الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الصيد

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2021
mosoah
بحث عن الصيد

نقدم لك في موسوعة بحث عن الصيد وأنواعه، يعد الصيد من أبرز الحرف القديمة التي مارسها الإنسان حيث اعتمد عليها كمصدر غذائي بجانب الزراعة حيث يستفيد من لحومها، وبجانب الاستفادة من اللحوم فإنه يتم الاستفادة من جلود الحيوانات في صناعة الملابس، إلى جانب العظام والحوافر في صناعة منتجات متعددة من بينها صناعة السكر، وقديمًا اعتمد الإنسان على أدوات بدائية في الصيد السهام والعصي والحجارة والأقواس والطعوم في صيد مختلف الحيوانات والطيور والأسماك، وقد تحول الصيد من حرفة أساسية إلى هواية في هذا العصر.

بحث عن الصيد وتاريخه

  • كما ذكرنا في السابق أن الإنسان قديمًا استخدم أدوات بدائية مثل الحجارة والسهام والأقواس في صيد الحيوانات، تحول الصيد بعد ذلك إلى رياضة ترفيهية انتشرت في عصر القدماء المصريين.
  • كما انتشر الصيد كرياضة ترفيهية في عصر اليونانيين والآشوريين والبابليين، وقد مارسه على وجه التحديد فئة الحكام والنبلاء.
  • أصبح الصيد بعد ذلك متاحًا لجميع فئات الشعب بعد أن كان مقتصرًا فقط على فئات محددة من بينها المحترفون، وقد مارسه الرجال والسيدات على حدٍ سواء.
  • تطورت الوسائل المستخدمة في الصيد حيث ظهرت الأسلحة النارية التي تتيح للصيادين صيد عدد كبير من الحيوانات والطيور.
  • كما أن الصيد بواسطة الأسلحة النارية أتاح للصياد القياد بالصيد من أبعد المسافات، مما تسبب ذلك في ظهور أنواع مهددة بالانقراض من الحيوانات والطيور.

فوائد الصيد

هناك العديد من الفوائد التي يكتسبها الصياديون من صيد الأسماك والتي تشمل ما يلي:

  • يساعد على الحصول على قسط جيد من الهدوء والاسترخاء، لأنه يتم وسط الطبيعة الهادئة حيث البحر والشمس والهواء.
  • يساعد الصيد على التخلص من الضغوط النفسية وتطوير الحالة العقلية.
  • يساعد الصيد على تحسين الحالة المزاجية في وقت الصباح حيث أن الشمس مصدر غني بفيتامين د الذي يعد من أبرز فوائده أنه يعمل على تحسين الحالة المزاجية.
  • يساعد الصبر في التدريب على الصبر، وذلك لأن صيد الأسماك يتطلب الانتظار لفترة طويلة من أجل اقتناص السمك.
  • صيد الأسماك يتطلب استخدام العضلات الذي يعد بمثابة ممارسة تمرين رياضي، مما يساعد على حرق ما يقرب من 1000 من السعرات الحرارية.
  • يساعد الصيد على خفض مستوى الإجهاد، إلى جانب مستوى ضغط الدم حيث يقلل من معدل التوتر.
  • يساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • يساهم الصيد في تطوير القدرات الاجتماعية في التواصل مع الغير، وذلك لأنه يتيح الفرصة للصياد في الاختلاء بنفسه والتأمل في الكون وتصفية الذهن.
  • يساعد صيد الأسماك على تقوية عظام الذراعين والكتفين والساقين.
  • الصيد يدرب الصياد على كيفية البقاء على قيد الحياة حيث يمنحه تجربة عيش الحياة البدائية البسيطة في شوي الأسماك بعد صيدها.
  • يتيح للصياد الاستفادة من القيم الغذائية للأسماك عند تناولها حيث أنها تحتوي على نسب مرتفعة من الفيتامينات والبروتين والأحماض الأمينية للأوميجا 3، وهي عناصر مفيدة لصحة الجسم وتساعد على الوقاية من العديد من الأمراض.
  • يمنح الفرصة لإعادة اكتشاف الطبيعة من جديد.

أنواع الصيد

الصيد البري

  • يعد الصيد البري أبرز أنواع الصيد الشائعة، حيث اعتمد عليها الإنسان كحرفة أساسية له، وقد اعتمد على الصيد البري في الاستفادة من اللحوم والجلود والعظام.
  • من أبرز الأمثلة على الاستفادة من الحيوانات البرية ارتداء شعب الإنويت الذين يعيشون في القطب الشمالي ملابس وأحذية وقفازات مصنوعة من جلود الحيوانات تساعدهم على مواجهة برودة القطب الشمالي وتحملها.
  • اعتمد البشر على أدوات متنوعة في صيد الحيوانات بريًا مثل قاذفات الرماح والأقواس والأسهم، وقد كان البشر قديمًا يعتمدون على الركض خلف الفريسة مباشرةً ثم يقوم بصيدها مباشرةً إذا بطئت حركتها.
  • قل نشاط الصيد عندما اعتمد البشر على وسائل أخرى للغذاء والتي شملت الزراعة التي يحصلونه منها على محاصيل زراعية متنوعة.
  • بجانب الزراعة فإنه قد تم الاعتماد أيضًا على تدجين الحيوانات أي مساعدة الحيوانات البرية في التكيف مع البيئة المحيطة بها من أجل الاستفادة منها، وذلك مثل تربية الأغنام.

