الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماهي قصة عبدالله الاغبري القصة الحقيقية

بواسطة: نشر في: 10 سبتمبر، 2021
mosoah
ماهي قصة عبدالله الاغبري

مؤخرًا في كل المواقع والقنوات والصحف الإخبارية العربية زاد الحديث عن المواطن عبد الله الاغبري، وتساءل الكثير ماهي قصة عبدالله الاغبري وما السبب الحقيقي لوفاته ؟، وفي هذا المقال في موقع موسوعة سنشير بالتفصيل إلى القصة كاملة، كما سنقم بتوضيح كافة التفاصيل التي تتعلق بهذه القضية الشائكة، وأهم النقاط البارزة حولها، فقضية هذا الشاب أصبحت قضية رأي عام، وجذبت أنظار الجهات السيادية، كما جذبت انتباه وسائل الإعلام العربية بشكل كبير.

ماهي قصة عبدالله الاغبري

  • الشاب عبد الله الأغبري هو شاب يمني في العشرينيات من عمره، ذهب للعمل في مدينة صنعاء ولقى حتفه هناك.
  • وكان موته هو سبب معرفة الرأي العام بقصته، فقد توفى بطريقة مؤلمة للغاية وموجعة للقلب، وأصبح حديث الرأي العام في مدينة اليمن، ثم في الوطن العربي ككل.
  • فقد قُتل على يد مجموعة من الخارجين عن القانون، وكل قضايا القتل دائمًا ما تثير الفضول، ويريد المجتمع معرفة السبب والدوافع وراء القيام بهذا الفعل، وكيف سيتم معاقبة المجرمين القتلة .
  • والقصة بدأت في الأصل عندما أراد عبد الله الاغبري أن يجد فرصة عمل شريفة، وسعى للحصول على مصدر للدخل تجعل حياته أكثر استقرارًا، وتوفر لأسرته حياة كريمة.
  • فهو من قرية العويضة بمديرية حيفان انتقل من مدينة تعز إلى مدينة صنعاء، وهناك بحث عن العمل مطولًا حتى وجد في النهاية عمل في مكان لبيع وصيانة الجوالات.
  • استقر الحال إلى حد كبير وبدأ عبد الله في العمل في المحل، ولكن لم يستمر عمله طويلًا.
  • فبعد مرور قرابة الأسبوعين والستة أيام في عمله، وجدته الجهات المسؤولية متوفيًا، وأثارت وفاته حالة من التساؤل، فقد كانت وفاة مريبة تثير الشك.
  •  كانت الوفاة يوم 26 أغسطس لعام 2021، وتم ملاحظة وجود علامات التعذيب على جسد المتوفي، ومن هنا بدأ التحقيق في الأمر.
  • وكثفت الجهات السيادية جهودها حتى تقم بالقبض على مرتكبين هذه الجريمة البشعة، التي تم تصنيفها واحدة من أصعب وأسوأ الجرائم في الفترة الأخيرة في مدينة اليمن.
  • ولا يخفى على أحد مرور اليمن بفترة صعبة، وسيطرة الخارجين عن القانون على بعض المناطق، والجهات المسؤولة تعمل بكل الطرق على السيطرة على هذا الأمر.

