الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

جديد دليل الخطة التشغيلية للمدرسة 1442 في السعودية بعد التحديث

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2020
mosoah
الخطة التشغيلية للمدرسة 1442

وضعت وزارة التربية والتعليم بالمملكة الخطة التشغيلية للمدرسة 1442 حيث تم اتخاذ قرار اتباع نظام الدراسة عن بعد منذ بدأ العام الدراسي الجديد حرصاً منها على ضمان سلامة الطلاب بعد ما وقع من أحداث بالآونة الأخيرة من انتشار فيروس كورونا المستجد، وحفاظاً أيضاً على سلامة المعلمين وجميع أعضاء الكادر التعليمي وهو ما يؤثر بالتبعية على جميع المواطنين والمقيمين بالمملكة العربية السعودية، وفي سبيل ذلك أطلقت الوزارة من منصة مدرستي لكي يتسنى من خلالها بالفترة القادمة متابعة سير وممارسة العملية التعلمية، وسوف نعرض لكم تفاصيل الخطة التشغيلية في موسوعة.

الخطة التشغيلية للمدرسة 1442

تم بدء الدراسة بالمملكة عبر منصة مدرستي بنظام التعليم عن بعد منذ التاريخ الموافق الحادي عشر من شهر محرم عام 2020م، الواحد والثلاثون من أغسطس عام 2020م، وهو ما سوف يتم العمل به طيلة السبع أسابيع الأولى من الدراسة ثم تقييم وضع الوباء ومن ثم اتخاذ قرار الاستمرار في اتباع ذلك النظام أو غيره من القرارات التي ترى الوزارة أن بها مصلحة كلاً من الطالب والمعلم، وفي ذلك أطلقت الوزارة العديد من النماذج والخطط التشغيلية مقسمة بها الخطورة إلى ثلاث درجات أو نطاقات كما في التالي:

  • النّطاق الأخضر: يتوجه الطّلاب للمدارس بصورة كاملة أثناء تلك المرحلة لتلقّي الحصص الدّراسيّة النّظاميّة بالتزامن مع تفعيل نظام التّعليم عن بعد من أجل دعم الدّراسة النّظاميّة.
  • النّطاق البرتقاليّ: تعتمد به وزارة التّعليم السّعوديّة نظام التّعليم المدمج بالمدارس الواقعة في إطار ذلك النّطاق مع تفعيل نظام التّعليم عن بعد من خلال القنوات التّلفزيونيّة والمنصّات.
  • النّطاق الأحمر: تتوجه الوزارة لنظام التّعليم عن بعد بشكل كامل بالمناطق الواقعة ضمن مستويات الخطورة المرتفعة لكي تضمن عدم انتشار الفيروس بين الطّلبة وأعضاء الكادر التّعليميّ.

معايير عودة التعليم في المدارس 1442

تم الإعلان من قبل وزارة التّعليم في المملكة العربيّة السّعوديّة عن مجموعة من المعايير خلال ورشة العودة للمدارس لعام 1442هـ، إلى جانب ما وضعته من نماذج تشغيلية محتملة في إطار نظام التعلم عن بعد، والتي تعد واحدة من أهم الورش المقامة من قبل وزارة التعليم في التاريخ الموافق الحادي عشر من ذي الحجة عام 1442هـ، وسوف نذكر بعضاً من تلك المعايير فيما يلي:

  • انتقال المدرسة للنّطاق الأحمر في حالة إصابة أحد الطلبة بها أو أياً من أعضاء الكادر التّعليميّ العاملين بها، مما يعني انتقال الدّراسة بها إلى نظام التّعليم عن بعد.
  • ينبغي على جميع أعضاء الكادر التّعليمي الالتزام بالتوجه للمدارس الواقعة بالنّطاق البرتقالي أو الأخضر، ولا يتم ذلك في المدارس الوقعة بالنّطاق الأحمر.
  • يتسنى لكلاً من المعلمون والطّلبة استخدام مختبرات الحاسوب من أجل متابعة العمليّة التّعليميّة وفق تعليمات وزارة التّعليم.
  • على المعلم أن يقوم بمتابعة الطّلبة من حيث الحضور على الأقل لمرّة واحدة بالأسبوع.
  • يتولى مكتب التّعليم القيام بكافة الواجبات التّعليميّة عوضاً عن المدرسة حين وجود الحاجة لذلك عقب إصابة أحد المعلّمين بالمدرسة.

وأخيراً نذكر أن تلك الخطة التشغيلية للمدرسة الموضوعة من قبل الوزارة تشمل الكثير من المعايير والضوابط التي تساهم في تعامل الوزارة بالمملكة العربية السعودية على التعامل مع فيروس كوفيد-19 المنتشر في أغلب المناطق والدول حول العالم ومنها المملكة، مما يدل على مدى حرص واهتمام المملكة بصحة وأمن مواطنيها وكل من يقيم على أراضيها.

المراجع

1