الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية كاملة عن التعاون

بواسطة: نشر في: 15 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة مدرسية كاملة عن التعاون

نتعرف معكم على اذاعة مدرسية كاملة عن التعاون ، تمثل الإذاعة المدرسية منبراً مُصغراً للعلوم والثقافة في داخل المدرسة، حيثُ يمكن للطلاب من خلال فقراتها الحصول على قدر معلوماتي وافر، يتقبلونه بشكل أكبر مما قد يحصلون عليه بالطرق التعليمية التلقينية المُعتادة، فالأطفال يسعون إلى كل ما هو متجدد من الوسائل التعليمية بما يُفيدهم ويُحقق لهم المتعة على السواء.

فمن خلال الإذاعة المدرسية يتم إلقاء عدد كبير من المعلومات الثقافية،الدينية بالإضافة لبعض الأخبار المحلية والدولية، كما أنه في بعض الأحيان يتم عقد بعض المسابقات المعلوماتية ومنح جوائز رمزية للطلاب إن أجابوا عليها بشكل صحيح.

ونقدم لكم اليوم نموذج اذاعة مدرسية عن التعاون من موقع موسوعة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن التعاون

مُنذ أن بدأ الله ـ سبحانه وتعالى ـ في خلق الكون، فبسط الأرض ورفع السماوات السبع ليوجد الإنسان في الأرض ويوفر له كافة سُبل الحياة والتواجد في سلام وأمان، ومن رحمة الخالق سبحانه وتعالى أنه لم يخلق الإنسان وحيداً أو منعزلاً عن الآخرين، بل خلقه كائناً اجتماعياً موجود في نظام مجتمعي متسع، يعيش ويتعايش في إطاره ويتفاعل مع كل المحيطين به، ليتمكن من قضاء حاجاته والاستمرار في الحياة بصورة طبيعية.
فذلك ما يُلخص لنا مفهوم التعاون، فالتعاون هو أحد أنماط المساندة والمساعدة التي يمكن للشخص أن يقدمها لمن يحيطون به، وكلما كان هذا التعاون في أمور الحياة الخيرة وفي سبيل للابتعاد عن كل ما هو سيء أو شرير كلما كان تعاوناً مُثمراً يساهم في نمو المجتمع وتقدمه، وقد قال الله سبحانه وتعالى عن التعاون في سبيل الخير في كتابه العزيز ” وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ” ، لنرى أن التعاون الخيّر هو ما أمرنا به الله سبحانه وتعالى، حتى يكون تعاونننا مثمر يقوم على فعل الخير والتقوى ومُراد به الجزاء من رب العباد فقط، ويبتعد فيه الإنسان عن سمات الكِبّر والأنانية.
لنرى أن التعاون الطيب المثمر هو كالشجرة الطيبة ذات الثمار التي تظل من يستظلون بها، ولا تؤذيهم أو تُسبب لهم الضرر أو السوء، بل تعمل على تقربي الأفراد وإشاعة مشاعر الحب والإخاء بين أنفسهم، لتؤلف بين قلوبهم وأرواحهم، ويتحقق بذلك الرخاء للجميع.
ونرى أنه من أبرز إيجابيات التعاون بين الأفراد هو أنه عندما يجتمعون على فعلى شيء ما ويقتسمون مهامه فيما بينهم تتم الأعمال في وقت أقصر وبشكل أكثر إبداعاً، نظراً لاشتراك الكثير من الأفراد ذوي الخبرات والكفاءات في إنتاجه، فالتعاون هو شرط وجود الحياة وشرط استمرارها بصورة إيجابية وناجحة تؤتي بثمارها الطيبة على كافة أرجاء المجتمع.

أولاً: فقرة القرآن الكريم

ونبدأ يومنا الإذاعي معكم بآيات بينات من سورة آل عمران، والتي يدعونا الله سبحانه وتعالى من خلالها بالتعاون على الخير والبعد عن السوء، ويتلوها علينا الطالب/………….

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ

ثانياُ: فقرة الحديث الشريف

صدق الله العظيم، كما ورد لنا في السُنة النبوية الشريفة العديد من الأحاديث التي تحث المسلمين على التعاون فيما بينهم، ويقرأ عليكم الحديث النبوي الشريف زميلنا الطالب /……………..

قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر”

ثالثاً: فقرة هل تعلم عن فضل التعاون

هل تعلم عزيزي الطالب أن:

  • هل تعلم أن التعاون من سمات المسلم المؤمن الحق.
  • هل تعلم أن في التعاون ثمار طيبة للفرد والمجتمع.
  • هل تعلم أن التعاون بين الأفراد يُزيد من إنتاجية الأعمال وسرعة أدائها مما يعود بالنفع على الجميع.
  • هل تعلم أن في التعاون في أبهى صورة يظهر في عمل حشرات النحل داخل الخلية.
  • هل تعلم أنه لا يمكن للطير أن يرفرف بجناح واحد، بل لا بد أن يتعاون الجناحان ليطير عالياً.

رابعاً: فقرة من أقوال الشعراء

كما قال الشاعر العربي جبران خليل جبران عن فضيلة التعاون:
واذكـر له فضل التعاون يقتفي                   فـيه طـريق شـقيقه الـمفضال
رأي بـــه إفـــلاح مـصـر وعـزهـا               نـسـجاه مــن بــر عـلى مـنوال
عـمر إلـيه دعـا وأحـمد لم يدع                 سـعيا يـسير بـه إلـى الإكـمال
فـاليوم إذ بـلغ الـتعاون مـا نرى                فـي مصر من شأن ومن إقبال
فليذك في القوم الثناء عليهما                 طـيبا كـما يـذكو نسيم غوالي

خامساً: : فقرة الدعاء

ونذكركم الآن بفقرة الدعاء النبوي على لسان الطالب/………..

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا، وأبصارنا، وقواتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا

سادساً:خاتمة الإذاعة

وبذلك نختتم معكم إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم الكريم، سائلين الله سبحانه وتعالى أن ينشُر التعاون فيما بيننا وأن يرشدنا إلى كل ما فيه صواب ورشاد لأمور ديننا ودنيانا، وإلى إذاعة مدرسية جديدة، نلقاكم غداً بإذن الله.