الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

استراتيجيات التدريس الحديثة في رياض الاطفال

بواسطة: نشر في: 1 يونيو، 2020
mosoah
استراتيجيات التدريس الحديثة في رياض الاطفال

في المقال التالي نوضح لكم ما هي استراتيجيات التدريس الحديثة في رياض الاطفال بالتفصيل، والاستراتيجيات يُقصد بها الوسائل التي تتبعها المؤسسات التعليمية في تقديم المناهج للأطفال في مرحلة الروضة، الأمر الذي يساعد على غرس القيم الجميلة والمبادئ الفاضلة في شخصية الطفل، وتعليمه المواد العلمية مثل اللغة العربية والحساب واللغة الإنجليزية بطريقة مبسطة وشيقة .

وتحرص الكثير من دور الروضة على وضع الاستراتيجيات التي تمكنها من تحقيق أهدافها في عملية تقويم الطفل وتدريس المناهج له، واتباع الأساليب التربوية الحسنة التي تساعده على التحسين من نفسيته ومن سلوكه وتزيد من ثقافته، ولهذا سنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أهم الاستراتيجيات التي ينصح باتباعها في دور الروضة، فتابعونا.

استراتيجيات التدريس الحديثة في رياض الاطفال

  • يجب على المعلمين في دور الروضة وفي المدارس الابتدائية الحرص على اختيار الطريقة الصحيحة لتقديم الموضوع وإلقاء المعلومات على الأطفال الصغار، فتوجد بعض الأساليب التي تجعل عملية إيصال المعلومة أكثر سهولة، كما تساعد على جعل الطفل يتشوق لمعرفة المزيد من المعلومات.
  • وقد أثبتت الكثير من التجارب أن الأساليب التعليمية المميزة والاستراتيجيات التي تتناسب مع الأطفال تساعد على جعل المعلومات تدوم في ذاكرتهم لفترة أطول، فعند غرس قيمة جميلة في شخصية الطفل الصغير باتباع تلك الاستراتيجيات، فإن تلك القيمة ستظل معه مدى الحياة.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذا الدور الكبير لا يقتصر على المعلمين فقط، بل يجب على آولياء الأمور اتباع الأساليب المناسبة لتعزيز القيم في نفوس الآبناء، والسعي لإيصال المعلومات لهم بطريقة تُناسب سنهم وطريقة تفكيرهم، ولهذا سنعرض لكم في الفقرات التالية  أبرز الاستيراتيجيات التي يمكن اتباعها للتدريس.

أساليب التدريس الحديثة للأطفال

  • الإلقاء: حيث يقوم المعلم بتقديم المعلومات للأطفال عن طريقة إلقائها عليه بطريقة سهلة ومبسطة، ويقوم بتقديم كل معلومة بشكل تدريجي، فيبدأ المعلم بالمعلومة الأسهل ثم الأصعب، وذلك حتى يستطيع الطفل الاستيعاب.
  • المناقشة: يطرح المعلم موضوعاً أو فكرة معينة على الطلاب، ثم يقوم بطرح رأيه حول هذا الموضوع، ثم يطلب من الطلاب أن يقوم كل منهم بالتعبير عن رأيه، ليبدأ النقاش بين المعلم وبين طلابه حتى يتم الوصول إلى الآراء الصحيحة.
  • حل المشكلات: في تلك الاستراتيجية يقوم المعلم بعرض مشكلة، ثم يطلب من الطلاب إيجاد الحلول لتلك المشكلة، ثم فتح نقاش معهم للوصول إلى الحل السليم.
  • الاكتشاف: يلجأ المعلمون إلى تلك الاستراتيجية في التجارب العلمية، حيث يقوم بأداء تجربة ما، ثم يطلب من الطلاب تدوين نتيجة تلك التجربة.
  • القدوة: يختار الطفلة القدوة التي يرغب في أن يكون مثلها، ويطرح أبرز الإيجابيات التي تعجبه في تلك الشخصية، وما هي الأشياء التي يرغب في أن يتعلمها منها.
  • القصص: حيث يقوم المعلم بإلقاء بعض القصص العليمية والتربوية، والتي تحتوي على حكم وعبر ومواعظ تساعد على غرس المبادئ السامية في شخصية الطفل.
  • التمثيل: يطلب المعلم من الأطفال تمثيل مسرحية ما أو تمثيل مشهد قصير، ويقوم كل طالب باختيار شخصية وتجسيدها أمام الآخرين.
  • الزيارات الميدانية: يصطحب المعلم الطلاب في رحلة أو زيارة ميدانية إلى أحد المعالم المشهورة في البلاد، وجعل الأطفال يتعرفون على تاريخ هذا المكان، ورؤية الآثار، ومعرفة أهم المعالم السياحية الموجودة في بلادهم، الأمر الذي يساعد على غرس المعلومات التاريخية في ذهنهم وعدم نسيانها.

