تقرير عن تعزيز السلوك الايجابي

وئام رضا 12 مارس، 2020

أساليب تعزيز السلوك الايجابي متعددة ومتنوعة والهدف من استخدام هذه الأساليب هو تنمية السلوكيات الإيجابية عند الطلاب مما يدفعهم إلى تكرارها مرة أخرى فهو أسلوب تعليمي يعتمد على التربية السلوكية عند الطلاب وتنميتها عن طريق تعزيزها وتقديم المدح والجوائز سواء كانت مادية أو معنوية للطلاب وتعزيز سلوكيات الطلاب الإيجابية يزيد من ثقتهم بأنفسهم وينمى إحساسهم بالرضا عن أنفسهم وسوف نتعرف  اليوم على موقع الموسوعة على أبرز أساليب السلوك الإيجابي وأهميته وآثاره على الطلاب ودور كل من المعلم والأسرة في تعزيز السلوكيات الإيجابية عن الطلاب.

أساليب تعزيز السلوك الايجابي

التعزيز الإيجابي

  • وهو يعني أن يقوم المعلم بتقديم المدح والثناء بشكل فوري بعد قيام الطالب بالفعل الإيجابي حتي يكون فعله وتكراره في المستقبل من الأمور المؤكدة وأنواع أسلوب التعزيز الإيجابي هي:
    • المعززات الاجتماعية: مثل التقدير والابتسامة والمدح وغيرهم.
    • المعززات النشاطية: مشاركة الطالب في الأعمال التنظيمية والأنشطة الرياضية والترفيهية.
    • المعززات المادية: منح الطالب الجوائز وخطابات الشكر والتقدير.

التعزيز المتقطع

  • أن يقوم المعلم بتقديم التعزيز في أوقات متقطعة وليس باستمرار مثل إجراء اختبارات للطلاب في فترات مختلفة وغير معلومة لهم مما يزيد من رغبتهم في المذاكرة باستمرار لتلقي المدح والتعزيز؛ ومن أنواعه:
    • التعزيز الذي يعتمد على الفترة الزمنية: بحيث يقوم المعلم بعزيز الأفعال في وقت محدد والأفعال التي يقوم بها الطالب في أوقات غير المحددة لا يتم تعزيزها.
    • التعزيز الذي يعتمد على النسبة: حيث يقوم المعلوم بتعزيز الطالب بعد القيام بعدد معين من السلوكيات الصحيحة ويتم تحديد هذا العدد وقد نكون النسبة متغيرة أو ثابتة.

مبدأ بريماك

  • يعتمد هذا المبدأ على أن يكون التعزيز من خلال إتاحة الأنشطة المحببة للطالب بعد قيامه بالسلوك الإيجابي مثل أن يتم مكافئة الطالب باشتراكه في المجال الذي يحبه مثل مجال الرياضة أو الرسم.

الاقتصاد الرمزي

  • استخدام لوحة لتعزيز السلوك الإيجابي بحيث يتم إضافة عدد من النقاط أو النجوم عندما يقوم الطالب بفعل سلوك إيجابي ويتم استبدالها بعد ذلك بمعززات مادية مثل الجوائز والاشتراك في الأنشطة.
  • لابد وأن تكون لوحة التعزيز الرمزي في مكان مرئي لجميع الطلاب.

النمذجة

  • تنمية السلوك الإيجابي عن طريق  التركيز على نماذج إيجابية لذلك السلوك مثل عرض أفلام أو برامج تلفزيونية أو التركيز على سلوكيات الآخرين اليومية.
  • أنواع أسلوب النمذجة في التعزيز الإيجابي هي:
    • نمذجة حية: متابعة السلوكيات اليومية للآخرين.
    • نمذجة مصورة: مشاهدة الأفلام والبرامج.
    • نمذجة مضمنة: مثل رواية القصص والروايات الخيالية التي تتضمن أفكارًا لتعزيز السلوك الإيجابي.

أهمية تعزيز السلوك الإيجابي

  • تعزيز السلوك الإيجابي عند الطلاب وانتشار السلوكيات الإيجابية والحد من السلوكيات السلبية.
  • تنمية تقدير الطلاب لذاتهم.
  • زيادة الإحساس بالرضا عن النفس لدى الطلاب.
  • تعزيز القيم الإيجابية عند الطلاب.
  • تثبيت السلوكيات الإيجابية عند الطلاب واستمرارها وتكرارها.

دور المعلم في تعزيز السلوك الإيجابي

  • استخدام فنيات الضبط الإيجابية داخل الفصل الدراسي حتى يتحقق انضباط الطلاب.
  • المساهمة في تنمية سلوكيات الطلاب الإيجابية وتنميتها والرقي بهم من جميع الاتجاهات سواء كانت النفسية أو الاجتماعية أو الدينية أو الأخلاقية.
  • إجراء المنافسات بين الطلاب وتعزيز سلوكياتهم أثناء الحصة.
  • تكريم الطلاب المتميزين والمعروف عنهم السلوك الإيجابي لتشجيعهم وتحفيز باقي الطلاب لفعل السلوكيات الإيجابية.
  • لا يقتصر دور المعلم على تعزيز السلوك الإيجابي داخل الفصل فقط بل خارج الفصل أيضًا.
  • التواصل مع المرشد الطلابي لمعرفة المزيد من أساليب تعزيز السلوك الإيجابي وتنميته.

دور الأسرة في تعزيز السلوك الإيجابي

  • تحفيز الأبناء للذهاب إلى المدرسة وتنمية الرغبة في التعلم.
  • التحدث مع الأبناء عن أهمية العلم وضرورة التعلم.
  • التواصل المستمر مع المدرسة لمتابعة الطلاب ومدى انضباطهم.
  • تشجيع الأبناء على المشاركة في النشاطات المدرية والبرامج بالمدرسة.
  • مساعدة الأبناء على تحديد الأهداف التي يرغبون في تحقيقها وتوضيح أفضل الطرق التي يجب اتباعها لتحقيق هذه الأهداف.

نتائج تعزيز السلوك الإيجابي على الطلاب

  • تعديل سلوكيات الطالب بحيث يكرر السلوك الإيجابي ويبعد عن السلوك السلبي.
  • زيادة حب الطالب للمدرسة والتعليم ويزيد من إقباله على التعلم.
  • تنمية الروح الجماعية لدى الطلاب وتعزيز الروابط بين الطلاب.
  • تطوير فكر الطلاب عن المدرسة والمعلمين والارتقاء بمفهوم التعليم لديهم.
  • تنمية الروابط الاجتماعية والود والمحبة بين الطلاب.

المراجع: 1 2.

تقرير عن تعزيز السلوك الايجابي