الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من ركائز الامن

بواسطة: نشر في: 2 أكتوبر، 2020
mosoah
من ركائز الامن

هناك العديد من ركائز الامن التي يمكن أن تهتم بها الدولة للحفاظ على أمنها وأمن شعبها من أجل التطور والتقدم لها فالأمن ليس يعتمد على الشعور الشخصي بالأمن ولكن هناك الكثير من الاحتياجات التي يجب توفيها للشعور بالأمن والأمان، فالأمن مفهوم لا ينفق على معناه المفكرين فكل منهم يعرفه كما يرى ووفقًا للمدرسة الفكرية التابع لها وسوف نستعرض بعض من هذه التعريفات في موضوعنا كما نقدم لكم بعض من ركائز الامن القومي إلى جانب عدد من ركائز الأمن في الإسلام كل ذلك نقدمه لكم على موقع الموسوعة.

مفهوم الأمن لغويا

  • الأمن في اللغة هو الإطمئنان ووالشعور بالأمان وعد توقع حدوث أي مكروه للإنسان ومقابلة الخوف والرهبة.؟
  • الارتباط بين مفهوم الامن والإسلام ارتباطًا وثيقًا حيث أن الإيمان بالله سبحانه وتعالى هو أهم مصدر للشعور بالأمن والأمان وذلك كما جاء في قوله تعالى في سورة قريش (فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف) وذلك تأكيدًا على أن معني الأمن في اللغة هو عكس الخوف.
  • تعرف دائة المعارف الأمن لغويًا على أنه: حماية الشعوب من القهر والخوف على أيدٍ أجنبية.
  • هناك اختلاف بين المعاجم في تعريف الأمن ولكن الجميع يتفق على انه التحرر والتخلى عن الشعور يالخوف والقلق.

تعريف الأمن اصطلاحًا

  • ولتر ليبمان: فهو يرى أنه يعني بقاء الأمم أمنة وبعيدة عن أي تعرض يجعلخا تتخلي عن القيم الأساسية وذلك في حالة الرغبة في البعد عن قيام الحروب والاشتراك بها، ذلك لا يعني عدم قدرتها خوض الحروب للحفاظ على القيم بل أن قد تشترك في الحروب للحفاظ على القيم الأساسية لها، يري أن الأمن الجانب أمن الدولة يتمثل في الجانب العسكري.
  • فردريك هارتمان فيري: حدد الأمن الوطنى بأنه عبارة عن جوهر المصالح القومية والذي يكون سببًا في اشتراك الدولة في الحروب، يركز هذا التعريف على الأمن من الناحية العسكرية أيضًا.
  • روبرت ماكنمارا: عرف الأمن بأنه التركيز على جانب التنمية في الدولة فالتنمية هي سبب نمو الدولة بشكل سليم وأمانها وبذلك فإن الأمن يتناسب طرديًا مع التنمية كلما زادت تنمية الدولة زاد الأمن والعكس ويرى أن الأمن لا يعتمد بشكل كلي على الجانب العسكري والحروب بل هو جزء منه حيث أنه يعتمد اعتمادًا كبيرًا على التنمية.
  • لا يوجد تعريف للأمن يشمل جميع الجوانب وذلك بسبب اختلاف المفكريين ومدارسهم فالكل لا يتفق على المعني الجوهري للأمن ولكن من خلال التعريفات الكثيرة له فهو يشكل كل الجوانب الاجتماعية والسياسية والعسكرية والإقتصادية.

مفهوم الأمن الوطني

  • دائرة المعارف الدولية للعلوم الإجتماعية: هو عبارة عن قدرة الدول على حماية القيم الداخلية لها ضد أي اعتداء أو تهديد من الخارج.
  • موسوعة السياسة: الاحتياطات الامنية التي تقوم بها الدولة للمحافظة على سلامتها من أي اعتداء خارجي او خطر داخلى حتى لا تقع تحت سيطرة أحد الدول الأجنبية إلى جانب أن الحفاظ على الأمن يزيد من قدرة الدولة على تحقيق أهدافها القومية مع مراعاة التغيرات الدولية المحيطة.
  • هارولد براون: يعتقد أن الأمن الوطني هو قدرة الدولة على حماية وحدة الأمة وحماية اراضي الدولة وضمان الاستمرار في العلاقات الاقتصادية وفقًا لبعض الشروط وحماية المؤسسات من خطر التهديد والاعتداء الخارجي.
  • أمين هويدي: ما تقوم الدولة باتخاذه من إجراءات لحماية كيان الدولة ومصالحها في الوقت ال راهن وفي المستقبل إلى جانب مراعاة  التغيرات الدولية.

من ركائز الامن القومي

  • معرفة وإدراك الدولة لأي خطر أو تهديد سواء كان من خارج الدولة أو داخلها.
  • اهتمام ال دولة بالتخطيط الاستراتيجي ووضع استراتيجية يتم اتباعها لتمنية الدولة وتقدمها والحفاظ على مؤسساتها.
  • ملاحظة التغيرات الدولية المحيطة واستنباط النتائج عليها للوقوف ضد اي خطر ينتج عن هذه التغيرات.
  • زيادة قدرة الدولة على مواجهة التهديدات والأخطار سواء كانت خارجية أو داخلية للحفاظ على أمن الدولة واستقرارها.
  • توفير حقوق المواطنين وحمايتهم.

من ركائز الامن في الإسلام

الايمان بالله سبحانه وتعالي

الإيمان بالله سبحانه وتعالى من أهم أسباب الشعور بالأمن ومن أهم ركائزه فنجد قوله تعالي في سورة الأنعام الأية 82 (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون) وبذلك فإن الشعور بالأمن يعتمد على:

  • الإيمان بالله تعالى.
  • عدم الظلم.

الأمن والاستقرار في الدول واليلاد

يمنح الله البلاد الأمن والأمان ويجعل الشعوب آمنين فنجد قوله تعالي في سورة آل عمران الآيات 96 و97 (إن أول بيت وضع للناس الذي ببكة مباركًا وهدى للعالمين * فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنًا وللع هلى الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلًا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين) وهنا يوضح لنا الله مدى تعظيمه لبيته الحرام وحمايته له ولمن كان به فهو آمن لا يشعر بأي خوف أو رهبة حيث أن الكعبة كانت في عصر الجاهلية مكان خوف ورهبة للمسلمين لا يمكنهم الطواف حولها فأراد الله لهم الأمن والأمان بها.

الشعور بالأمن وقت الأزمات

لا يترك الله عباده المؤمنين للخوف حتى يتملكهم أبدًا فبعد كل ما يمر به المؤمن من عقبات وشدائد في حياته يبعث الله له الأمن والطمأنينه ويريح قلبه ويزيح عنه كل تلك العقبات ونجد ذلك في قوله في سورة آل عمران الآية 154 (ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسًا) والدليل على ذلك أن الله عز وجل قد أنزل النعاس على الجنود في غزوتي بدر وأحد وهذا وإن دل فهو يدل على مدى شعورهم بالأمن نتيجة غيمانهم الشديد بالله حتى في أصعب المواقف.

شكر الله عز وجل على نعمه

يشعر الناس بالأمن عند إيمانهم الشديد بالله وشكره على نعمه وبذلك فإن الشعور بالخوف يدل على عدم شكر الله على نعمه الكثيرة التي يهبنا إياها.

الأمن الفكري

شعور الإنسان بالأمن والسلام الداخلي وعد اصابته بالقلق والاضطراب النفسي والفكري يرجع إلى قربهم من الله عز وجل ومن يتركون ذكر الله وعبادته تستحوذ عليهم الأفكار السلبية والضلال المصاب لعد الشعور بالأمن وزيادة الاحساس بالخوف والدليل على ذلك قوله تعالي في سورة الرعد الأية 28 (الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

ليس تلك الآيات فقط التي تشير إلى الأمن في القرىن الكريم بل هناك الكثير من الآيات القرأنية التي تدل على أن الشعور بالأمن والأمان يرجع إلى التقرب من الله وتنفيذ أوامره وعد البعد عنه حيث أن في ذلك صلاح المجتمعات والدول وتقدمها.

للمزيد من المعلومات عن الأمن يمكنكم قراءة الموضوع التالي:

المراجع: 1 2.