الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية زراعة الثوم بطريقة صحيحة

بواسطة: نشر في: 16 فبراير، 2020
mosoah
زراعة الثوم

هل من الممكن أن تتم زراعة الثوم في المنزل؟ الإجابة هي نعم، فالثوم هو أحد النباتات التي تسهل زراعتها والاهتمام بها على العكس من أنواع كثيرة من النباتات التي تحتاج إلى تربة خاصة، وظروف محددة من الري والحرارة، ولذلك فمن الممكن أن تقوم ربة المنزل بزراعته بسهولة، وسنقدِّم لكم عبر المقال التالي من موسوعة كيفية زراعته والأمور التي ينبغي مراعاتها للحفاظ على النبات من التلف، فتابعوا معنا.

طريقة زراعة الثوم

تعتبر زراعة الثوم من الزراعات السهلة وغير المكلفة، والتي يمكنك القيام بها في المنزل والحصول على نتيجة جيدة إذا قمت باتباع الطريقة الصحيحة للزراعة، وخطوات زراعة الثوم تكون كالتالي:

  • أول وأهم الخطوات لزراعة الثوم هي اختيار الوقت المناسب، فالثوم لا يمكن زراعته في أي وقت من أوقات العام، وإنما يعتبر فصل الخريف هو أفضل الأوقات لزراعة الثوم، لأنه لا ينمو في الأجواء الباردة.
  • الخطوة الثانية هي تجهيز الثوم للزراعة، وذلك عن طريق تقسيم ثمرة الثوم إلى عدة فصوص، دون أن يتم نزع القشر عنها.
  • بعد ذلك يتم تجهيز التربة الصالحة للزراعة وتسميدها بالأسمدة العضوية التي يتم تجهيزها لزراعة الثوم.
  • يتم حفر التربة بعمق يتراوح بين 15 إلى 20 سنتيمتر.
  • بعد ذلك يتم غرس فصوص الثوم في التربة مع مراعاة أن يكون الرأس المدبب لفص الثوم هو الذي يتجه إلى قاعدة التربة.
  • يجب مراعاة أن يتم ترك مسافة مناسبة بين فصوص الثوم المغروسة ويفضل أن تتراوح هذه المسافات بين 10 و 15 سنتيمتر.
  • بعد ذلك نقوم بتغطية فصوص الثوم بالتربة مرة أخرى.
  • يتم ري التربة بالماء ببطء حتى لا تقوم فصوص الثوم بالخروج من التربة إذا تم غمر التربة بالماء بضغط عالي.
  • من الممكن أن يتم تغطية التربة بالقش حتى تحفظ الحرارة في التربة حتى إنبات جذور الثوم.
  • يجب مراعاة أن يتم إزالة الأعشاب التي قد تنمو مع الثوم أولًا بأول حتى لا تتأثر نبتة الثوم بهذه الأعشاب الضارة ويقل نموها.
  • تسميد نبات الثوم يتم في بداية فصل الربيع.
  • يتم ري التربة بالماء حسب الحاجة، ويوصى بريه كل عشرة أيام في المتوسط، مع مراعاة ألا يتم الري بالكثير من الماء حتى لا يتسبب في الضرر للتربة.

أهم النصائح حول زراعة الثوم

  • يجب أن يتم زراعة نبات الثوم في أماكن بعيدة عن التلوث، وذلك حتى يتم تجنب إصابته بمرض “عفن البصل” وهذا المرض يتسبب في حدوث ذبول في الأوراق الخضراء وتحول لونها إلى اللون الأصفر، كما يتسبب في تعفن الجذور.
  • يجب التأكد من عدم رطوبة التربة، وذلك عن طريق عدم زراعة نبات الثوم لمدة ثلاثة أعوام متتالية، حيث أن الرطوبة الناتجة عن ذلك من الممكن أن تتسبب في إصابة نبات الثوم بمرض “صدأ الكراث” الذي يتسبب في حدوث تعفن في النبات ويقل من المحصول المتوقع الذي تنتجه التربة.
  • ينصح بوضع الثوم بعد حصاده في مكان جاف ومعرّض لأشعة الشمس حتى يتم تطهيره من البكتيريا العالقة به التي قد تتواجد في التربة.
  • تتم زراعة الثوم في مناخ معتدل الحرارة مائل للبرودة بشكل قليل، ولكن لا يكون مناخ بارد.
  • للقيام بزراعة الثوم في المنزل احرصي على معرفة المكان الذي تمت فيه زراعة الثوم، وذلك حتى تتأكدي من أنه صالح للزراعة  بالبيئة التي تعيشين فيها. كم، ولا يُفضل أن تتم زراعة الثوم الذي يتم شراءه من الأسواق الكبيرة، لعدم القدرة على معرفة البيئة التي تمت زراعته فيها، والتي من الممكن ألا تتناسب مع البيئة المحيطة بك.
  • يجب أن يتم مراعاة زراعة الثوم في تربة جيدة التصريف، حتى لا تتراكم فيها المياه، مما يسبب حدوث الرطوبة بها.
  • يجب أن يتم استخدام الأسمدة العضوية التي يتم معالجتها قبل الاستخدام، وذلك لتجنب نقل الآفات أو الأمراض إلى النبات.

وبنهابة هذا المقال نكون قد تعرفنا على كيفية زراعة الثوم، وما هي الأوقات المناسبة لزراعته، والأشياء التي يجب مراعاتها والحرص على تجنبها أثناء زراعته حتى تنجح عملية الزراعة ويتم الحصول على أفضل محصول من الثوم.

المراجع

1

2

3