مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أشهر أماكن سياحية في الفجيرة

بواسطة:
أماكن سياحية في الفجيرة

دليل أجمل أماكن سياحية في الفجيرة ينصح بزيارتها ، حيث تعتبر إمارة الفجيرة من أبرز الإمارات الساحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي الإمارة الوحيدة التي لا تطل على ساحل الخليج العربي، إذ أنها تقع بالجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية وبين خليج عمان، ويحدها من الناحية الغربية إمارتي الشارقة ورأس الخيمة، هذا الأمر الذي يضفي لها طابع مميز ومختلف من حيث مناخها وطبيعتها.

لذا فهي من الوجهات المثالية لقضاء عطلة نهاية الأسبوع أو الأجازات القصيرة، وتختلف المعالم المميزة في الفجيرة التي تستحق استكشافها والتعرف على مدى جمالها وروعتها، تتميز هذه الإمارة باحتوائها على العديد من عوامل الجذب السياحي التي جعلت منها واحدة من أهم الوجهات السياحية بالإمارات، هذا فضلاً عن احتوائها على عدد من مراكز التسوق العصرية والعديد من المنتجعات السياحية والفنادق الراقية، هذا فضلاً عن وجود العديد من العيون والوديان والجداول الرائعة.

أجمل أماكن سياحية في الفجيرة :

  • وادي الوريعة :

ويقع في شمال إمارة الفجيرة، حيث أنه يبعد عنها حوالي 45 كم، ويتميز هذا الوادي بأنه ذو طبيعة نادرة جداً حيث أنه يمتد بين خورفكان والبادية بجانب أنه مُحاط بسلسلة جبال، ومن أكثر ما يميز هذا الوادي هو كونه محمية طبيعية تضم عدد من النباتات البرية والطيور والحيوانات والحيوانات البرمائية، ويشتهر وادي الوريعة بطبيعته الساحرة فهو يضم العديد من عيون الماء التي تنبع من داخل الأرض، بجانب أنه يضم عدد من الشلالات التي تصب في مياه البرك التي يبلغ عمقها أربعة أمتار أسفل الأرض، هذا بجانب احتوائه على العديد من الأشجار المختلفة والنباتات الجبلية التي تمتد بكافة نواحي وادي الوريعة الأمر الذي يعطي شعوراً رائعاً بالهواء النقي، فيشعر الزائر بأجمل الأوقات بعيداً عن صخب وازدحام المدينة.

  • متحف الفجيرة :

يعتبر متحف الفجيرة من أهم المتاحف بالإمارات، ويرجع فكرة إنشاء هذا المتحف إلى بداية عقد السبعينيات، فهذا المتحف عبارة عن غرفة واحدة ملحقة بمكتبة خالد بن الوليد يتم في هذه الغرفة عرض المقتنيات الخاصة بتاريخ البلد القديم، تم افتتاح المتحف بشهر نوفمبر لعام 1991 إذ أنه يقع في وسط المدينة، ويحتوي على العديد من القطع الأثرية القديمة التي يرجع تاريخها لـ4500 قبل الميلاد، ويحتوي المتحف على ثلاث قاعات للتراث ويحتوي على قاعتين أخرتين للآثار بجانب أنه يضم قاعة المكتبة الأثرية.

تقع هذه الحديقة بشمال الفجيرة، حيث أنها تبعد عن قلعة الفجيرة التاريخية مسافة 50 متر، وتعتبر هذه الحديقة بمثابة منتجع صحي للاستشفاء حيث أن مياهه تستخدم في علاج كثير من الأمراض مثل البرد والروماتيزم وأمراض الأعصاب والهيكل العظمي، ويُغذي عين مضب الكبريتية عدد من الينابيع المعدنية، فالناس يأتون إليها من أجل السياحة بمياهها الكبريتية الدافئة، تعتبر هذه الحديقة بقعة شعبية للاسترخاء تقع أعلى سفوح جبال هاجر حيث تتميز بجمال مناظرها الخلابة وتتميز بموقعها السحري الذي تكسوه أشجار السدر والنخيل وأشجار السمر والعديد من النباتات، يوجد بالحديقة مسابح مخصصة للرجال ومسابح للنساء.

  • ساحة مصارعة الثيران :

تقع هذه الساحة بجوار كورنيش الفجيرة، وتشتهر بصيتها الذائع حيث أنها تجذب الزوار والسياح من كل الأماكن لمشاهدة عروض هذا المهرجان، وتعتبر ساحة مصارعة الثيران من أكثر الساحات إزدحاماً في مدينة الفجيرة، وتعتبر مصارعة الثيران من أبرز النشاطات التراثية الشعبية لدى سكان إمارة الفجيرة التي كانوا يمارسونها منذ مئات السنين، حيث أن المصارعة لا تحتوي على أي مشاهد للدماء وتتم تحت قوانين صارمة، حيث تنتهي المصارعة بإعلان الثور الفائز وترجع الثور الخاسر.

