المتطرفة.
  • فالمسلم القوي خير وأحب عند الله من المسلم الضعيف.
  • والطلبة بتعلم لهذا العلم يكونوا قادرين على الدفاع عن أنفسهم، وعدم تقبل أي صورة من صور الاعتداءات اللفظية أو البدنية.
  • ولذلك حرصت الوزارة على تقديم هذه المادة بأكثر الطرق واقعية وعملية، وذلك بعد الاستعانة بنماذج تربوية ماهرة ومحترفة.

علم الدفاع عن النفس

  • علم الدفاع عن النفس هو علم مستحدث، فهو من العلوم التي انتشرت وذاع صيتها في الفترة الأخيرة.
  • فمع انتشار حالات العنف والإرهاب في كل مكان في العالم، كان لابد من وضع علم يواجهه ويضع حد لهذه الظواهر الشاذة الغريبة.
  • وعلم الدفاع عن النفس هو العلم الوقائي، فهو يقي من فكرة التعرض للعنف أو للتهديد.
  • ويصبح الفرد قادرًا على الدفاع عن نفسه بذكاء ومهارة وفطنة وحسن تصرف.
  • فأحيانًا لا يكون هناك مفر أو مهرب من استخدام القوة في بعض الأحيان، فإذا كان الشخص تعرض لتهديد مادي ما وشعر بالخطر على نفسه أو على شخص من المحيطين به.
  • ففي هذه الحالة يحق له استعمال العنف والقوة، لمنع أي أذى يلحق به.
  • وكل السلطات القضائية في العالم كله أيدت هذا الحق.
  • وفي كل الأديان السماوية يحق للشخص أن يدافع عن نفسه إذا قام أحد بمهاجمته.
  • وعلم الدفاع عن النفس هو واحد من أهم وأشهر العلوم في العالم.
  • ويكثر الباحثين عنها والمستفيدين منها، ودراسة هذه المادة في المدارس والجامعات سيساعد بشكل كبير على التفكير بمرونة ومنطقية عند التعرض لضغط ما، أو أزمة معينة.
  • وهناك بعض الفنون الخاص بالدفاع عن النفس يحتاج فيها الشخص إلى سلاح للدفاع عن النفس، وهناك علوم أخرى لا تحتاج فيها المادة لهذه النقطة.
  • وتختلف طريقة المعالجة في فنون الدفاع عن النفس باختلاف طبيعة الخطر، فهناك خطر يحدث بشكل مفاجئ وبصورة فورية، ويعرض الشخص للخطر الجسيم، وفيه يحتاج الشخص إلى استخدام القوة بشكل فوري.
  • وهناك خطر محدود لا يلحق أذى جسيم للشخص، وهنا يحتاج المتضرر للدفاع عن نفسه، ولكن بصورة أكثر هدوءًا ورزانة.
  • وفي كل الأحوال مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية لا تُحدث نفس الأثر على كل الطلبة.
  • فاستيعاب هذه المادة يتوقف على قدرة الشخص الجسدية في الأساس، وطبيعة تكوينه البدني والجسماني.
  • كما يتأثر بالحالة النفسية للمتعلم، فالشخص السوي نفسيًا يكن قدرة الاستيعابية أكبر من الشخص الذي يعاني من مشاكل بالثقة بالنفس، أو رهبة اجتماعية أو ما شابه ذلك.

فنون الدفاع عن النفس

هناك طرق عديدة للدفاع عن النفس، هناك دفاع عن النفس بالأقوال، أو بالأفعال، وتختلف طريقة الدفاع عن النفس تبعًا لاختلاف الموقف، ومن الفنون التي تتناولها مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية :

  • الدفاع عن النفس عن طريق الحديث: إذا كان الشخص يتعرض لخطر ما، أو يتعرض للتهديد أو للإرهاب عن طريق الكلمات، فهذا يسمى عنف لفظي.
  • والمتضرر هنا عليه أن يفكر بمنطقية وبرزانة ليكون قادر على التصرف بشكل صحيح في الموقف الذي يتعرض له.
  • فلابد أن تكون كلماته وردوده رزينة ودقيقة، وتتسم بالحدة والوضوح.
  • وذلك لكي ينتقل من مركز الضعيف المسكين المغلوب على أمره، إلى مركز القوي القادر على الدفاع عن ذاته.
  • فقم بالاستماع جيدًا لما يقوله المتنمر، وقم بالرد عليه بشكل صريح.
  • أسلحة الدفاع عن النفس: هناك بعض الأسلحة البسيطة المخصصة للدفاع عن النفس، والتي يمكن أن يلجأ إليها المتضرر إذا ازداد شعوره بالقلق والرهبة والخوف.
  • فإذا شعر بأن حياته مهددة ومعرضة للخطر، يقم بالدفاع عن نفسه على الفور.
  • وعليه أن يكن متدرب تمامًا على كيفية استخدام هذه الأسلحة، لكي لا يلحق الضرر بذاته.
  • وتكن الأسلحة المستخدمة في الدفاع عن النفس في الأغلب غرضها الأساسي الإلهاء، حتى يهرب الشخص من دائرة الخطر.
  • ومن أكثر أدوات الدفاع عن النفس المستخدمة رذاذ الفلفل، أجهزة الإنذار الشخصية، أدوات الصعق الكهربائي، صفارات الطوارئ وغيره.
  • لا تلحق هذه الأدوات خطر بالغ للشخص، ولكن تحد من حركته بشكل كبير، وتقلل من نسبة الخطر.
  • وبوجود مثل هذه الأسلحة معك ستزيد من شعورك بالثقة بالنفس، وذلك لأنها تساعد على التعامل مع الوضع الراهن بأسرع الطرق الممكنة.

رياضات الدفاع عن النفس

  • هناك بعض الرياضات المستخدمة في تعلم الدفاع عن النفس، ويتم تدريس بعض هذه الرياضات في الجهات المسؤولة، مثل تعلمها في المدارس والجامعات،.
  • وهناك العديد من فنون الدفاع عن النفس، وليس من الضروري أن يجمع المتعلم، ويكن على دراية بكل الفنون.
  • فيمكن للمتعلم الاكتفاء بدراسة والتمرن على رياضة أو اثنين فقط.
  • فعلم الدفاع عن النفس يحتاج إلى علم نظري أكاديمي، كما يحتاج إلى علم تطبيقي وعملي أيضً.
  • فكل شيء يتم تعلمه عن طريق الصواب والخطأ، ومن أشهر فنون الدفاع عن النفس:
  • الكارتيه: حيث يعتبر واحد من أعرق وأقدم الرياضات القتالية، التي من الممكن أن تُستخدم في الدفاع أو الهجوم أيضًا.
  • الملاكمة والكيك بوكسنج: تعتمد هذه الرياضة على قوة ولياقة وكتلة عضلات اليدين بشكل رئيسي.
  • التايكواندو: وهذه الرياضة على عكس الملاكمة، فهي تعتمد على الساقين بشكل أساسي.
  • الجودو: تقوم على تعلم كيفية الاشتباك، وتعتمد على حركات الأيدي.
  • الأيكيدو: هذه الرياضة تعتمد بشكل أساسي على دراسة العدو، للتعرف على نقاط ضعفه.

أهمية دراسة مادة الدفاع عن النفس

  • مادة الدفاع عن النفس من المواد الهامة للغاية، التي أكد المتخصصين والتربويين على أهمية تعليمها للأطفال.
  • وذلك لأنها تساعد بشكل كبير في الحفاظ على سلامة الشخص، وتحد من نسبة الخطر الواقعة عليه.
  • كما تقوم هذه الرياضة ببناء شخصية الطالب، وتزيد من ثقته بذاته وقدراته ومواهبه.
  • وتزيد من شعور الأمان، والقدرة على التصرف في الأوقات الصعبة المفاجئة.
  • هناك بعض الحالات التي تعاني من مشاكل نفسية جسيمة وذلك نتيجة تجربة أو موقف سيء أحدث أثر عميق في نفسها.
  • وتعلمها الدفاع عن النفس يساعد في تجاوزها لهذه الأزمة.
  • كما توفر تمارين الدفاع عن النفس التوازن والأمان في حياة المتعلم.
  • وتطور من مهاراته الجسمانية، وتعطيه جسد أكثر قوة وأكثر مرونة.
  • كما يكن قادرًا على التحكم بذاته، ويكن صابرًا قادرًا على التصرف بحكمة وبذكاء.
  • فبشكل سلس، يكن المتعلم قادر على معرفة التصرف المناسب في الوقت المناسب.
  • كما تغرس فيه العديد من المفاهيم الإنسانية الهامة، مثل رفض الظلم، وعدم الاستسلام إلى دور المظلوم، والتفكير بمنطقية، وحسن التصرف، وسرعة البديهة.

وهكذا تكون قد تعرفت على كل ما يخص مادة الدفاع عن النفس في المناهج السعودية ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

المصدر: