مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية التخلص من الجوانب بأسرع وقت ؟

بواسطة:
التخلص من الجوانب بأسرع وقت

تعتبر مشكلة تراكم الدهون في منطقة الجوانب هي واحدة من المشكلات التي تواجه الكثير من الأشخاص، ولذلك يسعى الكثير للتخلص من هذه المشكلة بالطرق الطبيعية التي لا يكون لها أي آثار جانبية على الصحة ولا الجسم، ولذلك أتينا من خلال هذا المقال ببعض الطرق الطبيعية التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد في منطقة الجوانب.

طريقة التخلص من الجوانب بأسرع وقت :

أولًا: إتباع نظام غذائي صحي:

النظام الغذائي المتوازن هو من أهم الأمور التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل سريع، ولذلك يجب أن يتم إتباع نظام غذائي صحي، ولذلك في حالة الرغبة في التخلص من الوزن الزائد في منطقة الجوانب، وذلك من خلال الآتي:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تكون مقلية في الزيت، أو التي تكون دسمة.
  • لابد من إتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الخضروات وأيضًا الكربوهيدرات.
  • الإكثار من تناول الحبوب الكاملة وذلك لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات.
  • الإكثار من تناول الفواكه الطازجة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر الطبيعي.
  • الإبتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على سكريات صناعية مثل الحلويات.
  • الحصول على البروتينات مع الكربوهيدرات من خلال تناول قطعة من الجبن القريش.

ثانيًا: ممارسة التمارين الرياضية:

تعد التمارين الرياضية هي واحدة من أفضل الطرق التي تساهم بشكل كبير في التخلص من الوزن الزائد، وبالتحديد في منطقة الجوانب، حيث إن التمارين تساعد على حرق الدهون بشكل كبير، ولذلك يجب إتباع نظام يومي خاص بممارسة التمارين الرياضية الخاصة بمنطقة الجوانب وهي كالآتي:

  • يمكن الاعتماد على ممارسة تمرين كارديو وذلك بشكل يومي، لمدة لا تقل نصف ساعة إلى ثلاثة أرباع الساعة.
  • يتم ممارسة ريلضة المشي بشكل يومي في الصباح الباكر لمدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • يتم ممارسة أيضًا رياضة رفع الأثقال وذلك لأنها تساعد بشكل كبير  على حرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية.
  • لابد من الإكثار من الحركة على مدار اليوم وعدم الجلوس لفترات طويلة خلال اليوم.
  • لابد من مراعاة التقليل بين الفترات المخصصة للاستراحة بين التمارين الرياضية.

ثالثًا: شرب الماء البارد:

الماء هو من ضمن الأشياء التي لها دور كبير في التخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في جميع مناطق الجسم، حيث إن الإكثار من تناول الماء في فترات الصباح وعلى مدار اليوم يساهم في التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة الجوانب ويشمل تناول الماء بهذه الطريقة:

  • تناول ثمانية إلى عشرة أكواب على مدار اليوم.
  • عمل نظام من شرب الماء، بحيث يتم تناول كوب من الماءئ كل ساعة أو اثنين.
  • الإكثار من تناول الماء في الصباح وبالأخص على الريق وذلك حتى يساهم في سد الشهية.

رابعًا: تقسيم الوجبات اليومية:

يعد تقسيم الوجبات اليومية من أهم الأمور التي تساهم بشكل كبير في التخلص من الوزن الزائد، وذلك عن طريق عدم الوصول إلى أعلى مراحل الشبع، وبالتالي لا يتكون الكثير من الدهون في مناطق الجسم المختلفة، وتقسيم الوجبات يعني تناول وجبات صغيرة وذلك عن طريق الآتي:

  • تناول ستة وجبات صغيرة، وذلك يكون بدلا من الثلاث وجبات الرئيسية المعروفين، والتي يقوم فيها الإنسان بالحصول على كميات كبيرة من السعرات الحرارية والدهون في وجبة واحدة فقط.
  • يتم تقسيم السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي على الستة وجبات مثلا.
  • يتم تناول وجبة واحدة صغيرة كل ثلاثة ساعات مثلًا أو أربعة ساعات.
  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة له دور كبير في الشعور بالشبع على مدار اليوم.

خامسًا: تناول فيتامين سي:

يعد فيتامين سي هو واحد من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها، وذلك لأنه يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض الفيروسية وكالتي من بينها نزلات البرد والإنفلونزا، ولكن فيتامين سي أيضًا له دور كبير في التخلص من الدهون المتراكمة، وذلك لأنه يساعد في تحويل الدهون إلى طاقة، ويمكن الإكثار من تناول فيتامين سي عن طريق:

  • الإكثار من تناول فاكهة البرتقال فهي غنية بذلك الفيتامين، كما أنه يمكن تناول عصير طازج منها.
  • تعد فاكهة الكيوي أيضًا من ضمن أنواع الفواكه الغنية بفيتامين سي، وهي جيدة جدا للتخلص من التوتر.
  • يتم الإكثار من تناول الكرنب لأنه من الخضروات الغنية بفيتامين سي.
  • أيضًا يفضل تناول الفلفل الحلو لأنه يساعد في الحصول على فيتامين سي.

سادسًا: تبطئ عملية التنفس:

يساهم إبطاء عملية التنفس على التخلص من التوتر والعصبية التي يشعر بها الشخص، والتي تجعله بحاجة إلى تناول الطعام والإفراط فيه، ويتم إبطاء التنفس من أجل ذلك، وذلك من خلال مراقبة طريقة التنفس ويتم ذلك عن طريق الآتي:

  • يتم إرخاء عضلة البطن، وبعدها يتم إبطاء عملية التنفس.
  • المحاولة قدر الإمكان عللى إبطاء عملية التنفس أثناء الزفير، وذلك يكون أكثر من الشهيق.
  • يتم إخراج هواء الزفير بشكل بطئ جدا وذلك من أجل التخلص من التوتر والتفكير الذي يجعل الشخص يفكر في الطعام.