طريقة مقتل عبد الله الاغبري

  • قضية عبد الله الأغبري أصبحت قضية رأي عام، وذلك لأنها كانت مسجلة بالكامل.
  • فأطلع المجتمع اليمني والمجتمع العربي على الجريمة بأكملها، منذ بدايتها، وحتى الأنفاس الأخيرة لعبد الله.
  • وبدأ الأمر عندما وجدت الجهات المسؤولة جثة شاب صغير في العمر بجانب مستشفى يوني ماكس بصنعاء.
  • وذهب القوات اليمنية إلى الموقع، ولاحظوا أن الجثة يظهر عليها بصورة واضحة آثار وعلامات التعذيب.
  • كما وجدوا قطع في الوريد، وكان السبب وراء الوفاة هو النزيف حتى الموت.
  • وهنا بدأت التحقيقات وتعرفوا على هوية المجني عليه عبد الله الاغبري.
  • وتم التحقيق مع كل المحيطين به، وتم التحقيق مع صاحب المحل والعاملين بمحل صيانة الجوالات الذي كان يعمل به عبد الله.
  • ماهي قصة عبدالله الاغبري ؟ قال العاملين مع عبد الله في المحل أن المتوفي كان يعاني من مشاكل نفسية جسيمة.
  • وكانت هذه المشاكل تسوء في بعض الأوقات، فقد كان يصاب بالتشنجات من وقت لأخر.
  • وبسبب إصابته بتوتر في الأعصاب، فقد كانت تتكرر التشنجات بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة، حتى أن الأمر كان يسوء في بعض الأحيان وكان المتوفي يقم بضرب رأسه في الحائط، وكان يقم بإيذاء نفسه بمختلف الطرق.
  • ويروا بأنه قد قام بالانتحار في النهاية، وهذا هو المبرر وراء وجود قطع في الوريد، فالحياة كانت قاسية عليه كثيرًا مع معاناته النفسية.
  • وبعد الاستماع إلى هذه الرواية شعر المحققون بالشك كثيرًا، وأصبح صاحب المحل والعاملين فيه من المشتبه فيهم.
  • وتم الاطلاع على كاميرات المراقبة بالمحل، للتعرف على خط سير المتوفي.
  • وهنا كانت المفاجأة، فقد شوهد صاحب المحل والعاملين في المحل وهم يجذبون المتوفي ويقوموا بإدخاله إلى غرفة مغلقة.
  • ثم قاموا بعد ذلك بضربه ضرب مبرح بكل الوسائل، عند طريق العصى أحيانًا، وأخذوا يتناوبوا عليه.
  • ووصل الأمر إلى تعذيبه بالكهرباء، لفترات طويلة، فالكاميرا ترصد ست ساعات كاملة تلقى فيها المتوفي كل أنواع الضرب والإهانة.
  • وأُغلق عليه باب الغرفة حتى لا يستمع أحد لاستغاثته، وحتى لا يذهب أحد لنجدته.
  • واستمر التعذيب من الخامسة عصرًا وحتى الساعة التاسعة مساءً، ست ساعات متواصلة من التعذيب القاسي غير الإنساني.
  •  ثم قاموا في النهاية بقطع وريد يده، لينزف حتى اليوم، وألقوا بجثته بعيدًا.
  • وعندما قامت الجهات المسؤولة بمواجهة المتهمين بهذا الأمر اعترفوا بجريمتهم الشنيعة.

