الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الملك فيصل

بواسطة:
بحث عن الملك فيصل

نقدم لك اليوم عزيزي القارئ بحث عن الملك فيصل، ملك المملكة العربية السعودية فيما بين عامي 1906 و 1975، للتعرف عبر موقع موسوعة على حياة الملك فيصل وأهم إنجازاته الداخلية في المملكة والخارجية، وكذلك حياته الشخصية وصولاً إلى وفاته في عام 1975.

بحث عن الملك فيصل  

نشأة الملك فيصل وحياته الشخصية 

ولد فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود في الرابع عشر من أبريل لعام 1906، الموافق الثامن عشر من صفر لعام 1324 هجرية، وهو يعد الملك الثالث للملكة العربية السعودية، وكان الابن الثالث للملك عبد العزيز آل سعود الملك الثاني للملكة العربية السعودية، والدته هي الأميرة طرفة بنت عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ، وقد توفت والدته وعمره ستة أشهر، فتربى في بيت جده لأمه.

أسرته  

تزوج الملك فيصل في أثناء حياته العديد من الزوجات فمنهم من توفاها الله ومنهم من ظلت معه لآخر أيامه، وهن كالتالي:

  • الملكة عفت بنت محمد بن سعود الثنيان آل سعود.  
  • الأميرة سلطانة بنت أحمد بن محمد السديري.
  • الأميرة هيا بنت تركي بن عبد العزيز بن عبد الله بن تركي بن عبد الله آل سعود.
  • الأميرة حصة بنت محمد بن عبد الله آل مهنا أبا الخيل.
  • الأميرة الجوهرة بنت سعود الكبير.
  • منيرة بنت سحيم بن هتيمي آل ثنيان المهاشير.
  • الأميرة فاطمة بنت عبد العزيز بن مشيط.

أما عن أبنائه فقد أنجب ثمانية عشر أميرًا، ثمانية أمراء وعشرة أميرات، وهم كالتالي:

  • الأمير عبد الله.
  •  الأمير محمد.
  •  الأمير سعود.
  •  الأمير عبد الرحمن.
  •  الأمير بندر.
  •  والأمير تركي.
  •  الأمير خالد
  • الأمير سعد.
  • الأميرة سارة
  • الأميرة لطيفة
  •  الأميرة هيفاء
  • الأميرة لولوة
  • الأميرة نورة
  • الأميرة العنود
  • الأميرة الجوهرة
  • الأميرة مشاعل
  • الأميرة حصة
  • الأميرة منيرة

 المناصب التي تولاها الملك فيصل

تولى الملك فيصل بن عبد العزيز العديد من المناصب قبل أن يصبح ملكًا على المملكة العربية السعودية، ومن ضمن هذه المناصب ما يلي:

  • أرسله والده الملك عبد العزيز لزيارات رسمية لفرنسا والمملكة المتحدة تزامنًا مع نهاية الحرب العالمية الأولى وكان وقتها لا زال بعمر ثلاثة عشر عاماً.
  •  رأس وفد المملكة عام 1939 إلى مؤتمر لندن والمعروف بمؤتمر المائدة المستديرة  حول المباحثات الخاصة بالقضية الفلسطينية.
  • قاد القوات السعودية عام 1922 لتهدئة الوضع في عسير .
  • استطاع تحقيق السيطرة على الحجاز عام 1925.
  • عينه الملك عبد العزيز نائباً عاماً لجلالة الملك في عام 1926م.
  • تم تعيينه رئيساً لمجلس الشورى في عام 1927.
  •  عين وزيراً للخارجية   في عام 1932.
  • أصدر الملك عبد العزيز أمراً بتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء في 9 أكتوبر 1953.
  • تولى الحكم كملكًا للمملكة العربية السعودية في الثاني من نوفمبر لعام 1964م، وذلك عقب تنحي أخيه الملك سعود من الحكم نظرًا لمرضه.

السياسة الخارجية للملك فيصل

هناك العديد من المواقف الخارجية للملك فيصل والتي تدل على سياسته تجاه العالم العربي والإسلامي والتي اتسمت بالانتماء والحرص على المصلحة العربية والإسلامية، إلا أنه كان يولي القضية الفلسطينية أكبر اهتماماته وأولوياته، ويتضح ذلك في موقفه وقت الحرب مع إسرائيل في السادس من أكتوبر لعام 1973م، حينما منع النفط عن الولايات المتحدة الأمريكية وكان ضغطًا قويًا ضد إسرائيل.

وفي موقف للملك فيصل يظهر كم كرهه للكيان الصهيوني، أنه حينما أجرت محطة BBC البريطانية معه مقابلة وجه المذيع له سؤالاً يسأله فيه عن الحدث الذي يود لو رآه يحدث الآن، فكان رد الملك فيصل نصًا “أول كل شيء زوال إسرائيل”

الإنجازات الداخلية للملك فيصل 

عمل الملك فيصل على إعادة بناء المملكة العربية السعودية وتطويرها، حيث له إنجازات عديدة في المجال الطبي والعلاجي المقدم للسعوديين وكذلك شبكة المواصلات في المملكة، وكذلك قام بالاستفادة القصوى من عائدات النفط وتعديل بعض الاتفاقيات التي كانت جائرة على المستوى الاقتصادي.

وفاته 

قتل الملك فيصل يوم الثلاثاء 12 ربيع الأول لعام 1395 هجري، والموافق 25 مارس لعام 1975م، عن عمر تسعة وستون عامًا، وقام بإطلاق النار عليه الأمير فيصل بن مساعد، وذلك في أثناء استقباله لوزير النفط الكويتي في مكتبه بالديوان المكي.