الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل أماكن السياحة في المغرب للعائلات

بواسطة: نشر في: 8 نوفمبر، 2018
mosoah
السياحة في المغرب للعائلات

دليل أفضل أماكن السياحة في المغرب للعائلات والشباب ، تعد المغرب من البلدان المتنوعة والتي دائما ما ترحب بزائريها بتقدير وحفاوة، فالسائح بين مدن هذه المدينة يستشعر جلياً برونق وأصالة هذا البلد، فدائما ما يردد زوارها أن زيارة واحدة للمغرب لا تكفي، لما تحتويه من إثارة وسحر خاص من الصعب إيجاده في كثير من البلدان الأخرى، فصحرائها الواسعة التي لها سحرها الخاص، فضلاً عن تضاريسها العدة، فالمغرب من البلدان التي تلهم جميع زوارها بروعة تفاصيلها الجغرافية ومعالمها التراثية وجمال مناخها، فهي كالشجرة المغروس جذورها بأفريقيا بينما أوراقها تتنفس من هواء أوربا وإليكم  المزيد من التفاصيل على موسوعة .

أمور لابد من مراعاتها قبل السياحة في مملكة المغرب :

  • على زائر المغرب أن يعطي إهتماماً كبيراً حول ما يتعلق بالثياب، وذلك لأن الشعب المغربي له تقاليده وعاداته، لذا لابد من تجنب إرتداء الملابس العارية والمكشوفة.
  • تحويل العملة للدرهم المغربي وذلك لأن الأسواق بالمغرب والسيارات الأجرة والباعة الجائلين يفضلون التعاملات النقدية،  ويُنصح بالمساومة على الأسعار بخاصة في المدن القديمة والأسواق التقليدية، والتفاوض على السعر قبل ركوب السيارة الأجرة.
  • أغلب أهل المغرب يتحدثون خليطاً من الإنجليزية والعربية والفرنسية والبربرية، لذا من الأفضل التواصل مع السياح باللغة الإنجليزية بالمدن الكبرى، وربما في المناطق الريفية قد يحتاج الأمر إلى وجود مترجم.
  • الطعام المغربي تجربة رائعة تستحق تجربتها، فهو مزيج بين المطابخ العربية والفرنسية والأفريقية.
  • يُنصح بعدم شرب المياه العادية بالمغرب، لذا يُنصح بشراء الياه المعدينة أثناء التواجد في المغرب.
  • الإستئذان أولا قبل إلتقاط بعض الصور أثناء التواجد بالمغرب، بخاصة في الأسواق لأن هناك بعض الباعة الذي يطلبون المال مقابل هذا.

أفضل أماكن السياحة في المغرب للعائلات :

  • مدينة أغادير :

تعتبر مدينة أغادير أجمل المدن المغربية فهي جوهرة مطلة على الساحل المغربي، تتميز بشوارعها الواسعة التي يزينها النخيل ومبانيها المطلية باللون الأبيض، كما تشتهر به أغادير من روعة شواطئها فهي قاعدة رائعة من أجل إستكشاف الكثير من المعالم الطبيعية بالمغرب.

  • شفشاون :

حيث جبال الريف ومبانيها الرائعة ذات اللون الأزرق الذي يحمل كثير من الرقة والبهجة بصورة خيالية لا تصدق، وتتميز بهدوئها مما يجعلها مقصداً مهما لمحبي الإستجمام والإشترخاء، وتعتبر ساحة وطاء الحمام القلب النابض لشفشاون وأكثر المناطق حيوية بالمدينة، لذا يقصدها السكان المحليين والسياح، هذا بجانب العديد من المباني المغربية التقليدية والعديد من المشاهد التاريخية المثالية.

  • مدينة فاس :

هذه المدينة تعتبر قاعدة مهمة لإكتشافا الثقافات العريقة بالمغرب، حيث الأزقة الخلفية وشوارع المدينة المرصوفة بالحصى وأبوابها القديمة، هذا الأمر الذي يتطلب إلتقاط بعض الصور الرائعة بكل زاويا من زوايا مدينة فاس التاريخية ذات السحر الخاص، وتعتبر منطقة دباغة الجلود من أشهر المناطق بالمدينة والأكثر شعبية بين السياح والسكان، هذا بجانب المدينة القديمة والأسواب والأبواب التاريخية.

تلك المدينة الغنية بالتاريخ والمليئة بالألوان والغنية بالعديد من المعالم السياحية والأماكن التي تستحق إستكشافها، فهذه المدينة الملونة الصاخبة التي تنبض بالحياة وتعج بالزوار من كافة جنسيات العالم، وتضم المدينة لمزيج هائل من الثقافات القديمة والحديثة، حيث بها تداخل بين الثقافات الغربية والشرقية، فهذه المدينة تعج بأصحاب الأكشاك والباعة الجائلين، ويوجد بها السحرة والبهلونات والمشعوذين، وتمتلي بكثير من المعالم مثل قصر البديع وجامع الكتبية وضريح السعديين ومدرسة بن يوسف.

  • الصويرة :

وتعتبر من أجمل وأروع القرى التي تقع على شاطئ البحر، كما أنها من أكثر البلدان المغربية سحراً، فتتميز بزوارق الصيد الملونة التي تتمايل على سطح الماء في صورة ساحرة، بجانب وجود العديد من المعالم التاريخية والسياحية.

وتعتبر من أكبر المدن المغربية والتي يصل عدد السكان بها 4 ملايين نسمة، وتعتبر العاصمة المالية والإقتصادية لمملكة المغرب، هذه المدينة التي تعتبر الأكثر حداثة حيث يزورها آلاف السياح سنويا، وتعتبر الدار البيضاء من أكبر مدن المغرب ومن أكثر مدنها التي تعج بالتاريخ مع التراث المعماري الرائع، فهي أنسب مكان للتعرف على تاريخ وثقافة الشعب المغربي عن كثب، حيث موقعها الرائع وإحتوائها على الكثير من المعالم السياحية الرئيسية، ومن أشهر معالم هذه المدينة مسجد الحسن الثاني حيث الفخامة والروعة هذا المسجد عبارة عن بناء ضخم تم تأسيسه بشكل هندسي معقد، حيث أن بناء هذا المسجد قائم على قطع من الرخام المنحوتة والفسيفساء التي تنبض بالحياة وترمز لروعة وجمال الحضارة الإسلامية القديمة.

  • مدينة طنجة :

وتقع مدينة طنجة على بعد عدد من الأميال من أسبانيا، وتعد من أهم المدن المغربية إذ أنها مركزاً للبنوك والشركات ونظراً لما تتمتع به من تقدم إقتصادي باتت مركزاً للعديد من الثقافات الفنية، حيث أنها تضم العديد من المتاحف والمسارح الفنية والموسيقى وما غير ذلك من جمعيات ثقافية معروفة، وبجانب كل هذا فإن مدينة طنجة لها طرازها الخاص الذي يميزها حيث مقاهي المدينة التي على الطراز البوهيمي، هذا بجانب وجود العديد من المعالم الساحرة بالمدينة مثل السوق الكبير والقصبة التاريخية، فضلاً عن وجود العديد من الفرص الترفيهية التي تثير للإهتمام والتي تبدأ من التسوق من الأسواق التقليدية بالمدينة والمراكز التجارية بها، فضلاً عن الإطلالة الرائعة على أروع المساهد الطبيعية الساحرة.