الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة عن التسول

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2019
mosoah
اذاعة عن التسول

إليكم اذاعة عن التسول الذي بات ظاهرة غير مقبولة بأي شكل من الأشكال في مجتمعاتنا؛ ففي جميع الطرقات، والأزقة تجد أحد المتسولين يسأل الناس المال؛ الأمر الذي يحط من كرامته، وعزة نفسه، ويُقَبِح المجتمع الذي نحيا فيه بشكل كبير، ويهدم أسسه السليمة المتبقية لديه التي حرص الإسلام على وضعها لإقامة مجتمع راقٍ، وبهذا الصدد نُقدم لكم هذه الإذاعة عن التسول.

اذاعة عن التسول

ظاهرة التسول من أكثر الظواهر انتشارًا في معظم المجتمعات، وخاصةً في مجتمعاتنا العربية، ولتوعية طلابنا للحد منها نعرض هذه الإذاعة فيما يلي.

اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول

مقدمة اذاعة عن التسول

ظاهر التسول من أقبح الظواهر التي انتشرت في مجتمعاتنا؛ فيوجد في كل شارع أحد الأشخاص المتسولين الذين يسألون الناس إلحافًا بأخذ جزءًا من أموالهم، وبهذا هم يأكلون السحت، وهذا من المحرمات في الدين الإسلامي؛ فالإسلام يُحافظ على كرامة الأفراد بكل الطرق، كما يُحافظ أيضًا على أموال الناس، وحقوقهم؛ فكم يوجد فقراء في كل مكان، لكن لا أحد يشعر بهم لاستعفافهم عن ذل السؤال؛ فهؤلاء من يستحقون الصدقة، وهؤلاء من لهم حق في أموال المسلمين؛ فهذا ليس تفضل منا، ولكن هذا حقهم الذي أمرنا الله به تعالى أن نُعطيه لمن يستحق، وليس للمتسولين.

كلمة عن التسول

الشخص المتسول الذي يجوب شوارع المدينة طيلة يومه ليأخذ من الناس بعض المال لماذا لا يبحث عن عمل؛ فهو ليس شخصًا عاجزًا، ولا مريضًا، وحتى إن كان مريضًا؛ فهو لديه القدرة على التنقل طوال اليوم من منطقة إلى أخرى ليتسول؛ الأمر الذي يعني أنه لديه القدرة على العمل؛ فالأفضل له أن يبحث عن فرصة عمل، ويحفظ كرامته من ذل السؤال؛ فإذا عَمِل، وكان عمله قليل المال، ولم يسأل الناس استحق الصدقة في أموال المسلمين، فيرزقه الله تعالى؛ فالله لا ينسى عباده المخلصين الذي يبتغون وجه.

فقرة القرآن الكريم

أفضل ما نبدأ به فقرات إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم هو كلام الله تعالى، مع فقرة القرآن الكريم التي يُقدمها الطالب……

بس الله الرحمن الرحيم “لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا ۗ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (273)”. سورة البقرة.

فقرة الحديث الشريف

وخير ما نُباشر به حديثنا بعد كلام الله عز وجل هو كلام حبيبه “محمد” صلى الله عليه وسلم في فقرة الحديث الشريف التي يُقدمها الطالب…….

عن قبيصة بن مخارق الهلالي قال:تَحَمَّلْتُ حَمالَةً، فأتَيْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أسْأَلُهُ فيها.

فقالَ(رسول الله صلى الله عليه وسلم): “أقِمْ حتَّى تَأْتِيَنا الصَّدَقَةُ، فَنَأْمُرَ لكَ بها، قالَ: ثُمَّ قالَ: يا قَبِيصَةُ إنَّ المَسْأَلَةَ لا تَحِلُّ إلَّا لأَحَدِ ثَلاثَةٍ: رَجُلٍ تَحَمَّلَ حَمالَةً، فَحَلَّتْ له المَسْأَلَةُ حتَّى يُصِيبَها، ثُمَّ يُمْسِكُ، ورَجُلٌ أصابَتْهُ جائِحَةٌ اجْتاحَتْ مالَهُ، فَحَلَّتْ له المَسْأَلَةُ حتَّى يُصِيبَ قِوامًا مِن عَيْشٍ، أوْ قالَ: سِدادًا مِن عَيْشٍ، ورَجُلٌ أصابَتْهُ فاقَةٌ حتَّى يَقُومَ ثَلاثَةٌ مِن ذَوِي الحِجا مِن قَوْمِهِ: لقَدْ أصابَتْ فُلانًا فاقَةٌ، فَحَلَّتْ له المَسْأَلَةُ حتَّى يُصِيبَ قِوامًا مِن عَيْشٍ، أوْ قالَ سِدادًا مِن عَيْشٍ، فَما سِواهُنَّ مِنَ المَسْأَلَةِ يا قَبِيصَةُ سُحْتًا يَأْكُلُها صاحِبُها سُحْتًا”. حديث صحيح ورد في صحيح مسلم.

فقرة الشعر العربي

والآن مع فقرة الشعر العربي التي يُقيها علينا الطالب………

قال المتنبي:

عِش عَزيزاً أَو مُت وَأَنتَ كَريمٌ              بَينَ طَعنِ القَنا وَخَفقِ البُنودِ.

فَرُؤوسُ الرِماحِ أَذهَبُ لِلغَيـ                ـظِ وَأَشفى لِغِلِّ صَدرِ الحَقودِ.

لا كَما قَد حَيّتَ غَيرَ حَميدٍ                 وَإِذا مُتَّ مُتَّ غَيرَ فَقيدِ.

فَاِطلُبِ العِزَّ في لَظى وَذَرِ الذُلـ           ـلَ وَلَو كانَ في جِنانِ الخُلودِ.

يُقتَلُ العاجِزُ الجَبانُ وَقَد يَعـ                ـجِزُ عَن قَطعِ بُخنُقِ المَولودِ.

وَيُوَقّى الفَتى المِخَشُّ وَقَد خَو           وَضَ في ماءِ لَبَّةِ الصِنديدِ.

لا بِقَومي شَرُفتُ بَل شَرُفوا بي          وَبِنَفسي فَخَرتُ لا بِجُدودي.

وَبِهِم فَخرُ كُلِّ مَن نَطَقَ الضا              دَ وَعَوذُ الجاني وَعَوثُ الطَريدِ.

إِن أَكُن مُعجَباً فَعُجبُ عَجيبٍ             لَم يَجِد فَوقَ نَفسِهِ مِن مَزيدِ.

أَنا تِربُ النَدى وَرَبُّ القَوافي              وَسِمامُ العِدا وَغَيظُ الحَسودِ.

أَنا في أُمَّةٍ تَدارَكَها اللَـ                   ـهُ غَريبٌ كَصالِحٍ في ثَمودِ.

هل تعلم عن التسول

  • هل تعلم أن التسول من أكثر الأفعال المذمومة التي يُمكن أن يقوم بها الفرد.
  • هل تعلم أن ظاهرة التسول تُشيع الفِكَر السلبية في المجتمع.
  • هل تعلم أن التسول هو صورة من صور أكل أموال الناس بالبطل.
  • هل تعلم أن التسول حرام شرعًا.
  • هل تعلم أنه لا يجب تشجيع المتسولين، وإعطائهم المال؛ لعدم ازدياد الظاهرة.
  • هل تعلم أن المتسول سيُحاسب أمام الله تعالى على أكل أموال الناس بغير حق.
  • هل تعلم أنه يجب تقديم النصح للمتسولين؛ حتى نحد من ظاهرة التسول في المجتمع.

خاتمة اذاعة عن التسول

في ختام برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم نود أن نؤكد على ذم فعل التسول، وأنه ليس من صفات المؤمنين، كما أنه يتنافى تمامًا مع أهداف الدين الإسلامي التي تُنادي بأن نحيا كرامًا، وأن نحيا بعزة نفس، والتي تُنادي أيضًا بإقامة مجتمع سوي.