الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

افكار عن اليوم العالمي للغة العربية

بواسطة: نشر في: 12 فبراير، 2020
mosoah
افكار عن اليوم العالمي للغة العربية

إليك عزيزي القارئ في هذا المقال مجموعة افكار عن اليوم العالمي للغة العربية ، وهو اليوم الموافق 18 ديسمبر من كل عام، وفي هذا اليوم يتم الاحتفال بلغتنا السامية، وأهميتها، حيث تعتبر اللغة العربية هي أسس التنوع الثقافي لجميع البشرية، فهي واحدة  من اكثر اللغات المنتشرة حول العالم، ويتحدث بها أكثر من 290 مليون شخص حول العالم، ويتم الاحتفال باللغة العربية في يوم 18 ديسمبر الموافق لعام 1973 م، وذلك لأنه اليوم التي قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة العربية تبني اللغة العربية، لاعتبارها أنها اللغة السادسة للمنظمة، وإليكم مجموعة من الأفكار للاحتفال بهذا اليوم  وذلك من خلال موقع الموسوعة.

افكار عن اليوم العالمي للغة العربية

اللغة العربية

  • اللغة العربية واحدة من اللغات السامية، غير أنها لغة القرآن الكريم، ولغة الإسلام.
  • كما أنها تعتبر اللغة التي تقام بها العديد من الشعائر الدينية داخل عدد كبير من الكنائس .
  • تحتل اللغة العربية المركز الخامس من حيث الانتشار حول العالم من ضمن باقي اللغات.
  • يتحدث باللغة العربية أكثر من 422 مليون شخص حول العالم.
  • هي اللغة الرسمية في 22 دولة في الوطن العربي.
  • وهي واحدة من اللغات المستخدمة داخل في منظمة الأمم المتحدة العربية.
  • من اللغات المؤثرة في العديد من اللغات الأخرى مثل اللغات الفارسية، والعبرية، والإندونيسية، والتركية وغيرها من اللغات الأخرى.

افضل طرق الاحتفال باللغة العربية

القيام بورشة للخط العربي

  • فالخط العربي يتمتع بالأناقة والرقي.
  • كما أن عمل ورش للخط العربي من الأمور التي تزيد الوعي الثقافي بالبلغة العربية، ومظهرًا جميلًا من مظاهر الاحتفال.
  • أيضًا تساعد الورش في توفير أماكن لهواة ممارسة الخط العربي، والقيام بالعديد من الأعمال الفنية الجملية من خلال الخط العربي.
  • كما تساعد على إدخال أحد فروع الفنون الإسلامية إلى الثقافة، حيث يقوم على الكتابة باللغة العربية.
  • أيضًا تعمل على تحفيز الخطاطين في إقامة الأماكن التجارية التي تعرض أعمالهم الفنية للخط العربي.
  • تتضمن الورش عدد من الحرف المختلفة التي يمكن القيام بها من خلال الحروف العربية، وتعلم فنون الخط، والجاوية.
  • من أمثلة  هذه الورش” إقامة المتحف الماليزي للفنون الإسلامية” للعام الـ19 على الوالي، حيث حقق نجاحًا كبيرًا للغاية، حيث يقوم على تنظيم ورشات عمل للخط لعربي بجميع أنواعه (النسخ، والرقعة، والكوفي، والثلث)، وذلك تحت قيادة عدد كبير من الخطاطين المحترفين.

نشر الوعي المعرفي باللغة العربية

  • فاللغة العربية من أجمل اللغات حول العالم،و ولها جمال خاص عند التغني بها، وهناك أكثر من نوع للغة العربية، فهناك اللغة العربية الكلاسيكية، واللغة العربية الفصحى الحديثة، واللغة العربية العامية.

 التشجيع علي تعلم اللغة العربية

  • حيث يصعب تعلم اللغة العربية أو قراءة أجزاء كبيرة منها في يوم واحد، ولن لا يجب الاستسلام لهذا الأمر، حي يجب التشجيع على تعليمها وتعلمها، على الأقل تعلم كلمة جديدة في اليوم.
  • التحدث مع الأطفال بشكل دائم باللغة العربية الأم،  حتى تظل اللغة في أذهانهم دائمًا.
  • تعليم الأطفال الصغار كل يوم كلمة من كلمات اللغة العربية، والبدء بالكلمات السهلة في النطق وفي الكتابة، وتعليمهم الخطوط العربية المختلفة وأشكالها.
  • كتابة موضوع تعبير عن اللغة العربية، بحيث يطلب المعلم من الأطفال كتابة موضوع عن اللغة العربية، وكيفية الحفاظ عليها، حيث يساعد ذلك الأمر في زيادة الوعي الطلابي.

ذكر فضل اللغة العربية في القرآن والسنة

فقد ذكر لنا القرآن الكريم العديد من آيات الذكر الحكيم التي تتحدث عن اللغة العربية ومنها قولة تعالى:

قال تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) [يوسف:2].
قال تعالى: (بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) [الشعراء:195].
قال تعالى (قُرْآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) [الزمر 28].

كما ذكرت السنة النبوية الشريفة فضل اللغة العربية وأهميتها في الكثير من الأحاديث ومنها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال:

حديث ابْنُ عَبَّاسٍ قال: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (فَأَلْفَى ذَلِكَ أُمَّ إِسْمَاعِيلَ وَهِيَ تُحِبُّ الْإِنْسَ فَنَزَلُوا وَأَرْسَلُوا إِلَى أَهْلِيهِمْ فَنَزَلُوا مَعَهُمْ حَتَّى إِذَا كَانَ بِهَا أَهْلُ أَبْيَاتٍ مِنْهُمْ وَشَبَّ الْغُلَامُ وَتَعَلَّمَ الْعَرَبِيَّةَ مِنْهُمْ وَأَنْفَسَهُمْ وَأَعْجَبَهُمْ حِينَ شَبَّ فَلَمَّا أَدْرَكَ زَوَّجُوهُ امْرَأَةً مِنْهُمْ وَمَاتَتْ أُمُّ إِسْمَاعِيلَ) رواه البخاري.