الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية عن الصداقه

بواسطة: نشر في: 5 مارس، 2020
mosoah
اذاعة مدرسية عن الصداقه

نستعرض إليكم فقرات اذاعة مدرسية عن الصداقه الحقيقة ، يبدأ الطلاب يومهم الدراسي بالوقوف نشيطين في طابور الصباح ليبدؤوا في أداء التمارين الصباحية لتنشيط أجسامهم ثم الاستماع إلى فقرات الإذاعة المدرسية والتي تتضمن لهم باقة متنوعة من الموضوعات الثقافية والاجتماعية التي تعود عليهم بالنفع في تكوين طالب ذو ذهن نشط وأفق تفكير متسع.

لذا نعرض لكم اليوم نموذج فقرات إذاعة مدرسية متكاملة عن الصداقة الحقيقية، فتابعونا من موسوعة.

اذاعة مدرسية عن الصداقه

كلمة الصباح عن الصداقة

يعيش المرء في دروب حياته دوماً باحثاً عما يُحقق لها الطمأنينة ويُبعده عن الوحدة والضجر، لذا فقد وجدت الصداقة لتكون علاقة اجتماعية تنشأ بين طرفين أو أكثر من الذكور أو الإناث في مختلف الأعمار، والتي تقوم في أساسها على وجود الاحترام المتبادل، الثقة، الصدق، الوفاء، التعاون في الخير والابتعاد عن كل ما يسوء النفس أو الآخرين.

فالإنسان بطبيعته كائن اجتماعي لا يستطيع أن يعيش طوال حياته بمعزل عن غيره، فهو يحتاج دوماً إلى من يشاركه أحاديثه، أفعاله، نقاط قوته، نجاحاته، أوقات ضعفه ويأسه في الحياة ليجد من يفرح له من القلب وقت النجاح ويشُدّ من أزره وقت الضعف.

فالصداقة علاقة اجتماعية سوية تقوم على التفاهم وتخلو من أساليب الخداع والكذب أو الرغبة في تحقيق منفعة أو مصلحة شخصية.

فقرة القرآن الكريم

وخير بداية لهذا اليوم المبارك تلاوة لآيات بينات من القرآن الكريم وردت بسورة الزخرف على لسان الطالب/……………..

“الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ * يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ* الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ*ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ*يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ * وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ * لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ”

فقرة الحديث الشريف

ثم ننتقل بكم إلى حديث خير الخلق أجمعين النبي محمد عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم يقرأه لنا  زميلنا الطالب/…………………..

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ “مثل الجليس الصالح، والسوء، كحامل المسك، ونافخ الكِير، فحامل المسك إما أن يَحْذِيَك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة”.

هل تعلم عن الصداقة اذاعة مدرسية

هل تعلم أن:

  • الصداقة مدينة كبيرة يسكنها الأوفياء، ولا تُفتح أبوابها سوى بالود والوفاء.
  • الصداقة كالشجرة المتفرعة التي بدأت في شكل بذرة من الوفاء غُرست في الأرض لتصير شجرة متفرعة الأغصان من الأمل، وتملأها أوراق السعادة والطموح.
  • الصداقة كالنبتة الصغيرة التي تحتاج دوماً إلى الرعاية والاهتمام حتى تجني أفضل الثمار.
  • صديق … كلمة لا يتجاوز أحرفها أربعة حروف إلا أنها تحمل في داخلها الكثير من معاني الوفاء والإخلاص.
  • كالصداقة كالمظلة التي كلما اشتدت علينا أمطار الشتاء، زادت حاجتنا إليها.

رابعاً : من أقوال الشعراء

وإلى فقرة من أقوال الشعراء يُلقي علينا الطالب/…………………….. أبياتاً عن الصداقة الحقيقة لشاعر الرسول حسّان بن ثابت

خِلاَّءُ الرِّجَالِ هُمْ كَثِيرٌ                  وَلَكِنْ فِي البَلاَءِ هُمْ قَلِيلُ
فَلاَ تَغْرُرْكَ خُلَّةُ مَنْ تُؤَاخِي            فَمَا لَكَ عِندَ نَائِبَةٍ خَلِيلُ
وَكُلُّ أَخٍ يَقُولُ أَنَا وَفِيٌّ                  وَلَكِنْ لَيسَ يَفعَلُ مَا يَقُولُ
سِوَى خِلٍّ لَهُ حَسَبٌ وَدِينٌ           فَذَاكَ لِمَا يَقُولُ هُوَ الفَعُولُ

دعاء عن الصداقة للاذاعة المدرسية

ونصل بكم إلى فقرة الدعاء التي يُقدمها إلينا الطالب/……………..

“اللهم إنا عبادك الضعفاء في هذه الدنيا لا ملجأ ولا ملاذ منك إلا إليك يا أرحم الراحمين، نسألك بكل اسم هو لك أن ترزقنا نعمة الأصدقاء الأوفياء والصحبة الصالحة التي تُعيننا على أنفسنا وتأخذنا إلى طريق الطاعة والخير، فما الأصدقاء الأتقياء إلا جنود رحمة بعثتها غلينا من فضلك يا أرحم الراحمين، فلا تجعلنا ممن ساء سبيلهم في الدنيا وأفض علينا بتقواك ورحمتك إلى يوم الدين”

خاتمة الإذاعة المدرسية

وإلى هنا نكون قد وصلنا معكم لختام إذاعتنا المدرسية إلى هذا اليوم سائلين المولى عز وجل خير الصحبة الصالحة في الدنيا والآخرة لنا وإياكم، وإلى إذاعة مدرسية جديدة نلقاكم غداً بإذن الله.