الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة توقيف مشعل العنزي أسرار التحقيقات

بواسطة: نشر في: 19 أكتوبر، 2021
mosoah
قصة توقيف مشعل العنزي

نقدم إليكم قصة توقيف مشعل العنزي ، حيث أصبحت السوشيال ميديا الآن بأهمية بطاقة الهوية الرسمية في تعريف الشخص والحكم عليه كما حدث في تلك الواقعة‎، حيث أن للصورة أو الفيديو منحى أكثر جدية ودرامية من كونها ذكرى لحدث مميز إلى دليل إدانة وحجة قانونية يعتد به القضاء وقد يزج بصاحبه في السجن.

هذا ما حدث مع مشعل الذي دارت حوله تساؤلات عديدة مؤخرًا جمعنا لك عزيزي القارئ  تلك القضية كاملة بين يديك في موسوعة .

توقيف مشعل العنزي

انقسم رأي المتابعين لتلك القضية على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا على منصة تويتر الى متعاطف وناقد.

  • بدأت القصة بمقطع فيديو لرجل ثلاثيني محب للمزاح أو ربما للشغب والتمرد، ناشط سياسي أو ربما إرهابي كان ضحية أو جاني أسماء وصفات انهالت على مشعل بسبب ذلك المقطع.
  • حيث أنه على حد قوله كان مازحًا يغني بشكل عفوي في إحدى (الستوريهات) قصص الحالة اليومية التي يشارك بها متابعيه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.
  • تحول هذا المقطع الغنائي الساخر إلى ترند شعبي ودليل على عدة اتهامات ضد النظام الحاكم.
  • عابثًا أو جادًا قد فتح مشعل على نفسه النار في غضون ساعات.

الاتهامات المنسوبة إلى مشعل العنزي

ألقي القبض على مشعل العنزي بعد انتشار هذا المقطع حيث وجهت له ثلاث تهم سياسية تحمل وصمة الإرهاب أو الخيانة:

  1. الاتهام بالتمرد على نظام الحكم.
  2. التحريض على أعمال الشغب والعنف.
  3. تهمة الانضمام للجماعات الإرهابية وقيادتها.

مشعل العنزي ومريم

حيث أن غرابة هذه القصة لن تنتهي عند هذا الحد، ليفاجئ الجميع داخل المحكمة وخارجها بمريم زوجة المتهم التي اعتلت مسرح القضية.

  • هذه الزوجة التي شهدت على تسجيله للمقطع، تقف أمام المحكمة لتلعب دورًا جديدًا في القضية كمحامية للمتهم.
  • تقلب الاتهامات التي شرعت مريم بإلقائها قضية مشعل رأسًا على عقب.
  • حيث أنها حولت المتهم من كونه إرهابيًا إلى رمز سياسي وناشط اجتماعي تحيط به الدسائس ويتربص به الأعداء.
  • تستمر المفاجآت والاتهامات بالخروج من جعبة مريم التي قالت على إحدى القنوات التلفزيونية أنها تتعرض للضغط والتهديد المستمر لتتوقف عن العمل على القضية.
  • كما أكدت في حديثها أنها لن تتخلى عن الحقيقة وعن براءة مشعل الذي عملت لأجله كمحقق قانوني يفكك الخيوط ويجمع الأدلة.
  • مضيفة أن تلك التهديدات ما هي إلا دليل مجاني على صحة ادعائها بأن زوجها ضحية لآرائه السياسية والحقوقية.

ترند مشعل ومريم

ضجت المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة بالبحث والجدال عن قصة مشعل العنزي، فمن صاحب هذا الاسم وما الذي جعله محط للأنظار ومدعاة للشهرة ؟، هذا ما نشير إليه:

  • منهم من أيد نظرية التلفيق و المؤامرة، وأن مشغل لم يقصد التلميح والتحريض على الشغب.
  • أذ أنه يلتقط فيديوهات عبثية لغرض المزاح كغيره من الملايين رواد المواقع الاجتماعية.
  • حيث أن خلفيته السياسية كانت بمثابة جريمته الشرعية التي استغلها أعداءه.
  • وفي ذات السياق نظروا إلى مريم بعين التقدير والاحترام.
  • إذ أنها رمز للمرأة السعودية التي أصبحت تلعب الآن دورًا قياديًا في تغيير الحدث على المستوى القضائي والشعبي.
  • يرى آخرون وعلى النقيض تماما أن مشعل ومريم ومن على شاكلتهم لا يحملوا عبء المسؤولية في أفكارهم المعروضة.
  • مروجين بشكل أو بآخر إلى أهداف خفية وضعها أعداء الوطن لزعزعة أمنه والتلاعب بعقول أبناءه.
  • تم القبض على مشعل العنزي لمدة 6 أيام وبضع ساعات، حملت في ثوانيها الكثير من التساؤلات التي لم ينتج عنها أجوبة واضحة و مؤكدة بعد، لكنها أوضحت الوجه الآخر لهذا العصر، عصر السوشيال ميديا.

أوضحنا لكم في قصة توقيف مشعل العنزي ، تلك  القضية التي شغلت الرأي العام ما هي إلا ومضه تنبهنا إلى خطورة عصر السوشيال ميديا، الذي قد يدينك بكلمة أو يجعل منك فارساً ولو في ساحة افتراضية.

كما يُمكنك قراءة المزيد أيضًا: