الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن قصر يلدز تركيا تعرفها لأول مرة

بواسطة: نشر في: 28 نوفمبر، 2019
mosoah
قصر يلدز

كثيرًا ما نسمع عن قصر يلدز ، ونعتقد فقط بأنه مجرد اسم أسطوري، وأن كل ما يجول حوله هو مجموعة من الأساطير، لكن قصر يلدز من أعرق الأماكن الموجودة في في إسطنبول داخل تركيا، ويأتي له الزوار من جميع أنحاء العالم، وهو أحد القصور العثمانية، موجود أعلى قمة تل منحدر، ويطل على مضيق البوسفور،ة وكان القصر قديمًا مقر للحومة العثمانية، وفي المقال من خلال الموسوعة نأخذ جولة صغيرة حول Yildiz Palace لنتعرف علية اكثر.

معلومات عن قصر يلدز تركيا تعرفها لأول مرة

قصر يلدز

يعتبر من أعرق القصور الموجودة بتركيا على مر العصور منذ عصر الحكم العثماني، وكان مقرًا للحكومة العثمانية في ذلك الوقت، وكان مقرًا للسلطان عبد الحميد الثاني، وأقام السلطان في هذا القصر لمدة ثلاثون عامًا.

القصر مبني على مساحة هائله حيث تبلغ مساحة القصر 500,000 متر مربع، ويعد تصميم القصر من أفضل التصاميم الهندسية على الإطلاق، يحتوي تصميم القصر العديد من الطرق المختلفة، ويضم القصر بداخلة، العديد من المباني الحكومية، والسكنية، والصناعية، فهو أشبه بمدينه كاملة متكاملة الأركان، كما يضم القصر عددًا من الأجنحة، والمسارح، والمتاحف المختلفة، والمكتبات، والعديد من المتاجر.

القصر مكون من ثلاث مساحات أو ثلاث تقاطعات كل تقاطع يحتوي على جزء مختلف :

  • التقاطع الأول يحتوي على الشقق والمباني، ومباني الخدمات الرسمية، ويعتبر هو المركز الإداري داخل القصر.
  • التقاطع الثاني داخل القصر يحتوي على الجزء الخاص بحياة السلطان عبد الحميد الثاني وعائلته، حيث يحتوي على حديقة خاصة، ومبنى خاص بحريم القصر، وجناح مخصص، ومسرح يلدز.
  • التقاطع الثالث عبارة عن الجزء الكبير الذي يحتوي على حدائق القصر الخارجية ويشتمل على العديد من الأجنحة مثل جناح الخيمة، وجناح مالطا، وجناح الشاليه.

تاريخ Yildiz Palace

قصر يلدز تم بناءه في عام 1880 م ، واتخذه السلطان العثماني عبد الحميد الثاني مقرًا للعيش فيه، وكانت المنطقة التي بُني فيها القصر في البداية عبارة عن غابات طبيعية، وبعد ذلك تحولت لملكية تابعة للإمبراطورية في عهد السلطان أحمد الأول، والعديد كمن السلاطين كانوا يتخذون من القصر مكانًا لقضاء الأجازه، وقد اتخذ السلطان عبد الحميد، و السلطان عبد العزيز مقرًا لبناء قصورهم بداخله، وفي أواخر القرن 19 غادر السلطان عبد الحميد الثاني دولما خوفًا من فيضان شاطيء البحر على القصر، وذهب لقصر يلدز، وقام بتوسيع المباني داخل القصر، واستعان بالمهندس الإيطالي ريموندوا، دارونكوا.

الأنشطة السياحية داخل قصر يلدز

يحتوي Yildiz Palace على العديد من الأنشطة المختلفة ، والتي يقصدها السياح من جميع أنحاء العالم، حيث يحتوي على العديد من الأجنحة، والمسارح، والمتاحف، ودار الأوبرا، والحدائق، وهناك العديد من الأنشطة يمكن القيام بها داخل القصر:

جناح الشالية

سُمي هذا الجناح بالشالية نسبة إلى شالية سويسري حيث كان يشبهه في التصميم، وهذا الجناح مكون من طابقين وسطح. وتم بناء الشالية على ثلاث مراحل مختلفة، حيث تم بناء الجزء الأول من الشالية في عام 1870م ، والجزء الثاني تم بناؤه في عام 1899، والقسم الثالث في 1898، ويحتوي الجناح على غرفة استقبال وهي الجزء الأكثر إثاره فيه، حيث يوجد في الجناح سجادة واحدة تصل مساحتها حوالي 400 متر مربع، كما أنه يحتوي على العديد من المناظر الطبيعية المنقوشة على السقف مطليه بالذهب.

جناح مالطا

جناح مالطا يقع في الجانب الشمالي من القصر، ويتكون من طابقين، مخصصين لاستراحة السلطان عبد الحميد ، وقد سُمي بهذا الإسم نسبة للمعركة التي تم فيها حصار مالطا عام 1565م.

جناح الخيمة

تم بناء الجناح في عصر السلطان العثماني عبد العزيز في عام 1816- 1876 م، حيث كان يستخدمه في ذلك الوقت، كسجن من سجون الدولة العثمانية، لكنه في الوقت الحالي يضم مقهى ومطعم .

مسرح يلدز ودار الأوبرا

بناهم السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، في عام 1889م، وكان على سطح القبة نجوم، رمزًا لاسم القصر يلدز، حيث تعني بلدز النجوم، وكانت مقاعد الصف الأول داخل المسرح والأوبرا، يُمنع الأشخاص من الجلوس عليها، حيث لا يسمح لأحد أن يعطي ظهره للسلطان عبد الحميد في حالة جلوسه.

متحف يلدز

كان المتحف عبار عن الورشة التي يستخدمها السلطان عبد الحميد في ذلك الوقت للقيام بأعماله في النجارة، حيث كان يهوى، والآن المتحف يعرض به هذه المعروضات الفنية، والتحف.

مصنع البورسلان الإمبراطوري

مصنع البورسلان عبارة عن مصنع لإنتاج الخزف والسيراميك بنفس الطراز الأوروبي، والتي يستخدمها الطبقات العليا في المجتمع ، حيث ينتج الأوعية والمزهريات المزخرفة بتقنية عالية، تصور مشاهد مثالية للبوسفور، وقد تتم بناء المصنع في عام 1895م، ويتميز المبني بمنظر مثير  للإعجاب حيث يشبه قلعة أوروبية، في العصور الوسطى.

حديقة يلدز

حديقة يلدز من الحدائق التاريخية، وهي من أكبر الحدائق في إسطنبول، وهي مقسمة إلى قسمين، وتحتوي الحديقة على أجنحة، ومصنع البورسلان الإمبراطوري، وبحيرتان، وهذا القسم كان مخصص فقط لسكان القصر في عهد السلطان عبد الحميد الثاني، وهذا القسم أصبح حاليًا عبارة عن مكان للتنزه للمواطنين والسياح،  وتضم الحديقة عددًا من الزهور والأشجار المختلفة، التي جُمعت من جميع أنحاء العالم، والتي تعود للعصر العثماني، وتوفر الحديقة العديد من الإطلالات البانورامية التي تطل على مضيق البوسفور، حيث تجذب السياح إليها بسبب جاذبيتها الخلابة، وقد كان سببًا رئيسيًا في نمو السياحة في إسطنبول.