  • مركز غطس دايفرز داون :

يقع هذا المركز على الساحل الشرقي بالفجيرة، يقع على مقربة من فندق راديسون بلو، ويبعد عن دبا الفجيرة مسافة 6 كم، وقد أفتتح مركز غطس دايفز داون سنة 2011 وصُنف بخمس نجوم، ويعتبر هذا المركز فريد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، هذا بجانب أنه يعتبر نركز للغوص العائلي ويضم العديد من مرافق الشواء، يحتوي هذا المركز على 13 موقع للغوص.

  • قلعة الفجيرة :

تقع قلعة الفجيرة أعلى ربوة عالية بمنطقة الفجيرة القديمة، والتي تبعد مسافة 3 كم عن الشاطئ، يرجع تاريخ بناء هذه القلعة إلى 1500-1550 من الميلاد، ومن أهم ما يميزها هو تصميمها الهندسي الرائع، حيث بُنيت من عدة مواد محلية مثل الحصى والطين والحجر، وتتكون هذه القلعة من ثلاثة أبراج هذه الأبراج تأخذ شكل دائري، بينما البرج الرابع فيأخذ شكل مستطيل بعض الشئ، وتتكون القلعة من طابقين حيث أنه في الطابق الأول يوجد مدخل كبير ويوجد غرفة وسلم وقاعة، بينما الطابق الثاني فيضم قاعة مجلس والعديد من الشرفات، وبذلك تعتبر من المعالم السياحية المهمة بالإمارات.

  • قرية التراث :

وتحظى السياحة الأثرية والتراثية في مدينة الفجيرة رواجاً ضخماً من قبل السياح الأجانب المحبين لهذا النوع من السياحة، وتمتلك الفجيرة للعديد من الإمكانيات التراثية، ويحرص أهل الفجيرة على المحافظة على ما تمتلكه المدينة من هذا التراث، لذلك فإن قرية التراث في الفجيرة تعتبر من أهم المعالم التي دائما ما يقصدها السياح الأجانب والسياح المحليين.

  • عين الغمور :

ويقع منتجع عين الغمور على بعد 20 كم من جنوب المدينة، ويزوره السياح من كافة أنحاء الإمارات وبعض الدول التي تقع مجاورة لها.

  • قلعة البثة :

وتقع قلعة البثة أعلى منطقة عالية في إمارة الفجيرة على وادي حام، هذه القلعة تشرف على وادي حام، وتتميز قلعة البثة بموقعها الإستراتيجي فوق الوادي منذ مئات الأعوام.

  • محميات بحرية :

في عام 1998 تم إقامة ثلاث محميات طبيعية في الفجيرة من أجل جذب محبي الغوص وهواة الرياضات البحرية من أجل الاستمتاع بروعة وجمال البيئة البحرية، وتحتضن هذه المحميات عدد هائل من النباتات والشعاب المرجانية والكائنات البحرية والأسماك الملونة.

  • قصر الحيل :

يقع هذا القصر في الاتجاه لأعلى منطقة الحيل، حيث يوجد بهذه المنطقة قصر الحيل الصفي الخاص بالعائلة الحاكمة، ويحيط قصر الحيل العديد من المناظر الطبيعية الرائعة، حيث يبدو هيئة القصر والحارس بكافة زوايا القصر التي تشكل منظر أكثر من رائع يخطف الأنظار، كما يوجد هناك أيضاً عدد من الوديان الجارية بالماء، والتي يُعتمد عليها في ري المزارع الصغيرة التي تقع بمحيط الوادي.

هذا السوق يُفتح كل يوم، ويقع على الشارع الرئيسي الذي يؤدي إلى إمارة الفجيرة، حيث يتم فيه بيع كافة المنتجات المصنوعة محلياً، من صناعات قديمة تقليدية يختص بتصنيعها سكان الفجيرة مثل الحصر الذي يتم صناعته من سعف النخيل والأواني الفخرية بجانب العديد من الصناعات الأخرى.

  • مسجد البدية :

يعتبر من أقدم المساجد الموجودة في دولة الإمارات، ويُقال أن تاريخ بناء مسجد البدية يعود لعهد الصحابي الجليل عثمان بن عفان، ويشتهر هذا المسجد بروعة تصميمه والذي يتمثل في قبابه الربع الصغيرة، هذه القباب تقع أعلى سطح المسجد، وبإمكان المتسلق لأعلى التلة أن يرى مناظر المزارع الصغيرة ومشاهدة الجبال التي تحيط بالمسجد من الناحية الخلفية.

  • قلعة الهيلي :

وتم تشييدها منذ 250 سنة، وتقع قلعة الهيلي بالقرب من الفجيرة، حيث يحيطها العديد من الجبال وأشجار النخيل وتتميز القلعة ببنائها الأثري الذي يعتبر خير شاهداً على حضارة هذه المنطقة.