الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

التحوير هو عبارة عن

بواسطة: نشر في: 7 نوفمبر، 2021
mosoah
التحوير هو عبارة عن

التحوير هو عبارة عن ؟ سؤال نُجيب عليه من خلال هذا المقال، يُعد التحوير أحد المصطلحات المتعلقة بالفن الإسلامي، والفن الإسلامي هو واحدًا من أبرز أنواع الفنون التي ظهرت على مر التاريخ، ولقد ظهر هذا الفن في الفترة ما بين هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم والقرن التاسع عشر الميلادي، وتميز بأشكاله وزخارفه والتي برزت في الفن المعماري، وهو ما جعل المسلمون يتقنون رسم الزخارف على النوافذ والجدران، ويتقنون فن النحت على المعادن، ويأتي هذا الفن نتاجًا لما تأثر به القادة المسلمون الذين فتحوا البلاد ووجدوا فيها من الفنون ما حافظوا عليه وما استبعدوه لمخالفته الدين الإسلامي، ومن المصطلحات المُستخدمة في الفن الإسلامي مصطلح التحوير والذي سنوضح معناه في السطور التالية على موسوعة.

التحوير هو عبارة عن

  • قبل توضيح معنى مصطلح التحوير، تجدر الإشارة إلى تطور الفن الإسلامي عبر التاريخ وأبرز أنواعه.
  • ففي الفترة التي سبقت الخلافة الأموية لم يظهر الفن الإسلامي ولم ينتشر بشكل واضح، نتيجة اهتمام القادة المسلمون بالفتوحات الإسلامية وتوسيع حدود الدولة الإسلامية وتعزيزها.
  • وفي فترة الخلافة الأموية بنى الأمويون المساجد واستخدموا فيها الطراز الإسلامي، وجعلوها أنسب أماكن لتأدية الصلوات.
  • ويُعد مسجد بني أمية الذي شُيد في دمشق من أشهر المساجد التي اعتمدت على الطراز الإسلامي، بالإضافة إلى قبة الصخرة والتي شيدها عبد الله بن مروان في القدس، وأيضًا الجامع الكبير في قرطبة.
  • وكانت الفسيفساء تُستخدم كثيرًا في فن العمارة الذي اشتمل أيضًا على الخانات والقصور، ولقد ركز الأمويون كثيرًا على هذا الفن، وهذا ما جعل تلك الفترة هي الأكثر إنتاجًا للفن الإسلامي.
  • وخلال فترة الخلافة العباسية قرر العباسيون أن تكون مدينة بغداد في العراق هي عاصمتهم، وفي تلك المدينة برزت الزخارف المنقوشة على الخزف والفخار، ويعود الفضل إلى العباسيون في ابتكار الإبريق المصنوع من المعدن.
  • وعندما تولى العثمانيون الحكم اهتموا باستخدام اللون الأحمر الزاهي في الخزف، وهو ما ظهر في عدة آثار أبرزها مصباح مسجد السلمانية الموجود في متحف بلندن، وجامع قوات في دلهي.
  • وفيما يخص أنواع الفن الإسلامي فهو ينقسم إلى الفنون التطبيقية والتي برع المسلمون فيها وظهر إبداعهم في رسمهم للزخارف على الخشب والزجاج وأعمالهم على الخزف وصناعتهم للنسيج والسجاد.
  • وهناك فن العمارة والذي طوره المسلمون كثيرًا بما يتوافق مع تعاليم الدين الإسلامي، وظهر ذلك جليًا في عمارة المنازل وعمارة المساجد.
  • وهناك فن التجليد والذي أبدع فيه المسلمون رغبة منهم في الحفاظ على القرآن الكريم وحماية أوراقه من التلف بمرور الوقت، ولذلك زينوا التجليد بالكتابة العربية ورسموا عليه الزخارف الهندسية والنباتية.
  • ومن أنواع الفن الإسلامي الخط العربي والذي شهد إبداعًا غير عاديًا للمسلمون نظرًا لاستخدام هذا الخط في كتابة القرآن الكريم وتزويده بأجمل الزخارف، كما أستخُدم الخط العربي في كتابة المخطوطات وكتابة الآيات القرآنية في المساجد لتزيينها.

تعريف التحوير في الفن

  • ويشير مفهوم التحوير في الفن الإسلامي إلى التعديل الذي يتم إدخاله على العنصر الزخرفي بإضافة بعض التفاصيل على الوحدة الزخرفية، مع الحفاظ على خصائصها الأساسية بعد إجراء هذا التعديل من التشويه.
  • ويمكن الغرض وراء إدخال هذا التعديل في تبسيط العنصر والجمال الزخرفي للوحدة الزخرفية طبقًا للغرض المطلوب.
  • ويعني التحوير أيضًا استخدام مختلف عناصر الطبيعة مثل النباتات والأزهار بما يتوافق مع الزخارف الإسلامية.
  • وكما سبق وأن ذكرنا؛ ففي التحوير يحافظ الرسام على الخصائص الأصلية للوحدة حتى لا يؤدي التحوير إلى تشويه معالمها الأساسية، بل يساعد على زيادة بساطتها وجمالها الزخرفي.
  • ومن أنواع التحوير ما يُعرف بالتحوير الطبيعي وهو المشتق من الطبيعة ولكنه يعمل على تطوير ذاته لاستمرار الحذف أو التأكيد حتى الوصول إلى أشكال تماثل الطبيعة دون أن تتوافق معها بشكل تام.
  • وهناك التحوير الأبجدي والذي يعتمد على استخدام الحروف الكتابية بعدة أوضاع، وتُعامل تلك الحروف كأدوات تدريب يتم إخضاعها لعدة إيقاعات.
  • ونوع آخر من أنواع التحوير وهو التحوير الخالص أو النقي والذي يستخدم أشكال تجريدية خالصة.
  • والتحوير الهندسي يُعد أيضًا نوعًا من أنواع التحوير والذي يعتمد على الخطوط الرأسية والأفقية والفراغات والمسافات الموجودة في الرسمة، ويستخدم الأدوات الهندسية، ولهذا التحوير عدة أنواع وهي الأشكال الدائرية، الأشكال المربعة، الأشكال المستطيلة.

