مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

9 نصائح للعيش في تركيا

بواسطة:
9 نصائح للعيش في تركيا

اريد العيش في تركيا ما هي النصائح وتجارب العيش هناك ؟ ، في ظل زيادة أعداد المهاجرين لتركيا سواء من أجل الإقامة أو السياحة، ورغم الزيادة في نمو السكان بتركيا إلا أنها لا تزال هي الوجهة المثالية للراغبين في السياحة، والواجهة الأكيدة للراغبين في العيش والاستقرار وسط مجتمع مستقر أمنياً واقتصاديا، لذا ففي هذا المقال على موقع الموسوعة قد خصصناه من أجل هؤلاء الراغبين السفر لتركيا وحول ما يتعلق بالمعيشة هناك بخاصة في الفترة الأولى لهم بتركيا.

العيش في تركيا :

تعد تركيا من أفضل البلدان للعيش حيث التطور المتنامي بصورة ملحوظة والاقتصاد الجيد، فضلاً عن اهتمام الحكومة التركية بالحفاظ على حقوق الأجانب وعدم العنصرية في التعاملات، وقبل أن نسدي أي نصائح حول العيش بتركيا لابد من التعرف على أهم أساسيات العيش في تركيا وهو الإقامة بأنواعها المختلفة وهي كالتالي:

  • إقامة الطلاب: هذا النوع يُصدر من أجل الطلاب سواء طلاب مدارس أو جامعيين وتكون إجراءاتها سهلة جداً، حيث يتطلب فقط أن يكون الطالب مسجلاً بالمدرسة أو المعهد أو الجامعة.
  • إقامة العمل: وتعد أفضل أنواع الإقامات هناك وذلك لأنها تؤهل للحصول على الجنسية التركية للمقيم وعائلته، ويتم إصدارها للموظفين وأصحاب العمل بتركيا.
  • إقامة عقارية: يتم إصدارها لأصحاب العقارات بتركيا، وتؤهله لأن يحصل على الجنسية فكل ما هو مطلوب امتلاك أحد العقارات.
  • إقامة السياحة: هذه الإقامة تصدر للراغبين في البقاء بتركيا مدة عام أو  عامين من أجل استكشاف البلد ومن أجل البحث عن أفضل الفرص الاستثمارية التي تؤهل للحصول على الجنسية.

9 نصائح للعيش في تركيا :

دائما ما يتشارك الطلاب والمغتربون والمقيمون بتركيا بعض النصائح التي تتعلق بالعيش في تركيا، بدءاً من نصائح البحث عن عمل والحصول على منزل للإقامة وبعد التجارب والمعاملة هناك، وإليكم بعض النصائح:

  • التعرف على طبيعة الشعب التركي :

هناك العديد من الجمعيات التركية التي تضم العديد من النشاطات للدوليين والأتراك بعضهما ببعض بشكل مجاني أو في مقابل بعض الرسوم، حيث تنظم هذه الجمعيات رحلات للمواقع التاريخية أو إقامة أمسيات شعرية أو دروس لتعلم الإنجليزية مثل الرابطة الدولية للمرأة أبزمير، وتعتبر مدينة إسطنبول المقر الأعظم للمغتربين وذلك لكونها مدينة عالمية نشطة.

  • الصدمة الثقافية :

لابد من الاعتياد على العيش على نفش النمط التركي، حيث يعتبر تجاهل المشكلات في بعض الأحيان أمر مريح وأحياناً أخرى يكون أمراً محبطاً، وعلى الرغم من هذا الاعتياد سيكون أبطأ بعض اشئ إلا أنه لابد من الصبر ومحاولة التأقلم على ثقافة وطبيعة الشعب التركي و وطريقة العيش.

  • الرعاية الصحية :

يتميز قطاع الصحة في تركيا بتطوره وتقدمه المستمر، حيث يتم تدريب العديد من الأطباء ببعض الدول الأوربية المتقدمة أو بالولايات المتحدة الأمريكية، أما عن المعدات فيتم استخدام أفضل الأدوات والمعدات التي توصل العلم إليها، وتعتبر المستشفيات الخاصة المتعاقدة مع أمريكا هي الأفضل والتي تقدم خدماتها نظير مبالغ مالية باهظة، بينما المستشفيات الحكومية ولتركيا توفر التأمين العام للحصول على الخدمات الصحية بالمجان، أما عن العيادات الخاصة فإن متوسط الكشف يبدأ من 50 حتى 150 ليرة، أما عن الصيدليات هناك فلا تقوم بصرف أي أدوية دون وجود وصفة رسمية.

  • التنوع الثقافي بتركيا :

تعد تركيا من البلدان المنفتحة كثيراُ على الثقافات الأخرى وعلى أساليب الحياة والأديان، حيث أن انتعاش السياحة بكافة أنحاء تركيا وزيارات الأوربيين والروس ساعدت على قلب المعتقدات والثقافات فباتت تركيا أكثر انفتاحاً وترحيباً بالضيوف الأجانب، فطبيعة الشعب التركي لطيف مع الأجانب ومنفتح، وعلى الرغم من أن المشكلة قد تمثل عائقاً إلا أنهم لن يكفون عن تقديم المساعدة بأي حال.

  • السكن :

تختلف تكاليف السكن في تركيا بصورة كبيرة، فمثلا في مدينة إسطنبول تعتبر تكاليف السكن باهظة للغاية مقارنة بالعديد من عواصم الدول الأوربية الأخرى.

  • العمل :

الحد الأدنى الرسمي هناك 1300 ليرة بينما متوسط رواتب المواطنين الأتراك هناك حوالي 2000 ليرة، وتعد اللغة التركية هناك من الشروط الأساسية للحصول على عمل في بعض الأحيان، ونظراً لزيادة أعداد المهاجرين العرب من سوريا ومصر العراق ظهر مجتمع عربي في تركيبا بأعماله واستثمرته لذا توافرت الكثير من الوظائف بالوسط العربي، إلا أن العمل في الغالب ما يكون بدون تصريح ويتم بشكل غير رسمي.

  • العقارات بتركيا :

يعتبر الاستثمار العقاري وشراء الشقق بتركيا له سوقه الكبير جداً داخل وخارج تركيا، ويعتبر عامل من عوامل الجذب الاستثماري هناك، أما عن أسعار العقارات فهي تختلف بحسب المساحة والموقع وبحسب رفاهية الشقة، وقد تبدأ أسعار الشقق بإسطنبول ما بين 30 حتى 40 ألف دولار بينما بالمدن الأخرى فقد تبدأ من 20 ألف دولار.

  • الدراسة والتعليم :

يتوافر في تركيا خدمات الدراسة والتعليم بالمجان في المدارس الحكومية، عكس المدارس الخاصة التي تفرض رسوم دراسية باهظة، وقد وفرت الحكومة التركية الكثير من التسهيلات للعرب هناك من أجل متابعة الدراسة هناك إما بالمجان أو نظير رسوم يتم سدادها على أقساط متفاوتة.

  • التنقل :

تمتلك تركيا لشبكة مواصلات جيدة جداً، حيث يتوجد الآلاف من وسائل النقل المتاحة سواء المترو أو العبارات أو يتراموا أو القطارات والسيارات الأجرة، ويمكن دفع رسوم المواصلات هناك إما عن طراقي الكارة الممغنط أو عن طريق الدفع بنظام OGS.