الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن الحضارة البابلية وملوكها وأشهر آثارها

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2019
mosoah
الحضارة البابلية
في المقال التالي نوضح لكم ما هي الحضارة البابلية القديمة، فمدينة بابل القديمة هي بلاد ما بين النهرين، إشارة إلى نهري الفرات ودجلة الموجودين في جنوب دولة بغداد في وقتنا الحالي، والتي كانت من أبرز البلاد التي تقع في منطقة الشرق الأوسط قديماً، وكانت تعرف تلك المنطقة ببلاد سومر، وقد ظهرت حضارة تلك البلاد في القرن السادس قبل الميلاد، حتى القرن الثامن عشر قبل الميلاد، ومر عليها الكثير من الشعوب والحكام الذين أقاموا حضارة كبيرة عرفها العالم القديم والجديد، كما قامت الشعوب ببناء الآثار التي ما زالت موجودة حتى العصر الحديث، والتي توضح مدى روعة تلك الحضارة، وسنعرض لكم في الفقرات التالية من موسوعة أبرز المعلومات عن حضارة بلاد بابل قديماً.

الحضارة البابلية

اشهر ملوك بابل

مر على بلاد بابل الكثير من الملوك والحكام الذين أثروا في الشعوب وقاموا بتشييد حضارة كبيرة، ومن أشهر هؤلاء الملوك وأبرزهم:

  • الملك حمورابي: قام الملك حمورابي بوضع القوانين والتشريعات، وقد وثقها من خلال كتابتها على الألواح الكبيرة، ومن ثم تعليق تلك الألواح في الشوارع والميادين ليراها الشعب ويلتزم بها، فقد اعتمد على القوانين في كافة المعاملات، وتوضيح العقوبات على من يخالف تلك القوانين.
  • الملك نبوخذ نصر الثاني: يعد من أشهر الملوك التي ازدهرت الحضارة البابلية في عصره، كما أن المملكة توسعت أطرافها، وذلك بفضل الفتوحات والتوسعات التي قام بها الملك، كما خاض الكثير من الحروب مع اليهود، وقام بشن الهجمات على بلاد مصر، وكان الملك نبوخذ نصر الثاني شديد الذكاء والفطنة، وبالرغم من أنه كان يظن نفسه إلهاً، إلا أنه كان يترك الشعوب تعبد ما تشاء من الأصنام، بل كان يشاركهم الطقوس الدينية المختلفة أيضاً.

اثار بابل القديمه

  • بوابة عشتار: تم بناء تلك البوابة في المدخل الرئيسي لمدينة بابل في عام 575 ق.م، بواسطة الطوب المحروق، ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع البوابة يتخطى 12 متراً فوق سطح البحر، وما يميزها هي نقوش التنانين والثيران الصغيرة المرسومة عليها، وقد اكتشف تلك البوابة عالم الآثار الكبير روبرت كولدفاي والذي يحمل الجنسية الألمانية، كما أن متحف برلين يحتوي على أجزاء صغيرة من البوابة يعرضها لزواره.
  • حدائق بابل المعلقة: تعد حدائق بابل المعلقة من أبرز الآثار العظيمة التي كانت تزين الحضارة البابلية في القديم الزمن، كما أنها ما زالت موجودة حتى يومنا هذا، لتوضح براعة الأيدي التي قامت ببنائها، وتم بناء تلك الحديقة في عهد الملك البابلي نيوخذ نصر الثاني، كما تم تصنيفها كواحدة من عجائب الدنيا السبع القديم.
  • أسد بابل: يعد أسد بابل من أبرز الآثار التي تعبر عن الحضارة البابلية القديمة، فقد تم صناعته من البلاط المزجزج، ووضعه على أبواب المدينة، ويرمز هذا الأسد إلى عشتار، وعشتار في الحضارة البابلية هو إله الحب، وإله الخصوبة، وإله الحرب، كما كانت تستخدم شعوب بلاد بابل هذا الأسود لترهيب العدو.
  • قانون حمورابي: هو أقدم القوانين التي تم إصدارها في بلاد بابل قديماً على يد الملك البابلي حمورابي، فقد قام الملك بنقش ما يقرب من 282 قانون على حجارة سوداء كبيرة تأخذ هيئة الإصبع في تكوينها، وتشمل تلك القوانين المعاملات التجارية، وتوضيح العقوبات والغرامات على من يخالف العدالة، وعند غزو بلاد العراق تم سرقة هذا الحجر، ولكن تم استرجاعه مرة أخرى في عام 1901مـ.

المجتمع البابلي

كان مجتمع بلاد بابل في عهد الملك حمورابي ينقسم إلى ثلاث طبقات اجتماعية مختلفة، وتلك الطبقات هي:

  • الطبقة العليا الأرستقراطية: وكانت تسمى “طبقة لاميلو”، وكان أفراد تلك الطبقة يقومون بتولي كافة أمور الحكم في البلاد، كما كانت حياتهم مرفهة وراقية.
  • الطبقة الموشكينو: هي طبقة عامة الشعب، التي تحتوي على الفقراء، والعاملين في مختلف المهن للحصول على قوت يومهم ورزقهم.
  • طبقة واردوم: وهي طبقة العبيد والرقيق وأسرى الحرب، وكانت تلك الطبقة تعمل في المجالات المختلفة، وقد أعطاهم الملوك الكثير من الحقوق مثل حق العمل واقتراض الأموال وتملك الأشياء.