الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن النظام الشمسي

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن النظام الشمسي

النظام الشمسي هو النظام الذي يوجد حوله العديد من الأجرام والكويكبات والكواكب، يُذكر أن هنالك عشرات الملايين من الأنظمة الشمسية الموجودة بمجرة درب التبانة، البعض من تلك الأنظمة تحتوي على نجمة واحدة كالشمس لدينا وهنالك النظم التي تحتوي على أكثر من نجمة، نقدم لكم بحث عن النظام الشمسي حيث سنتطرق لتناول كافة المعلومات المهمة المُتعلقة بمثل تلك النقاط، حتى تتعرف على كافة تلك المعلومات تابعنا عبر موسوعة .

النظام الشمسي

  • يتكون هذا النظام من شمس يدور حولها بعض الأجسام والتي تبلغ عددها حوالي 166 قمر منها الكواكب الكبيرة المعروفة والكويكبات الصغيرة.

مقدمة بحث عن النظام الشمسي

  • الشمس تُعتبر نجمة يكون حجمها متوسط بالنسبة لمجرة درب التبانه، عدد الكواكب للنظام الشمسي هي 8 كواكب، مع العلم أنه في بداية الأمر كان عدد تلك الكواكب 9 بعام 2006 ولكن بعدها ابتعد بلوتو عن النظام وبسبب صغير حجمه تم حجبه من المجموعة.

تقرير عن النظام الشمسي ومكوناته

يتكون النظام الشمسي من الأجزاء الأساسية لها والتي هي الشمس، الأقمار، المذنبات، الكواكب، النيازك والكويكبات.

الشمس

  • هي من أكبر النظم الشمسية والتي تُشكل نسبة 99.8% من الكتلة التي هي بالنظام الشمسي.
  • الشمس هي المسؤولة عن تزويد الأرض بالحرارة وكذلك الضوء وهذا ما يجعل الحياة ليست مُستحيلة عليها.
  • تدور الكواكب حول الشمس بشكل بيضاوي وكذلك يمكن أن تدعوها بالقطع الناقص.
  • الشمس بها ما يكفي من الوقود النووي والتي يجعلها تبقى على حالتها لمدة 5 مليارات سنة.

الأقمار

  • الأقمار تُعتبر من الأجسام التي تدور حول كل كوكب حيث أن كل كوكب يمتلك الأقمار الخاصة به.
  • هنالك مجموعة من الكواكب تُعتبر من الكواكب الخالية من الأقمار بالنظام الشمسي.

المذنبات

  • تباع المذنبات على إنها أجسام صغيرة وهي ذات شكل غير مُنتظم، يتم تشكيلها من خليط جليد الماء.
  • تمتلك المذنبات بعض المدارات التي تسير بها وأيضاً تكون ذات شكل غير مُنتظم حيث أنها تتشكل .
  • المذنبات لها ثلاث أجزاء رئيسية وهي النواة والغلاف الخارجي والزيل.
  • تتشكل النواة من جزء صلب وأخر يكون واقع في قلب المذنب وأيضاً الغلاف الخارجي والذيل.
  • الغلاف هو الذي يشكل أحد الحسابات الضبابية التي توجد بالنواة وأما بالنسبة للذيل فإنه يمتد عبر المذنب ومن ثم يتجه إلى الشمس بعيداً.
  • الغلاف يظهر ومعه ذيول المذنب وهذا يحدث عندما يتجه بعيداً عن الشمس، الغلاف يظهر ومعه ذيول المذنب.

الكواكب

  • بالنظام الشمسي الكواكب هي ثمانية والتي تكون عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس ونبتون.
  • بلوتو تم اكتشافه عام 1930 ميلادية على أنه من أحد الكواكب ولكنه في فترة أواخر التسعينات صُنف على أنه قزم.
  • العلماء ما زالوا يبحثون عن كوكب تاسع وتم العثور في يوم الـ 20 من يناير عام 2016 ميلادية عليه وكان الحجم الخاص به يزيد عن حجم الأرض بـ 5000 ضعف.

النيازك

  • تلك من أحد الصخور والمعادن التي تنتج عن الكويكبات ومع باقي مجموعة الكواكب الأخرى وهي تلك التي بقيت على قيد الحياة عند وجودها عبر الغلاف الجوي.
  • غالبية النيازك موجودة على الأرض وأيضاً يتراوح حجمها من بين حجم الحصاة إلى حجم قبضة اليد.
  • حجم بعضها يزيد عن حجم بعض المباني حيث أن الأرض تعرضت إلى تدمير واسع وكان نتيجة سقوط بعض النيازك الكبيرة.
  • يُعتقد أن الكويكبات الكبيرة التي سقطت قبل 65 مليون عام كالتي صنعت حفرة واسعة كان عرضها 300 كم بشبه الجزيرة بيوكاتان.
  • هذا قد ساهم في انقراض 75% من الحيوانات البحرية والبرية على الأرض وهذا ما أدى إلى انقراض الديناصورات.

الكويكبات

  • هي الأجسام الصخرية التي تدور حول الشمس وهي تكون ذات أحجام صغيرة حيث إن كتلتها مُجتمعة تكون أقل من كتلة كوكب الأرض.

مجرة درب التبانة

  • تُعرف تلك المجرة على أنها المجرة التي يوجد بها مجموعة شمسية، تلك التي تظهر على شكل أحد الحزم الضبابية يمكنك أن تشاهدها في السماء بالليل.
  • تكون عبارة عن نظام حلزوني الذي يتكون من مئات المليارات من النجوم، كان من الجدير بالذكر أن الأرض هي التي توجد بداخل تلك المجرة.
  • يمكن أن يحدد الفلكين هيكلها من خلال استخدام التلسكوب العادي أو ذو الأشعة تحت الحمراء.
  • يبلغ القطر الخاص بالمجرة في المسافة بين 150000 و 200000 سنة ضوئية.
  • تقع المجموعة الشمسية عند منطقة نصف قطر تبلغ مقدار 26490 سنة ضوئية.

كيف تكون النظام الشمسي

  • أشارات الدراسات إلى أن النظام الشمسي تكون منذ 4.5 مليار سنة، كان هذا نتيجة لانهيار أحد السحب الكثيفة التي صُنعت من الغازات والغبار.
  • بعد أن انهارت السحابة تكون سديم كان عبارة عن قرص دوار وكان في مركزه تشكلت جاذبية كبيرة جداً أدت في النهاية إلى جذب العديد من المواد.
  • كان نتيجة لهذا الضغط الكبير تجمعت بعض ذرات الهيدروجين حتى تُشكل الهيليوم الذي تسبب في إطلاق كميات كبيرة من الطاقة ومن ثم تكونت الشمس.
  • بدأت المواد الأخرى تتجمع معاً مما أدى إلى تشكل بعض الأجسام الكبيرة والتي كانت ذات جاذبية عالية.
  • أدت تلك الجاذبية العالية إلى ازدياد حجمها وتشكلت على هيئة كرة شبيه بالكواكب الثمانية الأخرى.

حدود النظام الشمسي ومكوناته

  • النظام الشمسي لا يقتصر على المدارات الـ 8 للكواكب بل هي تمتد لمسافات أبعد بكثير.
  • توجد النهاية الخاصة به على حدود الغلاف الشمسي الذي تكون نتيجة الرياح الشمسية.
  • تلك تكون عبارة عن غاز مشحون ينطلق من الشمس بجميع الاتجاهات، تتباطأ سرعة الرياح بين من 80 إلى 100 وحدة فلكية.
  • الكواكب القمرية هي التي تكون قريبة من الشمس والتي تكون عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ.
  • باقي الكواكب تُسمى الكواكب الخارجية تتكون من الغازات وكذلك كوكبي نبتون واورانوس من الجليد، تلك الكواكب هي التي تكون بعيدة عن الشمس.

النجوم والأنظمة المحيطة بالنظام الشمسي

  • يضم النظام الشمسي العديد من الكواكب الكبيرة وكذلك الصغيرة في الحجم، السبب لتلك الفجوة الموجودة في الأحجام أنه يكون على أساس مكونات الكوكب إن كانت صخوراً أو غازات.
  • باقي الكواكب تكون متوسطة الحجم وأن هذا بسبب تكونها من الغازات والحجارة في أن واحد.
  • تُسمى النجوم الأقرب إلى الشمس بالأقزام الحمراء وأن أقربها هو نظام النجوم الثلاثية الذي تجد أنه يبتعد قرابة 4.4 سنة ضوئية.
  • يأتي بعد ذلك برنادر وهذا الكوكب هو الذي يبعد مسافة 5.9 سنة ضوئية.

خاتمة بحث عن النظام الشمسي

  • توصل العديد من العلماء إلى أن جميع الكواكب لا تقع بنفس المسافة التي توجد بالكواكب الأخرى، فإنه بالرغم من أنهم لا يسيرون بطريقة عشوائية بل بشكل مُنتظم وأيضاً منتظم بمسار دائري.

الفضاء هو بحر واسع وهو الذي يتكون من المجموعات الشمسية العديدة، النظام الشمسي هو الاسم الذي يُطلق بالمُعتاد على النظام الكوكبي حيث أنه يتضمن بعض الأجرام والكويكبات الأخرى، قدمنا لكم بحث عن النظام الشمسي حيث تناولنا العديد من المعلومات المهمة التي كان يحب أن تطلع عليها.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع:

المراجع