قصص أطفال قبل النوم للذكور

ياسمين سليمان 2 نوفمبر، 2022

قصص أطفال قبل النوم للذكور

يحب الأطفال دائمًا أن يستمعوا إلى بعض القصص الجميلة قبل النوم لتساعدهم على النوم في راحة واطمئنان، كما أنه قام العديد من المؤلفين بتأليف عدد كبير من قصص الأطفال والتي تقوم الأم برواياتها لأطفالها قبل النوم ومن تلك القصص:

قصة الحمار والأسد

  • في يوم من الأيام كان هناك حمار يسير في الغابة ثم ماذا وجد ذلك الحمار فرو أسد أسفل شجر جميلة.
  • فكر الحمار ثم قال لماذا لا أضع ذلك الفرو على وأصبح كالأسد أنا أريد أن يحترمني ويهاب مني كل من في الغابة.
  • وبالفعل قام الحمار بوضع فرو الأسد عليه وأخذ يمشي في الغابة بكل فخر وبهدوء بذلك الفرو وهو يشعر بالسعادة الكبيرة وهذا لأن كل من في الغابة كان ينحني له، ويتجنبه ويخافوا منه.
  • حتى قابله الثعلب المكار وقال له أنت لست أسد، خاف الحمار وقال لا بل أنا الأسد وحاول أن يزأر ولكن فشل فالصوت الذي خرج منه هو صوت نهيق الحمار.
  • وكشف الحمار أمام كل الحيوانات وقال له الثعلب المكار أخلع ذلك الفرو فأنت لن تكون أسد أبدًا أنت حمار منذ أن ولدت لا يمكن أن تكون أسد.

قصة الذئب والكلب

  • ذات مرة كان هناك مجموعة من الأغنام الصغيرة تعيش في مرعى جميلة وكبيرة، حيث كانت تلك الأغنام تحب المرعى الخاص بها ومتعلقة بها.
  • وكانت تعرى تلك الأغنام الصغيرة الجميلة ثلاث كلاب أوفياء كانوا يحافظون عليهم ويقوموا بحمايتهم من أي مخاطر لذلك كانت الأغنام الصغيرة دائمًا تشعر بالاطمئنان ولا تشعر أبدًا بالخوف.
  • وكان المسئول عن تلك المرعي رجل طيب يحب الأغنام ويقوم بتربيتهم ورعايتهم، كما أنه كان يقوم كل يوم بالجلوس في تحت ظل الشجرة ومن ثم يبدأ في عزف الألحان الجميلة والتي كانت سبب في اجتماع الأغنام حوله لسماع تلك الألحان الرائعة.
  • وفي يوم من الأيام كان يمر من أمام المعرى الجميل ذئب مكار ومن ثم رأى الأغنام من بعيد وظل يراقبها وكان يريد أن يدخل لهم إلا انه رأى الثلاث الكلاب يحرسوا الأغنام فخشى أن يقترب منهم.
  • ولكنه إذ فجأة وجد أن الثلاث كلاب يتشاجروا معًا وانشغلوا عن حراسة وحماية الأغنام فضحك الذئب ضحكة شريرة.
  • وكان يريد استغلال تلك الفرصة التي تلهي الكلاب عن الأغنام ويقوم بالدخول إلى المرعى، وبالفعل كان يفعل ذلك وأصبح يتحرك بهدوء ناحية المرعى.
  • وفي أثناء ذلك رأى الذئب الشرير نعجة صغيرة واقفة بمفردها هجم عليها ومن ثم بدأ أن يضع أنيابه ومخالبه عليها.
  • ظلت النعجة تصرخ وتطلب النجدة من أصدقائها ومن الكلاب وكان الذئب يظن أن لن يسمعها أحد ويحاول التهامها.
  • إلا أن الكلاب سمعت صراخ النعجة وتوقفت عن المشاجرة وأقبلت مرعة على النعجة ورأهم الذئب ترك النعجة ومن ثم جرى مسرعًا للهروب قبل أن تمسك به الكلاب.
  • وعادت النعجة إلى المرعى وإلى أصدقائها والرجل الطيب.

قصة القطة الطيار

  • كان هناك في يوم من الأيام طفل يسمى محسن، وكان محسن يحب الطيارات الورقية ويحب صنعها.
  • وفي ذات مرة قام محسن بإحضار العصا والخيط ليقوم بصنع الطيارة الورقة ليلعب بها ويطيرها في الهواء.
  • وفي أثناء ذلك مر أمام محسن بائع البالونات، ورأه محسن اشترى منه ثلاث بالونات ليربطهم في الطائرة لكي تستطيع أن تحلق عاليًا في السماء.
  • وكان أمام محسن قط صغير جميل قام محسن بربطه مع البالونات ليطير مع الطائرة، وبالفعل طار القط وكان سعيد للغاية.
  • ولكن حدث ما لم يتوقعه محسن انقطع خيط الطيارة من يد محسن، طارت الطائرة والقط مربوط بها إلى بعيد ولم يستطع محسن الإمساك بها.
  • ظل يجري مسرعًا خلفها حتى اختفت الطائرة والقط عن أنظاره ووصل إلى القطار وكان القطار يمر على السكة الحديد في ذلك الوقت فتوقف محسن.
  • وتعلقت الطائرة على أسلام الهواتف المعلقة في الأعلى وتعلق معها لقط ولكنه كان يلعب وسعيد ظنًا منه أنه الآن يطير ويلعب في الأعلى.
  • رأهم محسن وذهب إلى الناس مسرعًا يطلب منهم أن ينقذوا ذلك القط الجميل، واسرع الناس ليخلصوا القط من تلك الأسلاك ويعيدوه مرة أخرى قبل أن يصاب بأي مكروه.
  • صعد الناس عللا السلم الكبير وشدوا القط وأنزلوه دون أن يصاب بأي ضرر وأعادوه إلى محسن وفرح محسن كثيرًا وشكر الناس ومن ثم احتضن القط.

قصة الحمار والحصان المخادع

  • في قديم الزمان كان هناك رجل فلاح يعيش في قرية صغيرة، ويمتلك حصان وحمار.
  • وكان ذلك الحمار الصغير الجميل نشيط للغاية ويحب أن يساعد الفلاح في الأعمال، أما الحصان كان كسول ومهمل ولا يقوم بإنجاز الأعمال مع الفلاح.
  • وفي فصل الصيف كان الفلاح يحصد المحصول الذي قام بزراعته، كما أن الفلاح كان يريد أن يبيع ذلك المحصول في الأسواق ليشتري منه الناس ويستفيد بالمال.
  • وفي اليوم التالي قام الفلاح بإعداد الحمار والحصان للسفر إلى السوق وبيع المحصول، كما أنه أعطي الحصان المحصول الثقيل لأنه أكبر حجمًا، وأعطى الحمار المحصول الأقل بسبب صغر حجمه.
  • وفي الطريق ظل الحصان الكبير يشتكي ويقول أن تعب ويشعر بالإرهاق ويريد أن يستريح كما أنه كان يقول أن الحمل عليه كثير.
  • عكس الحمار ظل يقول له أصبر قليلًا نحن نقترب على الوصول، سنرتاح بعد قليل يا صديقي.
  • فقال الحصان بداخله نعم إنك تقول هكذا لأن حملك خفيف كم أنت حمار ضعيف، أنا لا أحبك.
  • وعند حلول الظلام استراح الفلاح بجانب شجرة لأنه أرهق من اسفرن كما أن الحمار والحصان طانوا أرهقوا لذلك أراد أن يريحهما ومن ثم أكلوا وشربوا، وناموا.
  • ولكن لم ينم الحصان كان ينتظر نوم الفلاح والحمار ليقوم بإبدال حمل الحمار ويضع له حمله ويأخذه هو.
  • وفي الصباح بدأ الفلاح في مواصلة الرحلة مرة أخرى، وفي أثناء الطريق كان الحصان يمشي بكل راحة وبدون الشعور بأي تعب على عكس الحمار فقد أصيب بالإرهاق والتعب الشديد كما أنه كان يتلعثم في المشي من ثقل الحمل عليه.
  • حتى سقط الحمار بقوة وآذى حافره فقال له الحصان أوووه يا إلهي! يا صديقي ما بك؟ يا لك من مسكين ألا تستطيع حمل ذلك سأخلصك منه.
  • وعندما شعر الفلاح أن الحمار سقط منه أسرع إليه وقام بتفصحه ووجد أن حافره قد أصيب قام بإسعافه، ونقل كل الحمل إلى الحصان.
  • لأن الحمار الآن غير قادر على حمل أي شئ، وأكمل الحصان الرحلة يحمل ما حمله وحمل الحمار وهكذا نال عقابه لأنه قام بالكذب والخداع.

