الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

انواع القراءة ومميزات كل نوع

بواسطة: نشر في: 20 مايو، 2020
mosoah
انواع القراءة

تعرفوا معنا في المقال التالي عبر موسوعة حول انواع القراءة فهي الغذاء الذي ينمي الروح وينير العقل إذ أنها تجعل الشخص قادراً على فهم وإدراك الكثير من الأمور وكسب المعلومات في شتى المجلات والمقدرة على مناقشتها مع من حوله دون تردد لما يمتلكه حينها من ثقة بنفسه وقدراته العقلية والفكرية وهي أحد أساسيات تعلم اللغة الرئيسية واللغات الأخرى من الثقافات المختلفة.

وأكثر من نجدهم مهتمون بالتعرف على أنواعها التي تعد القراءة محور عمله مثل الأديب والشاعر، المؤلف والمعلم حيث تنمي لديهم الحصيلة اللغوية من مفردات ومصطلحات ولذلك الأمر كان موضوعنا اليوم.

انواع القراءة

تنقسم القراءة إلى نوعين جوهريين هما الصامتة و الجهرية نوضح المقصود من كليهما في الفقرة الآتية:

  • القراءة الصامتة: هي عبارة عن ما يجريه العقل من عمليات ذهنية وتفكير عملي ولا يعد الصوت أحد عواملها بل الاعتماد الكلي من القارئ ينصب على الأعين والبصر فقط دون نطق أو حديث، إذ يتنقل البصر فوق الصفحات ماراً بين الكلمات بيسر، وما يميز ذلك النوع أنها لا تتطلب التعرف على التعرف على حركات الأحرف فلا يشعر من لا يعرف الإعراب والنحو جيداً بالحرج أو من لا يشعر بثقة حين يقرأ أمام أحد بصوت مسموع.
  • القراءة الجهرية: تتطلب فيها تعاون مشترك بين الشفاه واللسان والحنجرة في عملية حركية مشتركة حتى يخرج الصوت حاملاً معه الأحرف والكلمات ومن خلالها يتم إيضاح المعنى بصورة تامة، ويتجلى لنا ذلك النوع من خلال سماع الشعر ممن يلقيه، وقد تحدث عنها البعض معرفين لها بكونها ترجمة الرموز والأحرف إلى كلام مسموع.

اهداف القراءة الجهرية

تتميز القراءة الجهرية بكونها تحقق بعض الأهداف الهامة التي سوف نعرضها في النقاط التالية:

  • تساعد القارئ على تعلم نضض الأحرف من مخارجها ونطقها بطريقة صحيحة.
  • تمنح القارئ الثقة بالنفس خاصة لمن يعاني من الميول الانطوائية عند القراءة بصورة جيدة أمام الناس.
  • لها دور هام في مجال التعليم من خلال قراءة المعلم لطلابه الدروس بصوت مسموع وكلمات واضحة.

أهداف القراءة الصامتة

لها الكثير من الأغراض التي تعمل على تحقيقها نعرضها فيما يلي:

  • زيادة التعلق بالقراءة والمقدرة على فهم مفرداتها.
  • تنمية الحس الراقي لدى القارئ والتذوق اللغوي.
  • من الطرق المثالية لتحصيل المعلومات بصورة سريعة.
  • قراءة الأشعار والأدب والتطلع على كافة المجالات الثقافية والأدبية.
  • تساعد على التركيز في المفردات والمعاني بحيث يكون العقل أكثر قدرة على حفظ المعلومات وتخزينها.
  • تجنب من لديه ثقل في النطق أو الكلام من إهدار الوقت في محاولة النطق بشكل واضح أكثر من فهم المفردات.

انواع القراءة السريعة

  • تعتمد القراءة السريعة على استخدام واستغلال كافة الحواس في وقت واحد أي تشغيل الأذنين والعينين والعقل والفم، إذ تعمل على رفع المقدرة على الاستيعاب بصورة أكبر من القراءة الصامتة و الجهرية حيث يتم فيها رفع مقدرة الدماغ على تحصيل المعلومات بتركيز وليس سماع عابر.

القراءة السريعة الفعالة

الدراسة والاستذكار

  • نظرة سريعة للدرس من خلال القراءة الشاملة.
  • قراءة تمهيدية والحرص على عدم التعمق في قراءة التفاصيل.
  • قراءة عميقة لبعض الفقرات.
  • إبراز الكلمات المهمة في الموضوع.
  • تدوين وكتابة الملاحظات.
  • مراجعة الموضوع من الكتاب.
  • تنظيم وقت المذاكرة.
  • جمع الملاحظات الخاصة بالموضوع في ورقة واحدة.

التعبير الواضح

  • تحديد العناوين الرئيسية والفرعية في الموضوع.
  • كتابة الفقرات بشكل فقرات تساعد على القراءة التمهيدية.
  • قراءة العبارات بصوت عالٍ حتى تتمكن من فهمها بشكل أوضح.
  • حاول اختيار كلمات بسيطة ودقيقة للتعبير عن المحتوى.

الإنصات بالعقل

  • حاول الاستماع الجيد بعقلك لما تقرأه عينك.
  • كتابة الملاحظات على هوامش الكتاب بالقرب من الفقرات.
  • تحديد الأفكار التي يريد الكاتب عرضها.

قراءة الصحف/المجلات/ القراءة التخصصية/ القراءة إلكترونيًا

  • قراءة العناوين الرئيسية.
  • قراءة العناوين الفرعية.
  • الحرص على قراءة افتتاحيه عميقة.
  • زيادة سرعة القراءة.

كيفية القراءة السريعة

  • تتم من خلال قراءة مجموعة من الكلمات بسرعة وبمجرد وقوع النظر عليها لكي لا يستغرق ذلك وقتاً كبيراً وذلك قد لا يتم بتلك السرعة في حالة كانت المفردات تراها العين للمرة الأولى.
  • يقوم القارئ بتحريك بصره بسرعة وتنبيه عقله من أجل الفهم والتخزين بتوسيع زاوية البصر بحيث يقرأ سطراً واحداً أو أثنين في غضون ثواني قليلة.
  • ولا يشترط في ذلك النوع من القراءة أن يكون مسموعاً فقد تتم بالطريقة الصامتة ولكنها تكون أقل كفاءة من حيث تحصيل المعلومات ولكن لمن يجد صعوبة في أو ثقل في نطق الأحرف فيمكنه الاستعانة بالبصر والمهارات العقلية فقط.
  • ويكون الغرض الأول من القراءة السريعة هو الحصول على أكبر قدر من المعلومات في شتى المجالات للاستفادة من أهمية القراءة في الحياة كما ينبغي لذلك أن يكون.

وبذلك نكون قد أتمننا الحديث حول أنواع القراءة التي عادةً ما تكون هي ما يستخدمه الإنسان سواء كان معلم أو طالب أو مجرد قارئ يتطلع لارتشاف المزيد من المعرفة والثقافات، ولكن يمكننا أن نذكر كذلك أنواع أخرى مثل القراءة الاستكشافية التي تقوم على مهارة القارئ في فهم ما يقرأه، القراءة التحليلية، والقراءة المسبقة.