الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق بلادي نظيفة الخبر في الجملة السابقة

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2021
mosoah
طرق بلادي نظيفة الخبر في الجملة السابقة

نتناول في هذا المقال الإجابة على طرق بلادي نظيفة الخبر في الجملة السابقة من خلال موقع موسوعة ، سنتطرق من خلال إجابتنا عن هذا السؤال إلى أنواع الجملة في اللغة العربية، ونتمكن من التفريق بين المبتدأ، والخبر، ونخص بالذكر الحديث عن أنواع الخبر.

طرق بلادي نظيفة الخبر في الجملة السابقة

نجد أن اللغة العربية تتكون من نوعين من الجمل، الجملة الاسمية، والجملة الفعلية، نجد أن الجملة الاسمية سميت كذلك لأنها تبدأ بالاسم، أما الجملة الفعلية سميت بذلك لأنها تبدأ بالفعل سواء مضارع، أو ماضي، أو أمر.

  • من المعروف أن الجملة الاسمية تتكون من المبتدأ، والخبر، وبين المبتدأ، والخبر علاقة تسمى ب”الإسناد”، نجد أن المسند هو الخبر، والمسند إليه هو المبتدأ.
  • أما عن الخبر في جملة “طرق بلادي نظيفة “، فالخبر هنا هو كلمة “نظيفة، يأتي الخبر في الجملة ليخبرنا عن شيء عن المبتدأ.
  • إذا قلنا فقط “طرق بلادي”، وقولت لك أين الخبر؟، ستبحث عنه، ولا تجده، لأننا لم نخبر بشيء عن المبتدأ، ولكن قولنا “طرق بلادي نظيفة” بذلك أخبرنا شيء عن المبتدأ “طرق بلادي”، وأتينا بالخبر، وهو “نظيفة”.
  • وبذلك تمكنت من معرفة معلومة عن المبتدأ “طرق بلادي”، وهي أنها “نظيفة”، وهو الخبر، قد يظن البعض أن “بلادي” خبر، وهذا بالتأكيد خطأ ظنًا منه أن الخبر يأتي بعد المبتدأ مباشرة، وهذا ليس شرطًا، فكلمة “بلادي” هنا هي مضاف إليه.
  • والإعراب بالتفصيل كالآتي: طرق: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  • بلادي: “بلاد”: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة، والياء: ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه، “نظيفة”: خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، ونوعه: مفرد.

تعريف المبتدأ والخبر

تعتمد الجملة الاسمية على ركنين هما المبتدأ، والخبر، ولكن ما هو المبتدأ؟، وما هو الخبر؟ وكيف نستطيع التمييز بين المبتدأ، والخبر؟، ستجد الإجابة في النقاط التالية:

  • المبتدأ: التعريف اللغوي للمبتدأ أنه ” اسم مفعول مشتق من الفعل (ابتدأ)، ويأتي للتعبير عن بداية الشيء”، وذلك مثل: “ابتدأ الرجل طعامه بالشراب” بمعنى أن أول شيء قام به الرجل أنه شرب، أيضًا “ابتدأ الاجتماع بفكرة المساواة” بمعنى أنه أول أمر افتتح به الاجتماع الحديث عن فكرة المساواة.
  • أما التعريف النحوي للمبتدأ نذكر لكم تعريف “سيبويه” له، وهو أنه: ” أي اسم يأتي في بداية الكلام، وعلى أساسه يبنى الكلام، ويأتي المبتدأ، والذي بنيت عليه الكلام مرفوع، والعلاقة بين المبتدأ، وما بنيت عليه الكلام علاقة إسناد”.
  • وبذلك نرى أن سيبويه اشترط تصدر المبتدأ للجملة الاسمية، وقد أيّده في ذلك ابن سراج، وخالفهما الرأي عبد القاهر الجرجانيّ، فلم يشترط أن يأتي الخبر في بداية الجملة الاسمية.
  • وعرّف نحاة آخرون المبتدأ على أنه: المعنى الذي يحفز السامع، ويدفعه لمعرفة بقية الكلام، ونعني به “الخبر” على سبيل المثال قولنا محمد، وهذه هي الكلمة التي تجذب انتباه المستمع، فيهتم بمعرفة الخبر، وهو كلمة “شجاع”.
  • الخبر: نجد أن الخبر في اللغة يشمل كل ما ينقل، أو يُحدّث به سواء من خلال القول، أو من خلال الكتابة، وله تعريف آخر بأنه لقول الذي يكون فيه احتمال الصدق، والكذب لذاته.
  • أما التعريف النحوي للخبر نذكر لكم تعريف ابن سراج بأنه” الاسم الذي جاء خبرًا للمبتدأ الذي جذب انتباه السامع إليه، والذي قد يكون صادقًا، أو كاذبًا، وقد اتفق النحاة في تعريفهم للخبر مع ابن سراج.
  • فقولنا في المثال السابق “محمد شجاع” نجد أن الخبر يصف لنا حال المبتدأ، وبالخبر تتم معنى الجملة، فكلمة “شجاع” هنا أتممت معنى الجملة، وأخبرتنا شيئًا عن المبتدأ “محمد”.
  • وقد يحتمل الخبر الصدق، أو الكذب، فقد يكون فعلًا محمد شجاع، أو قالها القائل من باب التحفيز له، وهو غير ذلك، كذلك مثل: الطالب مجتهد، فالمبتدأ هنا هو كلمة “الطالب” والخبر “مجتهد”، وأتى الخبر ليتمم معنى الجملة، وفيه احتمال للصدق، أوالكذب، فقد يكون هذا الطالب مجتهد بالفعل، أو غير ذلك.

أنواع الخبر

نستعرض لكم أنواع الخبر في اللغة العربية، فقد إما مفرد، أو جملة، أو شبه جملة، ويكون مرفوعًا، والأصل فيه أن يأتي نكرة، لأنه يستخدم في الإخبار عن شيء لا يعرفه المخاطب.

  • أولًا: الخبر المفرد:
  • يتمثل الخبر المفرد في أنه لا يأتي جملة، ولا شبه جملة، ويأتي متطابقًا مع المبتدأ في الإفراد، والتثنية، والجمع، وكذلك في التذكير، والتأنيث.
  • مثال على ذلك: الطالب مهذب، الطالبان مهذبان، الطلاب مهذبون.
  • لاحظنا في المثال السابق عن التطابق في التذكير، والإفراد، والتثنية، والجمع.
  • مثال آخر: السيدة مجتهدة، السيدتان مجتهدتان، السيدات مجتهدات.
  • ولاحظنا هنا كذلك التطابق في التأنيث بين المبتدأ، والخبر، وكذلك في الإفراد، والتثنية، والجمع.
  • وقد يأتي الخبر للمبتدأ، أو يكون خبرًا لكان، وأخواتها، أو لإن، وأخواتها.
  • مثال على خبر كان: ” كان الرجل قويًا”.
  • مثال آخر على خبر إن: “إن محمدًا ماهرًا”.
  • ثانيًا: خبر الجملة:
  • وفيه يأتي الخبر متمثلًا في جملة، وقد تكون هذه الجملة اسمية، أو فعلية، ولكن قد نجد خبر الجملة في معناه مشابهًا للمعنى الذي جاء به المبتدأ، في هذه الحالة لا نستخدم روابط تربط بين المبتدأ، والخبر.
  • أما عند الحاجة إلى روابط لتوضح لنا دلالة المبتدأ يمكننا استخدام الأدوات الآتية:
  • الضمير: وهو أساس الروابط على سبيل المثال: “محمد صديقه مجتهد”.
  • أدوات الإشارة: تستخدم أدوات الإشارة لتوضيح المقصود بالمبتدأ، وبالتالي نجد أداة الإشارة بعد المبتدأ، وذلك مثل: “العمال أولئك المجتهدون”.
  • تكرار المبتدأ لفظًا: وذلك مثل قوله تعالى: “الحاقة*ما الحاقة”، فنجد أن المبتدأ هنا قد تكرر في لفظه.
  • ثالثًا: خبر شبه الجملة:
  • وخبر شبه الجملة يتمثل في الجار، والمجرور، أو الظرف، ويشمل ظرف الزمان، وظرف المكان.
  • ويجب أن يأتيا الجار، والمجرور، أو الظرف تامين، ونتمكن من فهم المتعلق المحذوف من الجملة الاسمية.
  • أمثلة على خبر شبه الجملة:
  • “الطائر فوق الشجرة”: الطائر: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، فوق: ظرف مكان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، الشجرة: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وشبه الجملة “فوق الشجرة” في محل رفع خبر المبتدأ “الطائر”.
  • “الفتاة في المدرسة”: الفتاة: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب، المدرسة: اسم مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وشبه الجملة “في المدرسة” في محل رفع خبر المبتدأ “الفتاة”.
  • “الموعد يوم الجمعة”: الموعد: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، يوم: ظرف زمان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، الجمعة: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وشبه الجملة “يوم الجمعة” في محل رفع خبر المبتدأ “الموعد”.

وفي الخاتمة نود أن يكون مقال طرق بلادي نظيفة الخبر في الجملة السابقة من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة قد نال إعجابكم، وتمكنتم من إعراب الجملة بكل سهولة.

لمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك الاطلاع على الروابط التالية: