الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن تصميم الازياء

بواسطة: نشر في: 12 نوفمبر، 2021
mosoah
بحث عن تصميم الازياء

بحث عن تصميم الازياء نقدمه لكم عبر موقع موسوعة، تصميم الأزياء من المجالات التي لا تحتاج الدراسة في المقدمة حيث يعتمد تصميم الأزياء على المهارات التي يمتلكها المصمم مثل مهارة الرسم والخياطة والتصميم ومعرفة أنواع الأقمشة كل ذلك ومن ثم تأتي الدراسة لتنمية تلك المهارات حتى يصبح المصمم من أشهر مصممي الأزياء في العالم ويتمكن من تحويل موهبته ومهاراته إلى عمل، وخلال الفترة السابقة زاد الاهتمام بالأزياء والموضة وأصبح تصميم الأزياء هو شغف الكثير من الشباب والذي لجأ دراسة تصميم الأزياء ليتمكن من إثقال موهبته وتنميتها.

مقدمة بحث عن تصميم الازياء

تصميم الأزياء يقوم في الأساس على رؤية المصمم ومدى فهمه للنواحي الجمالية والمهارات الفنية التي يمتلكها والتي تساعده على التصميم وإعداد  الباترونات والتأكد من استخدام الماكينات المناسبة والمعدة خصيصًا لهذا المجال من أجل مساعدة المصمم على ابتكار الباترونات ووقصها وصناعتها.

  • تصميم الأزياء هو أحد الفنون التطبيقية الهدف منه تصميم الملابس والذي يكون متأثرًا بكل أنواع الثقافات والأزمان كما أنه يتأثر بالبيئة والمكان الذي يستوحى المصمم منه التصميم.
  • دائمًا ما نجد أن ما يشغل فكر المصمم هو أن تظهر التصميمات الدلالات التي يرغب في إبرازها حتى تنال رضى وإعجال العملاء والزبائن.
  • كان في البداية يعتمد الأمر على المصمم نفسه ولكن مع الوقت أصبح المصمم يعمل ضمن فريق عمل وذلك من أجل الحصول على أفضل التصميمات حيث يساهم أعضاء الفريق في الإلهام وتصحيح الأخطاء البسيطة.

تاريخ تصميم الأزياء

تصميم الأزياء يحتاج إلى أكثر من مهارة حتى يكون المصمم قادر على تقديم تصميمات وأزياء تنال الإعجاب ويكون عليها إقبال، وقد كانت البداية في تصميم الأزياء هي رغبة الإنسان لإشباع احتياجاته فبدأ في استخدام خياله ومهارته لابتكار ما يسد حاجاته، وقد مر تصميم الأزياء بالكثير من المراحل على مر العصور حتى أصبح من أبرز وأهم المجالات في يومنا هذا.

  • في البداية كان تصميم الملابس من خلال استخدام الجلود والنباتات لتصميم الملابس ويظهر ذلك على الجدران في المعابد الفرعونية فنجد ملكات وملوك الفراعنة قد عرفوا الأزياء منذ القدم.
  • واستمر التطور في تصميم الملابس البسيطة حتى القرن 16 في عصر الملك لويس السادس والذي كان يحب أن يظهر مدى ثراءه فكان يجب أن يرتدي ملابس مزينه بالدانتيل والقطيفة.
  • وبدأ البلاط الملكي في تقليده وكانت الخياطات في ذلك الوقت تقوم بتفصيل نفس الأزياء وقد كان عامة الشعب لا يمكنهم تفصيل مثل تلك الأزياء ولكن أزياء البلاط الملكي انتشرت في أرجاء فرنسا.
  • في عشرينيات القرن 17 ازداد انتشار النقوش الفرنسية والتي انتجها إبراهام بوسي ومن ثم أصبحت أشهر صيحات الموضة في ذلك الوقت.

الأزياء قبل القرن العشرين

  • ولكن في ثمانينيات القرن 18 ازدادت سرعة تغير التصميمات والتي صاحبها انتشار سريع للنقوش الفرنسية التي تبرز أحدث صيحات الموضة والازياء في باريس.
  • ومواكبةً لكل ذلك ظهرت مجلات الموضة وكان أشهرها كابينت جي مودس، وكانت مجلات الموضة تقوم بنشر صور الأزياء الحديثة مما أتاح الفرصة للطبقة البسيطة التعرف على أخبار الموضة والأزياء.
  • نتيجة ذلك قد كان الأوروبيون يرتدون نفس التصميمات وكان ذلك تحديدًا منذ عام 1800، وإن وجد أي اختلاف في التصميم يكون ناتج عن اختلاف الثقافة.
  • بعد الثورة الفرنسية وانتشار الأزياء اتسمت التصميمات بالبساطة وتم إضافة بعض التفاصيل التي تدل على الحضارات الأخرى مثل:
    • الحضارة الآسيوية.
    • الحضارة المصرية.
  • كل ذلك الوقت وكانت الخياطة يدوية ولكن في عام 1846 تمكن الياس هاو Elias Howe من اختراع أول ماكينة خياطة تعمل بشكل آلي وكانت أبرز النقاط الانتقالية في مجال الخياطة والتصميم مما نتج عنه:
    • زيادة سرعة الإنتاج.
    • أصبحت أسعار الملابس أقل.
    • التصميمات متاحة لأكبر عدد من الناس.
  • طول تلك الفترة كان من يعمل في مجال الخياطة النساء ومن أبرزهن خياطة الملكة فرانسواز لوكليرك وقد ذاع سيطها بين نساء الطبقة الأرستقراطية.
  • وفي منتصف القرن 18 زادت شهرة عدد من الخياطات حتى أنهم اكتسوا اعترافًا وطنيًا وزاد عدد عملائهن، ومنهن:
    • ماري مادلين دوشاب.
    • مدموزيل ألكسندر.
    • لي سيور بولارد.
  • وكانت أشهر المصممات روز بيرتين والتي كانت تصمم ملابس ماري أنطوانيت وعرفت باسم وزيرة الموضة وتميزت بتصميماتها حتى أن تم نفيها إل لندن أثناء الثورة الفرنسية.
  • تطور تصميم الأزياء إلى صناعة كاملة كما هو الحال اليوم ، يرجع إلى عام 1826  حيث يُعتقد أنّ تشارلز فريدريك وورث هو أول مصمم أزياء في العالم، من عام (1826) إلى عام (1895).
  • وقد اختلف عن باقي المصممين حيث كان يقوم بتصميم الملابس للزبائن بدلًا من أن يقوم هو بالتنفيذ فقط حتى أن أصبح مصمم أزياء زوجة نابليون.

تطور الأزياء في القرن العشرين

  • مع نهاية القرن 19 وبداية القرن 20 كانت الحركة الانتقالية الكبرى في تاريخ الأزياء بظهور تشارلز فريدريك وورث وانتشار طريقته واسلوبه في فرض ما يرتديه العملاء.
  • ذاع صيته خاصة بعد صدور قرار نابليون الثالث بعدم استقبال أي زائر إلا باللباس الرسمي.
  • بعد الحرب العالمية الثالثة حدث تراجع كبير في عالم الأزياء والموضة في باريس وذلك بسبب ظهور مجموعة من الشباب غيروا اتجاه الموضة وكان الهجف منه تحدى ذلك الانقسام بين المجتمع الراقي والطبقة العاملة.
  • مع مرور الوقت اصبح الاعتماد على الملابس الجاهزة هو المسيطر على الأسواق كما أنها اصبحت بديلة للأزياء والتصميمات اليدوية بسبب:
    • زيادة النفقات العامة والمواد الخام.
    • التطور التكنولوجي جعل الخياطة أسهل وأسرع.
    • استخدام الماكينات زاد من جودة المنتج.
  • أصبحت التصميمات تتاثر بالثقافات والحياة مما يمنحها التنوع والتجديد باستمرار.
  • فأصبح المصمم يعمل على ترجمة كل العناصر المحيطة به إلى تصميم يظهر من خلاله ظروف الواقع.
  • وقد اتفق مصممو الأزياء على أن يكون العام الواحد به موسمين للأزياء:
    • موسم الخريف والشتاء.
    • موسم الصيف والربيع.
  • كما أصبح عالم الأزياء ينقسم إلى عالمين:
    • عالم الملابس الراقية.
    • عالم الملابس الجاهزة.
  • وقد أصبح مجال صناعة الملايس وتصميم الأزياء مجال تجاري واسع فنجد من أشهر الماركات العالمية في تصميم الأزياء:
    •  كوكو شانيل.
    •  إيف سان لوران.
    • كريستيان ديور.
    •  كالفين كلاين.
    • رالف لورين.

أنواع تصميم الأزياء

عند قيام المصمم بتصميم ما فإنه يكون قد قام بتحديد مصدر الإلهام ومن ثم بدأ في التخطيط والتنظيم حتى يتمكن من تحقيق التصميم، وتصميم الأزياء له أكثر من نوع حيث يتضمن تصميم الأزياء 3 أنواع وهم:

التصميم الوظيفي

  • تعتمد التصميمات في هذه النوع على تحقيق الهدف الذي تم من أحله التصميم.
  • بمعنى أن لكل نوع من الملابس وظيفة يقوم بها فنجد الملابس المسائية وملابس الحفلات تختلف عن ملابس النهار وكذلك يختلف كلاهما عن الملابس التنكرية.
  • ذلك هو الهدف الذي يتم تصميم الملابس من أجله.

