الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسماء الورود النادرة

بواسطة:
أسماء الورود النادرة

توجد الكثير من أسماء الورود النادرة للغاية والتي لا تتوفر عند أغلب بائعي الزهور فهي لا تنمو سوى في حدائق نباتية وذات عدد قليل جداً ونادر وكلما قلت الزهور كلما كانت أكثر ندرة وأكبر قيمة. أفضل الزهور حول العالم تتنوع فيما بينها بعض الزهور تكون هشة وبعضها الآخر ذا حجم كبير جداً وبعضها الآخر ذا روائح مميزة جداً ولا يمكنك مقاومتها بمجرد رؤيتها من شدة جمالها فهي تجعل أي مكان يبدو مميزاً بفضل جاذبيتها الخاصة وفي الوقت نفسه ستشعرك بالكثير من البهجة والراحة بفضل رائحتها الساحرة وشكلها الخاص بها

أسماء الورود النادرة :

من ضمن أكثر الورود ندرة وأشدها جمالا ما يلي:

زهرة ميدل ميست الحمراء:

تسمى أيضاً باسم كوردة الكاميليا الملونة، وقد ظهرت أول ما ظهرت في الصين لكن الآن فهي تتمتع بشهرة كبيرة وتنمو في كل من نيوزلندا في تشيسويك هاوس وأيضاً في حدائق في مدينة لندن في انجلترا في حين أن تشيسويك هاوس يحاول قد ما يستطيع من أجل زيادة عدد أزهار ميدل ميست الحمراء المتوفرة لديه رغبة في الحفاظ عليها من الفناء والانقراض

شجرة فرانكلين:

في الوقت الحالي شجرة فرانكلين غير موجودة في الطبيعة لكن يتم إنمائها في بعض المدن حول العالم ومن ضمن تلك المناطق ولاية كورنوال في المملكة المتحدة، كما أن الشجرة تنتمي لعائلة الشاي وأهم ما يميزها هو حجمها الضخم وأزهارها البيضاء المقعرة التي تشابه في شكلها العديد من الورود البرية

زهرة الابن السابع:

تنتمي إلى عائلة زهرة العسل وهي توجد بشكل طبيعي في 9 مناطق فقط من جمهورية الصين العظمى والتي تعد موطنها الأصلي كما يتم أخذ عينات منها من أجل إنمائها في أمريكا وذلك في مشتل أرنولد في مدينة بوسطن وفي الحديقة النباتية الخاصة بالمحافظة على النباتات والأزهار النادرة في جامعة ميشغان أما بالنسبة لشكل الزهرة فهو مشابه لزهرة الياسمين البيضاء حيث تتكون أوراقها من سبع حلقات

زهرة الترمس البرية:

تنتمي زهرة الترمس البرية إلى فئة البقوليات أو عائلة البازلاء وهي تضم نحو مائتين إلى ستمائة نوع وموطنها الأصلي هو شبه الجزيرة العربية لكن الآن يتم إنمائها في شرق الولايات المتحدة في منطقة رميلة وهي تعتبر من الأشجار المعرضة لخطر الإنقراض بسبب حدوث حرائق أو موتها في الأماكن التي توجد فيها وفي الوقت نفسه فهي تعد غذاء للعديد من الفراشات أو اليرقات التي تعيش في البرية

زهرة ماغنوليا:

تعد زهرة ماغنوليا من أكبر الزهور من حيث الحجم وبشكل خاص في أمريكا الشمالية وهي تنتمي لفئة الماغنولية من رتبة الماغنوليات والتي تتضمن نحو مائتين وعشرة أنواع مختلفة أهمهم زهرة ماغنوليا الكبرى وعن موطنها الأصلي فهو جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية

زهرة عباد الشمس

تعد من أشهر الأزهار على الإطلاق بفضل جمالها ولونها الأصفار المشرق وهي تنمو في نحو ستة عشر مكان في شمال وجنوب كارولينا كما تنمو أيضاً على حواف الغابات المرتفعة الفضفاضة والمناطق التي تحتوي على الكثير من الحصا

زهرة النابنط

ظهرت أول مرة في كاب يورك في قارة أستراليا وذلك في سنة 2008م تبعا للبحث الذي تم عن هذه الزهرة النادرة وكيفية المحافظة على نوعها فهي تنمو في مجموعات وهي معرضة للانقراض بسبب القوارض الصغيرة.

زهرة ندى الشمس

يطلق عليها أيضاً اسم دروسرا كابنسس أو سنديو الأخضر وذلك لأنها توجد فقط في كيب الموجود في جنوب غرب قارة أفريقيا وهي تنتمي لفصيلة النداوية وتتبع رتبة القرنفليات. تتميز زهرة ندى الشمس بكونها دائمة الخضرة طوال العام ولا تذبل أبداً لكونها من الأزهار المعمرة. تتفاوت الأزهار فيم بينها من حيث الطول لكن يصل في المتوسط إلى 150 مللي متر. بالنسبة لشكل الزهرة فهي تضم أوراق لزجة تقوم بجذب الحشرات مستعملة هذه الأوراق.

زهرة خف السيدة المبهرجة

تعد زهرة خف السيدة المبهرجة من أندر الأزهار على الأطلاق وهي تنتمي لعائلة بساتين الفاكهة البرية ويتم إنمائها في أمريكا الشمالية. توجد زهرة خف السيدة المبهجة في الغابات ذات المناخ والتربة الرطبة ولها الكثير من الألوان المبهجة والأشكال المتعددة والألوان المميزة من بينها اللون الأحمر الفاتح ودرجات الأبيض. لا يتم زراعة هذه الزهرة لأن الحصاد التجاري مقيد عبر قانون تابع لوزارة مينيسوتا للموارد الطبيعية. تعيش على التكيف مع نوع من الفطريات وقد كانت تشيع بشكل كبير في المملكة المتحدة لكن الآن فهي معرضة للانقراض بسبب ظاهرة الري الجائر ويتم إنمائها في المملكة المتحدة في محمية تحت إشراف الشرطة من أجل المحافظة على نوعها من الانقراض

زهرة الجثة:

تعد من الأزهار الجميلة جداً والنادرة جداً وهي تنتمي لفئة القلقاسية بالنسبة لحجمها فهي أكبر الأزهار على الإطلاق ورغم ضخامتها فما زالت تتمتع بجمالها وهي تزدهر مرة واحدة تدوم لمدة 7 أيام قبل أن تندثر.

ترجع تسميتها بهذا الاسم لأن الرائحة التي تفوح منها تشابه رائحة اللحوم الفاسدة وبالنسبة لتكوينها فهي لا تحتوي على أية أوراق والطول يبلغ 100 سم ووزنها يصل إلى 11 كيلو جرام!

تنمو بشكل طبيعي في الغابات الاستوائية ولا يقتصر وجودها على منطقة معينة فهي توجد في اندونيسيا وسومطرة وتعد الزهرة الوطنية لدولة اندونيسيا.

رائحة الزهرة تجذب العديد من الحشرات كالذباب مما يساعد على حدوث التلقيح بكل سهولة مما يضمن استمرار نوعها