الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

يراعى في الكتابة النهائية

بواسطة: نشر في: 28 أكتوبر، 2021
mosoah
يراعى في الكتابة النهائية

مؤخرا ظهرت تساؤلات عدة حول ما الذي يجب أن يراعى في الكتابة النهائية ، ذلك بسبب انتشار الأبحاث العلمية في الآونة الأخيرة وعدم التزام الطلاب يوميا بالدراسة في الجامعات والمدارس بسبب الظروف التي مر بها العالم كله مع انتشار فيروس كورونا، فكان الحل هو اللجوء إلى الأبحاث العلمية و سنتعرف بشكل أعمق عن هذا الموضوع من خلال موسوعة .

يراعى في الكتابة النهائية

الكتابة بشكل عام فعل لا ينقطع، بل تخضع لقواعد وضعها علماء العرب القدامى لمعرفة كيفية بداية ونهاية الموضوع المكتوب.

  • فأهم ما يراعى في الكتابة النهائية هو تسلسل وتتابع الأفكار بشكل منظم.
  • ليستطيع الكاتب إخراج كل ما يدور في أفكاره بشكل منظم، حتى لا يغلب عليه التشتت.
  • ويستطيع القارئ معرفة ماهية المكتوب.
  • البعض من الكتاب يقع في فخ عدم تسلسل وترتيب الأفكار ونستنتج من ذلك ضعف المحتوى لأن الكتابة قائمة على تسلسل الأفكار، و المنظور النهائي للمحتوى يقوم على أساس ترتيب أفكاره وتوظيفها في المكان المناسب لها.
  • وفي تسلسل الأفكار يبدأ الكاتب بتحديد الفكرة الرئيسية التي يدور الموضوع حولها، ثم يفسرها تفسيرًا وافيًا.
  • ثم ينتقل إلى رصد جميع الأفكار المتفرعة من الفكرة الرئيسية، ويبدأ في ترتيب تلك الأفكار وتنظيمها على حسب التاريخ أو الأحداث والوقائع أو المكان.
  • عليه أيضا ترتيب الجمل داخل الفقرة الواحدة، و يربط بينهما بأدوات ربط و وصل ملائمة.
  • الكتابة بشكل عام تتطلب من الكاتب بعض الأساليب الخاصة التي تمكنه من أداء الكتابة بشكل متسلسل ومنظم، مثل هدوء الأعصاب وعدم التوتر، وألا تقل ساعات نومه عن 8 ساعات.
  • أكدت الدراسات العلمية أن أكثر وقت يحضر فيه ذهن الإنسان كاملا ويبلغ ذروة التركيز هو وقت ما قبل النوم مباشرة، لأن العقل حينئذ يصارع غلبة النوم و يقاومها من أجل البقاء.

إخراج الموضوع و تصنيف المعلومات

أهم ما يجب مراعاته في الكتابة هو تسلسل الأفكار، و لكن هنا أشياء ثانوية مهمة يجب على الكاتب النظر إليها في موضوعاته وهي إخراج الموضوع وتصنيف المعلومات.

  • البناء الفني للموضوع لا يتم إلا بعد تسلسل الأفكار.
  • بعد أن يفرغ الكاتب من تحديد الفكرة الرئيسية وترتيب أفكاره يبدأ في إخراج الموضوع بداية من تحديد الهدف الرئيسي.
  • ثم تحديد الأفكار الفرعية من الموضوع و ذلك لا يتم إلا بكثرة قراءته واطلاعه على المزيد من الكتب المختلفة، ليتكون لديه حصيلة لغوية وفكرية واسعة في مجالات متنوعة، يستطيع من خلالها تكوين موضوع كامل الأركان.
  • من أشيع الأخطاء التي يقع فيها الكاتب هي اختيار عنوان رئيسي غير ملائم للموضوع أو قلل من قوة محتوى الموضوع.
  • أما عن المعلومات المكتسبة فعليه أن يصنفها حسب الأفكار ويوظفها توظيفًا مناسبا لها، لكي لا يقلل من قيمة المعلومة بوضعها في مكانها الغير صحيح.

قواعد الكتابة

يذهب الطلاب إلى المدارس في السنوات الأولى لتدرس قواعد عامة ومن ثم تُبنى عليها بعض الأسس، تلك القواعد التي يترتب عليها تسلسل الأفكار و كل ركن من أركان الكتابة، فنحن هنا إذن نتحدث عن اللغة العربية وقواعدها التي تسير بنا نحو معرفة الكلمة، ثم تكوين جملة، ثم تكوين عبارات، ومن ثم اختلاق موضوع أو محتوى.

قواعد الكتابة متفرعة من علم واسع يسمى بعلم القواعد اللغوية، والقواعد الكتابية عادة ما تسمى بالقواعد الإملائية، وهي:

  • ال الشمسية و ال القمرية: فال الشمسية هي التي تكتب ولا تنطق، و ال القمرية تكتب وتنطق.
  • التاء المفتوحة والتاء المربوطة: التاء المفتوحة تنطق تاء، أما التاء المربوطة تنطق في الغالب هاء.
  •  الهمزة: إذا كانت ألف وصل فتكن بدون الهمزة وأيضا لا تنطق، ونجدها في فعل الأمر الثلاثي، و ال التعريفية، و الأسماء العشرة، والفعل الماضي الخماسي والسداسي، أما همزة القطع، تظهر في الكلمة وتنطق، فما لم تكن واصلة أصبحت قاطعة.
  • يجب أيضا مراعاة المد بأنواعه، الألف والواو والياء.
  • أما التنوين يكون حرف زائد بالجملة، أي يمكن حذفه، ولكن عند الكتابة يغفل بعض الكتاب عن وضع علامة التنوين على الحرف الذي يسبق ألف التنوين وليس حرف التنوين نفسه، وعليك أن تقرأ هذه الكلمة (محمدًا) ستجد هنا نطق التنوين على آخر حرف من الكلمة الأصلية.

ضوابط كتابة البحث العلمي

الكاتب بشكل عام يكون على معرفة كافية بقواعد اللغة العربية في الكتابة وأهمية الكتابة بشكل عام ويبدأ في الكتابة مباشرة بعد تسلسل أفكاره، أما الطالب أو الباحث عند مطالبتهم بتقديم بحث علمي يدور حول أذهانهم الكثير من التساؤلات ومن ضمنها، كيفية الكتابة ،وما الذي يجب مراعاته عند الكتابة؟ و ما هي أهمية البحث العلمي بشكل عام؟

  • ينقسم البحث العلمي إلى قسمين وهما، البحث النظري ، والبحث التطبيقي.
  • البحث العلمي قائم على النظام وترتيب الأفكار حول تقديم الحلول لمشكلة معينة، أو إجابة لسؤال ما، أو نقد لمنهج علمي معين.
  • فالهدف من البحث العلمي هو ظهور بعض الأمور الغير متعارف عليها لذلك سمي بحث، أو للحصول على درجة علمية إضافية، مثل الماجستير والدكتوراه.
  • ولكن قبل أن يبدأ الباحث بترتيب أفكاره عليه أن يتأكد من المصادر المستخدمة في البحث، وهي تعتبر أهم خطوة في البحث العلمي.
  • على الباحث معرفة الحقائق و المناهج التي يسير عليها في البحث و لكن يحتفظ بأسلوبه في توصيل المعلومة، أي لا ينقل ما في المصادر نصًا كما هو مكتوب ولا يضف إليه طابعه الخاص.
  • من المعايير الخاصة التي يجب على الباحث الالتزام بها، فمثلا ألا يطبق مبدأ النقد بمفهومه الخاطئ وهو الذي يقع فيه كثيرا من الباحثين مثل الاضطهاد لمحتوى أو منهج معين، لأن النقد بمفهومه الصحيح كما يعرفه قدامة ابن جعفر في كتابه نقد الشعر يقول: أن النقد هو تمييز الجيد من الرديء.
  • يجب توافر بعض الأمور الهامة في البحث، وهي الدقة، وسهولة الألفاظ، والموضوعية، وتجنب الخطأ اللغوي والنحوي، والتمييز بين الأساليب الإنشائية والخبرية، والابتعاد عن التكرار سواء في المصطلحات أو في الأساليب.
  • يراجع الباحث ما كتبه، فمن الممكن وجود بعض النقاط المبهمة بحاجة إلى تفسير، أو تحليل بعض الكلمات، فمراجعة البحث أكثر من مرة يظهر الأخطاء في القراءة التي لم تكن ظاهرة أثناء الكتابة.

توصلنا في هذا المحتوى إلى بعض النقاط الأساسية فيما يراعى في الكتابة النهائية ، ومن أهمها ترتيب وتسلسل الأفكار وتنظيمها، ثم إخراج الموضوع وتصنيف المعلومات، وعرفنا بعض القواعد اللغوية والإملائية التي يسير عليها الباحث لكي يصنع بحثا موضوعيا ومنهجيا.

يمكنك الاطلاع على المزيد من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة: