الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو مصدر الحرارة في الطبيعة ( تم الإجابة )

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2021
mosoah
هو مصدر الحرارة في الطبيعة

تحتوي الطبيعة على مصادر طاقة متنوعة سواء في باطن الأرض أو على سطحها،حيث تساعد البشرية في التعايش بشكل سهل في كوكب الأرض، لذا  نتحدث في مقال اليوم عن ما هو مصدر الحرارة في الطبيعة عبر موقع موسوعة بشكل تفصيلي في السطور التالية.

ما هو مصدر الحرارة في الطبيعة

تساءل الطلاب عن مصدر الحرارة على سطح الأرض، وهذا ما نعرضه لكم في الآتي.

  • أجاب خبراء علم الجغرافيا والطبيعة إن مصدر الحرارة في الطبيعة هي الشمس.
  • وضع العلماء تعريف للشمس وهو إنها نجم  هائل به العديد من الغازات ويقع داخل مجرة درب التبانة ويضم مئتان مليار نجم.
  • يبلغ قطرها نسبة 1.392.684 كيلو متر، أما الكتلة فحوالى 1030 ×2  كيلو جرام وذلك يعادل ضعف قطر كوكب الأرض بنسبة حوالي مائة وتسعة كيلو متر.
  • تضم الشمس بلازما ذات حرارة عالية مرتبطه بالحقل المغناطيسي.
  • تتكون أغلب نسبة الشمس من غاز الهيدروجين وكذلك غاز الهيليوم وذلك بجانب بعض الغازات الأخرى مثل الحديد والأكسجين والنيون وكذلك الكربون.
  • ذكر علماء الطبيعة إن الشمس ذات كتلة هائلة لذا فهي تندرج في الدرجة الرابعة من بين خمسون نجم آخر، وتتميز بقربها إلى سطح الأرض.
  • تمد الشمس كوكب الأرض بالحرارة والضوء وبدونها لحل الظلام على الكوكب.

طبقات الشمس

أشار علماء الفلك إن الشمس تتكون من طبقات داخلية وطبقات خارجية، وهذا ما نوضحه لكم في الآتي.

  • الطبقات الخارجية للشمس هي الطبقات التي تشكل الحرارة والضوء، وتتمثل في منطقة التوصيل والنواة وكذلك منطقة الإشعاع.
  • النواة: تمثل النواة هي قلب الشمس وهي المسئولة عن إشعاع الحرارة بدرجة حوالي 15.7 مليون درجة مئوية.
  • منطقة الإشعاع: يحيط النواة منطقة الإشعاع وسميت بذلك لإنها تنقل الأشعة من خلال عملية الإشعاع، وبداخلها ينتقل الضوء من النواة إليها.
  • منطقة التوصيل: من خلال منطقة التوصيل يتم نقل الحرارة والطاقة من منطقة الإشعاع إلى الشمس، فهي تربط بينهما وتقوم بعملية نقل الطاقة.
  • يصل عمق منطقة التوصيل إلى مئتان ألف كيلو متر، وهي تتميز بالحرارة الشديدة.
  • أما بالنسبة للطبقات الخارجية للشمس فهي تتشكل من أربع طبقات وهم الآتي.
  • هالة الشمس الكورونا: تعتبر طبقة الكورونا هي الهالة الخارجية للشمس، وتصل درجة حرارتها حوالي خمسمائة ألف درجة مئوية، أما نسبة أرتفاعها حوالي القين ومائة كيلو متر وتبلغ كثافتها حوالي 10في 16 تكعيبي لكل ذره.
  • يستطيع الإنسان أن يرى طبقة الكورونا عند حدوث كسوف كلي للشمس، ويكون ذلك من خلال أجهزة طفاوة الشمس.
  • الغلاف اللوني: تعرف طبقة الكرموسفير باسم الغلاف اللوني وتصل درجة الحرارة فيها إلى 7.700 درجة مئوية، أما ارتفاعها فيبدأ من أربعمائة إلى ألفين ومائة كيلو متر فوق مستوى سطح الشمس.
  • منطقة الانتقال الشمسي: يصل سُمك طبقة منطقة الانتقال الشمسي حوالي مائة كيلو متر، وتتواجد بين طبقة كورونا وطبقة الكرموسفير.
  • يبلغ درجة حرارة المنطقة ما بين 7.700 إلى 500 ألف درجة مئوية.
  • الفوتوسفير: ذكر علماء الفلك إن درجة حرارة طبقة الفوتوسفير تتراوح بين ستة آلاف ومئتان إلى ثلاثة آلاف وسبعمائة درجة مئوية، وهي الطبقة التي يستطيع أن يراها الإنسان عند النظر إلى الشمس.

فوائد الشمس

بعد أن تناولنا هو مصدر الحرارة في الطبيعة في بداية المقال، نتناول لكم فوائد الشمس بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تعتبر الشمس من النعم الله على البشر، حيث لا تقتصر فوائدها على إنارة الكوكب فقط بل تفيد جسم الإنسان بشكل مباشر.
  • ذكرت العديد من الدراسات العلمية إن أشعة الشمس تفيد في تقوية الجهاز المناعي من خلال تحفيز الخلايا البيضاء بالجسم.
  • تساعد الأشعة على تقوية العظام، حيث يشعر مريض الروماتيزم بوجود التهاب وألم في العضلات وعند التواجد في مواجه أشعة الشمس تزداد حرارة الأطراف والعظام وبالتالي يقل الشعور بالألم.
  • لذا ينصح الأطباء بالتواجد بالتعرض للشمس في وقت الغروب للاستفادة من عناصرها.
  • أثبت إن أشعة الشمس قادرة على حماية الجسم من الإصابة بالأمراض مثل السرطان ومرض السكر، كما يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول من الدم.
  • تناولت إحدى الدراسات العلمية عن العلاقة بين الشمس والاكتئاب، حيث اتضح أنها قادة على تحفيز هرمون السيرتونين التي يزيد من شعور السعادة داخل الجسم وفي حالة نقصان الهرمون يزداد الشعور بالقلق والتوتر، لذا نلاحظ مرور بعض الأفراد بتقلبات مزاجية في فصل الشتاء.
  • إلى جانب هذا تساعد أشعة الشمس على تأخير سن اليأس خاصة للنساء، لذا ينصح بالتعرض للأشعة على الأقل لمدة ساعة مقسمة على مدار اليوم.
  • لا ينصح بالجلوس بشكل مباشر تحت أشعة الشمس في فصل الصيف منعاً للإصابة بالصداع والحمى.

المسافة بين الكواكب والشمس

وهبنا الله الشمس لكي تنير كوكب الأرض ولتمده بالحرارة والضوء الذي بدونهم لهلك الكوكب ودمرت الطبيعة وجميع الكائنات الحية، وقد ذكر علماء الفلك إن الشمس هي نجم يبعد عن الكواكب بعدة كيلو مترات.

  • يوضح العلماء إن عدد الكواكب المحيطة حول الشمس هي ثماني كواكب.
  • يعتبر أبعد كوكب عن الشمس هو نيبتون واقربهم هو كوكب عطارد.
  • يبعد كوكب عطارد عن الشمس مسافة حوالي 46 مليون كيلو متر، وهي أقصر  واقرب مسافة بين الكوكب والشمس عن باقي الكواكب.
  • يحتل كوكب الزهرة الرتبة الثانية من حيث قربه عن الشمس، والمسافة بين الكوكب والشمس حوالي 107 مليون كيلو متر.
  • يعتبر كوكب الأرض هو الكوكب الثالث الأقرب إلى الشمس وتبعد المسافة بينهم حوالي 147 مليون كيلو متر.
  • يبتعد كوكب المريخ عن الشمس مسافة حوالي 205 مليون كيلو متر، وهو الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس.
  • يحتل كوكب المشتري الرتبة الخامسة من حيث المسافة بينه وبين الشمس وتصل النسبة بينهم حوالي 817 مليون كيلو متر.
  • ذكر علماء الفلك إن كوكب زحل يبعد عن الشمس بنسبة حوالي 1.35 مليار كيلو متر وهو الكوكب السادس الأقرب للشمس.
  • أما بالنسبة لكوكب أورانوس فهو يبعد عن الشمس بنسبة تصل إلى 2.75 مليار كيلو متر، ويحتل الرتبة السابعة من حيث بعده عن الشمس.
  • كوكب نيبتون هو الكوكب الأبعد عن الشمس بمسافة حوالي 4.45 مليار كيلو متر، وهو الكوكب الثامن من حيث قربه عن الشمس.

خصائص الشمس

نتعرف في تلك الفقرة عن سمات الشمس وخصائصها بشكل تفصيلي في السطور التالية.

  • وضع علماء الفلك والطبيعة عدد من الخصائص التي تتميز بها الشمس، حيث تعتبر أكبر مفاعل للحرارة والطاقة على سطح الأرض.
  • يخرج من أشعة الشمس عناصر تمتص الحرارة عند حدوث التفاعلات النووية، وتسمى تلك العملية باسم السوبر نوفا.
  • تبلغ المسافة بين الشمس وكوكب الأرض نسبة حوالي 150.000.000 كيلو متر.
  • يوضح علماء الطبيعة إن المسافة بين الشمس وكوكب الأرض تختلف من وقت لآخر، حيث تكون في أبعد نقطة عنه في شهر يناير، أما تصبح في أقرب مسافة له خلال شهر يوليو.
  • تصل أشعة الشمس إلى كوكب الأرض في وقت حوالي ثماني دقائق وتسعة عشر ثانية.
  • في بعض الأحيان تتواجد الشمس في وسط خط الاستواء وعليه تزداد حركة دورانها، ويحدث العكس عند تواجدها عند القطبين.
  • تعتبر الشمس هي المصدر الوحيد الذي يشع بالحرارة والضوء في كوكب الأرض، أما بالنسبة لمجرة درب التبانة فهي من أكثر واكبر النجوم المشعة.
  • تعد الشمس من الكواكب القوية التي لا يؤثر على حركتها المد والجزر الناتج عن المحيطات والبحار.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال ما هو مصدر الحرارة في الطبيعة الذي عرضنا من خلاله خصائص الشمس، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات:

المراجع