الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة الاء عبدالرحمن القصة الحقيقية

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2021
mosoah
قصة الاء عبدالرحمن

من أكثر المواضيع التي خرجت على الساحل وكثر الحديث عنها قصة الاء عبدالرحمن وأولادها، فهذه القصة الغامضة والغريبة جذبت إليها أنظار وسائل التواصل الاجتماعي، وبطبيعة الحالة جذبت أنظار وسائل الإعلام العربي بشكل كبير، فقد كانت هذه القضية هي واحدة من أكثر القضايا المتداولة بكثرة لفترة طويلة، وفي هذا المقال في موقع موسوعة سنرصد لكم القصة كاملة.

قصة الاء عبدالرحمن

من أكثر القضايا المثيرة للجدل في الفترة الأخيرة والتي انتشرت بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي قصة الاء عبدالرحمن هذه المرأة العربية التي لجأت إلى وسائل التواصل الاجتماعي لنشر قضيتها ومشكلتها، واستطاعت بالفعل جذب أنظار العالم العربي، ولفتت انتباه أصحاب المؤسسات الإعلامية ومؤسسات حقوق المرأة في العالم العربي كله.

  • آلاء عبد الرحمن هي فتاة فلسطينية الأصل، ولكنها تقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، في الثلاثينات من عمرها، وهي من المؤثرين العرب ومن أصحاب الرأي، فقد وصل عدد متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام إلى أكثر من 600 ألف متابع.
  • وقد واجهت آلاء مشكلة كبيرة للغاية، ولم تجد منصة تستطيع أن تعبر فيها عن مشكلتها سوى مواقع التواصل الاجتماعي.
  • فخرجت في فيديو باكية تحكي عن مشكلتها، وعن الأمور الصعبة التي تمر بها.
  • وتحدثت آلاء في الفيديو وهي في حالة انهيار تام وبكاء مستمر، فقد اختطف أطفالها الثلاثة منها من دون وجود وجه حق.
  • فعلى الرغم من حصولها على حكم قضائي نهائي يفيد بحقها الكامل في حضانة أطفالها الثلاثة، ولكن قام زوجها المواطن الفلسطيني أحمد مسعود بأخذ الأطفال، وعاد بهم إلى فلسطين مرة أخرى.
  • وظلت آلاء في الإمارات وحُرمت من أبنائها الثلاثة، ورغم حصولها على حكم قضائي إلا أنها غير قادرة على تنفيذه، وغير قادرة على الوصول إلى أبنائها.

قصة الاء واولادها

الأمومة فطرة خلق الله عز وجل الإناث عليها، ولذلك تجد دائمًا الأم لديها مشاعر رقيقة للغاية ومرهفة تجاه أولادها، ولا تتحمل أبدًا فقدانهم أو ابتعادهم عنها، فالأولاد هم أغلى كنوز الأم، ولذلك أصبحت قصة الاء عبدالرحمن من أكثر القصص المؤثرة للغاية، وذلك لأنها تلعب على عاطفة الأمور.

  • لم تعرف آلاء عبد الرحمن كيف ستتمكن من تنفيذ الحكم القضائي الخاص بحضانة الأطفال.
  • فزوجها قد سافر بالأبناء، وتواصل آلاء مع السلطات الفلسطينية وحينها لم يجدي الأمر نفعًا ولم يحدث أثر واضح لحديثها.
  • فخرجت آلاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي تستجدي الرأي العام، وتطلب مساندة منظمات حقوق الإنسان، وحقوق المرأة.
  • فكل ما تريد أن تحصل عليه هو حقها القانوني وحقها الفطري في احتضان أبنائها، فعلى الرغم من وجود قرار من المحكمة، إلا أنها لا تجد أي سلطة تنفيذية تقم بهتم بالأمر.
  • كما طالبت آلاء من السلطان الإماراتية التعاون مع الحكومة الفلسطينية، لكي تستطيع الوصول إلى أبنائها مرة أخرى واحتضانهم.
  • وظهرت في الفيديو باكية تطالب زوجها أن يقم بتسليم أبنائها إلى الحدود الأردنية الفلسطينية، فهي لا تستطيع الحياة بنوعها.
  • كما أضافت بضرورة إلقاء القبض على زوجها، فزوجها مخالف للقوانين، ويرفض تطبيق الأحكام القضائية، وهو مختطف للأطفال.
  • وانتشرت أخبار كثيرة أفادت بأن زوج آلاء عبد الرحمن السابق يجعل ابنته الكبرى تعمل كخادمة في منزله، فهو يسيء معاملة أبناءه بشكل كبير.
  • ولا يوفر لهم المناخ التربوي السليم لعيش حياة صحية، فقد تحدث الكثير عن زواج زوج آلاء السابق من امرأة أخرى ومنذ ذلك الوقت وأطفالها يعانون من سوء المعاملة.
  • ولم تستطع آلاء التوصل إلى عنوان أطفالها، كما لم تستطع التواصل مع زوجها السابق ليعيد لها أبنائها.
  • وكانت تظن أن بحصولها على قرار المحكمة ستصبح كل الأمور ميسرة لها بعد ذلك، وهذا الأمر لم يتم، بل وجدت صعوبة كبيرة في تنفيذ حكم المحكمة.
  • ولم تقم السلطات الفلسطينية بتسليمها أطفالها إلا بعد أن قامت بضجة إعلامية كبيرة، جذبت فيها أنظار المجتمع العربي بالكامل.

