الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

السياحة في النرويج من تجارب المسافرين

بواسطة: نشر في: 8 نوفمبر، 2018
mosoah
السياحة في النرويج

دليل أشهر وأجمل أماكن السياحة في النرويج ينصح بزيارتها ، تعد النرويج أحد أكثر البلدان جمالاً بالعالم، بداية من الجبال الشاهقة بالنرويج بالإضافة لمنظر الشمس اللامع خلال أيام الصيف وهي منعكسة على كتل الجليد الضخمة، هذا بجانب مضايقها الشهيرة وإحتوائها على الكثير والكثير من المناظر الطبيعية، ومما يميز السياحة في النرويج هو إمكانية إستكشاف مدنها الحديثة ومعالمها السياحية والطبيعية سيراً على الأقدام أو بالقارب أو الدراجة للإستمتاع بمشاهدة الإسلوب المعماري الفريد الموجود بالقرى الريفية ومتاحفها التاريخية غابة الإبهار، وتتميز النرويج بأنها من البلدان الغنية بتاريخها العريق وثقافتها المتنوعة.

أفضل أماكن السياحة في النرويج :

  • ترومسو :

وتعتبر منن أكبر المدن التي تقع في شمال البلاد، وتشتهر هذه المدينة بأنها تضم عدد كبير من المنازل الخشبية التي يرجع تاريخها للقرن الـ18، هذا بجانب جمال محيطها الطبيعي حيث بإمكان الزوار أن يقومون بإستكشاف العديد من المتاحف ومشاهدة أشجار البتيولا والتنزع في الغابات.

ويطلقون عليها اسم موطن العمالقة، وتعتبر الحديقة الوطنية الرائدة بدولة النرويج وتقع هذه الحديقة بمنطقة في جنوب وسط البلاد، وتضم هذه الحديقة عدد من السلاسل الجبلية، ويوجد بها شلال شاهق الإرتفاع يبلغ 275 متر ويعتبر من أعلى وأقدم الشلالات بالنرويج، ومن الممكن القيام بجولات على الإرتفاعات الجبلية والتزلج على الجليد وتسلق الجبال وغيرهم من الأنشطة الممتعة.

  • اوسلو :

تعتبر اوسلو أحد أكبر العواصم بالعالم من حيث مساحتها، إلا أن مساحة البنيان فيها تشغل 20% فقط منها  وبقية المساحة يشغلها الغابات ومئات البحيرات والحدائق والتلال، وتعتبر هذه المساحة المفتوحة جزء لا يتجزأ من المدينة من السهل الوصول إليها، وتتركز أغلب المعالم السياحية في أوسلو بالمركز الذي من السهل إستكشافه سيراً على الأقدام، وذلك بسبب وجود مسارات تربط بين الأماكن العامة بعضها البعض، ويتم تصنيف أوسلو بأنها العاصمة الأوربية الأسرع نمواً، بجانب أنها تعتبر أحد أفضل المدن بالعالم من أجل العيش فيها، وبالرغم من أن أفق المدينة قد تبدو مزدحمة بالرافعات إلا أن هذه المدينة المتنامية تعد من أكثر المدن الخضراء بالعالم، حيث أنها هذا العام 2018 حصلت على لقب العاصمة الخضراء بأوربا.

يعتبر المشي بمدينة أوسلو من أرخص وأسهل الوسائل للإستمتاع بالمدينة، وذلك لأن المدينة تفتخر بوجود العديد من نقاط الجذب على طول الطريق، وذلك بدءاً من حصن أكرشوس التاريخية هذا التاريخ الذي يجمع ما بين التاريخ مع أجمل إطلالة بانورامية على الميناء وصولاً لغابات أوسلو ماركا الخصبة، والتي تحتوي على العديد من المسارات المخصصة لمسافات طويلة، ومن الممكن أيضاً المشي على درب نهر أكيرسيلفا حيث يوجد هناك العديد من الجسور التقليدية وعدد من الشلالات الجميلة والمطاحن القديمة، والعديد من المعالم السياحية مثل مضيق أوسلو ودار الأوبرا وحصن أكرشوس وحديقة النحت والقصر الملكي والحديقة المائية وغيرها من المعالم.

  • أوليسوند :

وتقع هذه المدينة على الساحل الغربي للنرويج، وتعتبر مدخلاً للمضايق النرويجية الواقعة بشمال غرب البلاد، وتُحاط هذه المدينة بجبال الألب، وفي عام 1904 نشب حريق بالمدينة تتسبب في دمار أغلب المدينة ولا يزال يُعاد تعمير كافة أنحائها حتى وقتنا الحاضر، ولذا تم إعادة تعميرها بالطوب والحجر على الطراز المعماري الراقي، وبات يُضرب بها المثل في أناقة طرازها المعماري.

  • مدينة تروندهايم :

وتعتبر المدينة المثالية وذلك لما تتمتع به من توافق وتناسب لكافة الأذواق وجميع الأشخاص، هذه المدينة التي تم تأسيسها عام 1997 وتعتبر المدينة النرويجية الثالثة من حيث المساحة، حيث أنها كانت العاصمة أبان عهد الفايكنج، وفي العصور الوسطى كانت مركزاً دينياً للبلاد، وتعتبر من الوجهات المثالية لدى الراغبين في إستكشاف تاريخ دولة النرويج، فيوجد بها متحف يرجع تاريخها للقرن الـ12 ويوجد بها قلعة وكاتدرائية نيداروس التي تعد من أهم الكاتدرائيات بشمال العالم كله.

  • جزر سفالبارد :

وهي عبارة عن سلسلة من الجزر التي تقع بين بحر بارنتس والبحر النرويجي وبحر غرينلاند والمحيط المتجمد الشمال، وقد خضعت هذه الجزر تحت الحكم النرويجي عام 1920 ويبلغ عدد السكان بها 3000 نسمة، وعادة ما يقصد هذه المدينة السياح الراغبين في تجربة الطبيعة بالقطب الشمالي، وذلك لأن سفالبارد تحتوي على العديد من الجبال الجليدية والأنهار الجليدية فضلاً عن وفرة الحياة البرية التي بها، حيث توافر حيوانات الوعل والدببة القطبية والحيتان والرنة والفقمة والفظ.

  • مدينة بيرغن :

وتعتبر من أجمل المدن في النرويح وهي المدينة الثانية من حيث الكبر بعد أوسلون وتقع بغرب البلاد وكانت في الفترة التي بين القرنين الـ12 والـ13 هي العاصمة النرويجية، حيث يحيطها العديد من الخلجان والأماكن الطبيعية، فيوجد بها جبل فلويين أعلى جبل مطل على المدينة، كما يوجد بها شلال Kjosfossen، ويقع على بعد ساعتين من هذه المدينة قرية صغيرة اسمها قرية فلام يتميز الطريق الذي يربط بين المدينة وهذه القرية بروعته وجماله حيث شلالات المياه والجبال والأنهار، هذا بالإضافة إلى خليج منطقة ” Nordfjordeid الذي يعتبر المواقع في المدينة والتي يفضلها الكثير من محبي التصوير نظراً لروعة وجمال المكان، وتتميز هذه المنطقة بأنها مليئة بالخلجان الجميلة لتشكل أروع وأجمل المناظر التي تجذب السياح من كافة بلدان العالم لرؤيتها.

المراجع :

1