مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة خيالية عن القمر

بواسطة:
قصة خيالية عن القمر

قصة خيالية عن القمر جميلة ومسليه حيث ان من المعروف جيدا لدى الجميع مدى أهمية القصص لدى الأطفال فهي تساعد على نمو العقل بطريقة سليمة والتفكير السليم وهى وسيلة ناجحة لتوصيل أي معلومة للطفل من خلال سرد القصص له وتغرس في نفس الطفل القيم والأخلاق الحميدة وهى تعد من أكثر الأساليب نجاحا لتهدئتهم أثناء الليل ومساعدتهم على النوم العميق بشكل مريح ومتواصل وكل طفل له قصته المفضلة، ونوع القصص التي يرغب في سماعها من والدته أو والده، حيث هناك بعض الأطفال التي تفضل سماع القصص المشوقة والتي يكون فيها معدل الجذب أكثر، وهناك أيضا بعض الأطفال التي تفضل سماع القصص الخيالية، وأيضا ممن يفضلون القصص الدينية وبعض الأطفال تفضل قصص التاريخ والعلم حتى تستفيد من ذلك في تحسين معلوماتهم العامة، وهذا راجع أيضا لمن يقوم بسرد هذه القصص للطفل سواء كان الأم أو الأب أو الأجداد.

قصص خيالية عن القمر:

القصة الأولى:

قصة ريم والقمر المتحرك:

في يوم من الأيام وفي ليلة من الليالي كان هناك طفلة جميلة اسمها ريم كانت تحب الجلوس واللعب مع ابنة الجيران ولكن في يوم من الأيام تأخرت ريم في اللعب مع صديقتها حتى حل الليل والظلام فنادت عليها أمها يا ريم هيا تعالى وادخلي إلى البيت بسرعة وتركت لها الباب مفتوحا ودخلت تنتظرها بالداخل فاستأذنت ريم من صديقتها فأذنت لها بالخروج وهى في طريقها إلى البيت رفعت رأسها لترى القمر فلاحظت أن القمر يلاحقها  فخافت ريم كثيرا وصارت تجرى وهى تنظر إليه وتراه فتحس بأنه يلاحقها ففرت مسرعة إلى منزلها وصعدت إلى غرفتها مسرعة ونظرت من شباك الغرفة لترى القمر فإذ به يلاحقها فنادت ريم على أمها بسرعة كبيرة وخوف ولهفة في نفس الوقت أمي .. أمي فهرعت الأم لغرفة ابنتها ريم لترى ماذا تريد فإذ بها تقول لأمها أمي أمي لماذا يلاحقني القمر يا أمي هل هناك خطب ما فضحكت الأم وقالت لها اطمئني يا ريم إنه القمر يظهر في الليل ويراه الجميع وهو أيضا يرى الجميع وهو ينير الطريق للمارين ويبعث الراحة وهو رمز للجمال فسبحان الله عند ذلك اطمأنت ريم ونامت في سريرها وأمها بجانبها تحكى لها عن القمر وهنا تنتهي القصة تصبحون على خير.

القصة الثانية:

قصة على والقمر المضيء:

كان هناك ولد جميل أسمه علي يحب عائلته كثيرا وفي ليلة من الليالي صعدت والدة على إلى سطح المنزل حتى تستمتع بالهواء البارد واللطيف فصعد علي إلى السطح ليجلس مع أمه فنظر لأمه فرآها تنظر إلى السماء فاستلقى علي بجانب والدته على سطح المنزل ونظر إلى السماء بينما كان القمر في أحلى مظهر وكان مضيئا جدا فهو بدر ورأى النجوم أيضا تملئ السماء بالضياء فقرر على وأمه أن يظلا نائمين تحت السماء المضيئة والمزينة بالقمر والنجوم حتى يتمتعوا بالهواء الطلق فقال على لأمه هل حجم القمر فعلا صغير بالنسبة إلى حجم النجوم ؟فقالت الأم ردا على ابنها: نعم يا علي هذا صحيح فرد علي مسرعا على أمه: ولكن يا أمي القمر يبدوا كبيرا جدا بالنسبة للنجوم فقالت الأم : هذا لأن القمر قريب من الأرض ولكن النجوم بعيدة جدا  عن الأرض

فسرح علي وقال في نفسه أنا أحب القمر جدا والقمر قريب منا فلماذا لا أخذ من القمر قطعة صغيرة وأعلقها في غرفتي حتى تضئ كالسماء ويكون لي قمري الخاص وظل تائها وسرحانا حتى غفي ودخل في النوم العميق وفي منامه رأى القمر وهو يقترب منه بشده فخاف علي كثيرا وأغلق عينيه من شدة نور القمر فقال له القمر :ما بك يا علي ها أنا القمر جئتك كما تريد هيا تعالى معي لنصعد إلى السماء فقال له علي :لا أريد أن أصعد إلى السماء فأنا أريد أن أبقى مع عائلتي  وقال له علي :لماذا أنت مضيء هكذا أيها القمر فرد عليه القمر وقال : لأنني يا علي أقوم بعكس أشعة الشمس التي تذهب عنكم بعيدا في الليل وتتجه إلى الجهة الأخرى من الأرض فقال له علي :حسنا أيها القمر ولكن هل أستطيع أن أطلب منك طلبا هل من الممكن أن تعطيني قطعة صغيرة منك لأزين بها غرفتي فأنا أحبك كثيرا ضحك القمر في نفسه وقال لعلي :لا يا علي لا يمكنني فعل هذا أبدا لأنني هكذا سأبدو للناس أنني ناقصا ولن يستمتع أحد بعد ذلك برؤيتي فحزن علي كثيرا وقال للقمر ولكنني أحبك فماذا أفعل حتى تظل معي في غرفتي فأجابه القمر بسرعة قائلا :يمكنك ذلك يا علي، قال له :كيف، فرد قائلا  : يمكنك أن تقوم برسمي في لوحة جميلة وتعلقها في غرفتك وأنا أظل في السماء فوافق علي على هذه الفكرة وأعجبته كثيرا .

وفي الصباح الباكر أستيقظ علي من النوم وراح مسرعا يحضر ويجهز كل ما يحتاجه من ألوان ولوح وكل شيء ليرسم لوحة جميلة للقمر ويعلقها لتزين غرفته وبهذا تكون انتهت القصة وتصبحون على خير.