الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الخوارزمي جديد شامل مع المراجع

بواسطة: نشر في: 20 سبتمبر، 2020
mosoah
بحث عن الخوارزمي

نقدم لكم في هذا المقال بحث عن الخوارزمي ، يزخر التاريخ الإسلامي بالعديد من العلماء المسلمين الذين قدموا إسهامات جليلة في مختلف العلوم، وتُعد تلك الإسهامات هي الأسس والقواعد التي بنى عليها علماء الغرب إنجازاتهم في مجالات متعددة، ويُعد مؤسس علم الجبر العالم محمد بن موسى الخوارزمي واحدًا من هؤلاء العلماء والذي قدم العديد من الإنجازات في علم الرياضيات مما ساعد على تطور دراسته واستخدامه، وفي السطور التالية على موسوعة سنتناول السيرة الذاتية لهذا العالم ونشأته أهم إنجازاته وأسماء مؤلفاته، تابعونا.

بحث عن الخوارزمي

  • اسمه كاملًا أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي، وُلد في عام 780 ميلاديًا في مدينة خوارزم بإقليم خراسان.
  • يُعد من أشهر العلماء الذين نبغوا في علم الرياضيات وعلم الجغرافيا، حيث قدم إسهامات جليلة في علم الجبر من خلال تقديمه الأرقام الهندية ونظام العد العشري.
  • كما أنتج خريطة تحتوي على موقع وصفي للجزء الغربي من السودان، كما حدد الكثير من المواقع المحلية في العالم عبر خطوط الطول والعرض التي تضمنتها تلك الخريطة.

نشأة الخوارزمي

  • ينتمي الخوارزمي لأسرة فارسية الأصل، ولكنه نشأ في بغداد بعد انتقال أسرته إليها.
  • اختلفت المصادر حول تحديد أصل الخوارزمي، فمنها ذكر أن أصله تركي أو فارسي، ومنها ذكر أن أصله عربي.
  • عندما انتقل إلى بغداد كانت هي عاصمة الخلافة العباسية آنذاك، ونظرًا لأن بغداد في هذا الوقت كانت من أقوى الدول سياسيًا واقتصاديًا وعلميًا، فقد ساهم ذلك في تلقى الخوارزمي العلوم في مجالات متعددة وعلى رأسها علم الرياضيات، فقد استمد علمه من العرب واليونان والفُرس.
  • ولعل من أهم العوامل التي ساعدت الخوارزمي على نبوغه هو التحاقه بالعمل في دار الحكمة في بغداد، والتي يعود الفضل في تأسيسها إلى الخليفة المأمون بن هارون الرشيد، فقد كان الخوارزمي يرأس خزانة الكُتب فيها وتعلم كثيرًا من الكتب الجغرافية والتاريخية والرياضية والفلكية الموجودة بها، وذلك ما بين عامي 813 ميلاديًا و 833 ميلاديًا، أي قرابة العشرين عامًا.
  • وكانت دار الحكمة آنذاك أحد مراكز التدريس العلمي والبحوث بعد الفتح الإسلامي لبلاد فارس، وفيها كانت تُترجم رسائل اليونانيين القدماء في مجالات العلوم والفلسفة.
  • تمتع الخوارزمي بمكانة عالية بين العديد من العلماء المشهورين الذين أشادوا به وبإنجازاته وعلى رأسهم ابن خلدون، أبي كامل بن اسلم، عمر الخيام.
  • وهناك العديد من العُلماء ممن استفادوا من إنجازاته العلمية ومنهم أبو بكر الرازي، ابن سينا، ابن رشد، البيروني، يعقوب الكندي، أبو نصر الفارابي.
  • كما قدّر العلماء الغرب أهمية الإنجازات التي قدمها واستفادوا من علومه ومؤلفاته التي ترجموها والتي أصبحت فيما بعد هي الأساس الذي بُني عليه علم الرياضيات حتى الآن.

إنجازات الخوارزمي

للخوارزمي إنجازات عديدة في علوم الرياضيات والجغرافيا والفلك نستعرضها لكم فيما يلي:

الرياضيات

  • قام بتأليف كتاب (الكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة) ليكون المؤلف الأهم له على الإطلاق، والذي ساهم في تقدم الرياضيات في أوروبا وبالتحديد في القرن الـ 12 وذلك بعد ترجمته إلى اليونانية.
  • ومن خلال هذا الكتاب أسس الخوارزمي علم الجبر وذلك من خلال استخدامه للتحليل الذي أوصله لحلول للمعادلات التربيعية والخطية، واستفاد منه أيضًا في طريقة تقسيم الإرث حسب ما أوصت به الشريعة الإسلامية، وكيفية إتمام الناس تعاملاتهم فيما يخص البيع والشراء والتأجير وغيرها.
  • وقدم شرحًا لطريقة حساب أبعاد وأحجام الأشكال الهندسية.
  • كما طّور اللوغاريتمات والتي سُميت بعد ذلك بالخوارزميات نسبة إليه وهو أحد فروع علم الجبر والمقابلة، والذي ساهم في نشأة علم الحاسب الآلي وكافة علوم البرمجة، ولذلك أسماه بعض العلماء بأبي الحاسوب.
  • بالإضافة إلى أنه من أسس الأرقام الهندية والتي ذاع استخدامها في دول أوروبا والشرق الأوسط، والتي ساعدت بشكل كبير على تطوير علم الجبر.
  • فضلًا عن اختراعه للصفر والذي ساهم في تغيير مفهوم الأرقام والأعداد.
  • قدم جداول للنسب المثلثية تحتوي على الزوايا المثلثية والظلال والجيوب، والتي تُرجمت في القرن الـ 12 إلى اللاتينية.

الجغرافيا

  • ساهم في تحديد أماكن الكثير من المناطق والتي تجاوز عددها 2400 منطقة وتقسيمها إلى بحار وأنهار وجزر وجبال ومدن وتقسيمها حسب مناخها، وذلك في كتابه (صور الأرض) والذي ألفه في العام الميلادي 833.
  • كما قدم من خلال هذا الكتاب إحداثيات أكثر دقة للمناطق الواقعة في الجزء الغربي من آسيا، حيث تفوق على العالم بطليموس في هذا الشأن.
  • وأيضًا أشرف على مع مجموعة من العلماء الجغرافيين الذين بلغ عددهم 70 عالمًا في رسم الخريطة الأولى من نوعها في العالم، بالإضافة إلى قياسه محيط الكرة الأرضية وحجمها.
  • كما أنه صحح ما قاله بطليموس وأثبت أنه ليس هناك أي بر يحيط بالمحيطين الهندي والأطلسي، مما مكّنه من تحديد خط الطول الأساسي على الشاطئ الواقع شرق البحر الأبيض المتوسط.

الفلك

  • من إسهاماته في الفلك تقديمه الجداول الفلكية وعددها 116 جدولًا، وتلك الجداول استمدها من مصادر هندية ويونانية، وجداول تتضمن قيم جيب الزاوية، وذلك من خلال مؤلفه (زيج السند هند).
  • ومن خلال هذا الكتاب أيضًا استطاع تطوير علم الفلك، وذلك لأنه قدم فيه جداول لحركة كلًا من الشمس والقمر وعدة كواكب بلغ عددها 5.
  • قدم العديد من الأعمال والتي تمت ترجمتها إلى اللغة اللاتينية وذلك في طليعة القرن الـ 12، مما ساهم في ظهور علوم جديدة كانت مجهولة من قبل.
  • في القرن 9 ميلاديًا ببغداد اخترع أول أداة تُستخدم في قياس الارتفاع وهي أداة الربعية، ومن خلالها تمكن من مراقبة النجوم والشمس وتحديد جميع الأوقات بما فيها أوقات الصلاة.
  • اخترع أيضًا أداة مربع الظل لمعرفة الارتفاع الخطي للأجسام.
  • كما ساهم في تسهيل الحسابات الفلكية من خلال اختراعه أداة الربع المجيب.
  • تناول في إحدى مخطوطاته الموجودة بإسطنبول المزولة الشمسية والتي تمكن من خلالها من تحديد اتجاه القبلة.

 تأثير الخوارزمي في العلوم

يعتبر الخوارزمي من اكبر علماء العرب وأعظمهم  فهو عالم عالمي  حيث اثر بشكل كبير في العلوم الفلكية والرياضية وانتشرت أعماله في جميع أنحاء أوروبا وذلك عن طريق الترجمات اللاتينية والتي أثرت عديدا على تقدم وتطور ونهضة  الرياضيات في أوروبا  حيث قال عنه ألدو مييلي: (وإذا انتقلنا إلى الرياضيات والفلك فسنلتقي، منذ البدء، بعلماء من الطراز الأول، ومن أشهر هؤلاء العلماء أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي) .

إسهامات الخوارزمي

إسهامات العالم العظيم الخوارزمي في الرياضيات تركت بصمة واضحة ومؤثرة في هذا المجال إلى وقتنا الحالي ، فمن أشهر كتبه هو حساب الجبر والمقابلة الذي عمل على تغطية المعادلات الخطية والتربيعية وإيجاد الحل للخلل الذي يحدث في التوازن التجاري والميراث وتخصيص الأراضي .

كما أدخل النظام العددي المستخدم حالياً والذي حل كبديل عن النظام الروماني القديم ،و يعتبر الخوارزمي أول من ابتكر علم الجبر وفصله عن الحساب وذلك بوضعه حلولاً للمعادلات الرياضية وانتشر للعالم تحت اسم الجبرا، وعمل أيضاً في الحساب فقد وضع الأرقام العربية بالاعتماد على الزوايا واخترع الصفر الذي يغير من قيمة الرقم وهذا ما اعتمده العالم الغربي.

و للخوارزمي إسهاماته في علم الفلك أيضاً وذلك بوضعه جداول لحركة الشمس والقمر وخمسة كواكب ، أما إسهامات الخوارزمي في الجغرافيا فكان كتابه المعروف باسم مظهر الأرض والذي يصف فيه التضاريس، ويوجد العديد من مخطوطاته العربية في باريس وإسطنبول وبرلين والقاهرة والتي تحتوى على مواد تعود للخوارزمي، كما عمل على تأليف كتابين عن بناء واستخدام الاسطرلاب وهما كتاب المزاولات وكتاب التاريخ وقد ذكرهما ابن النديم في كتابه فهرس الكتب العربية

اختراعات الخوارزمي

  • ومن أهم اختراعات الخوارزمي هي الصفر والذي يوصف بالتوحيد لأن أي رقم يجب ان يلزمه رقم آخر بجانبه ، وقد نجح اختراعه هذا في مجال الرياضيات نجاحا عظيما و واضحا
  • واخترع الخوارزمي أيضاً الأرقام العربية الأصلية والتي تُستعمل بالإنجليزية أما الأرقام التي نستخدمها نحن حاليا فهي في الاصل هندية وليست عربية
  • فصل الخوارزمي بين علمي الحساب والجبر وعالج الجبر بالعلم والمنطق ،ووضع الخوارزمي أُسس الجبر الحديث
  • وابتكر مفهوم الخوارزمي في علم الحاسوب والرياضيات حيث أنجز العديد من الأعمال في مجال الجبر والمثلثات والرياضيات والجغرافيا ورسم الخرائط
  • وقد أدت أعماله المنطقية في حل معادلات من الدرجة الثانية إلى ظهور علم الجبر.

مؤلفات الخوارزمي

ساهم العالم محمد بن موسى الخوارزمي في تطوير العديد من العلوم من خلال مؤلفاته وأبرزها ما يلي:

  • الكتاب المختصر في حساب الجبر والمقابلة.
  • كتاب تقويم البلدان.
  • كتاب صورة الأرض.
  • كتاب العمل بالإسطرلاب.
  • كتاب الرخامة.
  • كتاب الزيج الأول.
  • كتاب زيج السند والهند.
  • كتاب سلطة الأرض.
  • كتاب زيغ الخوارزمي أولًا.
  • كتاب رسم ربع الكرة الأرضية.
  • كتاب الجمع والتفريق.
  • كتاب التاريخ.
  • كتاب المزولات.

وفاة الخوارزمي

  • حسب مجموعة من المصادر فقد توفي محمد بن موسى الخوارزمي في 850 ميلاديًا في بغداد بالعراق.

المراجع

1

2

3

4