التصميم البنائي

  • يعتمد هذا النوع على تحديد الخطوط البنائية الخارجية للتصميم والتفاصيل الداخلية والعمل على دمجهما من أجل خدمة الجسم وتوفير الراحة له.
  • يتم خلال التصميم البنائي الاهتمام ببعض المعايير الخاصة بنوع الخامات سواء كانت منسوجة أو غير منسوجة.
  • يهتم المصمم خلال التصميم البنائي التوافق بين التصميم البنائي والتصميم الوظيفي للتأكد من أن الملابس تقوم بوظيفتها التي صممت من أجلها.

التصميم الزخرفي

  • يعتبر التطور لتصميم البنائي ولكنه يختلف عنه من حيث اعتماد التصميم الزخرفي على تغيير البناء الخارجي للتصميم.
  • يكون التصميم الزخرفي بإحدى الطريقتين التاليتين:
    • إضافة خامات خارجية للملابس مثل:
      • الخيوط _ الأزرار بدون عراوي _ سوست _ شرائط الدانتيلا _ الأساور _ الياقات _ القلابات بدون جيوب.
    • الصباغة والطباعة من خلال استخدام وحدات التطريز بأساليب متنوعة وقد يكون باستخدام غرز مختلفة:
      • حتى تتفق الزخارف مع التصميم البنائي فتؤدي إلى ظهور التصميم بشكل أكثر رونقًا لجذب الانتباه إليه.
  • بالرغم من أن التصميم الزخرفي بسيط إلا أنه أن المصمم لا يمكنه الاستغناء عنه حيث يمنح التصميم الأناقة والرقي.

أنواع الأزياء

تتنوع التصميمات وتختلف وفقًا لما تحتاج إليه أسواق الأزياء في كل أنحاء العالم ويناءً على ذلك فإن أنواع تصميم الأزياء وتصنيفاتها تنقسم إلى 4 تصنيفات وهم:

الأزياء الأستعراضية

  • هي تلك الأزياء التي تستخدم في عروض السنيما والمسرح.
  • كما يهتم المصمم بتصميم القبعات والأحدية لتناسب تصميم الملابس وكذلك تصميم الأقنعة.
  • حتى أنه مع التطور أصبح يحدد المظهر الذي سيظهر به الممثل ليتناسب مع الشخصية التي يقدمها ومع الملابس.

الأزياء الراقية

  • قديمًا كان مفهوم الأزياء الراقية يعتمد على مفهوم تصميم القطعة الواحدة والمصممة لعميل محدد بمقاس معين.
  • وكان يستخدم تعريف الأزياء الراقية للملابس التي يرتديها فئة معينة من العملاء حيث كانوا يتمتعون بمكانة في المجتمع.
  • كانت تصميمات الأزياء الراقية بالجودة العالية والأناقة فقد كانت الأقمشة المستخدم من أجود أنواع الأقمشة غالية الثمن، إلى جانب الاهتمام بالتفاصيل منذ البداية وحتى الانتهاء من التصميم.

الملابس الجاهزة

  • ليست مصممة لعميل محدد كما في الأزياء الراقية وبالرغم من ذلك فإنها تتميز باختيار الخامات والأقمشة المميزة والحرص على أن تكون ات جودة عالية.
  • فهي تجمع ما بين الأزياء الراقية والأزياء التي تخضع لنظام الإنتاج الكمي.

الإنتاج الكمي

  • تعتمد صناعة الملابس على نظام الإنتاج الكمي وذلك بحيث يتم إنتاج الملابس مع الحرص على أن تكون تلك الملابس:
    • الإنتاج بأعداد كبيرة.
    • الملابس بمقاسات ثابتة.
    • اختيار خامات رخيصة.

خاتمة بحث عن تصميم الأزياء

مع التطور الرقمي ودخول التكنولوجيا في كل المجالان فقد ظهرت تكنولوجيا تصميم الأزياء حيث تم الدمج بين التكنولوجيا وعالم الأزياء وتصميمها، حتى أن هناك الكثير من الشركات العالمية التي اتجهت إلى استخدام التكنولوجيا في التصميم حتى تتمكن من مواكبة التطور.
  • كان الهدف من دخول التكنولوجيا إلى عالم تصميم الأزياء هو توفير التصميمات بشكل سريع للمستهلكين.
  • كما أن دخول التكنولوجيا في تصميم الأزياء كان له دورًا بارزًا في تقليل التكلفة وزيادة الإنتاج.
  • عالم الموضة وتصميم الأزياء واسع جدًا خاصة بعد دخول التكنولوجيا على التصميم فقد ساهم في التطور السريع وتوفير الأزياء بسرعة فائقة في الأسواق.
  • تصميم الأزياء أصبح غير مقتصر على باريس وأمريكا وغيرها من الدول الأجنبية فقد كان للعالم العربي نصيب كبير في مجال تصميم الأزياء وهناك  العديد من المصممين العرب يتمتعون بشهرة عالمية واسعة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية فقرات بحث عن تصميم الازياء والذي قدمناه لكم من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع