الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أي الأعضاء التالية يتم فيها امتصاص معظم الماء؟

بواسطة: نشر في: 7 يناير، 2022
mosoah
أي الأعضاء التالية يتم فيها امتصاص معظم الماء

أي الأعضاء التالية يتم فيها امتصاص معظم الماء؟ أحد الأسئلة التي شغلت محركات البحث في الآونة الأخيرة من قبل بعض الطلاب، فلقد خلق الله تعالي الإنسان في أحسن صورة وإعطاءه الكثير من الأعضاء التي تقوم بخدمته وبدونها لا يستطيع الإنسان أن يحيا، ومن الجدير بالذكر أن الأعضاء ما هي إلا عبارة عن مجموعة من الخلايا الدقيقة تقوم ببعض الوظائف المعقدة منها ما توصل العلم إلي آليته ومنهم من لم يتوصل إليه العلم ومن خلال موسوعة سوف نتطرق إلي الإجابة عن هذا التساؤل.

أي الأعضاء التالية يتم فيها امتصاص معظم الماء؟

  • الإجابة الصحيحة علي هذا السؤال هو الأمعاء الدقيقة التي يتم فيها امتصاص معظم الماء، وتتمركز الأمعاء الدقيقة في الجهاز الهضمي المسؤول المباشر عن عملية هضم الطعام.
  • بعد تناول الوجبات، يتوجه الطعام بعد مضغه إلي البلعوم والمريء ومن ثم إلي الأمعاء الدقيقة الموجودة في الجهاز الهضمي لامتصاص الماء وتوزيعها إلي باقي مناطق الجسم.

ما هو مقدار الماء الذي يجب شربه لضمان الاستفادة منه؟

  • بالرغم من أن شرب الماء يعتبر بمثابة عادة بسيطة إلا أن له العديد من الفوائد الكبيرة التي تعود علي الإنسان، وقد ينسي بعض الناس شرب مقدار الماء اليومي الذي يحقق للجسم الفوائد الصحية.
  • تعتبر الماء هي المكون الأساسي للجسم بنسبة تصل لأكثر من 60%.
  • تقوم الأمعاء الدقيقة كما قد أشرنا في السابق بامتصاص السوائل والماء، ومن خلال بعض الدراسات التي قد أعلنتها هيئة السيطرة علي الأمراض والأوبئة الأمريكية أن الماء لا تقتصر وظيفتها علي تنقية الجسم من السموم وحسب بل أنها تقوم بالحفاظ علي درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • فضلا عن دورها في تليين المفاصل، والتقليل من الإرهاق الذي يصيب الإنسان نهارا خلال فترات عمله، وإمداد الجلد بالعناصر اللازمة للحفاظ علي حيويته ونضارته.
  • وبحسب ما أشار إليه خبراء الصحة والتغذية فإن مقدار الاستهلاك اليومي من الماء خاضعا إلي بعض العوامل والتي من ضمنها الوزن، والجنس، وعمر الشخص، وكذلك حالته الصحية إلا أنه يجب ألا تقل الكمية عن ثلاثة لترات يوميا.
  • كما يجب الحصول علي الماء أيضا من بعض الاطعمة التي تحتوي علي الماء بصورة أكبر للحفاظ علي ترطيب الجسم لفترة أطول.
  • تساعد علي الشعور بالشبع أيضا، فقد يشعر الفرد بالجوع نظرا لأن جسمه يحتاج إلي كمية من الماء، كما أنها تساعد علي التخلص من الدهون والأملاح التي تسبب زيادة في الوزن.

أهمية الأمعاء الدقيقة

  • تعتبر بمثابة قناة الوصل ما بين المعدة والأمعاء الغليظة (القولون)، ومن الجدير بالذكر أن طول الأمعاء الدقيقة يتراوح ما بين الـ6.7 و7.6 متر.
  • تعد المسؤول الرئيسي عن امتصاص الماء وكافة المواد الغذائية والفيتامينات الموجودة في الأطعمة ونقلها عن طريق الدم إلي باقي أجزاء الجسم.
  • عندما يصاب الفرد ببعض الأمراض في الأمعاء الدقيقة منها داء كرون، أو خلايا سرطانية فإن قدرتها تضعف علي امتصاص المواد الغذائية من الطعام إلا وأنه لحسن الحظ إن تلك الأمراض التي تصيب الأمعاء الدقيقة قد تكون ضئيلة.
  • تقوم الأمعاء الدقيقة بعد عملية امتصاص المواد الغذائية من الطعام بتزويد الجسم بالطاقة اللازمة.

أقسام الأمعاء الدقيقة

تنقسم الأمعاء الدقيقة إلي عدة أقسام بحسب ما يخبرنا الأطباء المتخصصين في معرفة الجهاز الهضمي بحسب الآتي:

  • الإثني عشر: وهي الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، وتوجد بجوار المعدة مباشرة وهي أقل أو أقصر جزء موجود في الأمعاء الدقيقة، ومن الجدير بالذكر أن الإثني عشر تقوم بهضم كافة الدهون، والبروتينات، وكذلك الكربوهيدرات.
  • الصائم: تأتي مباشرة بعد الإثني عشر ويحتوي علي الكثير من الدماء لذلك فإن لونه أحمر داكن بسبب ذلك، وتتواجد فيها بعض الدهون.
  • الدقاق: وتقع في الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة، وتكون التقلصات فيها بطيئة بعض الشيء بسبب وقوعها في أسفل البطن وتتواجد بها بعض الدهون أكثر من الصائم.

