مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقدمة انشاء عامة وزارية

بواسطة:
مقدمة انشاء

من اليسير على أي متخصص للغة العربية، أو أي ملم بأصول الكتابة، أن يكتب مقدمة انشاء جاهزة، يحفظها الطالب ويولفها على أي موضوع تعبير، ولكن هذا ما يسمى بالغش والتزوير، فالطالب لا يتعلم من ذلك شيء. الأهم أن أعلم الطالب كيف يكتب مقدمة انشاء من وحي خياله، من الممكن أن أضرب له أمثلة لعدة مقدمات انشائية حتى تفتح آفاق الطالب وتوحي له بالأفكار، ولكن ليس لحفظها ووضعها في الامتحان، وكأن الطالب لم يتعلم شيء واليكم المزيد من المعلومات على الموسوعة .

كيفية كتابة مقدمة انشاء قصيرة وسهلة:

لابد حتى يعرف الطالب كيف يكتب مقدمة انشاء سهلة وقصيرة لابد وأن يعرف مقومات ما يكتبه، فمن العنوان يبدأ الطالب في القيام بعدة نقاط أولية لدخول في موضوع تعبير ناجح وبالتالي يقوم بمقدمة انشاء بكل سهولة، وتتمثل هذه النقاط في الآتي:

أولًا: أن يتحرى التشويق في المقدمة التي ستدفع القارئ بشغف لقراءة باقي السطور.

ثانيًا: لابد وأن لا يكون هناك حشو في الكلام، فخير الكلام ما قل ودل، والإسهاب يجعل القارئ يمل وقد لا يكمل القراءة.

ثالثًا: أن يربط الأفكار بعضها البعض بكل سلاسة حتى يظهر الموضوع وكأنه دون عناصر ونقاط.

رابعًا: أن ينتهي القارئ من قراءة الموضوع وقد ألم بالفكرة العامة للموضوع، مستخدمًا العبارات والألفاظ البيانية الجميلة.

مقدمة انشاء عامة وزارية:

من الممكن أن يستخدم الطالب في كتابة مقدمة موضوع التعبير أي نوع من المقدمات التي تضع يدي القارئ على الموضوع بكل سهولة وهناك أنواع من مقدمة التعبير متمثلة في الآتي:

أولًا: مقدمة انشاء وصفية:

يستخدم الطالب مقدمة تعبير وصفية وذلك عندما يكون الموضوع عن شخصية عامة أو شخصية مكانية، فيبدأ الموضوع بالوصف.

مثال للشخصيات الوصفية: موضوع الإسكندرية عروس البحر المتوسط:

يستهل الشارع بمقدمة إنشاء وصفية فيقول: الإسكندرية هي ملجأ كل عطشان، تحتضن مريديها من كل مكان بين شواطئها العذبة وجوها البديع، ترى الطبيعة الخلابة تمتزج برمال البحر لترسم لوحة لأفضل فنان.

ثانيًا: مقدمة انشاء تشويقية:

حيث يحاول الطالب فيها أن يجعل مقدمته تحتوي على عنصر التشويق، ومنها يدفع قارئ الموضوع إلى الشغف لاستكمال باقي الموضوع.

ثالثًا: مقدمة انشاء تساؤليه:

وفيها يبدأ الطالب كتابة مقدمة موضوع الانشاء بعدة تساؤلات تسير الشغف لتكملة باقي الموضوع.

ومثال على ذلك: موضوع عن تركيز الأبناء:

هل أبناءك عندما يشاهدون التلفاز لا يسمعون من يتحدث إليهم؟، هل يشتكي المعلم من عدم انتباه طفلك لهم في الفصل؟، هل ابناءك يأخذون وقت كبير في استذكار الدروس لانشغالهم باللعب؟ هل أنتي بحاجة لعلاج كل هذا؟.

رابعًا: مقدمة انشاء من أمثال وحكم ومواعظ:

حيث الموضوع ببعض الحكم والأمثال التي تأتي في لب الموضوع، ومن أمثلة هذه الموضوعات الآتي: موضوع التعليم:

لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطادها، إن التعليم هو طريق الحياة وليس خطوات ونقاط يحفظها طالب العلم ويمشي عليها، وإنما التعليم بالفهم الصحيح يكون نهج للحياة كلها، وليس نهج مؤقت.

كلمة أخيرة:

إن مقدمات الانشاء النمطية كثيرة ولكن الإبداع وسرد الأفكار، والإلمام بالعبارات والألفاظ، وترجمتها في جمل وتراكيب بيانية تنشئ موضوع انشائي قوي، أقوى من أي مقدمة انشاء نمطية، كفاك فخرًا أنها من وحي أفكارك، سردتها بأسلوب بليغ بياني بديع، ويومًا بعد يومًا قد تكون كاتبًا صحفيًا كبيرًا، أو محاور جيد، حينها تستطيع أن تسهب أفكارك بكل سهولة، لأنك تعلمت ذلك منذ أن كنت طالب.