مفهوم التحوير في الفن الإسلامي

  • يمكن الإشارة إلى مفهوم التحوير في الفن الإسلامي بأنه التغييرات التي يجريها الفنان المسلم على معالم وأبعاد ونسب الشكل.
  • وفي الفن الإسلامي حرص الفنان المسلم على تجنب تجسيد الكائنات الحية ومحاكاة البيئة الطبيعية وكل ما يخالف تعاليم الدين الإسلامي.
  • ولذلك استخدم التحوير الذي مكنّه من تحقيق العمق الوجداني.
  • ولقد استخدم الفن الإسلامي الأشكال الهندسية والخطوط والنقاط والخطوط العربية الزخرفية والنباتات في توظيف العناصر الزخرفية.
  • ولذلك تم تزيين المباني والقصور والمساجد والعملات والمدافن والملابس والأواني بالاعتماد على تداخل أوراق الشجر والنباتات والزخارف المجردة.
  • وكل ذلك جعل الفن الإسلامي من أرقى الفنون التي ظهرت على مر التاريخ.

تحوير الوحدة الزخرفية النباتية

  • لا يختلف مفهوم تحوير الوحدة الزخرفية النباتية عن مفهوم التحوير بشكل عام.
  • فمن أسس وقواعد تحوير الوحدة الزخرفية النباتية هو التعديلات التي يتم إدخالها على الوحدة الأصلية لإضفاء مزيدًا من الجمال الزخرفي عليها، بشرط الحفاظ على مميزات وخصائص تلك الوحدة.
  • وعلى سبيل المثال إذا رغب الفنان في رسم شجرة؛ فيجب أن يكون وضعها رأسي وليس أفقي أو حلزوني أو دائري، أي الاحتفاظ بأهم عناصرها الأساسية.
  • فضلًا عن ضرورة توافق الوحدة مع الهدف المُعدة من أجله، كما يجب أن يكون هناك توافقًا بين حجم تلك الوحدة وحجم السطح المُقرر رسمها عليه.
  • مع مراعاة الاختيار الصحيح لسُمك وملمس ولون النسيج والخيط المُستخدمين في الزخرفة.

أسس الزخرفة الاسلامية

هناك مجموعة من القواعد والأسس الهامة التي تقوم عليها الزخرفة الإسلامية والتي تتمثل فيما يلي:

  • قاعدة التوازن: وهي من أهم قواعد الزخرفة الإسلامية، وهي عبارة عن توزيع العناصر الفنية والألوان لتكون متناسقة مع بعضها البعض ويجعل تكوين تلك العناصر متكامل، ويساعد هذا التوازن على الشعور براحة عند النظر إلى مساحة الزخرفة.
  • قاعدة التشابك: أي تداخل الأشكال الهندسية وتشابك العناصر النباتية بطريقة التتابع، وقد ينتج عن ذلك ظهور شكل حلزوني ذو عناصر متواصلة مع بعضها البعض، ويمكن أن يكون هذا التشابك بشكل متعاكس مثل ساقين من النبات ملتفين على الشكل.
  • قاعدة التماثل: وفيها يتم استخدام خط التماثل وهو خط مستقيم وهمي يساعد على ترتيب بعض العناصر الزخرفية لحدوث تطابق بين أحد نصفيها مع النصف الآخر، مثل خط الاستواء الذي يقسم الكرة الأرضية إلى نصفين متماثلين، ومن أنوا التماثل هناك التماثل النصفي والتماثل الكلي.
  • قاعدة التكرار: والمقصود بها تكرار أشكال العناصر الهندسية بشكل متتالي دون أن يكون هناك فراغ بين كل عنصر والآخر، ولعل ذلك من أهم ما يميز الزخارف الإسلامية، ومن أنواع التكرار هناك التكرار العادي والتكرار المتبادل أو المتعاكس.
  • قاعدة التشعب: سواء التشعب من نقطة واحدة أو من خط تماثلي، وهو ما يتم استخدامه في الزخارف النباتية.
  • قاعدة التناوب: وهو تناوب العناصر أو الأشكال أو الألوان، وهو من المبادئ الزخرفية الهامة التي تزيد من جمال وتنوع التكرار.
  • قاعدة التناسب: وهي قاعدة هامة تزيد من تميز العمل الزخرفي، وفيها يحدث تناسب العناصر الزخرفية مع الأجزاء الأخرى، وتتطلب تلك القاعدة أن يتحلى الفنان بقوة الملاحظة والذوق الفني العالي وقدرته على التمييز بين أدق التفاصيل.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أجبنا من خلاله على سؤال التحوير هو عبارة عن ؟ كما أوضحنا مفهوم التحوير في الفن وفي الفن الإسلامي وأنواعه وأهم أسس وقواعد الزخرفة الإسلامية، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.