سبب مقتل عبدالله الأغبري

  • أصبحت القضية قضية رأي عام وتساءل الكثير ماهي قصة عبدالله الاغبري والسبب وراء مقتله ؟
  • فبعد انتشار فيديوهات التعذيب عبر وسائل التواصل الاجتماعي ازدادت التساؤلات بشكل كبير.
  • وبالبحث عن سبب القتل، نجد اختلافات كبيرة في الآراء وفي الأقوال.
  • فالمتهمين قالوا أن السبب وراء قتلهم لعبد الله الاغيري هو قيامه بسرقة الجوالات من المحل.
  • وقال البعض الأخر أن السبب وراء هذا الجرم هو ابتزاز المجني عليه للفتيات، الذين يريدون اصلاح هواتفهم.
  • ولكن يقول المقربون من عبد الله أنه كان حسن الخلق، ولم يذكر اسمه من قبل في أي من القضايا التي تتعلق بالشرف أو الأمانة.
  • وأكدوا أن السبب الرئيسي وراء قيام المتهمين بهذا الجرم الشنيع هو اطلاع عبد الله على بعض المعلومات الهامة التي تتعلق بالحوثيين.
  • وحتى الآن لم يتم التعرف على السبب الأساسي وراء مقتل عبد الله، وما زال المحققين يبحثون عن هذا الأمر.
  • وحتى يتم الكشف عن دواعي القيام بهذا الجرم طالب الرأي العام بضرورة معاقبة المجرمين، فالكل يعلم جيدًا هويتهم فهي ظاهرة في الفيديوهات المسربة.
  • فقد تسربت فيديوهات مقتل عبد الله الاغيري إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت بشكل كبير للغاية.
  • فالفيديو مؤذي للغاية، ويعبر عن جانب الإنسان المظلم، فقد كان المتهمون يريدون تعذيب المجني عليه، ورفضوا أن يتوفى على الفور.
  • وهذا الفيديو العنيف ظهر فيه خمس أشخاص تبادلوا تعذيب المجني عليه، وتم التوصل إلى اسم وهوية كل شخص، وبعد التحقيق معهم اعترفوا بجرمهم.
  • ولذلك طالب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة القصاص لموت هذا الشاب.
  • فالخارجين عن القانون لابد أن يحصلوا على جزاء عملهم، ولا يمكن أن يهربوا من فعلتهم الشنيعة.
  • وأصبح من أكثر المواضيع الرائحة على هذه المواقع، هو وسم المطالبة بالقصاص من قتلة عبد الله الاغيري.
  • ولم يكتفوا بهذا الأمر فقط، بل قام المهتمون بحقوق الإنسان بالخروج في مظاهرات واحتجاجات جماهيرية.
  • تضامنًا مع أسرة الفقيد، ومطالبين بضرورة عودة الاستقرار والأمان إلى بلادهم، فلابد من معاقبة كل من لديه ميول إجرامية، ومن الضروري السيطرة على جرائم الخارجين عن القانون الذين ينشرون العنف والفساد في البلاد.
  • وبدأت النيابة بتسريع عملها فيما يخص هذه القضية، احترامًا للرأي العام، وللتأكيد على أن اليمن دولة العدل والقانون.
  • وأصبحت القضية في يد المحكمة الجزائية المتخصصة.
  • وبعد القبض على المتهمين والتأكد من فعلتهم على الفور بدأت القضية.

محاكمة القتلة

  • ماهي قصة عبدالله الاغبري وكيف تم محاكمة الجناة ؟.
  • بعد أن أثيرت ضجة كبيرة فيما يخص مقتل عبد الاغيري، تم نشر الفيديوهات التي يظهر فيها المتهمين وهم يقوموا بالاعتراف بجرمهم ويؤكدوا في الاعتراف بأنهم عذبوا المتوفي بكل السبل الممكنة، وبأسوأ وأكثر الوسائل ألمًا، وهنا ثارت كل مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبت بالقصاص.
  • وكان لابد من تهدئة الرأي العام بمعاقبة المسؤولين عن هذا الجرم الشنيع في أسرع وقت.
  • وطالب أهالي المجني عليه بأن يتم القصاص على الفور من القتلة، ورفضوا كل محاولات الصلح أو العفو.
  • حتى أعلنت المحكمة أن عقوبة المتهمين هو الإعدام رميًا بالرصاص.
  • وتم تنفيذ الحكم بالفعل الأمس في 6/9/2021 في السجن المركزي اليمني في مدينة صنعاء.
  • وأعلن عن أسماء القتلة وهم عبد الله حسين ناصر السباعي، وليد سعيد صغير العامري، محمد عبدالواحد محمد الحميدي، دليل شوعي محمد الجربة، منيف قائد عبدالله مغلس.
  • وهناك شخص عاونهم في جريمتهم وهو المتهم عبدالله إسماعيل القدسي، وحصل على عقوبة عامين فقط على جرمه.
  • وبعد تنفيذ الحكم أُشيد بدور الجهات المسؤولة والقضاء اليمني، فقد استطاعوا الكشف عن غموض القضية في وقت قليل، كما استطاعوا أن يقتصوا من المجرم.
  • وفي هذه القضية برز دور مواقع التواصل الاجتماعي كعامل ضغط ساعد في تسريع النظر في القضية.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى إجابة سؤال ماهي قصة عبدالله الاغبري ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة عن طريق الروابط التالية: