الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من مقومات الهوية الوطنية في المملكة العربية السعودية

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
من مقومات الهوية الوطنية في المملكة العربية السعودية

من مقومات الهوية الوطنية في المملكة العربية السعودية هي ؟ سؤال أنتشر بكثرة في مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث السعودية، الكثير منا يجهل ما هي الهوية الوطنية، وهذا علي الرغم من أهميتها البالغة، وعلي الرغم من ذلك إلا أن الجميع يتعاملون بهويتهم الوطنية حتي الجاهلين بمعناها، ولكن لا يمر يوم دون أن يتعامل مع هذه المقومات، خصوصا أنه بدون الهوية الوطنية للمواطن السعودي أو للفرد بشكل عام، فلا معني لوجوده، بل يكاد يكون غير متواجد من الأساس، فالهوية الوطنية هي ماضي وحاضر ومستقبل الأفراد، ولهذه تسيعي المملكة العربية السعودية، بل وكافة دول العالم وخصوصا دول الوطن العربي والعالم الإسلامي علي الحفاظ علي هويته وكينونته، نظرا إلى أنه في حالة اختفت هوية الوطن، إذن فقد زال الوطن، حفظ الله أوطان العالم الإسلامي أجمع، ولهذا فستحمل طيات سطورنا مقالنا عبر موسوعة ، كافة المعلومات الوافية عن ماهية الهوية الوطنية، مع الإجابة الشاملة للسؤال السابق ذكره.

من مقومات الهوية الوطنية في المملكة العربية السعودية

تبدي المملكة العربية السعودية اهتماما شديدا، لزرع مبادئ المواطنة والهوية السعودية في أرواح أبنائها، وهذا لما يحدث في العالم الحالي من عمليات انفتاح وعولمة، مما أثار القلق المملكة السعودية علي أبناءها من الكثير من المعاني الخاطئة التي قد تصدر لهم من إرهاب، وأفكار مجتمعية وثقافية لا تتماشي مع الكينونة الإسلامية للمملكة، ولهذا  فقد صارت الهوية الوطنية أحد أهم الأمور التي تم ضمها إلى برنامج رؤية المملكة لسنة 2030، ولعل أكبر شاهد علي هذا هو ما صدر في المؤتمر الدولي للهوية الوطنية.

  • تمثلت الهوية الهوية السعودية في العديد من المقومات التي يجب أن تكون مترسخة داخل كل مواطن سعودي، صغير وكبير، رجل وامرأة، كل كائن حي يعيش علي الأراضي السعودية يجب أن تتواجد فيه بعض المقومات التي تتمثل فيما ستسرده الأسطر الأتية :
    • الدين الإسلامي.
    • اللغة العربية.
    • الموقع الجغرافي.
    • الثقافة.
    • الانتماء.
    • التاريخ.
    • المجتمع.

مثلت هذه النقاط مقومات الهوية الوطنية، والتي يجب أن يعتز بها كل مواطن سعودي، مع ضرورة أن تكون مترسخة بداخله، فبدون تلك المقومات لا تواجد للمواطن السعودي أو قيمة، وبناءا علي هذا فستحمل طيات السرد الأتي، كل التفسيرات التي من شأنها توضيح كل عامل من هذه المقومات.