قصة أرنوب وأرنوبة

  • في يوم من الأيام كان يعيش الأرنوب مع أخته الأرنوبة في جحر صغير جميل قام والديه بتصميمه لعيشوا فيه حياة سعيدة.
  • وذات يوم قام الأم بالذهاب إلى الحقل المجاور للحجر، لكي تقوم بجلب الطعام لأطفالها، وقامت بالتنبيه على أرنوب وأخته أرنوبة أن لا يخرجا من المنزل لأنها كانت خائفة عليهم.
  • ولكن لم يسمعا الأطفال كلام الأم واتفقا معًا أن يخرجا من الجحر، ويتجولوا قليلًا ثم يعودوا مسرعين قبل أن تعود الأم.
  • وفي أثناء ما كانوا يتجولوا في الحقول المجاورة وجودوا قفص صغير وجميل وتنبعث منه رائحة الجزر وهو الطعام المفضل لهم كما أنهم شعروا بالجوع.
  • ثم قام الطفلان بأخذ كل الجزر الموجود في القفص ولم يتبقى سوى جزره واحدة وعادوا مسرعين إلى المنزل وحاولوا البحث معًا على أماكن يمكن أن يقوموا بإخفاء الجزر فيها حتى لا تشعر أمهم بشيء.
  • وعادت الأم في وقت متأخر ولكنها كانت تبكي وسألها الأب لماذا تبكي قالت أنها كانت تبحث عن الطام وظلت تبحث وتبحث ولكنها لم تجد إلا جزره واحدة.
  • وفي هذا الوقت شعر أرنوب وأرنوبة بالذنب وأنهم من سرقوا الجزر كله وهم السبب في بكاء الأم، ثم قرروا أن يعترفوا أنهم من سرقوا الجزر كله.
  • وحزنت الأم بشدة وظلت تخبرهم طوال الليل أن هذا الجزر لم يكن ملكهم لذلك لم يكن عليهم أن يقوموا بأخذه لأن هذه تسمى سرقة كما أن الله يعاقب السارقين وهيا لا تريد أن يعاقبهم الله.
  • واعتذر ارنوب وأرنوبة إلى الأم والأب وطلبوا منهم أن يسامحوهم كما أنهم قرروا أنهم لن يفعلوا ذلك أبدًا.

قصص أطفال قبل النوم للذكور

المزيد من المواضيع

اسماء الله الحسنى تهنئة عيد ميلاد صباح الخير اذاعة مدرسية شكر وتقدير دعاء ختم القران دعاء للمريض دعاء الصباح صلاة الاستخارة خاتمة بحث قصص اطفال نظام نور ولي الأمر تسجيل دخول اوزمبك صندوق البريد الرياض معنى سايكو فواكه بدون نقاط اسم محمد بالانجليزي خواطر جميلة رسوم تجديد الاستمارة كوكسيكام ابرة اوزمبك دريم ووتر ايات السكينه استقدام من الفلبين ابر اوزمبك اسامي قطط بسكوبان نظام نور ولي الأمر تسجيل دخول 1445 الامن والسلامة أقرب جهاز أبشر من موقعي مقدمة بحث الثقافة الملبسية نظام نور برقم الهوية 1445 هل ريتا مشروب طاقه حكم التشهد الأول والاخير الحروف الانجليزيه بحث عن التبرير والبرهان تجربتي مع حبوب فيروجلوبين موعد صلاة القيام تنزيل الدورة خلال ساعة تحاميل روفيناك نظام نور ولي الأمر مواعيد رحلات القطار جماد بحرف ذ بلاد بحرف و اساسيات الضوء جماد بحرف ن روفيناك تجربتي مع بخاخ افوجين حكمة قصيرة معناها جميل جداً اقرب مطعم من موقعي علم تسجيل الدخول مشروبات ستار باکس الباردة يوزرات انستا بارنز منيو هل يغفر الله ممارس العادة اسئلة محرجة 18 اسماء قطط ذكور شروط حافز همزة الوصل والقطع تخصصات الجامعة العربية المفتوحة برزنتيشن الأشهر الميلادية مقابل الهجرية الرمز البريدي الطائف أصحاب السبت متى يبدأ مفعول العصفر الوزغ في المنام بشارة خير سايكو معنى مواضيع برزنتيشن اسئلة مسابقات للكبار افضل كفرات صينيه اسماء بنات 2023 خاتمة تقرير ريلاكسون وقت صلاة القيام بلاد بحرف الواو الرمز البريدي الدمام فيروجلوبين معنى غبقة دوسباتالين ريتارد مخالفة قطع الاشارة تجربتي مع الميلاتونين فلاجيل 500 حبوب كوكسيكام رقم شيخ مفتي حبوب اومسيت روفيناك د