الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الكيمياء الجنائية كامل مع المراجع

بواسطة: نشر في: 6 سبتمبر، 2020
mosoah
بحث عن الكيمياء الجنائية

من خلال هذا المقال من موسوعة نقدم لك بحث عن الكيمياء الجنائية أو ما يُعرف باسم “الكيمياء الشرعية” ويمثل واحدًا من أهم فروع علم الكيمياء والذي لا يستغنى عنه في التحقيقات الخاصة بجرائم القتل على وجه التحديد التي يصعب فيها الوصول للسبب الرئيسي في حدوثها بالأساس، وذلك من خلال تحليل المواد والعناصر الخاصة بالجريمة وفحصها جيدًا، ويتم التوصل لحلول الجرائم من خلال النتائج الخاصة بعينات الفحص.

بحث عن الكيمياء الجنائية

علم الكيمياء يشير في تعريفه إلى أنه العلم المختص بدراسة تركيبة المواد المختلفة من الجزئيات والذرات سواء كانت في حالتها الصلبة أو حالتها السائلة أو حالتها الغازية من أجل التعرف على خصائص كل مادة من هذه المواد، إلى جانب التعرف على التغيرات التي تتعرض لها أثناء حدوث التفاعلات الكيميائية، وفي السطور التالية يمكنك التعرف عن قرب عن الكيمياء الجنائية.

مفهوم الكيمياء الجنائية

  • يُعرّف فرع الكيمياء الجنائية على أنه الفرع المختص بتحليل وفحص المواد اللاحيوية الخاصة بعناصر الجريمة، ويختلط مفهوم هذا الفرع بينه وبين الطب الشرعي فعلى الرغم من ارتبطاهما بشكل وثيق بالجرائم بمختلف أنواعها إلا أن الطب الشرعي يختلف عن الكيمياء الجنائية في أداء وظيفته، حيث أنه يختص بتحليل وفحص العناصر الحيوية مثل الحمض النووي والدم.
  • أما عن الكيمياء الجنائية فهو يعتمد على تحليل وفحص تركيبة المواد الكيميائية الخاصة بمسرح الجريمة مثل قطع الزجاج وأنسجة القماش والمتفجرات وعناصر الحرائق، كما أنه يعتمد في مهامه على فحص مختلف أنواع السموم.

فروع الكيمياء الجنائية

ينقسم فرع الكيمياء الجنائية إلى عدة أنواع وفقًا للغرض الأساسي لمهمة كل نوع، وتشمل الأنواع ما يلي:

  • كيمياء السموم والمخدرات والدم الشرعي.
  • كيمياء فحص المستندات الشرعي.
  • كيمياء فحص بصمات الأصابع والأقدام والشفاه وإطارات السيارات.
  • كيمياء القياس والمعايرة الشرعي.
  • كيمياء فحص الأنسجة والخيوط والحرائق والمقذوفات والأعيرة النارية والمتفجرات الشرعي.

وسائل الكيمياء الجنائية

في الكيمياء الجنائية يتم الاعتماد على وسائل متنوعة في الفحص والتحليل والتي تساعد على الحصول على نتائج دقيقة، وتتمثل هذه الوسائل في الآتي:

اختبارات السموم والمخدرات

يعتمد تحليل المخدرات في استخدام عدة أنواع من الاختبارات الخاصة بالدم التي تكشف عن تعاطي المخدرات وأنواعها، وتتمثل هذه الاختبارات فيما يلي:

  • اختبار فان أورك Van Urk: ويكشف هذا الاختبار عن تعاطي مخدر الهلوسة LSD المعروف باسمه العلمي “ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك”ويتم استنتاج ذلك من خلال تغير لونه إلى اللون الأرجواني.
  • اختبار ماركي Marquies: ويكشف هذا الاختبار عن تناول أنواع محددة من المخدرات والتي تشمل: الأفيون – المورفين – الهيروين، ويتم استنتاج ذلك من خلال تغير لون عينة الفحص إلى اللون الأرجواني.
  • اختبار سكوت Scott: وهذا الاختبار هو المستخدم في الكشف عن تعاطي مخدر الكوكايين، ويتم استنتاج ذلك من خلال لون عينة الفحص الزرقاء.

التحليل الطيفي

ويعتمد هذا النوع من الفحص على تحليل المواد والعناصر الأساسية للجريمة، إلى جانب تحديد مدى تطابق أجزاء العناصر بالأجزاء الأساسية مثل مطابقة عينة نسيج الملابس إلى القطعة الأساسية.

اختبار النظير الكربوني 14

ويستخدم هذا الاختبار في فحص وتحليل المواد والعناصر التي تعود لجرائم قديمة حدثت منذ سنوات، ومن أبرز العناصر التي يتم فحصها العظام البشرية للجثث التي لم تحدد هويتها بعد.

فحص البصمات

وفي هذا الفحص يتم الكشف عن هوية الأشخاص من لمسوا الأدلة الجنائية للأسطح الصلبة من خلال رش مسحوق كيميائي يساعد على تحليل هذه الأسطح والتعرف على البصمات الخاصة بها، أما في حالة فحص الأسطح البلاستيكية أو الرطبة ففي تلك الحالة يتم طلائها بمادة كيميائية والتي تحدد البصمات الخاصة بهوية صاحبها، ومن أبرز المواد المستخدمة في الكشف عن البصمات اليود.

اختبار كاستل – ماير

يقوم هذا الاختبار على الكشف عن وجود آثار دماء في مسرح الجريمة من خلال خلط محلول الفينولفثالين مع مقدار صغير من بيروكسيد الهيدروجين، وفي حالة تغير لون الخليط إلى اللون الوردي بسرعة فإن ذلك يؤكد على وجود الدماء، أما إذا أصبح لون الخليط ورديًا عقب مرور نصف دقيقة فإن هذا يعني عدم وجود الدماء، كما أنه يتم الاعتماد على مركبات كيميائية أخرى مثل اللومينول.

فحص التزييف

يتم في هذا الفحص الكشف عن التزييف في الأوراق ومطابقتها بالأوراق الأصلية عبر الاستعانة بعدد من الأساليب مثل ما يلي:

  • الأشعة فوق البنفسجية.
  • الأشعة تحت الحمراء.
  • جهاز الميكروسكوب الإلكتروني.

مجالات الكيمياء الجنائية

يتم تطبيق الكيمياء الجنائية في القضايا التالية:

  • جرائم القتل.
  • جرائم السرقة.
  • التفجيرات.
  • الحرائق حيث يكشف عن المواد المستخدمة في إشعال الحريق.
  • قضايا الاغتصاب.
  • الكشف عن قيادة السيارات تحت تأثير تعاطي المخدرات أو تناول المشروبات الكحولية.
  • الكشف عن أسباب الوفاة سواء كانت طبيعية أم بسبب عوامل أخرى مثل تناول جرعة زائدة.
  • الكشف عن نوع السم المتسبب في الوفاة.
  • فحص البصمات للتعرف على هوية الجاني.

ولا يقتصر تطبيق الكيمياء الجنائية عند هذه القضايا فحسب بل أيضًا يستخدم هذا الفرع في المجالات الآتية:

  • الكشف عن التزوير في المستندات والوثائق.
  • الكشف عن تزييف العملات الورقية.
  • تحديد المعايير الخاصة بالرقابة على المواد المخدرة التي يتم تداولها.

مراجع

1

2

3