أي الأعضاء التالية عضو ملحق بالقناة الهضمية

  • الكبد، هو من الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية.
  • تتكون القناة الهضمية من الفم، البلعوم، المريء، الاثني عشر، والمستقيم، وذلك فتحة الشرج.
  • يتمركز البعض منها في الأعلى، ومنها ما هو في الوسط والمقصود به القناة الهضمية المعوية، ومنها ما هو في الأسفل.
  • يعتبر الكبد ضمن أحد الأعضاء التي ترتبط بالقناة الهضمية، والبنكرياس، وكذلك المرارة.
  • يعد الكبد ذات أهمية كبري في جسم الإنسان بسبب الوظائف المتعددة التي يقوم بها.
  • يقوم بتنظيف الجسم وتخليصه من السموم لمنع إصابته بالميكروبات أو الجراثيم.
  • يعمل علي إنتاج العصارة الصفراوية في الجهاز الهضمي؛ لذلك فهو يعد من ضمن الأعضاء المرتبطة بالقناة الهضمية لهذا السبب.
  • يقوم الكبد بإنتاج فيما يعرف باسم سكر الجليكوجين لتحفيز طاقة الجسم.
  • بعدما يقوم بتنقية الجسم من السموم فإنه يقوم بنقلها إلي الجهاز الهضمي من خلال العصارة الصفراوية التي يقوم بإفرازها لكي تقوم الأمعاء بالتعامل معها وإخراجها عبر فتحة الشرج والتخلص منها، ونقلها أيضا إلي الجهاز الكلوي ليتم تنقيتها مرة أخري وإخراج السموم من الجهاز البولي.
  • إذا أصيب الكبد بتليف فإن قدرة مقاومة الجسم تضعف، ويكون أكثر عرضة للإصابة بالسموم في الدم مما يؤدي إلي الوفاة.
  • يعمل الكبد أيضا علي إنتاج أكبر كميات من الكوليسترول ويتم ذلك من خلال طريقته في تكسير الدهون التي يستقبلها وتحويلها بحيث يستطيع الجسم أن يتقبلها أو يستفيد منها.
  • بالإضافة إلي التخلص من كرات الدم القديمة في الجسم، وتجديد غيرها، وكذلك قدرته علي إطلاق بعض الهرمونات التي تساعد علي تجلط الدم ووقف سيلانه في حال الإصابة بجرح أو نزيف ما في الجسم.

طرق المحافظة علي صحة الجهاز الهضمي

بما أن الجهاز الهضمي هو المسؤول عن امتصاص الماء والعناصر الغذائية من الأطعمة التي نقوم بتناولها فإن هناك بعض الإرشادات والنصائح العامة التي تهدف إلي الحفاظ عليه وتمنع إصابته بالأمراض التي تعيق استفادة الجسم من الوجبات والأطعمة وتجعله عرض للإصابة بالأمراض وما شابه ذلك، ومن ضمن تلك الطرق ما يلي:

  • ضرورة تناول الفاكهة والخضروات الطازجة بصورة يومية بسبب احتوائها علي أكبر كمية من الألياف المفيدة لصحة الجهاز الهضمي بسبب سهولة هضمها، بالإضافة إلي تعزيز حركة الأمعاء ومنع إصابتها بالإمساك، أو الإصابة باضطرابات القولون.
  • يجب أن يتم خفض كمية الدهون المتناولة بسبب صعوبة هضمها، وإبطائها لحركة الأمعاء أيضا.
  • شرب كميات مناسبة من السوائل للحفاظ علي عمل الجهاز الهضمي وباقي أجهزة الجسم، وكذلك التقليل من المشروبات التي تحتوي علي نسبة كبيرة من السكريات، أو الكافيين.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تعزز من حركة الأمعاء، الأمر الذي يؤدي بدوره إلي تسهيل عمليات الهضم، والتخفيف من وطأة الضغط علي المعدة.
  • الإكثار من تناول الزبادي بسبب احتوائها علي البكتيريا النافعة للمعدة، وتحسينها من عملية الهضم.
  • ضرورة الإقلاع عن التدخين.

وإلي هنا نكون قد وصلنا إلي ختام جولتنا التي قد تعرفنا فيها إلي أي الأعضاء التالية يتم فيها امتصاص معظم الماء؟ وتطرقنا أيضا إلي ضرورة شرب مقدار معين من الماء بصورة يومية لكي تسطيع الأمعاء الدقيقة الاستفادة منه، وطرق الحفاظ علي صحة الجهاز الهضمي بصورة عامة.

كما يمكنك الإطلاع علي المزيد عبر هذه المواضيع: