الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسرار معاني ألوان علم الاكوادور

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2020
mosoah
أسرار معاني ألوان علم الاكوادور

نطرح عليك عزيزي القارئ عدد من المعلومات حول علم الاكوادور الوطني، وذلك عبر مقالنا اليوم من موسوعة ، فقد تم اعتماده بشكل رسمي في السادس والعشرين من سبتمبر بعام 1860م.

فكل دولة يكون لها العلم الخاص بها، ولابد أن يُعبر عن هويتها وعن تاريخها، وما حدث لها في الماضي، فاختياره لا يكون بشكل عشوائي، وإنما بدقة ونظام، وهو يتكون من مجموعة من الألوان المختلفة، وكل واحد منهم له دلالة وإشارة مُعينة.

وبشكل عام نجد أن الأكوادور تعتبر جمهورية ديمقراطية تمثيلية، لذا دعنا نتحدث عن العلم الخاص بها، بشئ من التفصيل، مع التعرف على تاريخه، وعاصمة الدولة، وغيرهم خلال السطور التالية، فقط عليك متابعتنا.

علم الاكوادور

  • يتكون من ثلاثة ألوان رئيسية هم الأصفر، والأزرق والأحمر.
  • نجد أن اللون الأصفر يحتل نصف مساحة العلم بنسبة حوالي 50%، أما اللونين الآخرين فيستحوذوا معاً على نسبة الـ 50% الأخرى.
  • وفي منتصف العلم يُوجد شعار النبالة، وهو طائر كندور الأنديز، ويُشير إلى الشجاعة والقوة.
  • أما المشهد البانورامي المتواجد في الناحية الخلفية من العلم، فيُعبر عن نهر غواياس، وبركان تشيمبورازو.
  • وتُعبر أوراق الغار والنخيل عن السلام، والكرامة، وتُشير إلى الشهداء الذي راحوا ضحية الاحتلال؛ من أجل الحصول على الحرية.
  • أما القارب المتواجد بالعلم فيُطلق عليه باللغة الأسبانية غواياس Guayas، وهو من القوارب التاريخية التي تتبع القوات البحرية الأكوادورية.
  • نجد أن كل لون منهم يُرمز إلى شئ مُعين، فالأزرق يدل على المحيط الهادي، وهو لون البحر والسماء، والأصفر يشير إلى الثروات المعدنية داخل الأكوادور، وأيضاً يرمز إلى الشمس، ووفرة الأراضي، والمحاصيل المختلفة.
  • أما اللون الأحمر فهو يُعبر عن دماء المواطنين الأكوادوريين، والذي ضحوا بأنفسهم، وحاربوا؛ حتى ينالوا استقلالهم بعيداً عن أسبانيا، وكان ذلك في الفترة من 1809 إلى 1822م.

علم الاكوادور

تاريخ علم الأكوادور

أثناء عام 1820م

  • في هذه الفترة كان الدولة يرأسها حكام أسبانيا، ولذلك بدأ المواطنين يعترضون عليهم، ورفعوا علم خلال ثورتهم ضدهم في التاسع من أكتوبر داخل مدينة غواياكيل.
  • وكان هذا العلم يحتوي على خطوط متساوية أفقية وعددهم خمسة، وألوانهم هم اللون الأبيض، واللون الأزرق الفاتح، وفي المنتصف يتواجد ثلاثة نجوم.
  • ومن أجل تنفيذ هذا العلم، يتم الاستعانة بأعلام الأرجنتين المُعتمدة من خوسيه دي سان مارتين، ولذلك جاءت ألوان وخطوط هذا العلم منهم.
  • استعان الجنود بهذا العلم للوقوف في وجه الاحتلال الأسباني، والتصدي له، وفقد تمكنوا من خوض حرب ضدهم في الأكوادور، وكان ذلك في الرابع والعشرين من شهر مايو لعام 1822م، تحديداً في معركة بيشينشا، ولم يخاف المواطنين من الاحتلال، ورفعوا العلم أيضاً أعلى جبال الأنديز.