اخر أخبار الاء عبد الرحمن

اخر أخبار الاء عبد الرحمن

قصة الاء عبدالرحمن لاقت اهتمام كبير من الرأي العام العربي، وذلك لأنها قصة تحدثت عن قضية من أهم القضايا الطارئة على الساحة العربية في الفترة الأخيرة، فقد كان هناك شكوى عامة من الكثير من الأمهات عن التباطؤ الكبير في تنفيذ الأحكام الخاصة بالحضانة، وذلك بسبب نفوذ الزوج، أو بسبب سفره للخارج.

  • رفعت آلاء عبد الرحمن على زوجها قضية طلاق وذلك في محكمة العين بالمملكة العربية السعودية.
  • وفي عام 2019 تم النظر في القضية وطُلقت آلاء من زوجها، وحكمت المحكمة بحق آلاء في احتضان أطفالها الثلاثة، وحقها في الحصول على نفقة مكفول، فالزوج مكفل بالإنفاق على أولاده.
  • وهذا القرار لابد أن تلتزم به السلطات الفلسطينية، فتقم بالتواصل مع السلطات الإماراتية للنظر في الدعوى والحكم، ثم عليها أن تقم بتنفيذه.
  • ولكن وبسبب تباطؤ السلطة الفلسطينية اضطرت آلاء للخروج إلى الرأي العام، والحديث عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإيصال فكرتها وقضيتها، وقضية كل أم حُرمت من أبنائها بسبب هرب الأب بهم خارج البلاد.
  • وانتشرت القضية سريعًا وأصبحت من أكثر القضايا رواجًا في الوطن العربي، ومن هنا سعت السلطات الإماراتية إلى التعاون مع السلطات الفلسطينية لحل الأزمة.
  • وتم الوصول بالفعل إلى تعاون مشترك، نتج عنه القبض على زوج آلاء عبد الرحمن، وعودة أطفالها إلى حضانتها مرة أخرى في دولة الإمارات.
  • وعاد لم الشمل مرة أخرى، واستطاع آلاء أن تحدث فارق حقيقي بحديثها الصادق.
  • وقامت بنشر فيديو لحظة لقائها بأطفالها بعد غياب سنوات طويلة، وهذا الفيديو أثر كثيرًا في الجمهور العربي.
  • فقد خرجت آلاء في الفيديو باكية وهي تحتضن أطفالها بقوة شديدة، وكان أطفالها يتمسكون بها بشدة وهم يبكون أيضًا.
  • وكان المشهد مؤثر للغاية ويشبه المشاهد السينمائية، ودل على إمكانية حدوث المستحيل مرة أخرى، إذا كان هناك من لديه إصرار وعظيمة.
  • فقضية آلاء بعثت الأمل في قلوب العديد من الأمهات اللاتي فقدوا أطفالهم بسبب سفر زوجهم، أو رفض زوجهم لتنفيذ الحكم القضائي الخاص بحضانة الأطفال.
  • ولكن الآن العلاقات الدبلوماسية الودية بين البلاد المختلقة جعلت من الصعب أن يهرب الزوج بالأولاد من دون أن يتعرض للعقاب.
  • فإبعاد الأطفال عن أمهم ينتج عنها أطفال مشوهة غير سوية نفسيًا تفتقد إلى الرعاية والاهتمام والحب.
  • كما تجعل الأم غير قادرة على الإنتاج، وتكن دائمًا مشوشة وحزينة، فليس من العدل والإنصاف أبدًا إبعاد الأم عن أطفالها.
  • وآلاء وبعد رحلة طويلة من المعاناة، استطاعت أن تحتضن أطفالها الثلاثة لمى ونورا وهاشم، وفي النهاية لا يوجد شخص فوق القانون.
  • وبها عاد الأمل لكثير من الأمهات عن قرب عودة أطفالهم لأحضانهم مرة أخرى بإذن الله.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى قصة الاء عبدالرحمن وأولادها بالكامل، وهي واحدة من أكثر القصص الشائكة التي سيطرت على الرأي العام وعلى وسائل الإعلام لفترة طويلة.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية:

المصدر: