الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

شخصيات إماراتية رائدة وناجحة بدأت مشاريعها في سن مبكر

بواسطة: نشر في: 11 مارس، 2019
mosoah
شخصيات إماراتية رائدة وناجحة بدأت مشاريعها في سن مبكر

معلومات عن اشهر شخصيات إماراتية رائدة وناجحة بدأت مشاريعها فى سن مبكر ، أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى الدول صعوداً في الاقتصاد والتعليم والسياسة حيث احتلت أعلى المراتب في ممارسة الأعمال وإقامة المشاريع الاستثمارية على صعيد الدول العربية، وتهدف الإمارات إلى بناء مستقبل اقتصادي مستقر يمتاز بالتطوير والإبداع، نظراً لما تمتلكه من موارد بشرية ناجحة التي تعد من مؤشرات تقدم الأمم وسوف نقوم في هذا المقال بتوفير مجموعة من المعلومات لأكثر الشخصيات الإماراتية الرائدة والناجحة التي بدأت مشاريعها في سن مبكر وحصر قائمة أكثر الشخصيات البارزة ناجحاً على موقع موسوعة وذكر هذه الأمثلة المشرفة لبلدها.

شخصيات إماراتية رائدة وناجحة بدأت مشاريعها في سن مبكر

شيخ حمدان بن محمد آل مكتوم

تتلمذ حمدان بن محمد آل مكتوم على يدى والده حيث كان يصحبه في معظم جولاته وزياراته الرسمية وتلقى دراسته في أكاديمية ساندهيرست العسكرية البريطانية الثانوية، وهو ولى عهد إمارة دبي ويشغل الشيخ حمدان العديد من المناصب الحيوية في الإمارات، مثل منصب رئيس مؤسسة محمد بن رائد لدعم الشباب ورئيس مجلس دبي الرياضي ورئيس مجلس إدارة مصرف دبي، وهو فارس وله العديد من الأنشطة الرياضية حيث حصل في بطولة الأولمبية للألعاب الآسيوية على الميدالية الذهبية، وله أيضاً إنجازات في عالم الأدب ويطلق عليه كشاعر لقب فزاع وتعنى هذه الكلمة الذي يفزع لنجدة ومساعدة الآخرين من كل ضيق.

إلهام القاسمى

أصبحت الإماراتية إلهام القاسمى أول امرأة إماراتية تصل إلى القطب الشمالي بعد تحدى قاصي البرودة ومناخ صعب التحمل استطاعت تحقيق حلمها، وقد عانت صحياً من درجات الحرارة المنخفضة حيث قامت بالتدريب قبل الرحلة 6 شهور في جبال الألب الفرنسية، وتهدف من خلال هذه التجربة جمع الأموال لدعم برنامج “تشجيع المساواة في المدارس الإفريقية وصندوق رعاية أطفال فلسطين.

علياء عبد الله المزروعي

الرئيس التنفيذي للأعمال في شركة المزورعي القابضة حيث ترأست العددي من المناصب التجارية في عالم البيزنس، ولقد تخرجت من مدرسة الشويفات الدولية، وحصلت على درجة البكالوريوس في إدارة نظم المعلومات 2001 وتابعت الماجستير في جامعة الإمارات ومن ثم تدرجت للعمل في إدارة الموارد البشرية وفى الوقت ذاته كانت تعمل على مشروع جست فلافل من خلال سلسلة مطاعم ضمن 18 فرعاً لتجربة جديدة من نوعها، حيث الفلافل بنكهات مختلفة اليونانية والمصرية واليونانية والأمريكية.

على فيصل مصطفى

واحد من أبزر المخرجين في السينما بالإمارات حيث التحق بمدرسة لندن السينمائية للحصول على التدريب العملي وقد رشح فيلم التخرج لعلي “تحت الشمس” لأفضل فيلم أجنبي في مختلف المهرجانات الدولية في جميع أنحاء العالم كما فاز بجائزة أفضل فيلم في الإمارات 2006 في مسابقة أقيمت بعاصمة أبو ظبي، وقام بتأسيس شركة الإنتاج الخاصة به، ومن أكبر الجوائز في عالم صناعة الأفلام جائزة “رجل العام” عام2014 من قبل مجلة إسكوير .

مادية الشرقي

اختارت مادية الشرقي عالم تصميم الأزياء منذ الصغر وسعت لنيل شهادة في هذا المجال بتصميمات الملابس وخلال العمل في أسمود خضعت مادية لفترة تدريب على يد أمهر المختصين المصمم اللبناني عبد المحفوظ وانتقلت من بعدها إلى العالم الواقعي وأطلقت أول مجموعة لها عام 2012 مستوحاة من أزياء مارى انطوانيت ولقبت مادية بأحسن مصممة أزياء إماراتية ابنة حاكم الفجيرة الشيخ حمد بن محمد الشارقي، حيث أصبحت علامة تجارية عالمية واعتبرتها مجلة فوغ إيطاليا إحدى مواهب فوغ وأعطتها جائزة افضل مصمم ضمن جوائز المرأة العربية لعام 2013.

فاطمة عبيد الجابر

من القيادات البارزة في المجتمع النسائي بالإمارات فهي المسئولة التنفيذية للعمليات في مجموعة الجابر كما عملت مسبقا في مختلف الوظائف الفنية والإدارية مع حكومة أبو ظبي، ودرست الهندسة المعمارية في جامعة الإمارات وتخرجت عام 1987 وشغلت العديد من المناصب في مجال الإنشاءات التابع لمجال والدها في الهندسة والمقاولات والأعمال الميكانكية ورغم صعوبة المجال إلا أنها اثبت كفاءة المرأة الإماراتية حيث حصلت على جائزة المرأة ضمن جوائز ارابيان بيزنس لأفضل الشخصيات لعام 2008.

الشيخ احمد بن محمد حشر ال مكتوم

ولقب بأفضل لاعب رماية حيث أخذ المركز الأول في الدورة العاشرة في كأس أسيا لعام 2004، ومن اهم انجازاته الرياضية حصوله على المركز الرابع في بطولة العالم عام2003 مع منتخب دولة الإمارات، ونشير إلى بداياته مع عالم الرياضة والتفوق في ممارسة رياضة الاسكواش عام 1994 الذي انتقل بعدها إلى الرماية ليحقق العالمية .

ويعد كل من ذكرنا أسماءهم من أفضل الشخصيات الإماراتية التي تمكنت من إحراز نجاح باهر، والعالم مليء بالأشخاص الرائعة التي لها بصمة في كل مجالات من مجالات الحياة، مما جعل لهم بصمة تاريخية لا ينساها الوطن.