الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

يستخدم شعب الاسكيمو في الوقت الحالي

بواسطة: نشر في: 30 يونيو، 2022
mosoah
يستخدم شعب الاسكيمو في الوقت الحالي

يستخدم شعب الاسكيمو في الوقت الحالي

يستخدم شعب الاسكيمو في الوقت الحالي السيارات الثلجية عندما يتنقلون من مكان لآخر.

  • وكان شعب الإسكيمو في الماضي يستخدم الزلاجات والعربات، والتي كان يتم ربطها في الكلاب لجرها.
  • كما كانوا يعتمدون في تنقلهم على القوارب المُغطاة بجلود الحيوانات.

معلومات عن شعب الإسكيمو

يُطلق أيضًا على الإسكيمو الانيوت أو اليوبيك أو الانيوبيات أو اليوبيك، وهي المسميات التي تُطلق على من يتصفون بالشجاعة.

  • والإسكيمو هم جماعة من الناس، يسكنون في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، في ظروف معيشية قاسية، وهو في الوقت الحالي يعيش في السواحل الشمالية لقارة أمريكا الشمالية.
  • وقد أطلق الهنود الحمر على هذا الشعب كلمة الإسكيمو كنوع من الإهانة لهم، لأن تلك الكلمة تعني الشعب الذي يأكل طعامه نيئا.
  • أما عن أصل كلمة إسكيمو؛ فقد تعددت الأقاويل حوله؛ فهناك من قال أن أصل الكلمة يعود إلى اللغة الألغوكيانية، وبعض الباحثون يروا أن أصلها يعود إلى اللغة الدنماركية أو الفرنسية.
  • ولأن أصل كلمة إسكيمو عنصري؛ فهذا الشعب لا يحب وصفه بتلك الكلمة، لأنهم يعتبرونها تحمل إساءة لهم.
  • ولذلك فهم يفضلون تسميتهم بإنويت في كندا، ويوويت في جزيرة سانت لورنس وسيبريا، ويوبيك في ألاسكا.
  • ويرى الباحثون أن تاريخ ظهور الإسكيمو يعود إلى أكثر من 10 آلاف عام، عندما استخدموا ممر أرضي كان يربط بين آسيا والمنطقة الشمالية من أمريكا ليعبروا إلى ألاسكا، ثم تركوا ألاسكا وذهبوا إلى المنطقة القطبية لقارة أمريكا الشمالية في جهة الشرق.
  • ومنذ حوالي 5 آلاف عامًا، قام شعب الإسكيمو بحركة للانتقال إلى جرينلاند، ثم استكملوا انتقالهم بحركة ثانية قاموا بها منذ حوالي 1200 عامًا.
  • وقد انقرضت سلالة الحركة الأولى عندما بدأت الحركة الثانية في الهجرة، ولذلك فإن أسلاف الإسكيمو هم من قاموا بحركة الهجرة الثانية، وهم من يستوطنون شمال شرق ألاسكا وكندا وجرين لاند.
  • المناخ في أقصى المناطق الشمالية هو شتاء طويل قارس، وصيف بارد وقصير، وخلال فصل الشتاء يتراوح متوسط درجات الحرارة ما بين 29 درجة مئوية و -342 درجة مئوية.
  • وتُعد مناطق الإسكيمو من أكثر مناطق العالم برودة نظرًا لعدم وجود عائق أمام الرياح التي تهب على الأراضي القطبية.
  • وخلال الفترة ما بين سبتمبر حتى يونيو، يكسو الجليد معظم بلاد الإسكيمو، على الرغم من قلة كميات الثلوج المنهمرة في المناطق القطبية عن التي تنهمر على المناطق الشمالية من الولايات المتحدة.
  • في الوقت الحاضر، اندمج شعب الإسكيمو مع الشعوب الأخرى على نطاق أوسع، فالغالبية العظمى منهم يعيشون في مدن أو مستعمرات صغيرة، ويأكلون الأطعمة التي تُباع في الأسواق، ويعملون في أعمال مقابل أجر، ومنهم من يعاني من البطالة.

عادات شعب الاسكيمو

يعتمد شعب الإسكيمو في طعامهم على الحيوانات التي يصطادونها بشمال شرق سيبيريا، وكانوا يستخدمون جلد حيوان الكاريبو وفراء الدببة في صناعة ملابسهم.

  • كان شعب الإسكيمو منعزلاً بشدة، وذلك اعتقد أبناء الشعب أنه لا يعيش في العالم سواهم.
  • عُرف عن الإسكيمو موهبتهم في النحت على أنياب أفيال البحر، واستخدام الجلود والأخشاب في صناعة الأقنعة السحرية على هيئة بشر وطيور.
  • وخلال العمل، كان الإسكيمو يرتدون نظارات واقية صنعوها من العظم أو الخشب، حتى تقل أشعة الشمس التي تنعكس على الجليد، وكانوا يرون من خلال الفتحات الصغيرة الموجودة في تلك النظارات.
  • وقد لجأ الإسكيمو لصيد الفقمات باستخدام الحربون، وهو عبارة عن رمح له رأس من العظم أو الحجر وقصبته خشبية، وكان هناك حبل طويل يربط بين الرأس والقصبة، وعند إصابة أحد الفقمات كان الرأس ينفصل عن القصبة.
  • اعتاد الإسكيمو على صيد كل شيء بفضل مهارتهم في القنص، فيأكلون الأسماك والطيور، ولحوم حصان البحر والحوت والدب القطبي والوعل والمرقط.
  • وكانوا يحضرون الطعام بطرق تقليدية مثل استخدام زيت الحوت في تجفيف وطهي الطعام، وهناك أطعمة لا يأكلونها دون طهي مثل السمك الأبيض.
  • تُعد الأرض هي المصدر الذي يحصل منه الإسكيمو على غذائهم، فبجانب أكلهم اللحوم بشكل أساسي، فهم يأكلون الطحالب البحرية والتوت البري، وهو ما لا يزال مستمرًا حتى الآن نظرًا  لارتفاع تكلفة الخضر والفاكهة.
  • أما عن بيوت الإسكيمو والتي تُسمى إجلو (igloo)؛ فهي كانت مصنوعة من الجليد، وهي عبارة عن أبنية لها شكل القباب كونتها قطع الثلج، ولتلك البيوت عند أحجام وأشكال، وهي تتميز بخاصية العزل، لذلك هي بيوت مريحة.
  • يظل الناس في بيوتهم لعدة أيام طوال، طوال الفترة التي تنهمر فيها الثلوج ويسود الطقس السيئ.
  • وعلى الرغم من التطور الذي ساد جميع دول العالم، وأن هناك الكثير من الإسكيمو يعيشون في منازل حديثة مصنوعة من الخشب ويرتدون ملابس حديثة؛ إلا أن هناك البعض منهم لا يزال يتبع تقاليد الأجداد للحفاظ عليها.

صفات شعب الإسكيمو

أما عن صفات شعب الإسكيمو فهي صفات مغولية، نظرًا لتكيف أبناء هذا الشعب مع ظروف المناخ قارس البرودة.

  • حيث يتميزون بقصر قامتهم، والتي تتراوح ما بين 152 سم إلى 155 سم.
  • وفيما يخص أجسادهم فهي ضخمة وممتلئة، ويتميز الجذع بطوله وضخامة حجمه، مع الأكتاف العريضة، والقدمين الصغيرتين.
  • وجه مواطن الإسكيمو هو عريض واسع، والجبهة تتميز ببروزها فضلًا عن كونها مسطحة، ويتراوح شكل الرأس بين المتوسط والطويل.
  • عيون مواطن الإسكيمو منحرفة ولها شكل اللوز وفتحتها ضيقة، والبشرة غامقة ولا تحتوي على مسامات كثيرة وعليها طبقة شحمية، ويتميز الأنف بضيقه وارتفاعه من الأمام، والشعر خشن وذو لون أسود، وينمو على الوجه، ولكن بعد وقت طويل.
  • ولأن شعب الإسكيمو ذو أصول آسيوية؛ فدماؤهم تنتشر فيها الزمرة الدموية B أكثر من غيرها.

ديانة شعب الإسكيمو

يتبع شعب الإسكيمو ديانة الشامان، هذا الدين الذي يتشابه في بعض جوانبه مع ديانة ألاسكا الأصلية.

  • واليوم، الكثير من شعب الإسكيمو يعتنقون الديانة المسيحية، على الرغم من استمرار روحانية الإنويت التقليدية كجزء من مجتمع الإنويت المعاصر.
  • ولرغبة مجتمع الإسكيمو في إحداث نوع من التوازن بين اللاهوت الأصلي والديانة المسيحية؛ فهم يمارسون التوافق الديني.

لغة الإسكيمو

يتحدث شعب الإسكيمو باللغة الإنكتيتوتية، وتُعد تلك اللغة هي اللغة الرسمية في نونافوت والأقاليم الشمالية الغربية، وتعترف بها مناطق كيبيك ونونافيك قانونيًا.

  • أما عن الكتابة باللغة الإنكتيتوتية؛ فهي تختلف باختلاف كل منطقة، وذلك للعديد من الأسباب التاريخية والسياسية.
  • ولقد تطور نظام الكتابة الإنكتيتوتية في جرين لاند، لرغبة المبشرين المورافيين في اعتناق شعب الإسكيمو الديانة المسيحية وتقديم الكتاب المقدس لهم.
  • أما شعب الإسكيمو الذي يعيش في ألاسكا، فقد طوروا نظامهم الخاص من الكتابة الهيروغليفية.
  • وآخر من اعتمد الكتابة باللغة الإنكتيتوتية هي الإسكيمو الشرقية الكندية، وذلك بعدما استورد المبشرو،ن نظام كانيوياقبايت، وكان الهدف من ذلك هو اعتناق قبيلة كري الديانة المسيحية.
  • وأخر من شارك في هذا النوع من الكتابة هم إسكيمو النتسيليك في الجزيرة الشمالية كوغارووك بافين.

عدد سكان الإسكيمو

يصل عدد سكان الإسكيمو إلى حوالي 120 ألف نسمة، يعيش الغالبية العظمى منهم في كندا وألاسكا وروسيا وجرين لاند، مع العلم أن عدد سكان الإسكيمو لا يزال في تزايد مستمر.