الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن المناطق الحيوية البرية جديد مع المراجع

بواسطة: نشر في: 16 سبتمبر، 2020
mosoah
بحث عن المناطق الحيوية البرية

بحث عن المناطق الحيوية البرية لطلاب المدارس الذين يجهلون كيفية عمل الأبحاث والتي يراها الكثيرين أنها مهارة صعبة لا يمكن القيام بها بسهولة، لكن يجب التأكد أن القيام ببحث علمي ليس بالشئ الصعب والذي يحتاج إلى طالب متفوق فالبحث ما هو إلا أدوات جمع معلومات من خلال القراءة والإطلاع والاستقصاء ثم تلخيص ما قمت بقرائته وكتابة ما جاء في بالك من أفكار إذا كان مطلوب رأيك الشخصي ويمكنك أيضًا طرح الحلول إذا كان بحثك يدور حول بعض المشكلات وفي هذا المقال سيقدم لكم موقع الموسوعة بحث عن المناطق الحيوية وما لديها من سمات وما هي أسمائها وأنواعها وما هي الكائنات التي تعيش بها.

مقدمة بحث عن المناطق الحيوية البرية

يسمى كوكبنا بالكوكب الأزرق وذلك لأنه يتكون بنسبة 70% من الماء، وهناك من يطلق عليه الكوكب الأخضر نظرًا لأنه الكوكب الوحيد الذي تنمو عليه النباتات مما يجعله الكوكب الوحيد في الكون كله المؤهل للحياة.

لكن في الحقيقة كوكبنا هو كوكب كل الألوان نعم يمتلك نسبة زرقاء وأخرى خضراء ولكنه أيضًا يمتلك نسبة صفراء والتي تتمثل في الصحاري والمناطق البرية والتي تُعد أول رمز من رموز الحياة.

فقبل ظهور الزراعة ونمو النباتات وتطور البشرية كانت اليابسة مما هي إلا صحراء كبيرة، ومع هطول الأمطار واكتشاف النار واكتشاف الأنهار توسع الإنسان في الزراعة والبناء.

تقلصت تلك المناطق وأصبحت نادرة وتعتبر الكثير منها الآن محميات طبيعية للحيوانات البرية المهددة بالانقراض، لكن يذهب الأفراد إلى تلك المناطق من حين لآخر ليستمتع ببعض الهدوء والراحة من صخب المدينة.

لذلك سنتحدث في بحث عن المناطق الحيوية البرية عن أهم ما يميز تلك المناطق وما بها من خصائص.

المناطق الحيوية البرية على الكرة الأرضية

يعتقد الكثيرين أن كلمة المناطق البرية تعني المناطق الصحراوية الخالية من السكان والبناء وتكون شديدة السخونة نظرًا لإرتفاع درجات الحرارة.

وهذا اعتقاد خاطئ فالمناطق البرية تشمل أيضًا المناطق الباردة التي يغطيها الجليد من شرقها إلى غربها وتصل درجات الحرارة بها إلى تحت الصفر أحيانًا مما يجعل لدينا تنوع حيوي في المناطق البرية والتي منها:

التندرا

تقع منطقة التندرا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية حيث درجات الحرارة المنخفضة والتي تتراوح بين 34 إلى 12 تحت الصفر مما يجعل منها أرض صخرية متجمدة يغطيها الجليد ولا تنمو فيها الأشجار أبدًا بل كل ما ينمو هي الحشائش القصيرة الضعيفة نظرًا لشدة صلابة التربة.

تعد التندرا أحد المناطق الخالية من السكان ننظرًا لظروفها الجغرافية الصعبة ففي الشتاء تتحول الى جليد متماسك شديد البرودة وفي فصل الصيف يذوب هذا الجليد مما يجعل الأرض تنخفض عدة أمتار ملحوظة ومع ذلك يكون الصيف بها ممطر وبارد الحرارة لكن تظل أعلى من معدلات حرارة الشتاء.

يعيض في منطقة التندرا بعض الحيوانات البرية النادرة مثل الرنة، الدب القطبي، وبعض الطيور، وكل هذه الحيوانات لا تستطيع أن تعيش في أي مكان آخر نظرًا لأنها لا تستطيع العيش إلا في المناطق شديدة البرودة.

الغابات الشمالية الباردة

هي غابات تقع في شمال الكرة الأرضية أي تقع في شمال دولة أمريكا وقارة أوروبا وشمال قارة آسيا لذلك يمنحها موقعها البرودة القارسة التي لا تنخفض حدتها طوال العام، فدرجات الحرارة في الشتاء تصل ذروتها إلى 54 تحت الصفر أما فصل الصيف ترتفع درجات الحرارة إلى 21 تحت الصفر.

تمتاز تلك الغابات بكثافتها العالية من الأشجار شديدة الخضار وبرغم نمو النباتات الأخرى كل الحشائش والورود وغيرهم إلا أن كل تلك النباتات تموت لعدم تحملها الطقس البارد.

وفقط الأشجار هي من تصمد لمئات السنين مما جعل من الغابات الشمالية أحد المناطق البرية الحيوية شديدة الكثافة ويكسوها اللون الأخضر بشكل مذهل كما أن صمودها كل تلك السنوات تكسبها طولًا هائلًا وتشابكًا بالغصون.

يعيش في تلك الغابات أنواع مختلفة من الطيور مع حيوانات ثيران الموس و حيوان القندس و يتغذون على أوراق الأشجار المتساقطة أرضًا، وما يجعل تلك الحيوانات الصامدة هي أنه برغم أن درجات الحرارة تحت الصفر إلا أنها مناطق جافة لا تهطل فيها الثلوج.

الغابات المعتدلة

إذا كنا نتحدث عن بحث عن المناطق الحيوية البرية بالطبع سنتحدث عن الغابات المعتدلة التي تعد مختلفة كليًا عن الغابات الشمالية، فالغابات المعتدلة دائمًا ما تقع في الجنوب وتقع بالتحديد في قارة إفريقيا، وجنوب أمريكا وفي بعض دول أوروبا وقارة اسيا وقارة أستراليا.

نظرًا لوقوع تلك الغابات في الجنوب تتمتع بمناخ معتدل فيكون صيفها رطب لا تكون فيه درجات الحرارة مرتفعة أبدًا وشتاء بارد لكن ليس طوال الوقت فالمناخ هنا يرتفع وينخفض فوق وتحت الصفر طوال الوقت حيث يصل إلى 30 درجة مئوية فوق الصفر وينخفض إلى 30 درجة أيضًا تحت الصفر.

وتتمتع تلك الغابات بالتنوع البيئي نظرًا لمناخها المناسب إلى حدًا ما جعل أشجار البلوط والزان تنمو فيها بكثافة، وجعل أنواع كثيرًا من الحيوانات تنمو فيها مثل الثعالب، الغزلان، الأرانب، والطيور.

المناطق الشجرية المعتدلة

المناطق الشجرية هي مناطق تنمو فيها الأشجار بشكل أكثر من المعدل الطبيعي، لكن أقل من المعدل التي تجعل من تلك المنطقة غابة كثيفة أيضًا ظروفها المناخية لا تؤهلها أن تكون غابة لأن مناخها معتدل ويصلح للعيش الآدمي بل هناك مناطق بها عمارًا ويسكنها البشر فعليًا.

ويعد التفسير العلمي لنمو الأشجار بمعدل أكبر من الطبيعي هو أنها تقع في مناطق بحرية ذات تربة خصبة لذلك تقع تلك المناطق بجوار البحر الأبيض المتوسط، والسواحل البحرية الغربية الموجودة في أمريكا وأستراليا.

يتكون مناخ المناطق الشجرية من صيف جاف شديد الحرارة، وشتاء ممطر بارد، لذلك تطغى شجرة البلوط على أكثر الانواع تواجدًأ في تلك المناطق، كما ان هذا المناخ جعلها مسكنًا تتكاثر فيه الزواحف وخصوصًا الأفاعي، وتنمو بها الحشرات بكثرة خصوصًا الفراشات بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الطيور منها النسور.

المناطق العشبية المعتدلة

هي المناطق التي لا ينمو في تربتها إلا الحشائش فقط وليس أي أنواع نباتات أخرى أي لا تنمو فيها الأشجار.

وتتميز تلك المناطق بأن تربتها شديدة الخصوبة مما يجعل الحشائش تغطي مساحات هائلة من تلك المناطق نظرًا لكثافتها الشديدة.

يتراوح مناخ تلك المناطق بين صيفًا شديد الحرارة وشتاء معتدل البرودة مما يجعلها مناطق مراعاة طبيعي تنمو فيها الحيوانات المختلفة.

وتعتمد عليها الدول في تربية المواشي التي تستخدم في التصدير وسد حاجة السكان الغذائية وهناك بعض المناطق التي باتت محمية طبيعية لبعض الحيوانات المهددة بالإنقراض، وتقع تلك المناطق في أمريكا الشمالية، وقارة آسيا وأفريقيا.

الصحاري

في بحث عن المناطق الحيوية البرية لا يمكننا ان لا نتكلم عن الصحاري التي تتواجد في جميع دول العالم ماعدا دول قارة أوروبا بأكملها، وتتميز تلك المناطق بالحرارة المرتفعة طوال العام وعلى مدار اليوم مما يجعل صعب تواجد السكان بها.

تقع أكبر عدد من الصحاري داخل جمهورية مصر العربية،  ويليها دول افريقيا نظرًا لحرارة القارة المرتفعة، وبينما يغيب البشر عن تلك المناطق إلا أن هناك العديد من الحيوانات التي تتخذ الصحاري موطنًا لها، مثل الجمال والذئاب والثعالب والأفاعي.

لا تنمو في تلك المناطق أي أنواع من النباتات ما عدا الصبار لأنه هو فقط من يستطيع أن يصمد في تلك الحرارة الشديدة كما أنه يتميز بالشوك الذي يغطيه من الخارج والذي يعد خزان للمياه التي يستمدها الصبار من باطن الأرض ليظل رطبًا في هذه الظروف المناخية القاسية.

الأخطار التي تواجه الحياة البرية الحيوية

بعد أن قامت العديد من المؤسسات العلمية الكبرى بـ بحث عن المناطق الحيوية البرية وما يحاوطها من تهديدات ومخاطر تم اكتشاف أن عمليات التوسع المعماري وإستصلاح الصحاري والتعدي على تلك المناطق حتى ذات البرودة الشديدة.

تجعلنا نخسر أنواع نادرة من النباتات النادرة وباتت تهدد العديد من الحيوانات من الانقراض مما قد يتسبب في تغير النظام البيئي وبالفعل نتج عن ذلك الإحتباس الحراري وبعض الكوارث الأخرى التي تهدد حياة البشر نفسهم على الأرض.

خاتمة بحث عن المناطق الحيوية البرية

إن المناطق البرية ورغم أنها ليست معمورة بالبشر إلا أنها لا تقل أهمية عن المياه واليابسة لأنها موطن للحيوانات والنباتات النادرة لذلك يجب الحفاظ عليها وذلك من خلال إنشاء مؤسسات للحفاظ على البيئة تعمل على منع الصيد الجائر والتوسع في بناء الأراضي الصحراوية والتوسع في إنشاء المحميات الطبيعية للحفاظ على الطبيعة الجميلة التي خلقها الله لنا.

المصدر:1.