وسائل الصيد البري

هناك العديد من الوسائل التي استخدمت في الصيد البري والتي تطورت عبر التاريخ، وتشمل هذه الوسائل ما يلي:

الصيد باستخدام الكلاب

  • تعد كلاب الصيد من أبرز وسائل الصيد البري التي استخدمت منذ ما يزيد عن 4000 سنة، وقد بدأ استخدام كلاب الصيد منذ أن تم تدجينها.
  • ينقسم الصيد باستخدام الكلاب إلى عدة فئات من بينها كلاب الاسترداد التي تقوم على إحضار الفريسة بعد صيدها، إلى جانب كلاب سبانيل التي تعتمد على قوة حاسة الشم في تعقب مكان الفريسة وإحضارها للصياد.

من أبرز أنواع كلاب الصيد ما يلي:

  • كلاب لابرادور ريتريفر: يستخدم هذا النوع من الكلاب في صيد الفرائس صغيرة الحجم من أبرزها البط، وتتميز بإجادتها للسباحة.
  • كلاب البيغل: تقوم هذه الكلاب بصيد الحيوانات صغيرة الحجم أبرزها الأرانب، وتتميز بامتلاكها حاسة شم قوية تمكنها من معرفة مكان الفريسة وتعقبها.
  • كلاب المسترد الذهبي: تستخدم كلاب المسترد الذهبي بشكل شائع في صيد الطيور، وتعد من أبرز أنواع الكلاب الذكية التي تتمتع بالسهولة في التدريب على صيد الحيوانات.

الصيد بالصقور

  • لا تعد الكلاب وحدها ضمن الوسائل المستخدمة في الصيد بل أنه يتم الاعتماد على الصقور في هذا الغرض، وقد بدأ استخدامها منذ القرن الثامن عشر.
  • يتم تدريب الصقور على كيفية اصطياد الفرائس، ومن أبرز ما يساعد الصقور في اصطياد الفرائس قوة حاسة البصر في رؤية الفريسة بوضوح.
  • من أبرز أنواع الطيور التي يصطادها الصقور الحباري العربية، أما من أبرز أنواع الصقور المستخدمة في الصيد صقر شاهين.
  • الصيد باستخدام القوس والسهام
  • يعد كل من الصيد باستخدام القوس والسهام من أقدم الوسائل المستخدمة في الصيد منذ ما يزيد عن 50 ألف سنة.
  • يعتمد الصيد باستخدام القوس والسهام في صيد الفريسة بإخراج السهام بعد شد وتر القوس.

الصيد باستخدام الشوزن

يندرج الشوزن ضمن الأسلحة النارية، ويعتمد على استخدام طلقات كبيرة في صيد الحيوانات الكبيرة مثل الغزلان، إلى جانب الطلقات الصغيرة المستخدمة في صيد الحيوانات الصغيرة.

الصيد باستخدام البنادق

تستخدم البنادق في صيد الحيوانات الكبيرة مثل الغزلان، إلى جانب الحيوانات الصغيرة مثل الأرانب، ويتم تعبئتها بالرصاص وخراطيش البارود.

الصيد باستخدام المسدس

  • تُخصص مسدسات الصيد في صيد أنواع محددة من الحيوانات مثل الخنازير والغزلان والظباء.
  • من أبرز أنواع المسدسات المستخدمة في الصيد: مسدسات بولت أكشن، المسدسات نصف الآلية، المسدسات الدوارة.
  • أما عن وسائل الصيد البري من حيث الكيفية فتشمل ما يلي:
  • التسلل: يتسلل الصياد في المناطق التي تكثر فيها الأشجار الكثيفة حتى لا تلاحظها الفريسة، ويتعقبها الصياد بهدوء متجنبًا السير على أغصان وأوراق الأشجار.
  • المطاردة: يعتمد الصياد في صيده للحيوانات على مكان مفتوح يمكن الاختباء فيه لا توجد فيه رياح حتى لا تتمكن الفريسة من معرفة مكان الصياد من خلال نقل رائحته.
  • النداء: في هذه الطريقة يصدر الصياد أصوات شبيهة لصوت الحيوانات من أجل استقطاب الفريسة.
  • صيد الدريئة: يعتمد الصياد في هذه الوسيلة على اختباءه داخل مخبأ وينتظر داخله إلى أن تظهر الفريسة أمامه فيخرج لها للصيد.
  • التتبع: يعتمد الصياد في هذه الوسيلة على تعقب آثار أقدام الحيوانات، وتستخدم هذه الوسيلة في تعقب قطعان الحيوانات.

الصيد البحري

  • مارس الإنسان الصيد البحري بجانب الصيد البري منذ القدم، وقد تحول من حرفة أساسية إلى هواية في نهاية القرن التاسع عشر.
  • يستخدم الصياد وسيلة الطعم في صيد الأسماك والتي تعتمد بشكل أساسي في استقطاب الأسماك، ومن أبرز أنواع الطعوم المستخدمة في الصيد: الجنادب، الديدان، العلقات، جراد البحر، سمك البلم.

أساليب الصيد البحري

تتنوع وسائل الصيد البحري فتشمل ما يلي:

  • الصيد باستخدام السنارة.
  • الصيد باستخدام الأقواس والرماح.
  • الصيد باستخدام خيوط الصيد.
  • الصيد باستخدام مختلف أنواع الشباك.
  • الصيد باستخدام نثر كمية كبيرة من الطعم.
  • الصيد باستخدام الطائرات الورقية.

أنواع القوارب المستخدمة في الصيد البحري

تعتمد القوارب على صيد أنواع محددة من الأسماك مثل أسماك الماكريل وأسماك الهامور وأسماك النهاش والأسماك المفلطحة، وتشمل القوارب المستخدمة في هذا الغرض ما يلي:

القوارب صغيرة الحجم

تستخدم القوارب صغيرة الحجم في اصطياد الأسماك بالمياه الضحلة.

القوارب كبيرة الحجم

  • تستخدم القوارب كبيرة الحجم في صيد الأسماك التي تعيش في سطح الماء، وتعتمد على الطعوم التي يتم ربطها بنهاية القارب لجذب الأسماك.
  • ومن بين أنواع الصيد البحري الأخرى المستخدمة الصيد الشاطئي الذي يعتمد على صيد أنواع محددة من الأسماك مثل السمك الأزرق والسمك العظمي.

العوامل المناسبة للصيد البحري

يعتمد الصيد البحري على توفر عدد من العوامل المناسبة والتي تشمل ما يلي:

  • اختيار التوقيت المناسب وهو فترة الفجر أو فترة الغسق.
  • توفير كمية مناسبة من ضوء النهار.
  • توفر الفرائس في المياه.

أنواع مراكب الصيد

تتنوع مراكب الصيد فتشمل الأنواع التالية:

  • مراكب الشباك السينية.
  • مراكب الترولة.
  • مراكب الشباك الخيشومية.
  • مراكب الصيد بالخيوط الطويلة.
  • مراكب مصائد سمك التونة.
  • مراكب شباك الصيد العائمة.
  • مراكب صيد السرطان.

أدوات حفظ الأسماك بعد الصيد

  • أداة حادة: يتم استخدام أداة حادة مثل مفك البراغي لقتل السمك بعد صيده مباشرة.
  • صندوق تبريد: يحتوي هذا الصندوق على مكعبات الثلج الذي يتم حفظ فيه من أجل الحفاظ على جودة لحم السمك.

معلومات عن الصيد الجائر

  • يشير مفهوم الصيد الجائر إلى صيد الحيوانات بطريقة مخالفة للقوانين المعتمدة على المستوى المحلي أو المستوى العالمي.
  • يعتمد الصيد الجائر على صيد الحيوانات في الأماكن التي لا يسمح فيها بالصيد، أو صيد الحيوانات في موسم غير موسم الصيد.
  • كما أن الصيد الجائر يشمل استخدام سلاح في الصيد غير مسموح دوليًا باستخدامه.
  • يعد الصيد الجائر من أقدم أنواع الصيد حيث تم الاعتماد عليه قديمًا من أجل الحصول على مصدر للغذاء، ومن ثم تحول إلى جريمة يُعاقب عليها القانون مما ترتب على ذلك إصدار قوانين في القرن السابع عشر والقرن الثامن عشر.
  • يرجع السبب في صدور هذه القوانين تضرر أصحاب الأراضي وتدمير الغابات.

آثار الصيد الجائر

  • إصابة البشرة بالعديد من الأمراض التي تصاب بها الحيوانات مثل فيروس سارس.
  • تعرض العديد من أنواع الحيوانات للانقراض لتناقص أعدادها باستمرار.
  • قلة الإقبال على السياحة البيئية التي تعتمد على رؤية الزوار للحيوانات بمختلف أنواعها.
  • حدوث خلل في التوازن البيئي نتيجة قلة عدد الحيوانات خاصة الحيوانات المفترسة.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك بحث عن الصيد حيث عرضنا لك تاريخ الصيد وأنواع من الصيد البري والبحري ووسائل كل منهما، بالإضافة إلى أهم المعلومات عن الصيد الجائر، ويمكنك متابعة كل ما هو جديد من الموسوعة العربية الشاملة.