مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج القمل والصيبان نهائياً

بواسطة:
علاج القمل والصيبان نهائياً

هنا دليل طرق القضاء على قمل الرأس والصبيان بشكل نهائي الذي يعد من أحد أنواع الحشرات الطفيلية التي تتعلق بفروة الرأس من خلال مادة تقوم بإفرازها وتلتصق في الشعر، ويعد دم الإنسان هو غذاء القمل، وتكسب القمل لوناً نفس لون الشعر الذي يعيش القمل، الأمر الذي يصعب من رؤيته وإكتشافه، بينما الصيبان فهو البويضات الصغيرة للقمل.

وينتشر قمل الشعر والصيبان بين الأطفال الصغار الذين هم بعمر الحضانة والمدرسة، وذلك لأن الأطفال بهذه العمر يلعبون مع بعضهم البعض حيث يزيد الإحتكاك بين شعرهم ورؤسهم وفي الغالب ما يستخدمون نفس المشط، كل تلك الأسباب تؤدي لا محاله إلى الإصابة بقمل الشعر، فبمجرد أن تنتقل قملة واحدة للشعر فيقوم القمل والصيبان بالتكاثر بشكل كبير في الشعر.

ماهي أعراض الإصابة بالقمل والصيبان :

  • يوجد حكة مستمرة في عدة أماكن متفرقة من فروة الرأس بخاصة المنقطة التي تقع بالقرب من الأذن.
  • يلاحظ وجود قمل وبعض بويضاته في مشط الشعر أثناء عملية التسريح.
  • وجود إصفرار بالوجه، وذلك بسبب أن القمل يتغذى على قمل الإنسان.
  • أثناء الفترة التي يوجد فيها قمل بالشعر فإنها تترك بعض القذائف والتي تكون بيضاء وفارغة وتسمى بالصبئان، هناك البعض الذين يعتقدون أنها مجرد قشرة شعر، وتظل تلك الصبئان ملتصقة في الشعر حتى تتكاثر ويكثر تواجدها وتصبح و اضحة جدا بالشعر.

طرق علاج القمل والصيبان نهائياً :

يتم معالجة حشرة القمل والصيبان بعدة طرق سهلة كغسل الشعر بالشامبوهات الطبية التي تساعد على قتل القمل، والتي تمتاز بمفعولها القوي على البويضات والقمل، أو إستخدام بعض أنواع اللوسيون أو الإسبراي حيث يتم رش فروة الرأس وتدليكها، فتلك المحاليل تحتوي على عدد من المواد الكيماوية ذات التأثير المضاد للقمل والبويضات.

  • العقاقير المستخلصة من الأقحوان

فمن من الممكن إيجاد العديد من العلاجات التي تقضي على القمل سريعاً، والتي تكون مصنوعة من مستخلصات مادة الأقحوان، بالرغم من كون تلك العقاقير آمنة ولكنها غير مستحب إستخدامها مع الأطفال الصغار، فتلك العقاقير لديها القدرة في أن تقضي على القمل الحي ولكنها لا تقضي على البيض، لذا فلابد من إتباع التعليمات المكتوبة بنشرة الدواء والإلتزام بها، والفترة الزمنية المناسبة لوضع الدواء على الشعر وكيفية غسله.

  • الأمشاط الرفيعة والدقيقة أسنانها

لابد من الإلتزام بإستخدام الأمشاط ذات الأسنان المتقاربة الرفيعة، وذلك لأنها تساعد على التخلص من البيض والقمل، وقد لاقت تلك الأمشاط نجاحاً ملحوظاً مع الفراعنة منذ قديم الزمن، وبالرغم من أن تلك الطريقة تستلزم بعض الصبر ومزيد من الوقت بحيث يُقضى على القمل بشكل تام، ولكنها تعد الطريقة الأكثر والاقوى فعالية، حيث يتم غسل الشعر بعد وضع العلاج المناسب وتمشيطه بمشط رفيع دقيق الأسنان.

وصفات طبيعية لعلاج القمل والصيبان  :

من الممكن اللجوء لإستخدام الوصفات الطبيعية، حيث نجد بعض الأمهات تستخدمن زيت شجرة الشاي والمايونيز والخل الأبيض كعلاجات طبيعية تساعد على قتل قمل الشعر والتخلص من الصيبان، وذلك لأن المايونيز يساعد على إختناق القمل في حال وضعه بشكل غزير مع الإلتزام بالإستحمام ليلا، بينما الخل فمعروف بقدرته على إذابة المادة الصمغية التي يقوم القمل بإفرازها والتي تبقيه عالقة بفروة الشعر، مما يساعد على موته والقضاء على القمل بصورة نهائية.

في حين عدم وجود أية أدلة علمية داعمة لمثل تلك العلاجات المنزلية إلا أن أطباء الأطفال لا يشيرون إلى وجود أية أضرار من تجربتها.

  • السيشوار :

السيشوار ويعد واحداً من أحدث الطرق التي تستخدم في التخلص من قمل الشعر والصيبان بشكل نهائي، حيث أن السيشوار يعد مفيداً بشكل كبير في القضاء على حشرة القمل، فحين القيام بتصفيف الشعر بالسيشوار فهذا يساعد على حرق القمل وعلى البيوضات الموجودة بالشعر.

طرق أخرى للقضاء على القمل :

  • لابد من الإلتزام بالروتين اليومي الخاص بالعناية بالشعر ونظافته، حيث إستخدام الشامبوهات الملائمة لنوعية الشعر، وعدم الإستخدام لأمشاط أو فوط الشعر الخاصة بالأخرين، وذلك من أجل ضمان الوقاية من إنتقال القمل للشعر، وكذلك تعليم الأطفال الصغار من أن يستخدمون الأدوات الشخصية الخاصة بغيرهم كالأمشاط والقبعات ولبس غطاء الشعر، فكل تلك الأدوات من الوارد أن تحمل لبويضات القمل ومن ثم تتسبب في إنتقال العدوى.
  • التفتيش الدوري للشعر وذلك لإكتشاف وجود قمل به ومن ثم التخلص منه فوراً قبل تكاثره وزيادته بالشعر ومن ثم صعوبة التخلص منه، بحيث تقوم كل أم بالكشف على شعر أبنائها مرتين في الأسبوع، وذلك من خلال قيامها بالتمشيط الجيد للشعر، وتقسيمه بحيث يكون من السهل المرور على كافة أجزاء الرأس، ومن ثم تمشيط الشعر بالفلاية.
  • الحرص على تغيير جميع الأغطية والوسائد والفوط الخاصة بالشخص المصاب به، وغسلها بماء ساخن واعريضه للأشعة الشمسية بحيث يتم التخلص من القمل والصيبان.
  • يفضل أن تقوم كل الأمهات بلم شعر بناتهن الصغار قبل ذهابهن للمدارس، فهذا أفضل لتفادي الإصابة بحشرات الرأس ونقل العدوى بين التلاميذ بالصف.
  • هناك طريقة ناجحة جداً للفتيات الصغيرات اللواتي في عمر المدرسة، تلك الطريقة تعمل على خنق قمل الشعر، حيث يتم وضع كمية مناسبة من زيت الزيتون على شعر الفتاة المصابة بالقمل ثم يتم غسل الشعر بالزيت وتدليكه بهدوء من أجل الحفاظ على الفروة، بعدها يتم لف الشعر بواسطة غطاء من البلاستيك أثناء النوم.