استراتيجيات التعليم الحديث للأطفال

التعليم التعاوني

  • في تلك الاستراتيجية يطلب المعلم من الطلاب أن ينقسموا إلى مجموعات.
  • بحيث تكون تلك المجموعات متساوية في أعداد المشتركين فيها.
  • ومن ثم يطلب من كل مجموعة إنجاز أمر معين.
  • الأمر الذي يساعد على تعزيز روح التعاون بين الطلاب.
  • وتعليمهم كيفية المشاركة مع الآخرين في الأنشطة.

التعليم الذاتي

  • يعمل الطالب على تحصيل المعلومة بنفسه .
  • حيث يكون اعتماده الأول والأخير على ذاته.
  • الأمر الذي يجعله يبذل المزيد من الجهد للوصول إلى المعلومة الصحيحة.

التفكير الناقد

  • يعمل الطفل على التفكير في الأمور التي تحدث من حوله.
  • يحاول تحليل تلك الأمور ومعرفة أسبابها ونتائجها، ومدى توافق تلك الأسباب مع المنطق.
  • وهل يمكن إيجاد حلول لتلك الأمور على أرض الواقع أم لا.

التفكير الإبداعي

يسعى الطفل للوصول إلى الحلول المبتكرة والابداعية والجديدة، والتي لم يستطع أحد بالتوصل إليها من قبل.

معايير اختيار استراتيجيات التدريس الحديثة للأطفال

هناك بعض المعايير التي يتم اختيار استراتيجيات التدريس الحديثة للأطفال بناءً عليها، ومنها:

  • هل الأسلوب المتبع في التدريس يتناسب مع الهدف من النشاط الذي يقوم به المعلم مع الطلاب.
  • يشترط أن يكون أسلوب التدريس شيق ومثير للاهتمام، وذلك حتى يجذب الأطفال إليه.
  • يشترط اختيار الأسلوب وفقاً لُعمر الطلاب، فالأطفال في المرحلة الابتدائية يختلفون عن الأطفال في مرحلة الروضة.
  • يجب الحرص على اختيار الأسلوب الذي يتناسب مع المحتوى المقدم للطلاب.
  • يجب أن يتوافر عنصر المرونة في طرق التدريس، ففي حالة اكتشاف أن الأمر يتطلب تعديل الأسلوب أو الطريقة، فعلى المعلم فعل ذلك على الفور.
  • يجب على المعلم أن يراعي الفروق الفردية الموجودة بين الطلاب، فلكل طالب قدرات تميزه عن الأخر.
  • يشترط أن تكون الاستراتيجية تتناسب مع العملية التعليمية ومع قيمها.
  • يجب أن يحرص المعلم على اختيار الأساليب التي تساعد الأطفال على مناقشة مواضيعهم وفتح الحوار مع بعضهم البعض.
  • ينصح باختيار الطرق التي تعزز من روح التعاون والعمل الجماعي، بالإضافة إلى روح العمل الفردي في نفس الوقت.
  • ينصح باختيار الطرق التي تساعد الطفل على تعزيز التقويم الذاتي.
  • في حالة اتباع استراتيجية الزيارات الميدانية، يجب أن تتناسب المواضيع التي سيقوم المعلم بشرحها مع المكان الذي يزوره الطلاب.
  • ينصح باختيار طرق التدريس التي تسمح للطلاب بالاطلاع على المراجع والمصادر والكتب غير الكتب المدرسية.