بحث عن تكنولوجيا التعليم

ياسمين سليمان 14 نوفمبر، 2022

بحث عن تكنولوجيا التعليم

مع ظهور مصطلح التكنولوجيا وانتشاره بشكل كبير، وأصبحت وسائل التكنولوجيا هي الأكثر اكتساحًا في كل المجالات، تم استخدام التكنولوجيا في التعليم، وظهر مصطلح جديد يسمى تكنولوجيا التعليم، وفي ذلك البحث سنقوم بعرض كل ما يتعلق بتكنولوجيا التعليم من مفاهيم ومصطلحات.

مقدمة بحث عن تكنولوجيا التعليم

تكنولوجيا التعليم هو مصطلح يتكون من مفهومين، وهما التكنولوجيا والتعليم، ويتم تعريف مصطلح التكنولوجيا على أنه مصطلح يوناني.

  • يمكن تقسيم كلمة تكنولوجيا إلى قسمين الأول هو “تكنو” وهو يعني الحرفة والتطبيق، والنصف الثاني من الكلمة “لوجي” والمقصود منه الفن أو العلم.
  • وبذلك، فإن مصطلح التكنولوجيا الكامل يقصد به علم التطبيق، أي أنها تطبيق منظم لعدد من المفاهيم والمبادئ والطرق.
  • وبذلك يمكن استخدام التكنولوجيا للتطبيق في العديد من مجالات الحياة مثل مجالات الحياة الإنسانية، والطب والعلوم الحيوية والفضاء والحروب والاتصالات والزراعة والمعلومات والتعليم.
  • وقام المختصون بوضع العديد من التعريفات والمفاهيم التي تخص تكنولوجيا التعليم منها:
    • أنه هو التطبيق المنظم لعدد من النظريات والمبادئ، ويتم استخدامها بشكل عملي في التعليم ليساعد على تحقيق أهداف التعليم والتطوير فيه.
    • أو هو العلم الذي له دور مهم وكبير في التطور من أداء الفرد، وذلك يتم من خلال الممارسة في التطبيق العملي.
    • قد يكون التعريف الخاص بتكنولوجيا التعليم أنه نوع من أنواع الدراسات التي يتم فيها معرفة كيفية وضع المعرفة العلمية، بالإضافة إلى كيفية استخدامها بشكل عملي للمساهمة في توفير احتياجات الإنسان في الحياة.
    • التكنولوجيا التي تستخدم في التعليم تتمثل في كل الطرق والأدوات المستخدمة والمواد التي يتم استخدامها في التطوير والتسهيل من طرق التعليم؛ وبالتالي الوصول إلى أهداف التعليم التي تم وضعها وتحديدها.
    • هي عملية يتم من خلالها تطوير وتطبيق كل النظم والوسائل والطرق التعليمية الحديثة التي تهدف إلى رفع مستوى النظام والتحسين من العملية التعليمية.
    • أساليب يتم وضعها للتطوير من طرق العمل والتعلم، وتساهم في حل المشكلات بطريقة فعالة وعملية، بالإضافة إلى تحقيق الأهداف التعليمية بطرق عالية الكفاءة وبتكاليف قليلة.

عناصر تكنولوجيا التعليم

أضاف العالم الكبير “تشارلز هوبان” إلى تعريفات تكنولوجيا التعليم تعريفاً مهماً وهو أن تكنولوجيا التعليم هي عبارة عن تنظيم متكامل يضم عدداً من العناصر التي يعتمد عليها تكنولوجيا التعليم وهي:

الإنسان

  • يعتبر الإنسان هو أساس تلك العملية التعليمية، حيث تعتمد عليه اعتمادًا كليًا فلا يمكن أن تتم تلك العملية دون وجود الإنسان.
  • يلعب الإنسان دوراً مهماً وكبيراً في تلك العملية، ويتمثل في أدائه دور المعلم والطالب والباحث، وهم أساس المؤسسة التربوية.
  • وتهدف الطرق والوسائل التكنولوجية على التطوير الدائم للإنسان للعمل بشكل أكثر فاعلية وإتقان ومواكبة التطورات التي تحدث في العالم من حوله.