أثناء عام 1822م

  • في هذه الفترة تم الإستعانة بعلم الأكوادور المكون من ثلاثة ألوان أفقية، وهم الأحمر، والأزرق، والأصفر، وتم رفعه من قبل الجنرال أنطونيو خوسيه دي سوكر.
  • ويُمكننا القول بأن أَعلام الأكوادور التي نفذها وصممها أوسكار نيماير، اكتسبت انطباع رائع ومميز؛ نتيجة للتأثرات التي خلفتها حروب الاستعمار الأسباني.
  • فظهر بالعلم تاج وبه أشواك، وبعد ذلك أُعتمد علم الأكوادور، وكان لونه أبيض، ويتواجد به كانتون أزرق، وبداخله نجمة، وكان ذلك في الثاني من يونيو لعام 1822م.

الفترة الزمنية من 1845 إلى 1862م

  • لم يستمر هذا العَلم كثيراً، وتم تغيير التصميم في السادس من شهر مارس لعام 1845م.
  • وخلال هذه المدة كان شكله مختلف، ومرسوم به ثلاث نجوم بيضاء، ويتكون من خطوط عمودية بيضاء.
  • ولكن في فترة حكم غابريل غارسيا مورينو، زادت النجوم داخل العلم إلى سبعة.
  • في السادس والعشرين من سبتمبر لعام 1860م، تغير تصميم العلم، وتم الاستعانة بالألوان الأحمر، والأزرق، والأصفر، وكانوا على شكل خطوط غير متكافئة.
  • وتم التصديق الرسمي على هذا القرار في العاشر من يناير لعام 1861م.

أثناء عام1900م

  • في الخامس من شهر ديسمبر لعام 1900م شهد علم أكوادور بعض التغيرات والتعديلات على تصميمه، وذلك وفقاً للتغير السياسي الكبير الذي تعرضت له الدولة.
  • ففي هذه الفترة وُضع شعار النبالة بشكل مميز، وبارز داخل العلم، وتواجد بداخله درع على شكل بيضاوي.
  • وأصبح يُستند عليه في كافة الأحداث والمناسبات، والأهداف الرسمية، ومازال هذا العلم متواجد حتى الآن.

اعتماد علم الأكوادور

  • نجد أن العلم نفسه تم اعتماده وتبنيه في السادس والعشرين من شهر سبتمبر الموافق لعام 1860م، أما شعار النبالة فتم وضعه في الخامس من شهر ديسمبر لعام 1900م.
  • وهناك ما يُسمى بالعلم المدني للأكوادور، وهو يتواجد به ثلاثة ألوان فقط، أما علم الدولة فيتواجد به شعار النبالة.
  • وبعد ذلك أصدر الرئيس الأعلى للحكومة غابريل جارسيا مورينو في السادس والعشرين من عام 1860م، قرار بتغيير ألوان العلم القديمة إلى تلك التي عليها الآن، حتى يتميز عن علم كولومبيا، واُعتمد نسبة 2:1 لعلم الأكوادور.
  • هناك مجموعة من الآداب والقواعد العام التي يجب الالتزام بها من قبل المواطنين خلال تحية العلم، فالجميع يقف في اعتزاز وإجلال،ة وفخر خلال النشيد الوطني، وإذا قلل أي شخص من العلم فهنا سيتعرض لعقوبة كبيرة، ورادعة.
  • هناك اهتمام كبير بعلم الإكوادور، فوسائل الإعلام تبذل الكثير من المجهودات للدفاع عن العلم، مع إذاعة النشيد الوطني للبلاد، بالإضافة إلى ذلك هناك حملات كثيرة تم تدشينها لتوعية التلاميذ بأهمية حب العلم، وبالتالي يزداد ارتباط الأفراد بمختلف فئاتهم بعلم دولتهم.

تشابه علم أكوادور مع الدول الأخرى

  • نُلاحظ أن أعلام كولمبيا، وأكوادور، وفنزويلا مُتشابهين إلى حد كبير، فهم شكلوا اتحاد كونفدرالي(كولومبيا الكبرى) حينما نالوا استقلالهم في عام 1822م، فالدول الثلاثة كانوا يقعون تحت أسماء نويفا غرناطة، وفنزويلا، وغواياكيل.
  • وبالرغم من انفصالهم عن بعضهم بعام 1830م، إلا أنهم ظلوا مُحتفظين بالعلم نفسه، الأساسي ، والذي تم تصميمه للجنرال فرانسيسكو ميراندا والذي ناضل من أجل الحرية.
  • وخلال فترة العشرينات من القرن التاسع عشر، تم تشكيل جمهورية كولومبيا الكبرى، وتم الاستعانة بالألوان الثلاثة الفنزويلية الميراندية.
  • نجد أن نسبة الألوان تختلف في علم أكوادور يكون النسبة 2:1، أما علم فنزويلا وكولومبيا فتكون نسبة الألوان 3:2.
  • وجد أن الرموز في علم كولومبيا وفنزويلا تُشبه نفس دلالات علم الأكوادور.

وإذا كنت ترغب في التعرف على الأعلام الثلاثة فهم كما موضحين بالصورة، الأول يُشير إلى دولة فنزويلا، والثاني خاص بدولة الإكوادور، أما الثالث فهو علم دولة كولومبيا.

علم الاكوادور

أسباب اختيار علم الأكوادور

  • يحمل العلم الكثير من الإشارات التي ستظل محفورة في الذهن، وتحمل معها مجموعة من الدلائل الوطنية المختلفة.
  • تم اختيار هذا العلم من أجل إبراز الدور الكبير الذي قامت به الدولة؛ حتى تنال استقلالها، ولإظهار الشجاعة والتضحية التي قام بها الجنود خلال الحروب التي خاضوها ضد الاحتلال الأسباني.
  • تم إضافة النجوم، وشعار النبالة، من أجل التعبير عن قوة الأفراد المُحاربة، والتي تتميز بالقوة.

معلومات عن الأكوادور

  • عانت الأكوادور كثيراً من التحديات والصعوبات التي واجهتها على المستوى الاقتصادي، والسياسي، وغيرهم، فهي عاشت مدة زمنية طويلة تحت الحكم العسكري.
  • تعتبر من المصادر الرئيسية للثروات المعدنية والمواد البترولية، وبالرغم من ذلك نجد أن مواردها الاقتصادية غير موزعة بشكل عادل.
  • أُطلق عليها جمهورية الإكوادور؛ لأنها تعود إلى إحدى الكلمات الأسبانية، ومعناها الاستواء.
  • تصل مساحتها الكلية إلى حوالي 283.561كيلومتر مربع، ومساحة المياه فيه تقرب من 6720كيلومتر مربع، أما مساحة اليابس فتصل إلى حوالي 276.841كيلومتر مربع.
  • يصل طول حدودها البرية إلى حوالي 2010كيلومتر، ونجد أن طول الحدود البرية مع بيرو تبلغ 1420كيلومتر، أما مع كولومبييا فتصل إلى 590كيلومتر.
  • نالت الأكوادور استقلالها عن الاحتلال الأسباني في عام 1830م، ونجد أن كولومبيا، وبيرو يشتركان في حدودهم مع الإكوادور ناحية المحيط الهادي.
  • تتميز بقطاع الاقتصاد، فهي لديها تنوع كبير في مواردها، وتقوم بزراعة المحاصيل المختلفة التي يتم الاستناد عليها كمصدر هام من ضمن المصادر الاقتصادية.
  • يقع بها القمة البركانية الناشطة كوتوباكسي cotopaxi، وهي الأعلى على مستوى العالم.
  • في عام 1978م تم تعيين الأكوادور كموقع للتراث العالمي.
  • نظام الحكم بها جمهوري رئاسي.

معلومات متنوعة عن الأكوادور

  • العملة الرسمية للبلاد هي الدولار الأمريكي.
  • يتواجد في الناحية العليا من قمة الإكوادور جبل تشمبورازو.
  • يعيش داخل الدولة مجموعات عرقية مختلفة، ومنهم الهنود الأمريكون، وهم يحتلون نسبة كبيرة تصل إلى 60%، من ضمن المواطنين القاطنين هناك، فهم يعتقدون أنهم الشعب الأصلي، ويتم رؤيتهم دائماً من هذا المنظور، والدولة بشكل عام لديها تنوع بين السكان كبير، ومعروف عنها امتلاكها لخصائص تاريخية وجغرافية متنوعة ومتميزة.
  • هناك سكان يعيشون في الناحية الشرقية من الدولة، ونسبتهم 2%، ولكن أغلب المواطنين يتواجدون بالمناطق المرتفعة.
  • يعيش بها سكان المستيزو، وعددهم وصل إلى حوالي ثلث سكان الدولة، وهناك بعضض الأفراد الزنجيين، وهم يتواجدون عند النطاق الساحلي.
  • تمتلك الأكوادور تراث شعبي غني، ولديها الكثير من التقاليد التي تتميز بها، ولذلك فهي تهتم دائماً بالفولكلور الشعبي، وإحياءه بين المواطنين، ومن هنا نجد أن لديها مجموعة من فرق الرقص الفولكلوري، والتي تنتشر في كل مكان.
  • هناك تنوع في المناخ، بالرغم من وجودها على خط الاستواء، ويرجع ذلك لاختلاف التضاريس والارتفاعات الخاصة بها، فنجد الأماكن المرتفعة الداخلية تتميز بالمناخ البارد، وفي المناطق التي تُحاذي الساحل يكون الجو حار رطب، أما المناطق المنخفضة المتواجدة داخل حوض الأمازون فتتميز بمناخها المداري.

عاصمة الإكوادور

عاصمتها هي كيتو، وتقع جمهورية الأكوادور داخل أمريكا الجنوبية.

خريطة الإكوادور

يَحد دولة كولومبيا من الجانب الغربي المُحبط الهادي، ومن الناحية الجنوبية، والشرق تتواجد مدينة بيرو، أما في الناحية الشمالية فيوجد كولومبيا.

ونجد أن هناك دولتين وحيدتين ليس لهم حدود مع البرازيل داخل  أمريكا الجنوبية وهم تشيلي، والأكوادور.

ويُمكنك الإطلاع على الخريطة الخاصة بدولة الأكوادور من خلال الدخول على هذا الرابط، وهي كالآتي:-

علم الاكوادور

لغة الإكوادور

  • يتحدث السكان في الأكوادور باللغة الأسبانية، فهي تعتبر اللغة الرسمية للدولة.
  • يتواجد لغات أخرى يتم التحدث بها وهي لغة الشوار، وألكيتشوا.

العرب في الإكوادور

  • هناك مجموعة من الرؤساء الذين وصلوا إلى الحكم وكان أصلهم عربي، ومن بينهم عبد الله بوكرم وهو مُعروف باسم اللوكو، وتولى فترة الحكم من 1996 إلى 1997م.
  • بالإضافة إلى حاكم أخر اسمه جميل معوض، وتولى رئاسة الحكم في الفترة من 1998 إلى 2000م.
  • وبالنسبة للجالية العربية المتواجدة هناك سنجد أن هناك حوالي 2000 مُسلم هاجروا من عدة دول عربية بعدما حدثت الحروب العالمية، وإنهار العثمانيين.
  • وبدأوا يتواجدون داخل منطقة غواياكل، وكيتو، بالإضافة إلى عدد من التجمعات المتواجدة داخل لوس ريوس، ومانابي، وإزميرالدس.
  • وقد تمكن العرب المُسلمين والمسيحين المتواجدين هناك خلال فترة الأربعينات من إطلاق منظمة عرفية جديدة، وتم تسميتها بـ lecla.
  • وخلال فترة الثمانينات تم إنشاء النادي العربي.
  • وعندما جاءت فترة منتصف التسعينات اعتنق الدين الإسلامي الكثير من المواطنين القاطنين بدولة الأكوادور.
  • وقاموا بتأجير مكان من أجل إقامة شعائر صلاة الجمعة، وأنشئوا عام 1991م مسجد خالد بن الوليد، وتم تأسيس المركز الإسلامي من قبل الحكومة، وكان ذلك في الخامس عشر من أكتوبر عام 1994م.
  • وبشكل عام نجد أن معظم المُسلمين ينتمون لأهل الجماعة والسنة.

وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا، وتحدثنا من خلاله عن علم الأكوادور، وما يُشير إليه، وتعرفنا أيضاً على بعض المعلومات المتنوعة عن الدولة، فنتمنى أن نكون أفادناك، وإذا كنت ترغب في الإطلاع على أعلام دول أخرى، فعليك أن تتابع مقالات الأعلام التي ننشرها إليك بشكل دوري من خلال موسوعة، وبكل تأكيد نسعد كثيراً لمتابعتك، ونتركك الآن في أمان الله ورعايته.