الدين الإسلامي والهوية السعودية

  • يعد الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية، هم أساس الحكم في المملكة العربية السعودية، كما أنه أولي وأهم مقومات الهوية السعودية، وهذا نظرا لكون المملكة العربية السعودية، تعتمد الشريعة الإسلامية هي العصا التي تتكئ عليها كي تعزز هويتها وماهيتها.
  • حيث أن الحاكم الأول والخير والمكيال الذي يقوم بوزن وقياس كافة المسائل في المملكة السعودية، هو كتاب الله العزيز، وسنة نبيه المصطفي صلوات ربي وسلامه عليه.
  • بالإضافة إلى أن معاملات المملكة السعودية هي بأسس القرآن وسنة رسول الله، مما قادها إلى أن تكون دولة كارهه للإرهاب والتطرف سواء الديني أو الفكري، علاوة علي نبذها للفساد والانحلال، فهي تحاول بكافة الطرق الممكنة أن تقيم وتحقق مبادئ العدل والإنسانية، ناشرة لقيم الشرف والاحترام وقيم الأخلاف والمساواة.
  • فكل ما سبق ذكره من محاولات المملكة العربية السعودية لأن تكون دولة ناجحة، محققة الاكتفاء الذاتي والاحترام للمواطن، هي قيم وتعاليم الشريعة الإسلامية، وكل ما وصلت وألت إليه المملكة في الوقت الحالي، هو بسبب حرصها علي إقامة شرع الله، ونشر تعاليم الإسلام القيم.

اللغة العربية والهوية السعودية

    • لا يوجد واحدة من مقومات الهوية الوطنية تقل أهمية عن الأخري، ولكن اللغة هي أحد عمدان الهوية، فبدونها تتلاشي هوية الفرد وأصله، ونظرا لكون المملكة تسمي بالمملكة العربية السعودية، فيجب أن تحافظ المملكة علي هويتها والتي تعد اللغة جزء لا يتجزأ من شخصيتها.
    • فلغة المملكة السعودية هي اللغة العربية، لغة القرآن الكريم، فقد تمكنت المملكة علي مر العصور من الحفاظ علي هويتها وكينونتها، فكانت اللغة العربية هي اللغة السائدة في دول شبه الجزيرة العربية منذ قديم الأزل، فقد أنزل الله القرآن الكريم بلغة العرب وبلاد الحجاز ليكون إعجازا لهم في لغتهم التي كانوا شديدي الفخر بها، فقد تمكنت المملكة منذ قديم الزمن من الحفاظ علي هويتا وأصلها.
    • ولهذا فتحرص المملكة السعودية علي أن ترسخ اللغة في نفوس أولادها، فهي اللغة الرسمية الأولي في الدولة، يتم تدريس العديد من اللغات الأخري، ولكن لا تتم أي معاملات بغلة غير العربية، علاوة علي كونها احدي المواد الدراسية الأساسي والتي لا غني عنها في المؤسسات التعليمية السعودية.

الموقع لجغرافي والهوية السعودية

  • تتميز المملكة العربية السعودية بمكانة جغرافية كبيرة جدا، سواء علي مستوي العالم الإسلامي، أو في نفوس كافة المسلمين في جميع أنحاء العالم، وهذا لما تتمتع به من مكانة دينية عظمية.
  • حيث أن في المملكة السعودية وتحديدا في أراضي مكة، أنزل الله عليه نبيه المصطفي الوحي والرسالة العظيمة، علاوة علي تواجد الكعبة الشريفة بها، والتي يقصدها كافة المسلمين من جميع أرجاء العالم، فقد قال الله تعالي في كتابه الكريم في سورة الحج في الأية رقم 27 ” وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ “.
  • بالإضافة إلى تميز الموقع الجغرافي الذي تتواجد به المملكة السعودية، فهي في منتصف العالم، متواجدة في قلب قارات العالم مجاورة لأغلب الدول العربية الإسلامية، كما أنها مرتكزة علي مساحة كبيرة جدا من الأرض فهي قائمة علي 2,150,000 كم².

الثقافة والهوية السعودية

  • تعد الثقافة السعودية من أهم المقومات التي تساعد علي ترسيخ الهوية السعودية، نظرا لكونها عامل مشترك بين كل أبناء المملكة السعودية، فهي ليست بحكر علي شخص دون الأخر، خصوصا لأنها تمتلك العديد من الكوادر والرموز الوطنية التي من شانها أن تساعد علي ترسيخ مبدأ الوطنية والمسئولية.
  • وهذا نظرا لكون الثقافة السعودية تمثل التقاليد والمفاهيم التي يجتمع عليها أهل المملكة السعودية عن غيره من أهل باقي الدول، خصوصا لكون كل دولة تمتلك حضارتها وتاريخها وثقافتها الخاصة، فالثقافة السعودية وتقاليد وطرق عيش أهلها، هي ما يميزهم عن كافة دول العالم.