الآلة

  • تعتبر الآلات جزءاً أساسياً من حياة الإنسان، فهي لها دور مهم وكبير في تغير حياة الإنسان وتحويلها إلى حياة مليئة بالتكنولوجيا والأساليب المريحة.
  • كما أنها قامت بتوفير الكثير من الجهود على الإنسان، بالإضافة إلى توفير الوقت، ولا يمكن الاستغناء عنها في حياة الإنسان، وفي العديد من مجالات الحياة.
  • توجد الآلات غالبًا في كل الأماكن مثل المنزل، والعمل والشارع.
  • ومن أمثلة تلك الآلات المستخدمة في الحياة:
    • السيارة.
    • والآلات الحاسبة والكمبيوتر.
    • والتلفاز، والعديد من الأجهزة الأخرى التي لا يمكن الاستغناء عنها.

الأفكار والآراء

  • وضع الأفكار والآراء حول الآلات والطرق والوسائل هي تعتبر المحرك الأساسي والرئيسي الذي يقوم بوضع الطرق التي تعمل على أساسها الآلة.
  • ومن خلالها يتم وضع الأهداف والسعي لتحقيقها وتحقيق التطور والتقدم المطلوب، بالإضافة إلى نشر المعلومات المرادة.

أساليب العمل (الاستراتيجية)

  • يتم استخدام أساليب العمل (الاستراتيجية) من قبل الإنسان، وبالتالي فهي تحتاج دائمًا إلى التغيرات المطورة والتبديل الدائم لها.
  • من خلال أساليب العمل (الاستراتيجية) يمكن تحقيق الأهداف المطلوبة والنجاح والتقدم.
  • ويوجد العديد من الأساليب المتنوعة التي يتم استخدامها، وتعتبر من أهم مميزات التكنولوجيا.

الإدارة

  • الإدارة هي من أهم ما يجتاحه التطبيق المنظم والصحيح، كلما كانت الإدارة صحيحة وجيدة وبعيدة عن الإدارة التقليدية كلما كان العمل بإتقان ومحقق للأهداف.
  • الإدارة تلعب دور مهم وكبير في سير وتنظيم العمل، وتهيئة الجو المناسب الذي يساعد على تحقيق أهداف العمل.
  • كما أن الإدارة تجمع بي كل عناصر تكنولوجيا التعليم، وتساعد في تحقيق الأهداف والنتائج بسرعة وكفاءة عالية، وتوفير الوقت والجهد المبذول.

أهمية تكنولوجيا التعليم

  • تتعرض العملية التربوية إلى العديد من المشاكل، بالإضافة إلى مواجهة العديد من العقبات التي تقف أمام تحقيق الأهداف التعليمية ومن تلك المشاكل:
    • كالزخم المعرفي.
    • والزيادة المضطرة في الكثافة السكانية.
    • التطور الهائل في مجالات المواصلات والاتصالات.
    • ثورة التكنولوجيا التي لها دورٌ كبيرٌ في سرعة انتقال المعرفة.
  • لذلك ومع ظهور أساليب التكنولوجيا تم استخدامها في العملية التربوية وأصبحت تكنولوجيا التعليم هي السبب الأول والأساسي في تحقيق أهداف التعليم.
  • وتم استخدامها في العديد من المجالات المختلفة مثل: الهندسة، والفضاء، والزراعة، والطب، وغيرها من العلوم الحديثة.
  • ونظرًا لتلك الأهمية الكبيرة التي تعود من تطبيق تكنولوجيا التعليم تسابقت العديد من القطاعات الحكومي والخاص لتحسين طرق التعليم المستخدمة والتطوير منها، وتوفير وإتاحة كل الوسائل التكنولوجية التي تساهم بشكل كبير في تعليم الطالب وزيادة المعلومات والمهارات التعليمية لديه.
  • كما تسعى تلك المؤسسات التعليمية للتحسين من مهارات وقدرات الطالب على الإبداع والتفكير، وإخراج أجيال لديها العلم الصحيح قادرة على تقدم الوطن والازدهار به.

الوسائل الحديثة في مجال تكنولوجيا التعليم

يوجد العديد من الوسائل الحديثة التي يتم استخدامها في مجال تكنولوجيا التعليم وتعود على المستخدمين بفوائد متعددة، ومن تلك الوسائل:

  • استخدام الحاسب الآلي في العملية التعليمية، والذي يسهل من توصيل المعلومات بطريقة سهلة إلى المتعلمين.
  • استخدام الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت)، فهي تضم العديد من المعلومات في شتى المجالات المختلفة وبالتالي تساعد المتعلمين على تلقي العلم بشكل أفضل.
  • استخدام البريد الإلكتروني للتواصل مع الطلبة، من خلاله أصبحه التواصل سهل بين المتعلمين والمعلمين، بالإضافة إلى أنه يمكن من خلاله إرسال أي استفسارات أو أسئلة ويقوم المعلم بالرد عليها.
  • الاستفادة من محركات البحث في الإنترنت للحصول على المعلومات المهمة.
  • تبادل الملفات عبر الإنترنت بطريقة سهلة وبسيطة.
  • عقد المؤتمرات التي تُبث عن بُعد بالصوت والصورة.
  • استخدام القنوات الفضائية العديدة، المتخصصة في مجال التعليم والتي تساعد الطلاب على معرفة معلومات أكثر والحصول على العديد من المعلومات المهمة في أي مجال تعليمي يقومون بالبحث فيه.
  • استخدام الكتاب الإلكتروني.
  • استخدام السبورة الإلكترونية.

تطور نظم التعليم

  • تم تطوير نظم التعليم باستخدام العديد من الوسائل الحديثة والطرق التكنولوجيا التي ساهمت بشكل كبير في تطوير التعليم وتسهيله على الطلاب.
  • اعتمدت تلك التطورات بشكل كبير على الحاسوب، والذي قام بالتغير الكبير في تقنية نظام التدريس.
  • بالإضافة إلى استخدام العديد من الابتكارات التكنولوجية التي دخلت في نظم التعليم مثل:
    • المسجل الصوتي.
    • وأجهزة العرض المختلفة، التي ساهمت بشكل كبير في تطوير العملية التعليمية والتوصيل المعلومات إلى الطلاب بشكل أسهل، والبعد عن البيئة التعليمية التقليدية، وأنظمة التدريس المعتمدة على الكتاب المدرسي.
  • وبالرغم من كل تلك الطرق التعليمية الحديثية التي تم فيها استخدام الابتكارات المتطورة إلا أن من أكثر الأنظمة فعالية ولم يصل إلى فعاليتها أي وسيلة هي استخدام الحاسب الآلي في أنظمة التعليم التكنولوجية
  • حيث أنه قام بتغيرات عديدة جذرية في أنظمة التعليم، وفي تطبيق العملية التربوية التكنولوجية.
  • يساعد الحاسوب في مساعدة المعلمين على التحسين من جودة التعليم، ودعم العملية التدريسية.
  • بالإضافة إلى تزويد المتعلمين بالثقافات والمعلومات المهمة في شتى المجالات المختلفة، وبالتالي الحصول على المعرفة والعلم الكبير.
  • وتعتبر التطويرات التي حدثت في العملية التربوية لها أثر كبير ومهم في تحقيق أهداف التعليم المطلوبة.

خاتمة بحث عن تكنولوجيا التعليم

في ذلك البحث قمنا بعرض كافة المعلومات المهمة التي تخص تكنولوجيا التعليم من أساليب وطرق حديثة يتم استخدامها في العملية التربوية، وكيف أثرت تلك الطرق بطريقة جيدة في تطوير أنظمة التعليم، نتمنى أن ينال هذا إعجابكم، وأن يكون فيه إفادة كبيرة لكم.

بحث عن تكنولوجيا التعليم