الانتماء والهوية السعودية

  • المقصود بمصطلح الانتماء هو الغريزة والفطرة التي يولد عليها كل شخص، فكل أبناء السعودية هم مولودين علي فطرة حبهم لوطنهم، ولكن مع الأدوار والعوامل الخارجية التي تساعد علي التوعية وترسيخ المبدأ ليكون أكثر من كونه عامل فطري.
  • ولعل هذا هو العامل الرئيسي في جعل أبناء الوطن يلقون بأنفسهم في التهلكة وجابهة الموت والخطار بطيب خاطر ونفس فرحة، للقاء الموطن نظيرا لحماية أوطانهم ودفع أي سوء أو خطر عنها، حتي لو كلفهم ذلك حيواتهم.

التاريخ والهوية الوطنية

  • لن تكفي سطورنا للحديث عن تاريخ الوطن السعودي، لا في هذا الموضوع أخر، فيكفي التاريخ الإسلامي لها، ونشأة وترعرع الإسلام علي أراضيها، مما ساهم في جعل التاريخ السعودي أحد العوامل التي تعمل علي جعل أبناء الوطن أصحاب نفوس عزيزة وفخر يصل حد السماء، مستمر ليوم لقاء الله.
  • علاوة علي أنه منذ نشأة المملكة السعودية الجديدة، علي يد آل سعود، وما وصلت إليه الآن يعد تاريخا بحد ذاته، يجعل كل مواطن سعودي فخورا بكونه ينتمي لهذا البلد.

المجتمع والهوية السعودية.

  • يمثل المجتمع السعودي العمود الفقري للهوية السعودية، فهو الحافظ للعادات والتقاليد والثقافة، والتاريخ، كما أنه هو المجمع لكافة أبناء الوطن، فمن المحتمل أن هذه العملية تتم بشكل تلقائي دون عناء أو تدخلات خارجية، فيكون حينها السبب هو انتماء ووطنية أهلها.

افكار تعزيز الشخصية السعودية

تتواجد العديد من الأفكار والطرق التي تؤول أو يمكن من خلالها تعزيز الهوية الوطنية للمواطن السعودي، ولعل هذا من أهم ما تقوم به المملكة العربية السعودية، نظرا للدور الكبير الذي يقع علي عاتقها، ولهذا فشملت الأفكار ما سيتم سرده في السطور الأتية :

  • يمكن للملكة السعودية العمل علي نشر أهمية الهوية الوطنية والوحدة السعودية وتأثرها علي المجتمع والوطن السعودي، والتوعية بكون أنها هي أحد أهم الطرق والعوامل التي تؤدي إلى نشر فكرة التعايش السلمي والمنسجم بين كافة فئات المجتمع.
  • العمل علي الحد من تواجد مروجي الإشاعات خصوصا المغرضة والخاطئة منها، والتي تؤدي إلى الإخلال بالأمن الوطني وهدم الوحدة الوطنية.
  • علي  الدولة الحد من الانفتاحات والعولمة السلبية، والتي من شأنها تصدير الأفكار الخاطئة كالإرهاب والتفرقة والعنصرية.
  • توعية المواطنين بأهمية الاعتزاز بالهوية السعودي، وبالوطن وبأهله، والفخر والحفاظ علي كافة المقومات التي قد سبق وأشارنا إليها.

في النهاية ومع وصولنا لختام سطورنا الذي أجابت عن سؤال من مقومات الهوية الوطنية في المملكة العربية السعودية هي ؟ فنكون قد حددنا المقومات التي تمثل الهوية السعودية، فعددناها لتشمل اللغة والثقافة والموقع والتاريخ، والانتماء والمجتمع.

كما يمكنك عزيزي القارئ قراءة الموضوعات الأخري، من خلال الموسوعة العربية الشاملة :